معلومات عن القدس والمسجد الاقصى

معلومات عن القدس والمسجد الاقصى

معلومات عن القدس والمسجد الأقصى، تعتبر مدينة القدس واحدة من أهم وأطهر المدن الموجودة في العالم، القدس هي عاصمة فلسطين، الدولة التي احتضنت الأديان السماوية الثلاثة، أطلق عليها أيضًا عاصمة الثقافة والانتماء العربي، يصل عمر مدينة القدس إلى عهد النبي إبراهيم عليه السلام ويقدر ذلك بحوالي 40 قرنًا.

معلومات عن القدس والمسجد الأقصى

  • تتمتع القدس بموقع جغرافي متميز وهذا الذي جعلها مطمع للغزاة على مر التاريخ، تقع القدس في داخل الأراضي الفلسطينية، حيث انه تم تأسيسها على احد التلال من الصخور النارية أو البركانية وهو تل الزهور، يحيط بمدينة القدس مجموعة من المرتفعات والجبال مثل جبل أكرا، صهيون، بزيتا، وأودية مثل وادي قدرون وغيرها من المعالم التاريخية والحضارية التي تعكس عظمة هذه المدينة، تمتلك القدس تاريخ عريق وأهمية كبيرة من الناحية الدينية والسياحية أيضًا.
  • يوجد بها المسجد الأقصى واحد من أهم مساجد المسلمين في العالم، كما انه أول قبة للمسلمين وثالث الحرمين، كما انه يعد مركز لدراسة مختلف العلوم والمعارف التي تخص الحضارة الإسلامية.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن القدس بالعناصر

أراضي مدينة القدس

  • تنقسم أراضي مدينة القدس إلى جزئيين هما: أراضي القدس الشرقية والتي تختلف الآن تماما ً عن الماضي من حيث الاسم الذي يطلق عليها، كما أنها من المناطق المليئة بالآثار كما توجد أراضي أخرى تعرف بالقدس الغربية.

أطلق على مدينة القدس العديد من الأسماء منها

  • يبوس: نسبة إلى اليبوسيين الذين كانوا يسكنون بها وذلك في عام 1039 ق.م
  • داود: وذلك في عهد النبي داود عام 558 ق.م
  • اورسالم: وذلك في عهد البابليين في فترة حكمهم للقدس.
  • يروشاليم: سميت بذلك الاسم عندما وصلها الإسكندر الأكبر وذلك عام 334 ق.م.
  • القدس الشريف: سميت بذلك أثناء حكم الدولة العثمانية.
  • القدس وبيت المقدس: سميت بذلك الاسم عندما وصلت إلى مرحلة الفتح الإسلامي.

من أول المجموعات التي سكنت القدس

  • يعتبر الكنعانيين هم أول مجموعة من البشر سكنت القدس وكان ذلك في الفترة من 3000-1550 قبل الميلاد، وهم من قاموا ببناء مدينة القدس وأسموها في ذلك الوقت اورسليم.

معالم القدس الأثرية والدينية

تزخر القدس بالعديد من المعالم الدينية والأثرية العظيمة وذات شهرة عالمية من مساجد وكنائس ومدارس من أبرزها:

الجامع العمري

  • يعتبر الجامع العمري هو الجامع الذي أقام فيه الخليفة عمرو بن الخطاب الصلاة، وذكر انه حين أتته الصلاة كان بداخل كنيسة القيامة وفى تلك الفترة طلب منه البابا حاكم تلك الكنسية في ذلك الوقت إن يصلي بها ولا مشكلة فيه ولكنه رفض حتى لا يتنازع المسلمين والمسحيين من بعده، فخرج ووضع حجر وصلى عنده، وهناك تم بناء الجامع العمري، وأصبح واحد من أهم المساجد الموجودة في القدس.

كنيسة القيامة

  • قامت ببناء هذه الكنيسة بنت السلطان قسطنطين الأول القديسة هيلانا والدة، تعتبر واحدة من أشهر 3 كنائس في العالم، تم البدء في بناءها239 ق.م، تعتبر واحدة من أهم الأماكن الدينية التي تحظي باهتمام كبير لدى جميع الديانات.

شاهد أيضًا: كم عدد مآذن الحرم القدسي الجديدة

كاتدرائية الثالوث المقدس

  • تعد واحده من أبرز المعالم الدينية في القدس، وهي تشكل جزء من المجمع الروسي في وسط المكان التاريخي الأكثر شهرة في العالم القدس.

مدارس

  • القدس هي منارة العلم والتعلم ويوجد العديد من المدارس ولعل من أشهرها مدرسة الحكمة وروضة المعارف، المدرسة العثمانية، المدرسة اللؤية، الكريمية.

المسجد المنصوري

  • قام السلطان سيف الدين قلاوون ببناءة عام 1288 م يوجد في الجانب الغربي للقدس وهو معروف حاليا بحارة النصارى.

المسجد الأقصى (البيت المقدس)

  • المسجد الأقصى من أشهر المساجد الإسلامية في العالم كما يمكن اعتباره ثاني اكبر المعالم الإسلامية بعد المسجد الحرام، بدأ في إنشاء الخليفة عبد الملك بن مروان وأتم بناءه ابنه الوليد بن عبد الملك وكان ذلك عام 706 .
  • يقوم المسجد الأقصى على حوالي 52 عمود و39 سارية، كما إن للمسجد 15 باب، يبلغ طول المسجد حوالي 88 م، وعرضه 65 م، تبلغ مساحته الكلية حوالي 154000 متر مربع تقريبًا.

التغيرات التي طرأت على المسجد

  • أثناء احتلال الصلبيين القدس قاموا بأحداث كثير من التغيرات في معالم المسجد ألا إن صلاح الدين الأيوبي عندما قام بتحرير القدس أمر بان يعود المسجد إلى ما كان عليه قبل الاحتلال، وأمر القائد نور الدين محمود بأن يقوم ببناء المنبر الرائع الذي قام اليهود بحرقة في عام 11-8-1969، ويسعى اليهود حالًا بإعمال الحفر أسفل المسجد زعما بأن هناك بقايا لهيكل سيدنا سليمان.

فضل الصلاة في المسجد الأقصى

  • إن صلاة المسلمين في المسجد الأقصى تعادل ثواب مائتين ألف صلاه في أي مسجد أخر.

سبب التسمية

  • سمي مسجد الأقصى بذلك الاسم نظرًا لكونه بعيدا ً بمسافات كبيرة جدا ً عن المساجد الأخرى القريبة من المسلمين من جميع أنحاء العالم.

متى بني المسجد الأقصى

  • لا يوجد أدلة ثابتة عن متى بدأ بناء المسجد الأقصى، ولكنه ورد فيما روي عن النبي صلى الله علية وسلم انه تم البدء في بناه بعد بناء الكعبة بحوالي 50 عام، هناك من قال بأن أول من وضع حجر الأساس للمسجد الأقصى هو سيدنا ادم رضي الله عنه، ومن بعده سيدنا إبراهيم عليه السلام، وأتم بناءه في عهد الأمويين الخلية الوليد بن عبد الملك.

معالم المسجد الأقصى

يضم المسجد الأقصى عدة معالم يصل عددها إلى 200 معلم منها أبرزهم:

المصلى المرواني

  • يقع المصلى المرواني بجانب المسجد الأقصى، تم بناءه في عهد الأمويين في عهد عبد الملك بن مرواني لذلك سمي بالمصلى المرواني.
  • إن هذا المصلى تأثر كثير أثناء فترات الاحتلال الصليبي والصهيوني وقامت قوات الاحتلال بإحداث كثير من التغيرات به، مثل تحويله إلى أسطول كبير لتدريب الخيول على الحروب والقتال ولكن مجرد تحريره قامت القدس بإرجاعه إلى نشاطه الأصلي وهو استخدامه كمخزن.

المسجد القبلي

  • يقع أيضًا جنوب المسجد الأقصى، قامت الوليد بن عبد الملك بتولي مهمة إنشاءه، سمي بالمسجد القبلي لأنه يقع في اتجاه القبة، ويطلق عليه أيضًا المسجد الجامع لأنه يعتبر المصلى الأساسي بالمسجد الأقصى، المسجد مزود بقبة رصاصية ويتكون من سبع أروقة، تأثر المسجد القبلي بجميع الفترات التاريخية التي مرت به وطرأ عليه العديد من أعمال الترميم والإصلاح.

قبة الصخر الذهبية

  • تعتبر من أهم معالم الأثرية التي تقع بالقرب من المسجد الأقصى، تقع في منتصف المسجد الأقصى، سميت بقبة الصخرة نظرًا لأنها الصخرة التي عرج النبي منها إلى السماء في ليلة الإسراء والمعراج.

حائط البراق

  • يعتبر جزء من جدار المسجد الأقصى، يبلغ طوله حوالي 50 متر، ارتفاعه حوالي 21 متر، سمي بحائط البراق نسبة إلى دابة البراق التي كان ينتقل به النبي عليه السلام من مكة إلى بيت المقدس، حيث انه عليه السلام قام بربط دابة البرق عند هذا الحائط، يطلق اليهود عليه اليوم اسم حائط المبكي حيث إن اليهود يجتمعون حوله لتأدية صلواتهم ويتخللها البكاء.

شاهد أيضًا: بحث عن الإسراء والمعراج دروس وعبر

معلومات عن القدس والمسجد الأقصى كان مقالنا معكم اليوم وبهذا نكون وصلنا معكم للنهاية، نرجو أن ينال المقال إعجابكم، لا تنسوا مشاركة المقال لتعم الفائدة على الجميع.

أترك تعليق