زيادة هرمون التستوستيرون الأسباب وأهم الأعراض؟

زيادة هرمون التستوستيرون الأسباب وأهم الأعراض؟ زيادة هرمون التستوستيرون الأسباب وأهم الأعراض المصاحبة له من أهم الموضوعات التي يجب التطرق لها، وفحصها جيدًا ومعرفة كل ما يتعلق بها، وبشكل خاص للرجال، فهو الهرمون الأساسي الذي يعمل على توضيح الخصال الذكورية لدى الرجال، كذلك يلعب دورًا هامًا في كثير من الوظائف الذكورية، كما أن هذا لا ينكر تواجده عند النساء ولكن بنسب قليلة.

زيادة هرمون التستوستيرون الأسباب وأهم الأعراض؟

يتواجد هرمون التستوستيرون بشكل أساسي وكبير لدى الرجال، كما أن زيادته تعود لأسباب معينة تتمثل فيما يأتي:

  • الغدة الكظرية والخصيتين من الأورام التي تنمو عن طريق الغدد الهرمونية.
  • استعمال المنشطات، وهذا حتى يزداد حجم العضلات أو الارتقاء في المستوى الرياضي للأجسام.
  • المكملات التي يتم تناولها لزيادة نسبة هذا الهرمون، وذلك عند انخفاض مستوياته، وحتى يتم تجنب الزيادة فيه يجب زيارة الطبيب المختص.
  • الوقوع في خطأ استعمال جل التستوستيرون، مما يتسبب في زيادته.

أما بالنسبة لأعراضه فيختلف من الرجال للنساء، فعند الرجال يحدث البلوغ المبكر الذي يأتي قبل الوصول لسن التاسعة، أما لدى النساء فقد تظهر مجموعة من الأعراض.

  • الخشونة في الصوت.
  • انتفاخات وكبر في حجم معظم الأعضاء التناسلية.
  • عدم انتظام الطمث والاضطرابات التي تصاحبه.
  • التغيرات التي تحدث في هيئة الجسم.
  • صغر حجم الثدي.
  • حب الشباب.
  • الزيادة المستمرة في ظهور شعر الجسم، وحول الشفاه والذقن.
  • البشرة الدهنية.
  • الصلع.

تابع أيضًاكيفية زيادة هرمون اللبتين

 ما هو هرمون التستوستيرون؟

  • يعتبر هرمون التستوستيرون الخاص بإظهار الصفات الذكورية المرتبطة بالرجال، يتم إنتاجه بشكل أساسي من الخصيتين، وذلك من خلال بعض الخلايا التي تسمى لايديغ البينية، لا يتم إنتاج هذا الهرمون بشكل عشوائي، بل تعمل الدماغ ومعها الغدة النخامية على ترتيب عمليات إنتاجه في الجسم، حتى لا يحدث أي خلل سواء بالزيادة أو النقصان.
  • تتباين النسب الخاصة بالهرمون بصفة دورية على مدار اليوم، فترتفع نسبته في الصباح، وتقل بحلول المساء، كما تتباين بتقدم عمر الفرد، فتكون النسب العالية منه في فترة العشرينات إلى الثلاثينات من العمر، ثم تقل تدريجيًا مع زيادة العمر، كما لا ننسى أن هذا الهرمون متواجد في النساء بنسب أقل من الرجال، وعند زيادة نسبته قد تتعرض النساء للوقوع في المشاكل الصحية.

وظائف هرمون التستوستيرون

لا يوجد هرمون أو عضو في جسم الإنسان إلا وله وظيفة خلق من أجلها، فلا تخلق الهرمونات عبثًا، وأشرنا قبل ذلك أنه مسؤول عن إنتاج الخصال الذكورية، ونضيف عليه مجموعة أخرى من الوظائف الهامة، والتي لا غنى عنها حتى تسير دورة حياة الإنسان بشكل منظم ومرتب.

  • يعمل بشكل كبير على تقوية العضلات وكافة عظام الجسم، فدومًا ما تجد الرجال أقوياء، وعظامهم تتميز بالقوة والشدة.
  • التوزيع المنطقي والمنظم للدهون بداخل الجسم.
  • ظهور الشعر في الوجه وباقي الجسم.
  • الحرص على تنمية كرات الدم الحمراء وإنتاجها.
  • الرغبات الجنسية.
  • الإنتاج الأساسي للحيوانات المنوية.
  • تنمية بعض الأعضاء لدى الرجل كالخصيتين والقضيب.
  • الخشونة والقوة في الصوت.

شاهد أيضًاأسماء أدوية لزيادة هرمون التستوستيرون وأنواعه

أعراض انخفاض هرمون التستوستيرون

النسبة الأصلية التي يجب أن يكون عليها هرمون التستوستيرون لا تقل عن 300 نانوجرام إلى 1000 نانوجرام/ديسيلتر، أما عند الوصول لما أقل من 300 تعرف عندها أن نسبته انخفضت عن المستوى الطبيعي له، وهذا ما وضحته منظمة الدواء الأمريكية، وقد توجد بعض الأعراض التي تشير إلى دنو مستواه تتمثل في.

  • الانخفاض في الرغبة الجنسية: فتتمثل وظيفة الهرمون بشكل رئيسي على إثارة رغبة الرجل الجنسية، وقد تجد أن الانخفاض في الرغبة لدى الرجال مع التقدم الجاري في أعمارهم، وبشكل عام تتناسب الرغبة الجنسية تناسبًا طرديًا مع زيادة الهرمون، بمعنى أنها تزداد بزيادته وتقل بانخفاضه.
  • الضعف في القدرة على عملية الانتصاب: يلعب الهرمون دورًا فعالًا في حدوث عملية الانتصاب المرتبطة بالقضيب لدى الرجال، ولا يدخل في هذه العملية بصورة مباشرة، ولكن يقوم بالتحفيز للمستقبلات الموجودة بداخل الدماغ حتى تنتج أحادي أكسيد النيتروجين، والذي يساهم في تحفيز مجموعة تفاعلات هامة لعملية الانتصاب.
  •  كما أن النقص قد يأتي من عدة عوامل أخرى غير نقص التستوستيرون، مثل مرض السكر، المشاكل التي تأتي للغدة الدرقية، الارتفاع في مستوى ضغط الدم، الارتفاع في مستوى الكوليسترول بداخل الدم، تناول الكحول والتدخين، مرض الاكتئاب والتوترات والقلق.
  • الانخفاض في كم السائل المنوي المصاحب لعملية القذف، وهذا ما يتم ملاحظته من قبل الشخص.
  • التساقط في الشعر: يتسبب الانخفاض في مستوى التستوستيرون المتواجد في الدم للتساقط المستمر في شعر الوجه وكذلك الجسم.
  • الشعور بالمرض والإعياء حتى بعد النوم لفترة طويلة.
  • التأخر المصاحب للعضلات بسبب النقص في تواجد التستوستيرون.
  • ارتفاع الدهون الموجودة داخل الجسم وهذا ما يأتي للثدي عن الرجال وكبر حجمه، ويرجع السبب للخلل في توازن هرمون التستوستيرون بداخل الجسم.
  • الانخفاض في قوة العظم وكثافته، فالتستوستيرون يساعد على تقوية العظام، وانخفاضه قد يعرض العظام لزيادة احتمالية تعرضها للكسر.
  • التغير في الحالة المزاجية والزيادة في احتمالية الوقوع في الاكتئاب وعدم التركيز والهيجان.

أهمية هرمون التستوستيرون في الجسم

  • المساهمة الكبيرة في تقوية العضلات والعظام وتكثفها.
  • التوزيع المتوازن للدهون بداخل الجسم.
  • تشكيل وتخطيط ملامح الوجه وبقية هيئة الجسم، وهذا ما يحدث الفرق بين الرجل والمرأة.
  • تبديل صوت الرجل وخشونته عند البلوغ.
  • الإنتاج المتوازن والمرتب للكرات الحمراء.
  • الارتفاع في الرغبة الجنسية لدى الرجل.
  • الإنتاج المرتفع للحيوانات المنوية في الجهاز التناسلي للرجال.
  • تنمية وتقوية الجهاز التناسلي عند الرجل حتى يتم الاكتمال.

اقرأ أيضًاأفضل دواء لزيادة هرمون السيروتونين

الطرق الطبيعية لزيادة هرمون التستوستيرون

يمكن حل مشكلة النقص البسيط في هرمون التستوستيرون ببعض الطرق الطبيعية والاتكال عليها، فقد أثبتت هذه الطرق فعاليتها في وقتنا الحالي، ولكن في حالات النقص الكبير لا يمكن للشخص الاعتماد الكلي على هذه الطرق، فيمكن استعمالها بجانب المساعدات الكيميائية من الأدوية.

  • الممارسة المستمرة للرياضة بصفة دورية كالمشي.
  • القيام ببعض التمارين المرتبطة بتقوية العضلات وبنائها، مما يساعد الهرمون على التحفيز.
  • النوم المنتظم الغير مائل للزيادة أو النقصان، حتى يأخذ الجسم حقه من الراحة والهدوء.
  • تجنب القلق والتعصب.
  • عمل نظام صحي للطعام.
  • الحرص على عدم الوقوع في السمنة والحفاظ على هيئة الجسم ووزنه.

مخاطر ارتفاع التستوستيرون لدى الرجال

  • شعور الرجل بحالة من الاكتئاب، فالخلل الذي يحدث في إفراز هرمونات الجسم كالتستوستيرون وغيره من الهرمونات، قد يجعل الحالة النفسية للرجل سيئة، فيشعر بالقلق والتوتر وقد يأتي معهم الأرق الذي يشغل الإنسان بالتفكير، والفقدان العام في الشهية، فيلجأ الشخص للنوم لمدة كبيرة حتى يهرب من حالته المتدهورة.
  • العصبية الشديدة والغضب الذي يصيب الإنسان، فلا يستطيع أن يتحكم في أعصابه وردود أفعاله الشرسة والعدوانية، والتقلب الملحوظ في المزاج والميل لنوبات الغضب.
  • المشاكل التي تصيب البشرة والوزن من حب الشباب والصلع.
  • الانكماش في الخصيتين فزيادة هذا الهرمون يعطي للدماغ الإذن في التوقف عن إفرازه، وعند الوقوع في هذا الفخ يحدث الانكماش، وعندها ينبغي التوجه للطبيب المتخصص في أسرع وقت.
  • الارتفاع في عدد الخلايا الحمراء والتي قد تتسبب في تخثر الدم وفرصة الإصابة بالجلطات والسكتات الدماغية، فارتفاع هرمون التستوستيرون قد يرفع من مستوى الضغط في الدم مما يزود من فرص حدوث الجلطات، فعند ملاحظة أي تغيرات في الجسم من ارتفاع التستوستيرون أو مستوى الضغط لابد من الذهاب للطبيب المتخصص حتى ينقذ الحالة.

زيادة هرمون التستوستيرون من المهم أخذ فكرة عنها حتى لا يقع الفرد في خطر الإصابة بأي أمراض تعمل على تدهور حالته الصحية والنفسية، لا تتردد في زيارة للطبيب عند الشعور بأي أعراض.

مقالات ذات صلة