كيف خدمت الثورة المعلوماتية علوم الشريعة والفقه ؟

كيف خدمت الثورة المعلوماتية علوم الشريعة والفقه ؟

كيف خدمت الثورة المعلوماتية علوم الشريعة والفقه؟، سوف نُجيب اليوم عن سؤال يتبادر في فكر الكثيرين وهو كيف خدمت الثورة المعلوماتية علوم الشريعة والفقه؟ حيث أن الثورة المعلوماتية قد أحدثت الكثير من التغيرات على مستوى المجالات المختلفة، وأصبح لها دور كبير في العلوم الشرعية والفقه وهو ما نتحدث عنه من خلال مقالنا.

الثورة المعلوماتية

  • إن الثورة المعلوماتية علم يقوم من خلاله بدراسة الأساليب الفنية التي تكون مُنظمة المعالجة لكافة المعلومات من أجل الوصول للبيانات، كما أن المعلومات بها تتدفق بشكل هائل وبكافة النواحي، كما أن أساليب المعالجة بها تكون معتمدة بشكل كبير على النظريات وأيضًا التقنيات التي تكون مُتعلقة بالتخزين وأيضًا التوزيع بالإضافة إلى استرجاع المعلومات.

شاهد أيضًا: 18 معلومة عن سلبيات وايجابيات العولمة وأثارها على التعليم

نشأة الثورة المعلوماتية

  • يُرجع الباحثون نشأة الثورة المعلوماتية لأوائل الثمانينات، فقد ظهر ما يُعرف بالحاسب الآلي ويتم استعماله على نطاق كبير، وقد عكف العلماء على تحديث التقنيات المتطورة والمتنوعة التي تُساعد الإنسان على القيام بكافة العمليات بوقت واحد، وهو ما يوفر الجهد، وقد صار ممكن في إرسال الشخص معلومات لأشخاص أخرين ويقوم باستقبال معلومات أيضًا.
  • يتم إجراء عمليات التعديل بكافة المعلومات بالوقت نفسه، وقد ارتبطت الثورة بتطور الحاسوب، فقد أصبح صغير بعد أن كان حجمه كبير، ويُمكن الإنسان أن يقوم بوضعه بجيبه، بالإضافة إلى أن تبادل المعلومات أصبح زائد، وقد تطورت التقنيات بشكل كبير من خلال تبادل الصور والفيديوهات بطريقة مباشرة.
  • قد ارتبطت الثورة المعلوماتية أيضًا بوسائل الاتصالات حيث أنها أصبحت متعلقة بالشبكة العنكبوتية كما أن هناك شبكات اتصالات متنوعة، كما أنه أصبح بإمكان الإنسان حمل هاتف به خدمة الإنترنت من أجل البحث عن المعلومات وإرسالها للجميع.
  • إن الثورة المعلوماتية جعلت هناك منافسة بين العديد من الشركات الخاصة بالاتصالات ومنها سرعة استقبال كافة البيانات الخاصة بالأشخاص.

علاقة الثورة المعلوماتية بالحياة الإنسانية

  • إن التحديات العديدة التي يعيشها الأشخاص بالوقت الحالي بالثورة المعلوماتية قد تختلف بشكل كبير عن أي شيء كان سابقًا، حيث ظهرت العديد من التطورات المُساعدة لتنمية الحياة الإنسانية من ناحية، حيث أصبح التواصل سهلًا بين الأشخاص في كافة أنحاء العالم.
  • يُمكن أن يتواصل شخص في روسيا مع شخص آخر يعيش بأفريقيا بالصوت وأيضًا بالصورة ويقومون بتبادل المعلومات بشكل سريع، بالإضافة إلى أن الوصول للمعلومة صارت سهلة متوفرة للجميع.
  • يوجد أشياء سلبية قد صاحبت تلم الثورة المعلوماتية منه الاستخدام الخاطئ ومنها استغلال الأطفال وأيضًا نشر المعلومات التي تكون خاطئة، بالإضافة إلى نشر الأعمال التي تكون مُنافية للأخلاق، بالإضافة إلى أن هناك أشخاص يُصابون بالإدمان ولا يتواصلون مع الأشخاص ويبتعدون عنهم.

مظاهر الثورة المعلوماتية

  • الاستعمال الهائل لخدمة الانترنت في كافة المجالات الخاصة بالعلم وأيضًا بالمعرفة.
  • الانتشار بشكل كبير لجميع الكتب الخاصة بالمجالات المختلفة.
  • ظهور العديد من التسجيلات بجميع المواضيع.
  • الانتشار الهائل لوسائل الاتصال منها اليوتيوب والصحافة الالكترونية وأيضًا الفيس بوك بالإضافة إلى تويتر.
  • ظهور العديد من المواقع الخاصة بالمحتوى العربي.
  • يوجد الكثير من المواقع التي تكون رسمية وأيضًا منه غير الرسمية حيث أنها تقوم بتدفق المعلومات بالمجالات المختلفة كما أنها تكون على مدار الـ 24 ساعة.
  • انتشار الكثير من الأنماط التي تكون متعلقة بتعليم الحاسوب من خلال التجارب الإبداعية.

شاهد أيضًا: ثقف نفسك بنفسك دينيًا

كيف خدمت الثورة المعلوماتية علوم الشريعة والفقه؟

1_ سرعة نقل العلوم الشريعة

قد أصبح عن طريق الضغط على زر واحد إرسال درس خاص بالشريعة أو خطاب ديني لأي مكان بالعالم في وقت سريع، حيث أننا بعصر السرعة وهو ما جعل علو السرعة تقوم بمواكبة تلك السرعة والاستفادة منها من أجل الدعوة لدين الله عز وجل.

2_ قلة التكاليف والجهد

قبل الثورة المعلوماتية كان الإنسان المتعلم لكافة العلوم الشريعة يقوم بالسفر من أجل نقل تلك العلوم لغيره من الأشخاص، ويُمكن أن تكون نفقة السفر غالية، ولكن مع الثورة المعلوماتية أصبح كل شيء قليل في التكلفة فقد أصبح للشخص نشر ما يرغب من العلوم الشريعة من خلال الإنترنت.

3_ المناقشات المستمرة

صار المتخصصون بالعلوم الشرعية لديهم قدرة على عمل مناقشات من خلال وسائل الإعلام من أجل أن تصل للملايين من الأشخاص بالعالم من أجل دفع الشبهات ولكي يتم الدفاع عن الدين الإسلامي.

4_ التبادل الثقافي

إن كل منطقة توجد بكوكب الأرض تختلف في ثقافتها عن العديد من المناطق الأخرى، فإن كنت من الناشرين للعلوم الشريعة فإنه من الصعب أن تقوم بنشرها إلا إن قمت بتعلم ثقافة الأخرين عن طريق الانترنت ووسائل الإعلام، وأيضًا التلفاز كما أنه يُمكن الاطلاع على كافة المستويات سواء الثقافية وأيضًا الفكرية.

5_ كتب الشريعة الإسلامية

إن كتب الشريعة التي قد كتبها السابقون وأيضًا السلف الفاهمين بشكل كبير للدين، كما أنه لا يُمكن أن تُغني عنها أي محاضر وأيضًا أي مقطع فيديو، بالإضافة إلى انتشارها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وقد صارت الشبكة المعلوماتية لها إمكانية كبيرة في التقاط الصور لكافة الكتب الإسلامية، ويُمكن تحويلها لـ PDF، كما أنه يُمكن لأي إنسان تحميل الكتاب حتى وإن كان 400 صفحة في عدة ثواني.

6_ التواصل مع الآخرين

  • يوجد الكثير من المشايخ المتميزين والمتواجدين بالشبكة المعلوماتية للرد على كافة الاستفسارات بالإضافة إلى أنه يوجد مواقع تكون مُخصصة للفتوى وعن طريقها سوف يكون في إجماع على كافة الآراء بفتوى ما من أجل ضمان صحتها.
  • كما أن صار التواصل مع الأخرين سهل من خلال الإنترنت، ولكي يتم تبادل المعلومات الخاصة بالعلوم الشريعة والفقه لكي تكون سهلة على جميع الأشخاص، بالإضافة إلى أن تلك الثورة المعلوماتية كان لها دور كبير للغاية في نشر العلوم الشريعة بين الجميع على مستوى العالم.

إيجابيات الثورة المعلوماتية

  • التوصل للمعلومات بشكل سهل.
  • سرعة التواصل مع الآخرين.
  • نشر كافة المعلومات وأيضًا إيصالها للكثير من الأشخاص بكل سهولة من خلال الإنترنت.
  • تنوع المعلومات وتعدد المصادر وتنوع المضامين وهو ما يجعلها تشمل كافة جوانب المعرفة.
  • توفير جانب لحرية الرأي عن طريق الفيس بوك وأيضًا المدونات المختلفة وجميع مواقع التواصل الأخرى ومواقع الانترنت.
  • اختصار الوقت في الحصول على المعلومة.
  • تسهيل عملية البحث للباحثين بمختلف المجالات.
  • التحقق من التميز وتنمية الذات بكافة المجالات.
  • بها فرص عديدة من أجل العمل لأنها تتضمن الكثير من المواقع التي تخص تلك السياق.
  • تسهيل مهمة الدراسة لطلبة الجامعات بسبب المواقع الداعمة لذلك.

سلبيات الثورة المعلوماتية

  • التدفق الكبير لجميع القيم السلبية.
  • نشر الانحلال الخلقي لانعدام الرقابة.
  • الدعاية بشكل هابط ومنها انتهاك الخصوصية عن طريق تصفح الانترنت.
  • نشر ثقافة الدول المتقدمة بالإضافة إلى هيمنتها الكبرى على الشعوب عن طريق العولمة.
  • تشجيع الفرد على الانطواء والعزلة عن الأشخاص المحيطين به.
  • الخمول وأيضًا الكسل بالإضافة إلى إضاعة الوقت.
  • الحد من التواصل بين الأسرة الواحدة.
  • التقليل من قيمة الكتاب على أنه مصدر هام للمعلومة، وهو ما يعمل على قتل ما يُسمى بروح البحث الصحيح من أجل توفير بدائل من خلال الإنترنت.

شاهد أيضًا: بحث عن علم الفقه الإسلامي وأصوله

في ختام مقالنا عن كيف خدمت الثورة المعلوماتية علوم الشريعة والفقه؟، حيث أن الثورة المعلوماتية لها دور كبير في نشر العديد من العلوم سواء كانت شريعة أو غيرها من العلوم الأخرى، بالإضافة إلى أنها تتمكن من نشر المعلومات بسهولة ونحن في انتظار مشاركاتكم وتعليقاتكم.

أترك تعليق