معلومات عن محار اللؤلؤ وأنواعه

يتكون اللؤلؤ داخل صدفة تصنف من الرخويات والتي يمكن أن تظل سنوات وليست أيام أو شهور في تكوين لؤلؤة يتميز اللؤلؤ بشكله الجذاب اللامع الذي يضفى عليه ملمس ناعم، وقد قل وجود اللؤلؤ في عصرنا الحالي لذا لجأت الكثير من الدول والبلدان كالصين واليابان لاختراع أصداف تحتوى على لؤلؤ صناعي غير طبيعي ولكن بنفس الشكل والملمس وليس بنفس القيمة أيضًا.

يعد اللؤلؤ من المجوهرات نادرة الوجود وليس من السهل إنتاجها في وقت قصير فهي تحتاج لسنوات عديدة لتتكون بداخل كل صدفة لؤلؤة واحدة، تختلف أماكن تواجد اللؤلؤ فهو منتشر في البحر الأحمر منذ العصور القديمة ولكنه قل كثيرا في وقتنا الحالي، سوف نقوم بشرح كيف يتكون اللؤلؤ وأشكال اللؤلؤ وما هو محار اللؤلؤ الزراعي تابعونا.

بحث عن اللؤلؤ

  • اللؤلؤ من أنواع الأحجار الكريمة النادرة في عصرنا الحالي.
  • اللؤلؤ يعتبر جسم صلب وغريب تنتجه الصدفة أثناء التعرض للمهاجمة أو الاعتداء، قد يحدث أن تفرز الصدفة مادة لزجة كنوع من أنواع الحماية لنفسها إذا شعرت بدخول جسم صلب وتبدأ المادة التي تفرزها الصدفة في التكون حتى تتكون على شكل لؤلؤة طبيعية وتباع بأغلى وأعلى ثمن.
  • يتكون اللؤلؤ داخل الصدفة في فترة كبيرة قد تصل إلى خمس سنوات أو أكثر لذلك يكون إنتاج واستخراج هذه اللؤلؤ من الصعب جدا، ويظل الباحثون والمستكشفون في بحث مستمر عن هذه اللؤلؤ ليعثروا على قطع منها.
  • يعتبر اللؤلؤ من الأشياء باهظة الثمن والتي تباع بالآلاف الدولارات وفي الدول المتقدمة لجئوا لصنع هذه الأصداف وإنتاج لؤلؤ كثيرة يشبه اللؤلؤ الطبيعي في الشكل والحجم.
  • ورغم صناعة اللؤلؤ الصناعية بنفس شكل وحجم اللؤلؤ الطبيعي إلا أن اللؤلؤ الطبيعي له رونق وشكل مميز.
  • ومن ضمن الاختراعات والابتكارات التي تنفذها الدول المتقدمة في إنتاج لألئ مشابه للؤلؤ الطبيعي فقد توصلوا إلي زراعة اللؤلؤ الطبيعي وإنتاج لألئ عدة.
  • لكن يظل اللؤلؤ الطبيعي هو المتصدر الأول والأكثر قيمة وأناقة لمن يقتنيه، رغم صعوبة التفريق بين اللؤلؤ الطبيعي واللؤلؤ الزراعي لشدة تشابههم معًا إلى أن اللؤلؤ الطبيعي مميز جدًا وقد تم التفريق بين اللؤلؤ الطبيعي واللؤلؤ الصناعي عن طريق الأشعة السينية التي توضح مدى مصداقية الشيء المبتكر.
اقرأ أيضًا :-  أنواع المبيدات الزراعية الصحية للنباتات وتصنيفها

شاهد ايضًا : معلومات عن حقيقة حورية البحر

أين يتواجد محار اللؤلؤ

  • كان يتواجد اللؤلؤ بكثيرة في العصور القديمة في قارة أستراليا ودول أوروبا والبحر الأحمر ولكن مع مرور الزمن قل كثيرًا في هذه الأماكن، ويقال أن اللؤلؤ يستخرج حاليا من البحر الأحمر ولكنه موجود بكميات قليلة جدًا، لأن اغلي اللؤلؤ تم استخراجها في العصور القديمة وكانت تستخرج بكميات كبيرة جدًا إلى أن أوشكت على الإنقراض.
  • قد تنوعت وتعددت أشكال اللؤلؤ ومن ضمن الإشكال المميزة للآلئ المعروفة مثل لؤلؤة بحار الجنوب ويتميز بلمعان طبقة اللؤلؤ من الخارج ويختلف لونها فمن الممكن أن تكون فضيه أو ذهبية حسب تواجد مكان نشأتها، لؤلؤ أكويا فهو لؤلؤ معروفة ومشهورة من العصور القديمة بأن الصدفة على شكل دائرة ولونها فضي أو أبيض لامع وهي شديدة اللمعان والنعومة من الخارج.

شاهد ايضًا : معلومات كاملة عن الكوكب الأحمر

أشكال اللؤلؤ

  • يعد شكل اللؤلؤ من الأشياء التي تجذب الكثير من الأشخاص ولكن الشكل المشهور والجميع يعرفونه، هو شكل الصدفة الدائرية التي تحتوى بداخلها لؤلؤة شديدة اللمعان والنعومة ويتغير شكل اللؤلؤ بتغير المكان والطبيعية التي تنشئ بها.
    تعددت أنواع اللؤلؤ فمن ضمن هذه الأنواع اللؤلؤ تايبتي وقد أطلق عليه اسم اللؤلؤ السوداء وهو محبب للكثير من الأشخاص فقد يتكون لون هذا اللؤلؤ هو الأزرق ويضفي عليها اللون الفضي فيظهر بلون لامع براق يشع ضوءا وجمالا وقد يصل وزن هذا اللؤلؤ إلى أربعة كيلو جرام.
  • والنوع الثاني وهو لؤلؤة اكويا وتعتبر هذه اللؤلؤة من الأنواع الكلاسيكية المعروفة والتي تباع في الكثير من الأماكن فهي بيضاوية الشكل وبداخل الصدفة لؤلؤة باللون الأبيض اللامع.
  • والنوع الثالث من لؤلؤ البحر وهو لؤلؤ بحار الجنوب التي تتميز بلونها الجذاب وشدة لمعانها كالستان والحرير ويصل وزن اللؤلؤة إلى أكثر من كيلو جرام.
  • تختلف ألوان وأحجام وقوة لمعان اللؤلؤ من واحدة إلى أخرى ولكن بالتقريب فقد نصل إلى أن حجم اللؤلؤة يتراوح بين سبعة وثمانية مليمتر أو أكثر في بعض الأحيان، وتتنوع ألوان اللؤلؤ فمنها من يشع لون أزرق أو أصفر أو زهري من القشرة الخارجية للؤلؤة.
  • اللؤلؤ من الأحجار الكريمة باهظة الثمن يجب الإعتناء بها جيدًا والمحافظة عليها لتظل بلمعانها ورونقها مع مرور الزمن.
اقرأ أيضًا :-  كيفية لعب الطاولة المحبوسة واحترافها

كيف يتكون اللؤلؤ؟

  • تتكون اللؤلؤة بداخل الصدفة بسبب حدوث إفراز من الصدفة وتنتج نسيج مكون من مواد مهاجمة للجسم الذي دخل في الصدفة للدفاع عنها.
  • وبعد محاولة الدفاع التي تتم تبدأ اللؤلؤة في التكوين حيث تكون المواد التي أفرزتها الصدفة قادرة على تكوين جسم عضوي فريد من نوعه.
  • تبدأ اللؤلؤة في التكوين والنمو داخل جسم الصدفة إلى أن يتم نموها بشكل كامل وقد يستغرق نمو اللؤلؤة داخل الصدفة من سنتين إلى أربعة سنوات وفي بعض الأحيان تحتاج إلى خمس سنوات لاكتمال مرحلة النمو.
  • اللؤلؤة من أعجب المخلوقات الموجودة في الطبيعية فهي تنشئ ذاتيا بداخل الصدفة الموجودة بها دون تدخل كائن أخر أو شئ أخر لنشأتها.
    لآلئ المياه المالحة يعتبر اكبر وأكثر قيمة ويباع بمبالغ باهظة عن غيرها من اللؤلؤ الماء العذب.
  • يستخرج الكثير من صدف اللؤلؤ ويتم الاستفادة من لحمه والمواد العضوية التي يحتويها، حيث يتم زراعته مرة أخرى.
  • يعتبر المحار والأصداف التي توجد في البحار تصنف من الكائنات البحرية الذكورية ولكن بعد أن يتم إنتاج لآلئ من بعض الأصداف تعتبر الأصداف المنتجة أنثي وليست كما كانت في السابق.

محار اللؤلؤ الزراعي

  • اللؤلؤ يتم زراعته في بعض الدول المتقدمة مثل اليابان، قد قاموا بالفعل بزراعته وعمل أماكن مخصصة لزراعة اللؤلؤ، عن طريقة أخذ جسم غريب وإدخاله في داخل المحار لتعمل هي بدورها على إفراز المواد التي تساعد في نشأة لؤلؤة بشكل وحجم مميز لا يختلف كثيرا عن اللؤلؤ الطبيعي.
  • يتم العمل على حماية المزارع الموجودة لزراعة اللؤلؤ والاعتناء بها حتى لا يتم فقد اللؤلؤ المزروعة أو تعرضها للموت المفاجئ داخل المزرعة.
  • يتم استغراق وقت طويل جدا في زراعة اللؤلؤة من الممكن أن تظل اللؤلؤة في التكوين لمدة لا تقل عن سبع سنوات، فقد يتم العناية الكاملة والإشراف الدوري على المزرعة لحماية جميع الأصداف من التعرض المفاجئ للموت أو بعض الأمراض البحرية التي قد تؤدى إلى فقدانهم.
  • وتختلف طرق الزراعة فقد تعد أولى دول العالم في زراعة اللؤلؤ وهى دولة اليابان حيث يتم زراعته معلقا في عوامات أو في القاع لينمو بشكل أسرع.
    يساعد زراع اللؤلؤ في بعض الدول على تحسين الحالة الاقتصادية ورفع المستوى المعيشي لأنه يعتبر مصدر دخل مرتفع وقيم للدولة ويجب الحفاظ عليه عبر العصور.
اقرأ أيضًا :-  أفضل طريقة للتخلص من الفئران بالفلفل الأسود

شاهد ايضًا : معلومات غريبة عن الذباب

يعتبر اللؤلؤ من الأحجار الكريمة الجميلة التي يحبها الكثير من الناس لشكلها اللامع والناعم الذي يجذب الكثير من الأشخاص لشرائها والتمتع بالنظر إليها، فقد قمنا بشرح جميع ما يخص المحار وتموينه وأشكاله المتنوعة، نتمنى أن يكون موضوع اليوم حاز على إعجابكم.

أترك تعليق