معلومات عن قدسية الوادي المقدس طوى في مصر

معلومات عن قدسية الوادي المقدس طوى في مصر

معلومات ثقافية عن قدسية الوادي المقدس طوى في مصر، هذا الوادي يدل على قدرة الله سبحانه وتعالى وعظمته، حيث أنه منذ أن خلق الأرض جعل فيها الجبال والهضاب والتلال والمنخفضات مما يوحي على عظمته، وأنه سبحانه قد خلق أكبر وأعظم حجمًا من البشر.

معلومات عن قدسية وادي المقدس طوى في مصر :-

من الجدير بالذكر أن هذا الوادي ذكر في جميع الأديان السماوية، وقد ذكر في القرآن الكريم عدة مرات كثيرة، وأيضًا ذكر في التوراة والإنجيل، ومن خلال هذا الوادي تلقى سيدنا موسى عليه السلام الوصايا من الله سبحانه، وقد رأى سيدنا موسى في هذا الوادي النار من بعيد.

شاهد أيضًا : 22 معلومة عن عدد دول الإتحاد السوفيتي وما أسباب انهياره

ما المقصود بكلمة وادي :-

كلمة وادي هي إحدى الظواهر الطبيعية، وهي عبارة عن مجرى مائي يتكون في فصل الشتاء حيث نزول الأمطار الكثيرة، وعندما تسقط الأمطار وتنحدر من خلال الجبل يتم حفر حفرة في الأرض حتى تكون مجرى مائي.

يوجد الكثير من الأودية في العالم ومن أشهرها وادي نهر السمك يقع في ناميبيا، ووادي هور يقع في الصحراء الغربية، وأخيرًا وادي طوى المقدس الذي يقع في مصر.

ماذا تعني كلمة مقدس :-

يعنى بهذه الكلمة أي الشيء المعظم الذي له أهمية بالغة جدًا في نفوس البشر، وأيضًا لو خصوصية بالغة في الزمان والمكان، وقد تعني أيضًا مكان العبادة وتقديم الطقوس الدينية، وقد تختلف الأماكن المقدسة حسب اختلاف الأديان.

ومن أهم الأماكن المقدسة في الدين الإسلامي المسجد الحرام والمسجد النبوي والأقصى، وقد ذكر القرآن العديد من الأماكن التي لها مكانة عظيمة مثل الصفا والمروة، ووادي طوى والكثير من الأماكن الأخرى.

شاهد أيضًا : أجمل معالم مدينة شفشاون الزرقاء السياحية

معنى الوادى المقدس طوى عن العلماء والمفسرين :-

من الجدير بالذكر أن العلماء والمفسرين قد اختلفوا في معنى الوادي المقدس طوى، ولكن الأغلبية اتفقوا على أن معناه يعتبر كل ما مفرج ما بين الجبال والتلال، وقد يرجع تسميته بذلك لأنه يعتبر مسلك ومنفذ للسبيل.

أين يقع وادي طوى المقدس :-

يعتبر هذا الوادي من أكثر الأماكن المقدسة العظيمة، ولكن موقع هذا الوادي لا يزال محل تمحيص وتدقيق في مكانه، ولكن من المؤكد أنه يقع في مصر في شبه جزيرة سيناء، وقالوا أن هذا الوادي كانت بدايته وادي أسيل، وكان سيدنا موسى عليه السلام قد مكث مدة تقريبًا 10 سنوات.

وبعد أن تزوج بنت النبي شعيب عليه الصلاة والسلام، انطلق إلى مكان غير معلوم حتى وصل إلى وادي نبق الموجود في سيناء، ثم بعد ذلك تحرك إلى وادي الكيت ثم بعد ذلك إلى وادي أسلا حتى وصل بعد ذلك إلى الوادي المقدس طوى.

 لماذا أطلق عليه وادي طوى المقدس :-

مما لا شك أن سبب تسمية هذا الوادي المقدس ، ويرجع ذلك لأن في هذا المكان تحدث سيدنا موسى مع الله سبحانه وتعالى، حيث أنه عندما مر سيدنا موسى وهو مع عائلته رأى من بعيد نار، ثم طلب من عائلته البقاء في المكان، حتى ذهب لكي يرى النار.

وعندما وصل إلى مكان النار سمع أعظم وأفضل كلام من الله سبحانه وتعالى حيث قال سبحانه:

(فَلَمَّا قَضَى مُوسَى الأَجَلَ وَسَارَ بِأَهْلِهِ آنَسَ مِن جَانِبِ الطُّورِ نَارًا قَالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُم مِّنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ جَذْوَةٍ مِنَ النَّارِ لَعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِي مِن شَاطِئِ الْوَادِي الأَيْمَنِ فِي الْبُقْعَةِ الْمُبَارَكَةِ مِنَ الشَّجَرَةِ أَن يَا مُوسَى إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ) [القصص: 29-30].

السياحة في الوادي المقدس طوى :-

  • يعتبر وادي طوى من أهم الأماكن التي يتوافد إليها السياح، حيث يقوموا بالتسلق إلى الجبل عن طريق عبور درج يتكون من تقريبًا 3,750 خطوة والتي يطلق عليه خطوات الندم وتم تنحيتها على يد الرهبان من دير سانت كاترين.
  • ويخرج السياح من هذا الطريق ليلًا حتى يتسلقوا الجبل، ويمكن أيضًا صعود هذا الجيل في وقت الليل إما بالأقدام أو ركوب الجمل، وقد تستغرق هذه الرحلة بالأقدام تقريبًا ساعتين من الزمن، وأثناء التجول بالأقدام في هذا المكان يجد السائح بائعون الماء والمواد الغذائية.
  • ثم بعد ذلك يصلوا إلى مدرج طبيعي يسمى حكماء إسرائيل السبعة ومن خلال هذا المدرج يمشوا تقريبًا سبعمائة وخمسين خطوة لكي يصلوا إلى القمة، ثم بعد ذلك عندما يصلوا إلى القمة يجدوا مكان مغلق أمامهم وهو ما يعرف كنيسة الثالوث الأقدس.
  • وقد أنشئت هذه الكنيسة سنة 1934، ويعتقدون أن سيدنا موسى عليه السلام انتظر في هذا المكان لكي يحصل على الألواح، ثم بعد ذلك عندما يصلوا إلى وادي المقدس طوى يروا أعظم وأجمل منظر من السلاسل الجبلية التي تحيط بالوادي.

ذكر وادي طوى المقدس في القرآن :-

وقد ذكر هذا الوادي في  القرآن الكريم أهميته وعظمته فقد قال الله سبحانه وتعالى:

[وَهَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ مُوسَى(9) إِذْ رَأَى نَاراً فَقَالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَاراً لَّعَلِّي آتِيكُم مِّنْهَا بِقَبَسٍ أَوْ أَجِدُ عَلَى النَّارِ هُدًى(10) فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِي يَا مُوسَى(11) إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ إِنَّكَ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى(12) وَأَنَا اخْتَرْتُكَ فَاسْتَمِعْ لِمَا يُوحَى(13) إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي] سورة طه.

شاهد أيضًا : أجمل مدينة سياحية في قبرص

وفي نهاية حديثنا معلومات عن قدسية الوادي المقدس طوى في مصر، وتكلمنا بشكل مختصر على كل ما يخص هذا الموضوع، أرجو أن ينال رضاكم وإعجابكم.

أترك تعليق