15 معلومة عن أهمية بناء سور الصين العظيم حتى الآن

سور الصين العظيم

يعد صور الصين العظيم من عجائب الدنيا السبع وهو بناء ضخم وتم بناء هذا السور منذ القرن الثالث قبل الميلاد وأخذ فترة طويلة للإنتهاء من بنائه تعدت القرون من الزمن، كما أنه تم بناء سور الصين العظيم بهدف عسكري وهو حماية الحدود الشمالية من خطر الإعتداء عليها من قبل المغول في ذلك الوقت وقد تم دعم سور الصين العظيم بأبراج مراقبة للحماية والإحتياط من الأعداء كما أنه يحتوى على قناة لتصريف مياه الأمطار، كما تم على السور الرسومات التي تقص مجد هذه الحضارة العظيمة ويعد أيضًا سور الصين العظيم من الأبنية التي أدهشت العالم وذلك يرجع لعراقة تاريخه ومجد حضارته.

أهمية بناء سور الصين العظيم

وترجع أهمية بناء سور الصين العظيم إلى عدة عوامل وعدة أسباب ترجع أهميتها إلى العوامل السياسية والعسكرية والعوامل الجغرافية أيضًا وجد من ضمن هذه العوامل عوامل فكرية وأعتقادات لأهل الصين في ذلك الوقت وفيما يلي نتعرف معًا عن أهمية بناء سور الصين العظيم:

  • العوامل السياسية والعسكرية وهي حماية الحدود الشمالية من خطر الإعتداء على البلاد ومن خطر أي أستعمار خارجي أو هجوم وذلك لتأمين الحدود الصينية.
  • وترجع عوامل الموقع الجغرافي أن السور يساعد على تحديد الحدود لامبراطورية الصين العظيمة ويمتد طول سور الصين العظيم من البحر الأصفر شرقًا إلى صحراء غوبي غربًا ويمر طول السور العظيم عبر الوديان والصحراء والمساكن.
  • وتم بناء كل جزء في السور على حسب المكان الذي مر فيه فيوجد أجزاء تم بناؤها من الصخور وأجزاء تم بناؤها من من الأحجار المقاومة وأجزاء أخرى من التراب القاسي إلى أن تم الانتهاء من بناء السور تماما.
  • ويرجع الإعتقاد الفكري لعقلية أهل الصين في ذلك الوقت إلى أنه تم بناء سور الصين العظيم حتى لا تهجم عليهم الجن والشياطين.
  • كما أن الصينيون كان يعتقدون أن الشياطين يسيرون فقط في خطوط مستقيمة ولذلك تم بناء السور في خطوط متعرجة ومنحنية حتى لا يقترب منها الجن أو الشياطين.
اقرأ أيضًا :-  أهمية مهنة التمريض وخصائصها

شاهد أيضاً: 10 معلومات مدهشة عن أجمل المساجد في العالم

طول سور الصين العظيم بالكيلومتر:

  • تم بناء سور الصين العظيم في القرن الثالث قبل الميلاد وتم بنائه لحماية حدود الصين الشمالية من الأخطار والعدوان ووصل طول السور في بداية بناؤه حوالي 8850 كيلو متر.
  • وقد تدمر بعض الأجزاء من سور الصين العظيم نتيجة العوامل البيئية والمناخية مثل الرياح الشديدة الأمطار والزلازل على مدار العصور إلى أن وصل طوله حتى الآن 21196 بينما يكون عرض السور يتراوح ما بين 5 إلى 7 أمتار.
  • وفي عهد أسره الملك مينغ تم تطوير بناء السور وكانت هذه الفترة من حكمة هي أهم الفترات حيث عمل جاهد على تطوير البناء وإزالة الأجواء المتهدمة والتي بنيت من أدوات البناء الضعيفة وأدت إلى انهيار أجزاء من السور فهو عمل على إعادة ترميمها واستخدام حجارة أشد صلابة مما أستخدمت من قبل حتى يظل سور الصين العظيم شامخًا حتى الآن.

جغرافية سور الصين العظيم:

ونتعرف من خلال هذا المقال على موقع سور الصين العظيم والذي يعد هو من عجائب الدنيا السبع ويأتي السائحون من مختلف دول العالم لرؤية هذا السرح البناء:

  • يمتد سور الصين العظيم من الحدود الشمالية للصين إلى الحدود الشمالية الغربية يمتد من منطقة تشنهونغتاو وهي منطقة تقع على البحر الأصفر في الشرق وتمتد حتى منطقة غانسو في الجهة الغربية للصين.
  • ويبلغ طول سور الصين العظيم إلى ما يقارب 21196 كيلو متر مربع ويعتبره الصينيون من الأماكن الأثرية لديهم والأماكن المقدسة أيضًا لعودة بناءه للقرن الثالث قبل الميلاد.
  • كما أن سور الصين العظيم يعتبر من الأماكن الهامة جدًا عالميًا وقد أختير من ضمن المعالم الأثرية المدهشة والتي تبهر العالم من حيث شكل وطريقة البناء له.
  • عرف سور الصين العظيم بأنه متعة رؤية القمر عند الصينيون حيث يخلو الأبنية العالية بجواره ويمكن للسائحون ليلا رؤية القمر بوضوح جداً وكأن السائح يسكن بجوار القمر مباشرة.
اقرأ أيضًا :-  فن الحوار الناجح وأساسياته

شاهد أيضاً: 22 معلومة عن الهند واهم عاداتها وتقاليدها بالصور

كيف تم بناء سور الصين العظيم:

  • تختلف طرق بناء سور الصين من جزء إلى جزء وذلك يرجع إلى المنطقة التي يقع فيها السور وكما تعرفنا من قبل أن السور يمر بجميع التضاريس الجغرافية التي تقع في الصين من جبال وأجراف وأودية وأنهار وذلك يرجع إلى نوع البناء من طوب وأحجار صخرية صلبة وأحجار مصنوعة الطين اللبني.
  • قاموا الصينيون ببناء السور في بداية إقامته من الطوب والطين حيث كانت لا تتوافر لديهم سبل جذب الحجارة من أماكن بعيدة إلى مكان البناء فأخذت كل بلدة ببناء الجزء الخاص بها من المواد المتوافرة فيها.
  • قتل الألف من عمال بناء السور وكانوا من الجيش الصيني وذلك بسبب الإعتداءات التي كانت تلاحقهم من الحدود الشمالية وهذا كان هو السبب الأول والأخير لبناء هذا السور وهو حماية الحدود الصينية من الشمال.
  • وتم دفن هؤلاء الجنود العمال بأماكن قريبة من بناء سور الصين العظيم وهذا الحدث يعد تحفيزاً لأهمية ومكانة بناء سور الصين العظيم وتقديس الصينيون له.

معلومات عن سور الصين العظيم:

ومن أهم المعلومات التي عرفت عن سور الصين هي:

  • أنه أطول بناء من صنع الإنسان ويرجع تاريخ بناؤه إلى أكثر من أربعة وعشرون قرن من الزمان.
  • وقد تم بناء السور لحماية الحدود الشمالية للصين من خطر الهجوم الخارجي من جهة الشمال وهكذا كان بناؤه له هدف عسكرياً أكثر.
  • يمتلك السور أيضًا العديد من أبراج الإشارة وهذا بهدف المراقبة المستمرة على الحدود الشمالية للصين والتصدي إلى أي خطر يغزو البلاد.
  • قام ببناء السور من الآف الأشخاص متعددين المهن وكان هذه ضمن الخدمات العسكرية للجيش.
  • وفي أثناء بناء السور حين ذاك تم قتل العديد والعديد من هؤلاء العمال على يد الغزاه بالشمال ولكن هذا الهجوم جعل باقية الجنود والعمال يتحمسون أكثر لتكملة هذا السور إلى النهاية حتى يتم التفرغ تماما من البناء للحماية والتخلص من هذه الأخطار.
  • بناء سور الصين العظيم فأنه يمر تتبعًا مع الجبال والأودية في الأجزاء الشمالية وفي بعض الأجزاء تكمله التلال والأودية وبعدها يستأنف السور مرة أخرى.
اقرأ أيضًا :-  كيفية إستخدام صمغ النحل بالخطوات

شاهد أيضاً: معلومات عن كوكب الأرض وأهميته للكواكب المجاورة

تاريخ بناء سور الصين العظيم

  • يرجع تاريخ بناء السور إلى القرن الثالث قبل الميلاد وذلك يعد أنه يرجع بناءه إلى الألف السنوات وأنه يظل شامخاً حتى الآن.
  • جرت الحروب والغزوات على الصين من قبل الشمال وكانت الجهة الشمالية للصين تعد خطراً على الصين بأكملها فقرر الحكام حين ذاك ببناء سور ضخم للتخلص نهائيًا من هذا الهجوم الخارجي على البلاد.
  • تعتبر ولاية تشو هي من أو من قام ببناء السور حيث قام الإمبراطور تشين شي هوانغ ببناء الأسوار لتمون ملتصقة ومكتملة ببعضها حتى تقوم بتغطية الأجزاء الشمالية بأجمعها.
  • ومن خلال هذه العصور والفترات تم تجديد وتطوير سور الصين العظيم إلى وقتنا هذا وذلك يرجع إلى صمود هذا السور العظيم.
  • وتعد أفضل فترة لبناء وتطوير السور هي فترة حكم الإمبراطورية الملك مينغ لأنة من أعاد تطوير بناء السور مرة أخرى وإزالة الأجزاء ذات البناء الضعيف وتغيرها ببناء من الطوب الصلب الذي يتحمل عوامل المناخ.

وهنا نكون قد وصلنا إلى نهاية موضوعنا اليوم  ونتمنى أن نكون قدمنا لكم كافة المعلومات المفيدة عن بناء سور الصين العظيم والذي يعد سرح خيالي، وبالفعل فأنه تم اختياره من أهم الأبنية في العالم التي اختيرت أن تكون ضمن عجائب الدنيا السبع ونتمنى عزيزي القارئ بالنهاية أن يكون الموضوع نال إعجابكم.

أترك تعليق