معلومات عن نجيب محفوظ باللغة العربية

معلومات عن نجيب محفوظ باللغة العربية

معلومات عن نجيب محفوظ باللغة العربية، يعرف نجيب محفوظ بأعماله الروائية المشهورة والتي ترجمت إلى مختلف اللغات حتى وصلت إلى جميع دول العالم، وحينها فاز بالجائزة التي لم يفز بها أي شخص عربي وهي جائزة نوبل للسلام فنجد الكثيرين ممن يهتمون بمعرفة معلومات عنه.

معلومات عن نجيب محفوظ باللغة العربية

  • ولد نجيب محفوظ عبد العزيز إبراهيم في القاهرة في 11 ديسمبر لعام 1911 في عائلة اعتبرت من أصحاب الطبقات المتوسطة، فكان يعمل والده موظف في الحكومة.
  • كانت والدته تدعى فاطمة ولم تكن تعملن كما كان لديه الكثير من الأشقاء فكان أصغر ابن منهم والشقيقات أربعة إخوة بالإضافة إلى شقيقتان.
  • وكأي طفل مصري في نشأته بدأ مرحلة التعليم لديه بالذهاب بما كان يدعى في الماضي بالكتاب، ومن ثم التحق إلى المرحلة الابتدائية والإعدادية من بعدها، ومن ثم الثانوية التي تعتبر المرحلة التي بدأ يهتم بجميع الأعمال الأدبية العربية ويرغب في معرفة جميع أسرارها.
  • ويعتبر ما نمى عنده الروح الوطنية وحبه الشديد للوطن والتي ظهرت في كتاباته الأولى من حياته هو أنه حضر ثورة 1919 في عمر السابعة تقريبًا ولقد تأثر كثيرًا أيضًا بكتابات الأديب الكبير محفوظ نجيب آنذاك.
  • بدأ نجيب محفوظ الحياة الجامعية في عام 1930 حيث تخصص في مجال الفلسفة وحصل على شهادته العالية بها عام 1934، ولم يكتفي عند هذا القدر بل أكمل دراساته العليا في الفلسفة وحصل على الماجستير في الفلسفة، ولكن لم يكمل المشوار بها لأنه رغب في دخول عالم التأليف والأدب.

شاهد أيضًا: بحث عن نجيب محفوظ وأهم أعماله

أهم إنجازات الأديب نجيب محفوظ

  • عمل نجيب محفوظ بعد التخرج مباشرًا عام 1934 موظف في الهيئات الحكومية المصرية، واستمر في الترقية حتى عمل في كثير من الأقسام المدنية والإدارات حتى عام 1971 وهو عام التقاعد الرسمي له بها.
  • كما بدأ العمل في جريدة الرسالة صحفيًا وكاتبًا وذلك عام 1936، ومنذ ذلك الوقت بدأ حياته المهنية في الكتابة والتأليف بما ساعده لنشر كثير من القصص القصيرة في ذلك الوقت لكثير من الصحف الشهيرة مثل صحيفة الأهرام وصحيفة الهلال.
  • وبعد عامين من ذلك تم ترقيته بالتعيين كسكرتير في البرلمان في وزارة الأوقاف لوزير الأوقاف، وفي ذلك الحين كان يقوم بكتابة وتأليف رواية حكمة خوفو والتي اشتهرت أيضًا باسم عبث الأقدار وفي العام التالي لنشرها عام 1043 قام بكتابة رواية رادوبيس.
  • وفي عام 1945 قام بنشر روايته التالية وهي خان الخليلي رغم أن أسلوبه لم يكن بالحجم المطلوب للكتاب الكبار في الكتابة والتأليف، ولكن لاقى اهتمام كبير من قبل القراء.
  • ولقد اشتهرت كتابات نجيب محفوظ في هذه الفترة على أنه يهتم بكتابة الآراء الاشتراكية وعن القضايا الفلسفية ومشاكل المثلية الجنسية ومختلف الأفكار النفسية وغيرها.
  • قام أيضًا بإنشاء مشروع أطلق عليه مشروع القرض الحسن، والذي هدف إلى إقراض الأشخاص ذوي الدخل الضعيف وأصحاب الطبقة الفقيرة، وذلك بدون أي فوائد تزيد عليهم العبء فيما بعد.

معلومات لا تعرفها على نجيب محفوظ

  • خلال حياته المهنية انتقل كثير من الهيئات الحكومية سواء كانت تقيات وتعيينات أدت له بدون طلب، وأيضًا هناك أماكن ذهب إليها بناء إلى طلب إلى الحكومة مثل تنقله إلى مكتبة الغوري وذلك في عام 1945 في القاهرة الكبرى.
  • ساعده الانتقال إلى مكتبة الغوري قراءه كثير من الكتب الأدبية الغربية مثل أعمال الكاتب العالمي الكبير شكسبير والأديب كونراد، بالإضافة إلى إبسن وستندال والكاتب وبروست وغيرهم.
  • تم ترقيته في العمل إلى منصب مدير الرقابة في مكاتب الفنون، وذلك رغم كونه مدير أيضًا في مؤسسات دعم السينما ويعرف أنه عين مستشارًا في وزارة الثقافة في أخر عمل له في الهيئات الحكومية.
  • من أشهر رواياته التي قام بها والتي أطلق عليها لقب الثلاثية والتي كانت عبارة عن ثلاث روايات، وهم رواية بين القصرين والتي تم نشرها عام 1956 والرواية التالية هي رواية قصر الشوق في عام 1957، والأخيرة هي رواية السكرية التي تم نشرها أيضًا عام 1957.
  • ومن المثير للجدل أنه قام بنشر رواية أولاد حارتنا عام 1959 التي لقت كثير من ردود الأفعال الغاضبة بسبب مضمونها الذي أدى إلى حظرها في مصر فترة كبيرة في مصر بسبب أنه قام بالتكلم عن الدين، واستخدم أسماء أنبياء الله بها حتى وصل أنه تعرض إلى كثير من محاولات القتل.

شاهد أيضًا: بحث كامل عن نجيب محفوظ

أشهر جوائز نجيب محفوظ العالمية والمحلية

كانت حياة نجيب الأدبية مليئة بالإنجازات الروائية والكتابية التي انتشرت إلى كثير من الأماكن، فلقد وصلت كتابات نجيب محفوظ إلى العالمية بما أهله إلى الفوز بجوائز عالمية ومحلية كثيرة ومن أهمهم ما يلي:

  • من أكبر جوائز نجيب محفوظ الأدبية هي جائزة نوبل التي حصل عليها عام 1988 وذلك بسبب كتاباته الأدبية للسلام.
  • كما حصل على جائزة الوسام الرئاسي في عام 1989 وذلك من الجامعة الأمريكية في مصر، والتي حصل بها أيضًا على شهادة الدكتوراه الفخرية بأعماله الرائعة.
  • كما تم تكريمه عضو فخري عام 1992 في الأكاديمية الأمريكية للأدب والفنون، وبعد عدة أعوام من ذلك التكريم انتخب عضو في الأكاديمية في عام 2002.

الحياة الشخصية لنجيب محفوظ

  • رغم أن نجيب محفوظ ظل فترة طويلة إلى سن 43 عازبًا عند الزواج كان يخبر الناس، بذلك باعتقاده الشخصي أن الزواج سوف يؤثر على حياته الإبداعية من التأليف والكتابة والأدب.
  • وفي عام 1954 تزوج من عطية الله إبراهيم ورزقهم الله بطفلتين هما فاطمة والثانية هي أم كلثوم.
  • وبخصوص اعتقاداته الدينية فقد أثار جدل كثيرًا حول ذلك رغم أنه ولد في عائلة مسلمة سنية، فهو قد تكلم عن كثير من المعتقدات الدينية التي قد يعتقد البعض أنه يتبع طائفة أخرى.
  • تعرض إلى محاولة اغتيال عام 1994 على يد شخص متطرف في أرائه، حيث قام بطعنه بسكين حادة في عنقه ورغم أنه نجا منها، إلا أنها ترك عليه أثر وذلك بسبب الطعنه القوية التي سببت له تلف في الأعصاب في منطقة الرقبة بالجهة اليمنى العلوية.
  • وفي الأيام الأخيرة من عمره عانى كثير من أثر محاولة الاغتيال بنا منعه من الكتابة كثيرًا في الأيام الأخيرة، فقط بعض دقائق في اليوم الواحد حتى توفي في 30 أغسطس عام 2006 بعمر الأربعة والتسعون عامًا وفي القاهرة الكبرى.
  • والجدير بالذكر أن نجيب محفوظ لم يبدأ الحياة الأدبية في سن مبكر بل بدأ فيها في بدايات عمر الأربعين، حيث قام بكتابة كثير من الروايات وظل فترة كبيرة لم يعترف به كثير من النقاد الأدبيين، إلا أن هذا لم يجعله يستسلم في الكتابة.
  • حتى وصل إلى أنه فاز بجائزة نوبل للسلام عن أعماله الأدبية وليصبح بعد ذلك العربي الوحيد في العالم الذي يحصل على هذه الجائزة العالمية الفخرية، وظل يكتب كثير من القصص القصيرة وأيضًا عمل في كثير من الصحف المصرية بشكل دوري ومستمر بها.

شاهد أيضًا: بحث عن أهم أعمال نجيب محفوظ

ومازالت روايات وكتابات نجيب محفوظ تدرس لكثير من الطلاب ومرجع مهم لطلاب الكتابات الأدبية، ويظل أسمه حتى الآن يعرف في كثير من دول العالم بأنه المصري والعربي الذي حصل على جوائز عالمية.

أترك تعليق