في اي عهد تم فتح بيت المقدس؟

في أي عهد تم فتح بيت المقدس؟ كان بيت المقدس محتل من البيزنطيين لسنوات طويلة، وبعد ذلك تعرض للاقتحام والغزو من قبل شهر باز الذي يعد القائد الساساني في هذا الوقت وكان الغزو هذا أثناء سقوط الدولة البيزنطية نظرًا للحروب السياسية الكثيرة التي تعرضت لها، فحدثت الكثير من السرقات من هؤلاء بل وقاموا بقتل الكثير من المسيحين حيث بلغ عددهم إلى تسعة آلاف، وكان القتل هذا على يد اليهود الذين تلقوا الكثير من الاضطهاد على يد الروماني سابقًا.

العهد الأول لفتوحات بيت المقدس

  • كان العهد الأول أو أول لبنة قام بوضعها أبي بكر الصديق عام 632 ميلاديًا بعد أن تولى الخلافة من رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام بعد موته.
  • وجد أن الكثير من الأشخاص قاموا بالارتداد عن الدين الإسلامي، بل أن الجزيرة العربية أصبحت متوترة بسبب عدم توقعهم للخلافة الجديدة، وبالفعل بمساعدة الخلفاء الراشدين الآخرين عمل على السيطرة بشكل كامل على الجزيرة العربية.
  • وكانت البداية في القيام بانتشار الإسلام بل وانتشار الدولة الإسلامية بشكل مترامي حيث وصلت إلى الأندلس ومصر والعراق والشام.

شاهد أيضًا: من أول من طاف بالبيت العتيق

في أي عهد تم فتح بيت المقدس

  • لم يضم أبي بكر الصديق في الحكم كثيرًا فتولى من بعده الصحابي الجليل عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه، في عام 634م.
  • كانت الحربة القائمة في عصر عمر الفاروق بين ملك الرومان هرقل الذي عمل على توجيه جيوشه نحو الأراضي التي قامت الدولة الإسلامية بأخذها من دولة الرومان، وكان يريدوا أن يقوموا بأخذها مرة أخرى.
  • لكن عمر بن الخطاب أرسل المسلم أبو عبيدة الذي كان قائد الجيوش الإسلامية آنذاك، وقام بتوجيهها نحو بلاد سوريا وبعد ذلك يعمل على فتح القدس.
  • لم يقم المسلم أبو عبيدة بانتظار شيء بل توجهه نحو هذه البلاد وعمل على فتحها جميعها وإدراجها ضمن الحكم الإسلامي في شهر شوال في السادسة عشر من سنين الهجرة، وبالتحديد كان ميلاديًا عام 637م في شهر إبريل.

أحداث فتح بيت المقدس

  • لم يقم القائد المسلم أبو عبيدة بالعمل على أخذ بيت المقدس بشكل سهل، بل أن كان بيت المقدس من الصعب أن نقوم بالحصول عليه بسبب ملك الرومان هرقل الذي اشتد بنيانه وعمل على تحصين بيت المقدس، حتى لا تقوم الدولة الإسلامية بأخذها، لأنهم يريدون العمل على استرجاع دولة الفرس مرة أخرى.
  • كما أن الحماية التي أنزلت على بيت المقدس كانت حامية وشرسة للغاية، لكن في العام الثالث عشر من الهجرة قامت جيوش الدولة الإسلامية بالعمل على تهديد هذا الملك، بل قاموا أيضًا بالعمل على حصار هذه الدولة من الطرق المؤدية إلى بيت المقدس.
  • قاموا بالاستيلاء على حصون القريبة من بيت المقدس وكانت بيلا وبصري، وعملوا على الذهاب إلى باقي الحصون وعملوا على تدميرها، لكي يقوموا بالدخول إلى بيت المقدس وتحريره، ويجب أن نقوم بفتحها، حتى يعملوا على الدخول إلى سوريا لكي نعمل على فتحها، لكن إذا لم نقم بفتح المدينة لن نستطيع أن نحقق الذي نريده.
  • لذلك قامت الجيوش الإسلامية بالاستعداد في منطقة أريحا، واشتد رحالهم حتى يقوموا بالذهاب من أجل فتح هذه المدينة المحبوبة من قبل العرب، لكن في هذا الوقت عمل صفرونيوس على العمل على تهريب الكثير من الآثار المسيحية إلى دولة القسطنطينية، ومن بينهم الصليب الحقيقي.
  • لكن قامت الجيوش الإسلامية بالعمل على فرض قوتها على جميع الطرق، لكي يقطعوا جميع السبل لتحرك البيزنطيين بحيث أنه لا يمكنهم أن يقوموا بالذهاب لأخذ أي شيء من مأكل ومشرب وغيره، وهذا أدى إلى جعل البيزنطيين يعانون بسبب أنه لا يوجد أي إمدادات حتى لنقوم بالعمل على التفاوض.
  • لكن عندما وصول إلى التفاوض أن يقوم البيزنطيين بالاستسلام التام، وكان فتح بيت المقدس سلمي لم يتم فيه إراقة نقطة دماء واحدة، وهذا الاستسلام جاء بعد حصار المسلمين للمدينة لمدة تصل إلى أربعة أشهر كاملة.
  • وبسبب المجاعة التي حدثت قرر الأنبا صفرونيوس بالعمل على الاستسلام للجيش الإسلامي، بل وقام بدفع الجزية التي تفيد أن يقوم الجيش الإسلامي بالعمل على حمايتهم والدفاع عنهم إذا حدث أي شيء لبيت المقدس.
  • قام الطرفان بالعمل على توقيع الاتفاقية بحيث تقوم الدولة البيزنطية بالعمل على تنازلهم بشكل كامل على مدينة القدس، وبالتالي عملوا على استسلام للجيش الإسلامي، لكن الكنيسة لم تقم بالرضوخ للحكم الإسلامي.
  •  وطلب أن يأتي الخليفة إلى بيت المقدس حتى يقوم بإقناعه، وبالفعل جاء عمر بن الخطاب وقام بالعمل على حماية المعابد والكنائس لأهل الذمة، وضمن لهم جميع الحقوق التي ستعطى إليهم.

قد يهمك: كم مرة هدمت الكعبة؟

العهدة العمرية

  • كانت العهدة العمرية هي التي تقوم بالعمل على نص أن أهل إيلياء لهم الحرية بشكل تام على أموالهم، وممتلكاتهم وجميع المعابد والكنائس التابعة لهم.
  • بل أن سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه قام بإعطائهم الحق في زراعة الأرض الخاصة بهم، بل أنه لا يمكن أن يحكموا عليهم بالخروج منها على الإطلاق.
  • كما أن رضي الله عنه قام بإرسال الكثير من الصحابة حتى يعمل على تعليم الشعائر الإسلامية، والدين الإسلامي في دولة بيت المقدس، وكان من بين هؤلاء الصحابة هم عبادة بن الصامت الذي كان يعمل على إعطاء علم الشريعة الإسلامية في المسجد الأقصى، ومعاذ بن جبل.
  • كما أن القسيس عرض على عمر أن يقوم بالذهاب والصلاة بداخل الكنيسة بسبب سوء الجو، لكن عمر لم يوافق على الإطلاق حتى لا يتخذ المسلمون هذا الموقف كأسوة لفعل الخليفة، وقام بالصلاة خارج الكنيسة.

بناء المسجد الأقصى

  • قام الفاروق بالعمل على تحديد المسجد الذي حرص أن يقوم بإنشائه في بيت المقدس، وتوجه إلى المكان الذي يوجد عليه مسجد الأقصى في الوقت الحالي.
  • لكن وجد هذه المنطقة مخربة بالكامل من قبل المستعمرين من البيزنطيين.
  • بل وحدثت الكثير من الانتهاكات في هذه الأرض، فقام الفاروق بالعمل على كنس الأرض وتنظيفها وقاموا بتطهيرها بالكامل.
  • ثم عمل على الذهاب إلى الصخرة المشرفة، بل وعمل على استشارة العديد من أصحابه لكي يعمل على بناء المسجد في هذه المنطقة، لكي يقوم بالبدء  الصلاة فيها.
  • فقام أحد أصحابه ويسمى كعب الأحبار بإنشاء المسجد بالتحديد عند خلف الصخرة، لكنه لم يوافق على هذا الأمر، لأنه بهذا الأمر يشابه اليهود بما كانوا يقوموا بفعله، وعمل على التوجه إلى المكان الذي توقع فيه الخليفة عمر بن الخطاب أنه المكان الذي نزل فيه الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام في رحلة الإسراء والمعراج.

شاهد أيضًا: معلومات عن سيدنا عمر بن الخطاب رضى الله عنه

الخليفة عمر بن الخطاب

  • الخليفة عمر بن الخطاب هو من أكثر الخلفاء في حكم الدولة الإسلامية، وكانت في عهده أكثر الدول عدل وهذا ما جعله يلقب بالفاروق، لأنه عادل وكان يفرق بين الحق والباطل، حتى في عهد النبي لأنها كان القائد آنذاك.
  • حدث في عهده الكثير من الفتوحات ولذلك كانت الدولة الإسلامية من أكبر الدول في عهده، بل وكان جميع الأشخاص في الدولة يعيشون في رخاء.

انتهينا الآن من عرض كل ما يخص مقال في أي عهد تم فتح بيت المقدس، ونرجو أن تكونوا تعرفتم على جميع المعلومات التي قمنا بالتحدث عنها واستفدتم منها.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق