معلومات عن السلاحف وأنواعها

معلومات عن السلاحف وأنواعها

معلومات عن السلاحف وأنواعها، نقوم بعرض معلومات عن السلاحف وأنواعها في المقال الآتي، فتعد السلاحف من أنواع الحيوانات المستأنسة وهي التي يمكن تربيتها داخل المنزل بسهولة ودون وجود أي مشقة، وتتميز السلاحف بخصائص متعددة بالإضافة إلى وجود أنواع عديدة منها، ويذكر أن لكل نوع من السلاحف خصائص مختلفة والتي تميزها عن غيرها من باقي أنواع السلاحف.

معلومات عن السلاحف وأنواعها

أولاً نتناول الحديث بشأن معلومات عن السلاحف وأنواعها وتكون كالتالي:

شاهد أيضًا: تربية السلاحف البرية بالصور

1_ السلاحف

  • هناك أجناس متنوعة وكثيرة تكون تابعة لرتبة السلاحف وهي تكون مندرجة أسفل طائفة الزواحف داخل شعبة الفقاريات التي تتبع لأسفل مملكة الحيوانات ثنائية التناظر وهي تابعة لمملكة الحيوان بشكل عام.
  • السلاحف كائن حي يقوم بالزحف ويغطي ظهره بشكل كامل قوقعة والتي تتشابه بشكل كبير مع الدرع، وتلك القوقعة جزء أساسي من أجزاء جسد السلحفاة فلا تتمكن من الخروج منها بأية حال.
  • يذكر أن ذلك الدرع الصلب لا يوجد بأي حيوان أخر، ويتكون من مجموعة غضاريف وعظام، وبداخلهم الأجزاء الأخرى لباقي جسم السلحفاة.

2_ أنواع السلاحف

تكون أنواع السلاحف مختلفة باختلاف المنطقة التي تحيا بها وهي عبارة عن:

سلاحف ضخمة الرأس

  • تعتبر واحدة من السلاحف التي يهددها ظاهرة الانقراض، وتتمتع بحجم ضخم للرأس ويكون مختلف عن باقي رؤوس الأنواع الأخرى من السلاحف.
  • تمتلك فكين قويين والتي تستخدمهما في تكسير الصدف الذي يحيط بالرخويات وهو الطعام الرئيسي لها.
  • يتواجد ذلك النوع في المناطق القريبة من شواطئ كاليفورنيا والعمانية.

سلاحف منقار الصقر

  • يتميز ذلك النوع من السلاحف بالحجم الصغير والهيئة الجذابة والتصميم الفريد لشكل القوقعة الخارجية، والتي يتم استعمالها بطريقة واسعة في عمل الحلي وصناعتها.
  • يوجد إقبال كبير على اصطياد ذلك النوع مما جعلها من المهددين بالانقراض، وبالرغم من كل الجهود الذي يتم بذله في سبيل منع اصطيادها، لكن يوجد الكثيرون الذين مازالوا يقوموا باصطيادها للمتاجرة بسبب أسعارها العالية والمربحة.
  • يعيش ذلك النوع داخل مناطق الخليج.

سلاحف خضراء

  • يوجد منها نوعين أولهما بري ويحيا بداخل المزروعات كما أنه يتغذى عليها، وثانيهما بحري ويحيا داخل مناطق الخليج ويكون غذاءه الأعشاب الخضراء التي توجد داخل قاع الماء.
  • تم تسمية ذلك النوع بالخضراء بسبب أن لها بقع ظاهرة وذات لون أخضر على درعها.
  • يتواجد ذلك النوع بأعداد هائلة داخل سواحل الأمريكيتين، لكن أعدادها بدأت تنخفض بشكل تدريجي نتيجة الاصطياد الجائر.

سلاحف جلدية الظهر

  • تعتبر أضخم نوع من السلاحف، فحجمها عند النمو يكون مشابه لحجم السيارات الصغيرة، ووزن يقترب من الـ 1000 كيلوجرام.
  • يكون غذاء ذلك النوع هو القناديل البحرية، يتمتع درعها بملمس ناعم لين يكون مشابه للجلد.

سلاحف مسطحة الظهر

  • يوجد منها أعداد قليلة داخل السواحل الأسترالية، بجانب أن المعلومات الخاصة بها ضئيلة للغاية.

سلاحف صحراوية

  • توجد بداخل المناطق الصحراوية، يتميز ذلك النوع بالدرع الصلب بالإضافة إلى الحجم المتوسط.
  • يتحمل ذلك النوع المناخ الصحراوي الصعب، كما أنها تكون ذات لون يميل إلى اللون البني الذي يقترب من لون الرمل.

3_ سلوك وخصائص السلاحف

  • السلاحف تكون تابعة إلى فصيلة الحيوانات الزاحفة، وهي من نوعية الحيوانات التي تتمكن من العيش داخل اليابسة، بجانب أنواع أخرى تعيش داخل المياه.
  • السلاحف تكون من فصيلة الحيوانات من نوعية الدم البارد.
  • من أهم المميزات الخاصة بالسلاحف هي أنها تحيا داخل قوقعة، وهي من أهم طرق الحماية للسلاحف.
  • تساهم أعداد الخلايا الهندسية بشكل كبير في معرفة عمر السلحفاة، والتي تتواجد أعلى سطح القوقعة.

4_ الصفات المميزة للسلاحف

  • السلاحف من نوعية الحيوانات التي تتميز بأحجام كثيرة ومتنوعة بالإضافة إلى أنها تتمتع بأشكال مختلفة.
  • السلاحف البرية يكون حجمها مختلف عن حجم السلاحف البحرية، فالسلحفاة البحرية هي الأكبر حجماً على الإطلاق.
  • تتميز السلاحف البرية بوجود أطراف قصيرة جداً لها، بجانب أن جميع الأطراف تنتهي بوجود مخلب صغير، والسبب وراء تحرك السلحفاة ببطء شديد هو تمتعها بأطراف قصيرة جداً.
  • تتميز السلاحف البحرية بوجود أطراف مسطحة، وتأتي شكل أطرافها مسطحة للتمكن من السباحة بطريقة جيدة.
  • جميع أنواع السلاحف تتنفس عن طريق الرئتين، ولهم قرنية واسعة.
  • قلب السلاحف يكون متشابه بشكل كبير مع قلب أغلب الكائنات الحية، إذ أنه يتكون من بطين وأذين.
  • لا تمتلك السلاحف أسنان فهي تسحق الطعام من خلال استعمال منقارها.
  • جميع السلاحف تستطيع أن تجعل أجسامها تتلاءم مع الحرارة داخل البيئة التي تعيش بها.

5_ المواد الغذائية للسلاحف

  • يكون نوع الطعام التي تعتمد عليه السلاحف البرية في غذائها مختلف عن السلاحف البحرية، وهذا بسبب أن السلاحف البحرية تكون معتمدة بشكل كبير على تناول الكائنات البحرية الصغيرة وخصوصاً قنديل البحر، سرطان البحر، وأنواع من الرخويات، الطحالب.
  • تتمكن السلاحف من سحق تلك المأكولات بسبب امتلاكها لفك قوي، بينما السلاحف البرية تكون معتمدة على تناول الأعشاب والخضروات.

شاهد أيضًا: أين تعيش السلاحف في مصر؟

السلاحف البحرية

يرجع تاريخ وجود هذا النوع على سطح الأرض إلى 100 مليون عام أو أكثر، وقد تطور ذلك النوع بمرور الزمن، وتكون عبارة عن الآتي:

1_ الوصف والتركيب

  • تمتلك السلاحف المائية أطراف أمامية تتشابه مع هيئة الزعانف والتي تساعدهم على التأقلم مع الحياة داخل البحار والمحيطات، بجانب انسيابية القوقعة بشكل كبير.
  • ذلك التكوين للسلاحف المائية ساهم في جعلهم سريعين في السباحة، وكذلك قطع مسافات طويلة في حالة الهجرة من منطقة لأخرى.
  • تتمكن السلاحف المائية من الغوص لعمق كبير بحيث يصل لـ 1300 م أسفل المياه، كما أن معدل التمثيل الغذائي البطيء لها يساهم في ذلك، فهو سبب في احتفاظها بغاز الأكسجين لوقت طويل.
  • تحتاج السلاحف المائية إلى التعرض للشمس بسبب أنها من نوعية الحيوانات ذات الدم البارد حتى تستطيع تنظيم حرارة جسدها.
  • تتميز السلاحف المائية بوجود طبقة دهنية كبيرة الحجم، تكون سبب في جعلها قادرة على قطع مسافات طويلة داخل المياه الباردة بحثاً عن الغذاء.
  • تتكون القوقعة الخاصة بالسلاحف المائية من جزأين، الجزء الأول والعلوي يسمى الدرع العظمي، أما الجزء السفلي والثاني يسمى الحيزوم.
  • تتمكن السلاحف المائية من الرؤية بشكل جيد أسفل المياه، وكذلك التمييز بين الروائح، وهذا بسبب تعويض عدم قدرتها على السمع.
  • تتميز السلاحف المائية بوجود ذيول لها والتي تكون ذات أطوال مختلفة بحسب جنس السلحفاة، فالسلاحف الذكور تمتلك ذيول طويلة عن ذيول السلاحف الإناث.
  • يوجد في نهاية الذيول العضو التناسلي للسلاحف ومن خلاله تستطيع التزاوج.
  • يذكر أن السلاحف المائية لا تتمكن من الاختباء بداخل القوقعة الخاصة بها، إذ أنها تعجز عن إدخال رأسها، ذيلها، وزعانفها في قوقعتها.

السلاحف البرية

يوجد أكثر من 50 نوع من السلاحف البرية والتي توجد في مناطق موزعة داخل العالم، وهي عبارة عن الآتي:

1_ الوصف والتركيب

  • من المحتمل أن يعيش ذلك النوع من السلاحف لسن يكون قريب لسن الإنسان، بجانب أنه هناك فصائل تعيش لسن الـ 150 عاماً، وتكون بحاجة للغذاء الذي يساهم في نموها بشكل أسرع.
  • تكون قوقعة السلاحف البرية محاطة بجميع أجزاء الجسد وتقوم بحمايتها من خطر التعرض للافتراس.
  • تكون القوقعة مكونة من جزأين يكون الجزء الأول درع عظمي وهو الجزء العلوي والذي يعد أحد الأجزاء المنتمية إلى القفص الصدري وباقي الفقرات، بينما الجزء السفلي يطلق عليه أيضاً الحيزوم.
  • يتصل كلاً من الجزأين مع بعضهما البعض بحيث يشكلوا جسر عظمي.
  • من الممكن أن يتم التمييز بين أجناس السلاحف البرية عن طريق شكل جسمها، وهذا الأمر يعتمد على نوعها، فالذكور تتمتع برقبة طويلة بينما الإناث تكون رقبتها قصيرة.
  • تكون الإناث ذات حجم أكبر مقارنة بحجم الذكور، ويكون ذيل الذكور أطول من ذيل الإناث.

سلاحف الماء العذب

وهي كالآتي:

1_ الوصف والتركيب

  • يتميز ذلك النوع من السلاحف بامتلاك قوقعة عظيمة، بالإضافة إلى وجود قشور جلدية بها والتي تمكنها من العيش خارج الماء، ويوجد منها فصائل مختلفة ومتنوعة ولكل منها تأقلم وتطور على حسب المنطقة التي تحيا بها.
  • وأكبر سلاحف ذلك النوع هما السلحفاة النهاشة بالإضافة إلى الصدفة اللينة، ويكونوا موجودين داخل كندا ولها خصائص تميزها عن غيرها من الأنواع.
  • يتميز ذلك النوع بوجود رقبة طويلة بالإضافة إلى خطم يكون مدبب الشكل والذي يساهم في تنفسها أسفل المياه.
  • يذكر أن ذلك النوع من السلاحف لا يقوم بالخروج من الماء إلا في حالة وضع البيض الخاص بها على اليابس.
  • يوجد أنواع تقضي كامل حياتها بداخل المياه، وذلك بسبب طبيعة جسدها التي تعمل على امتصاص غاز الأكسجين، بينما يوجد أنواع أخرى قادرة على البقاء بشكل أكبر في اليابسة عن الماء.

شاهد أيضًا: لماذا تهاجر السلاحف البحرية وأنواعها

وبذلك نكون قد اوضحنا جميع الـمعلومات عن السلاحف وأنواعها، ويذكر أن منها أنواع كثيرة ومختلفة والتي تكون في مناطق مختلفة من العالم، وتتميز بأن لها خصائص تختلف عن الأخرى، مع ذلك فهم يشتركوا في عدة صفات ومميزات كثيرة.

أترك تعليق