معلومات عن السويد وبماذا تشتهر

معلومات عن السويد وبماذا تشتهر، السويد هي إحدى الدول الأوربية المشهورة بالمجالات الاقتصادية الناجحة والصناعات والتعليم وهي دوله تقع فيما بين دول مختلفة مثل روسيا والدنمارك ولاتفيا وفنلندا، بالإضافة إلى احتوائها على مناطق أثريه وترفيهية ممتازة تعتبر وجهة سياحية الكثير من الزوار وفي المقال التالي نعرض عرضًا تفصيليًا عن التعليم والثقافة والحياة الاجتماعية والسياسية والسياحة والسفر.

معلومات عن السويد وبماذا تشتهر

  • تاريخ السويد هو تاريخ يرجع إلى عصور قديمة ما قبل الميلاد وفي هذه الأزمه كانت في تلك الفترة توجد مجموعة من الأشخاص يقومون باصطياد الحيوانات، ومن أشهر تلك الحيوانات هو الرنة.
  • وبعد ذلك ازدهرت السويد كدولة زراعية تقوم على زراعة الأرض وتربوية الحيوانات، حيث كان الجزء الجنوبي من السويد جزءًا من المنطقة الزراعية الشمالية عبارة عن مجموعة من المراعي لتربية المواشي والأغنام وكافة الحيوانات الأخرى وكانت ثقافتهم تابعه لثقافة دولة الدنمارك القريبة من الدولة.
  • وفي هذه الأوقات كانت دولة السويد لا تمتلك إي من المعادن الثقيلة سوى معدن القصدير لذلك قامت باستيراد كافة المعادن من خارج الدولة، وأما العصر الحالي فقد انضمت السويد إلى دول الاتحاد الأوروبي.

شاهد أيضًا: معلومات عن القدس والمسجد الاقصى

الحياة الاقتصادية في السويد

  • تزدهر الحياة الاقتصادية في السويس تبعًا لتنوع الصناعات لتأدية في مقدمة الصناعات القائمة على الحديد فهو قاعدة الاقتصاد في دولة السويد، وتقوم عليه صناعات عديدة مثل صناعة السيارات والمباني والكباري والمنشآت، وذلك بالإضافة إلى الصناعات الكهربائية حيث اعتمدت السويد على الماء في توليد الكهرباء وأيضًا.
  • اهتمت دولة السويد بتصنيع كافة التركيبات الدوائية وازدهرت التجارة الخارجية والداخلية وزادت نسبه الواردات والصادرات، وكذلك ازدهرت السياحة وأما نسبة مشاركة الزراعة في الاقتصاد لا تتعدى اثنين بالمائة فقط.

 التعليم في السويد

  • تعتبر أول مراحل التعليم في السويد هي مرحلة الحضانة وهي تستقبل الأطفال التي تتراوح أعمارهم من واحد إلى خمسة أعوام، ويتم تأسيس الطفل بها وإعداده عقليًا ونفسيًا للالتحاق بمرحلة التعليم الإلزامي، والذي يلتحق بها الطلاب في أعمار ما بين ستة وستة عشر عامًا فهم يحضرون التعليم الإلزامي والكامل.
  • وبعد ذلك تبدأ مرحلة الثانوية العليا وهي تؤخذ على ثلاث سنوات ومن بعدها يمكن الخروج إلى سوق العمل أو إكمال مرحلة الجامعة، وتقوم دولة السويد بتمويل الجامعات العامة بالإضافة إلى إمكانية الأشخاص بإنشاء جامعات ذات ملكيه خاصة بهم البرج وكذلك تنفق عليها الدولة، كما تنفق على المدارس العامة وهذا ما يجعل دولة السويد تأخذ المركز الثاني عالميًا من حيث التعليم بعد دولة هولندا.
  • كما توفر الدولة وجبة غذاء تضمن المأكولات الساخنة والحليب والفاكهة بشكل مجاني لكافة الطلاب في المدارس السويدية، بالإضافة إلى وجبات خاصة بالنباتيين، كما أنها توفر وجبة الإفطار المجاني لمن يرغبوا في الحصول على وجبة الإفطار وهناك العديد من الجامعات في كافة المجالات والتي تمنح درجات علميه مختلفة.

البحث العلمي والتكنولوجيا

  • تخصص دولة السويد مبالغ مالية كبيرة كل عام لصرفها على البحث العلمي، مما يجعل دولة السويد من الدول المشهورة عالميًا في الاهتمام بالبحث العلمي والتكنولوجيا، وبالرغم من كونها دولة صغيرة من حيث المساحة ولكن تتصدر دول أوروبا من حيث البحوث العلمية سواء للدولة أو إكمال البحث العلمي للفرد الواحد.
  • كما صنفت دولة السويد أنها من الدول التي تحتل المرتبة الثانية عالميًا في معدل التقدم الطبي وفى جميع المجالات التربوية والتعليمية بعد دولة سويسرا.
  • كما انطلقت ثورة علميه في السويد خلال البرنامج الثامن عشر الميلادي وفي عام ألف وسبعمائة وسابعة وثلاثين تأسست أكاديمية سويديه للعلوم، ولاتزال هندسة الصناعات التقليدية تعتبر المصدر الرئيسي للاختراعات في السويد، ولكن الصناعات الدوائية وصناعة الالكترونيات تكتسب أيضًا أهمية علميه في السويد.

الرعاية الصحية في السويد

  • مثلها كمثل الدول المتقدمة توجه الدولة الكثير من الاهتمام نحو الاهتمام بالجوانب الصحية، المختلفة لنجد أنها تقل بها نسبة الوفيات في كافة الأعمار وخاصة وفيات الرضع وتنتشر الكثير من المستشفيات وكافة دور الرعاية الصحية المصممة لأنماط حديثه ومزوده بالمعدات والأجهزة المتقدمة المؤسسة بتكنولوجيا حديثه، بالإضافة إلى الموارد البشرية من الأطباء ذوي الخبرة.
  • ويتم ذلك عن طريق أن يقوم الشخص الذي يريد الرعاية الصحية أن يتصل بعياده مختصة ليأخذ موعد مع الطبيب الذي يفحصه، ومن ثم يحدد موعدًا في المستشفى ويتولى بنفسه الإشراف على علاجه حتى يتعافى، وتقوم الحكومة بتمويل المستشفيات من خلال الضرائب بالإضافة إلى فرض رسوم على المرضى ولكنها رسوم رمزية.

الثقافة في السويد

  • أخرجت السويد للعالم مجموعة من الكتاب في كافة المجالات ومن أشهر الكتاب هم اوجست ستريند برج، كما أنها ضمنت عدة أشخاص حصلوا على جائزة نوبل العالمية ومنهم سلمى لاغرلوف وهاري مارتنسون، أما أشهر الفنانين والرسامين السويديين فمنهم كارل لارسون وانظري سورن، وفي الستينات والسبعينات قادت السويد الثورة الجنسية التي كانت تهدف إلى المساواة بين الذكر والأنثى.

شاهد أيضًا: معلومات عن دبي ينصح بمعرفتها قبل السفر

أعياد السويد

  • تحتفل السويد بمجموعه من الأعياد ذلك وذلك بجانب الأعياد المنتشرة في جميع إنحاء العالم، وتعود هذه الأعياد إلى عصور ما قبل الديني المسيحي.
  • ومن هذه الأعياد احتفال منتصف الصيف في الثلاثين من أبريل وتقام بعض الطقوس، كما توقد النيران بالإضافة إلى عيد العمال وهناك عيد مخصص للمظاهرات الاشتراكية وهو ماي داي.
  • كما يقوموا بالاحتفال بيوم القديسة لوسيا مانحة الضياء، وأما عن اليوم الوطني السويد فيحتفلون به يوم السادس من يونيو ويعتبر من أيام العطلات الرسمية في الدولة.
  • وهناك احتفالات أخرى مثل يوم العلم وكما يعد السويديين حفلات عشاء جراد البحر.

الطعام والمطبخ في السويد

  • مثلها كمثل دول أوروبا فإن المطبخ يعتبر مطبخًا اعتياديًا تقليديًا، وتعتمد هذه الدولة اعتمادًا كبيرًا على الأسماك خاصة اسماك الرنجة، وأيضًا اللحوم بكافة أنواعها والبطاطس، وأيضًا نجد أن التوابل فلم تكن توابل كثيرة ولكنها كانت بالقدر الذي يكفي فقط.
  • كما تقدم مجموعه من الفطائر والمخبوزات ومن أشهر الأطباق التي تقدم على الموائد السويدية هو طبق اللحمة السويدية مع البطاطس المهروسة وكذلك مربى عنب الثور.

الرياضة في السويد

  • تدعم الحكومة الأنشطة الرياضية في السويد بكافة أنواعها مثل الرياضيات المائية والتنظيف والسياحة وكرة القدم وكرة السلة والكرة الطائرة وكرة اليد والجولف والجري ورياضيات المشي، فقد وصلت نسبة سكان السويد المشاركين في الرياضة نصف عدد السكان فنجد في مقدمة الرياضيات التي يمارسها الشعب السويدي رياضه هوكي الجليد وكذلك رياضة كرة القدم
  • ويليها رياضة الفروسية ومن الأمور المدهشة أن عدد المشاركين في رياضه الفروسية من النساء اكبر من عدد الرجال، ثم الجولف والجمباز والعاب القوى، وقد حصلت دولة السويد على جائزة أفضل الفرق في العالم، وحصلت على أكثر من ثماني مرات على بطولة العالم وحصدوا الميدالية الذهبية في عامين أيضًا وتتمتع العاب القوى بشهرة كبيرة بسبب كثرة إعداد المتمرسين اللذين نجحوا في الأعوام القادمة وحققوا الكثير من الميداليات، وهي أيضًا من أنجح بلاد العالم في دورة الألعاب الأولمبية لعام 2010 .

أهم المعالم السياحية في السويد

  • تعتبر السويد دولة سياحية عملاقه حيث تمتلك الكثير من المناطق الأثرية والتاريخي هذا والمنشآت الثقافية، وكذلك المباني الضخمة العملاقة والحدائق الهلالية ما يجعلها وجهة سياحية هامة للكثير من السياح في مختلف بلدان العالم، ومن أهم المناطق السياحية بها متحف الفنون في مالمو ومتحف الفنون الجميلة في ستوكهولم، وحديقة نالمو وكال بادهوست وكذلك الجزع المتحول في السويد وجسر اوريسند.

شاهد أيضًا: معلومات عن اليابان قديمًا وحديثًا

أترك تعليق