معلومات عن كوكب المريخ للاطفال

معلومات عن كوكب المريخ للاطفال

معلومات عن كوكب المريخ للأطفال، إن كوكب المريخ من الكواكب المشهورة، وهو ثاني أصغر كواكب المجموعة الشمسية بعد كوكب عطارد، وقد اهتم العلماء باستكشاف حقائقه الشيقة.

حقائق مثيرة وشيقة حول المريخ للأطفال

سنتعرف على بعض المعلومات الغريبة والشيقة حول كوكب المريخ فيما يلي:

  • كوكب المريخ يبعد حوالي 227،940،000 كيلومتر عن الشمس، حيث أنه الكوكب الرابع من الشمس.
  • كوكب المريخ له لون أحمر مميز وهو بارد جدًا ومغبر.
  •  يسمى باسم “الكوكب الأحمر” نظرًا لأن صخورها، وتربته في السطح تحتوي على مادة أكسيد الحديد.
  •  مادة أكسيد الحديد تكسب الغبار في الغلاف الجوي لكوكب المريخ مظهر حمراء.
  • يستمر المريخ ٦٨٧ يومًا ليدور حول الشمس دورة واحدة.
  • يستمر اليوم حسب الطاقة الشمسية على سطح كوكب المريخ أربع وعشرون ساعة و39 دقيقة و35 ثانية.
  • يوجد ما يسمى بـ أوليمبوس مونس على كوكب المريخ، وهو بركان قديم، وهو أعلى جبل في نظامنا الشمسي.
  •  أوليمبوس مونس يرتفع تقريبًا لثلاثة أضعاف ارتفاع جبل إيفرست.

شاهد أيضًا: المسافة بين الارض والمريخ بالكيلومتر

حقائق مثيرة وشيقة حول المريخ للأطفال

  • يمكنك رؤية كوكب المريخ بعيون مجردة دون تليسكوب، ويمكنك استكشافه كما تريد.
  • إذا استطعت أن تقف في منتصف خط الاستواء على سطح كوكب المريخ يومًا ما، فسوف تشعر بالصيف في النصف السفلي من جسمك والشتاء في الجزء العلوي من جسمك.
  • إذا قمت بالقفز على كوكب المريخ، فسوف تتمكن من القفز على سطح المريخ ثلاث مرات أعلى مما يمكنك على الأرض.
  •  الجاذبية على كوكب المريخ أقل بنسبة 37٪ من جاذبية الأرض، ولهذا سوف تجد أن وزنك يصبح أخف عندما تقفز.
  • المريخ لديه اثنين من الأقمار، واسمها فوبوس وديموس.
  • المريخ له أقمار وليس له حلقات.
  • المريخ أصغر حجمًا بقليل من كوكب الأرض.
  •  يتكون جو المريخ من 95.9 ٪ من غاز ثاني أكسيد الكربون و2.7 ٪ من غاز النيتروجين مع آثار ممزوجة من الغازات الأخرى.
  • يبلغ قطر كوكب المريخ حوالي 6800 كيلو متر، وهو يعد مساوي لنصف قطر كوكب الأرض.
  •   كوكب المريخ يبعد عن الشمس بمسافة 228 مليون كيلومتر، وتلك المسافة تقريبًا تساوي 1.5 مرة أكثر من المسافة بين كوكب الأرض والشمس.
  •  كوكب المريخ لديه قمران يدوران حوله يسمى القمر الأول ديموس والثاني فوبوس ومعنى أسماءهم باللغة اليونانية هو الرعب والخوف.

اكتشافات تخص كوكب المريخ

حمست العديد من الأبحاث والتجارب الاعتقاد بوجود حياة قديمة على كوكب المريخ بعد إثبات العلماء وجود مياه على سطحه قبل 3.8 مليار سنة، وكانت الدلائل على هذا كالتالي:

  • يتواجد في كوكب المريخ جبال ووديان هائلة ويتواجد به أكبر بركان بين كواكب المجموعة الشمسية والذي يسمى أوليمبس مونز.
  •  تبلغ درجة حرارة كوكب المريخ العظمى 27 درجة مئوية ودرجته الصغرى 133 درجة مئوية.
  • يتكون الغلاف الجوي لكوكب المريخ من غاز ثاني أكسيد الكربون وغاز النيتروجين وغاز والأرغون وبخار الماء بالإضافة إلى غازات أخرى.
  • مساحة المريخ تساوي ربع مساحة كوكب الأرض وكتلته تساوي عُشر كتلة الأرض.
  • إن الضغط الجوي على سطح كوكب المريخ يبلغ 0.57% من معدل الضغط الجوي على الأرض.
  •   نسب الغازات التي يتكون منها الهواء على المريخ هي: ثاني أكسيد الكربون يأخذ حوالي 95% من هواء المريخ و3% نيتروجين و1.6% ارجون.
  • تربة كوكب المريخ تتكون من مواد الماغنسيوم والصوديوم والبوتاسيوم والكلورين وهذه المواد توجد في تربة الحدائق العادية في كوكب الأرض وهي مهمة حتى ننمو النباتات.
  •   المياه على سطح كوكب المريخ توجد في صورة جليد ولكن لا تتوفر بصورة سائلة على الأطلاق، وهذا بسبب امتلاك المريخ درجات الحرارة المنخفضة التي تجعل المياه متجمدة على الدوام.
  •  أثبتت الدراسات أن المياه تواجدت في الماضي على سطح كوكب المريخ مثلما هي في الأرض في صورة بحار، وأنهار، ومحيطات.
  •  قامت الرحلات الفضائية الناجحة إلى كوكب المريخ بالتقاط صور موضحًة مجاري الأنهار الجافة والأنهار الجليدية.
  •  أكدت الدراسات على وجود جليد تحت سطح تربة أرض كوكب المريخ.

اكتشافات تخص كوكب المريخ

  • تتكون تربة المريخ من مادة أكسيد الحديد وهو تشبه الصدأ في تربته، وهو ما يكسبه اللون الأحمر.
  •   تم اكتشاف القمران حول كوكب المريخ بواسطة عالم فلك أمريكي اسمه هول أساف في عام 1877 ميلاديّاً.
  •  كوكب المريخ جوه بارد جدًا حيث أنَ متوسط درجة الحرارة على سطح المريخ هو 80 درجة فهرنهايت تحت الصفر.
  •  يوجد في المريخ وادٍ عملاق يطلق عليه اسم وادي فاليز مارينيريس، حيث يبلغ عمق الوادي ما يقارب سبعة كيلومترات.
  • يتآلف مركز كوكب المريخ بصورة أساسية من الحديد والنيكل مع نسبة ضئيلة من الكبريت ويبلغ سُمك قشرة الكوكب الخارجية ما يقارب 50 كيلومترًا، ويغطي الغبار الأحمر معظم سطحه.
  • هناك سحب ورياح تهب كثل في كوكب الأرض تمامًا، وفي معظم الأحيان تهب الرياح لتحرك الغبار الأحمر على شكل عاصفة ترابية من النوع الهائل، والتي تستطيع أن تغطي الكوكب بأكمله، ويمكن ملاحظتها من الأرض.
  •  إن الجاذبية على كوكب المريخ أقل من كوكب الأرض بما يقارب الثُلث تقريبًا، ولهذا فإن الشخص الذي يزن مائة كيلو على الأرض سوف يزن فقط حوالي 37 كيلو على سطح المريخ.
  •  ويحتوي جو المريخ على أكثر من 95 في المائة من ثاني أكسيد الكربون وأقل من واحد في المائة من الأكسجين، ولهذا فهو لا يصلح للحياة لأننا نتنفس الأكسجين.

شاهد أيضًا: معلومات عامة عن قمران كوكب المريخ

اكتشافات كوكب المريخ

  •  أول رحلة إلى كوكب المريخ قامت وكالة الفضاء الدولية ناسا باستخدام المركبات الفضائية لاكتشاف كوكب المريخ، في عام 1965ميلاديّة   سافرت المركبة الفضائية مارينر 4 إلى كوكب المريخ وأصبحت أول مركبة فضائية تابعة لناسا تصل إلى كوكب المريخ وتلتقط صوراً له عن قُرب دون أن تهبط عليه.
  •  بعد هذا في عام 1976 ميلاديّ، كانت مركبتين viking 1 وViking 2 هما أول مركبتين فضائيتين تابعتين لناسا تهبطان على سطح المريخ، وقد التقطت كلتا المركبتين صورًا وجمعتا بيانات علمّية عن كوكب المريخ.
  • منذ هذا الحين هناك العديد من المركبات الفضائية التي تهبط على سطح كوكب المريخ، ويهتم العلماء بشكل خاص بالبحث عن أدلة على وجود الماء على كوكب المريخ، فالكائنات الحية تحتاج إلى الماء من أجل البقاء لذلك فإن العثور على دليل على وجود الماء يعني أنه يمكن أن تكون هناك حياة على هذا الكوكب، والسبب أنهم وجدوا على معادن تتشكل فقط في الماء على سطح كوكب المريخ.
  •  قامت شركة mars global surveyor التابعة لوكالة ناسا بالدوران حول الكوكب الأحمر لمدة تسع سنوات كاملة ووجدت أن كوكب المريخ يملك في يوم معين حقل مغناطيسي مثل الأرض يحميه من الأشعة الكونية القاتلة.

 إمكانية الحياة على كوكب المريخ

  • منذ ما يقارب أربعة مليارات سنة، كان سطح المريخ يبدو صالحًا للسكن تمامًا، بما انه كان يحتوي على أنهار وبحيرات وحتى محيط عميق.
  •  يعتقد علماء الفلك أن انفجارات قد حدثت على كوكب المريخ فقامت بنقل الصخور إلى كوكب الأرض وأصبحت الحياة على كوكب الأرض بدلاً منه، وفقد كوكب المريخ مجاله المغناطيسي واختفى غلافه الجوي، لذلك يزعم علماء الفلك أن الحياة لم تنتهي على كوكب المريخ، وأنها ستعود مرة أخرى.

شاهد أيضًا: عدد كواكب المجموعة الشمسية كاملة

إمكانية رؤية كوكب المريخ من الأرض

  • إن كوكب المريخ من الكواكب التي يمكنك رؤيتها بالعين المجردة دون الحاجة التلسكوب في حالة صفاء السماء، فهو يقع على بعد ست درجات يمين قمر الكوكب الأرض خاصتنا، ويمكنك رؤيته بعد غروب الشمس بساعة أو اثنين على الأكثر.
  •  كوكب المريخ هو في الواقع كوكب عظيم يمكن رؤيته في سماء الليل طوال أيام السنة وفقًا لوكالة ناسا.

أترك تعليق