أشهر وأهم الشخصيات في العالم وفقًا لتصنيف فوربس

أشهر وأهم الشخصيات في العالم وفقًا لتصنيف “فوربس”

أشهر وأهم الشخصيات في العالم وفقًا لتصنيف “فوربس” أقل من ثلاثين عامًا، قامت بنشرها مجلة فوربس وبعضهم ظل في مكانه متصدرًا للعام السادس، وقد قامت المجلة بحصر للشخصيات الأنجح في هذا العمر الصغير، وقد شملت القائمة مجموعة من الشباب يعملون بمجالات مختلفة، مثل التقنية والعلوم والرياضة والطب.

وقد اعتبرت مجلة فوربس أن هذه القائمة هي الأكثر شرفًا لكل الشباب على الإطلاق في جميع أنحاء العالم، فرغم أن معظمهم إن لم يكن جميعهم لم يتعدوا التاسعة والعشرين من العمر، إلا أنهم قد استطاعوا أن يحفروا لأنفسهم اسمهًا ضمن قائمة الأشهر تميزًا حول العالم.

وسوف نستعرض معًا في هذا الموضوع الذي يقدمه لك موقع “معلومة ثقافية” بعض هذه الشخصيات حتى يكونوا مصدر لإلهامك عزيزي القارئ، فجميعهم لا يختلفون عنك في شيء وإنما الاختلاف الوحيد هو رغبتهم في التميز واجتهادهم حتى يصلون إلى القمة، فتابع معنا.

القائمة في مجلة فوربس ضمّت ثلاثين شخصية كلهم لم يبلغون الثلاثين من العمر بعد، ولكننا سوف نُلقي الضوء على بعضًا منهم بشكل مفصل، وهم كما يلي:

1- الصديقان كيرتس لوي وسبنسر سكيتس

  • جمعت بين هؤلاء الأصدقاء جامعة واحدة، فكلاهما يدرس الآداب المقارنة، أحدهم فرنسي الجنسية والآخر أمريكي، وقد جمعهما حب التكنولوجيا ولكن بسبب كثرة الأعباء الدراسية، اضطروا إلى أن يرضو شغفهم وقاموا بتعلُم برمجة التطبيقات في دورة تدريبية لم يتعدى سعرها أكثر من خمسين دولار.
  • وبعد فترة من الوقت نجحوا معًا في إطلاق تطبيق يقوم بتحويل النصوص الصوتية إلى نصوص مكتوبة، ولم يكُن هذا التطبيق جديدًا أو متميزًا، فقد كانت هناك العديد من التطبيقات التي تقوم بنفس الفكرة، وهي إرسال أو استقبال الرسائل النصية القصيرة على أجهزة الهواتف الذكية ثُم تحويلها إلى نص صوتي.
  • إلا أن هذه الفكرة قد قاموا معًا بتطويرها فيما بعض، إلى أن قاموا بإنشاء تطبيق هدفه هو تقديم المساعدة للشركات، على تحليل شركات أخرى بشكل متقدم، حتى تكون هناك منافسة على أسس علمية، وبالفعل أطلقوا التطبيق معًا، مما دعى إحدى الشركات في الولايات المتحدة الأمريكية تقوم بتمويلهم بمبلغ ستة وعشرين مليون دولار.
  • وقد انتشر التطبيق في معظم أنحاء العالم المتقدم، والآن الصديقان يمتلكون شركة بها خمسة وخمسين ألف موظف، وحققوا معًا ثروة تعدت العشرة مليارات دولار، رغم أن عمر كلًا منهما ثمانية وعشرين عامًا فقط.

شاهد أيضًا : فن التخطيط المالي الشخصي للأسرة

2- مصمم الجرافيك رفائيل ارار

  • لم يكُن رفائيل معروفًا في العالم قبل أن يدخل شركة IBM العالمية، التي تعتبر واحدة من أشهر الشركات التي تعمل في مجال تصميم الجرافيك، وقد كان رفائيل طالبًا في المرحلة الثانوية وكان لديه شغف كبير بتعلُم تصميمات الشعارات، ولكنه لم يكن يعلم من أين يبدأ، فاتجه إلى تصفح المواقع الإلكترونية ومشاهدة العديد من التصميمات والشعارات.
  • إلى أن قرر أن يتعلم هذا المجال، وسرعان ما تعلمه من خلال مقاطع الفيديو كما يؤكد على هذا في اللقاءات التليفزيونية الشهيرة معه، وبالفعل تعلّم كيفية صنع شعار، وفي يوم كانت شركة IBM قد أعلنت عن مسابقة لاختيار شعارًا لها، ولم يكُن الفتى ذو العشرين عامًا يعلم أنه في مواجهة مع أهم خطوة في حياته.
  • ومن بين اثنين مليون شعار تم اختيار الشعار الذي تقدّم به كأفضل شعار للشركة، والتحق بالعمل بعد هذا الانتصار لدى نفس الشركة ليصبح الرئيس التنفيذي في قطاع الميديا والدعاية الإعلانية للشركة الكبيرة وهو لم يتعدى الواحد وعشرين عامًا، ولم يمنعه هذا المنصب من دخول كلية الآداب ليحصل على ليسانس.
  • ثُم بعد ذلك يتجه إلى دراسة العلوم في جامعة بوسطن، ويقوم بتحضير الماجستير في فنون الجرافيك من معاهد متخصصة في هذا المجال بولاية كاليفورنيا، واليوم وبعد أن بلغ رفائيل عامه التاسع والعشرين أصبح الآن لديه سلسلة معاهد في مختلفة أنحاء العالم لتعليم فن الجرافيك وخاصةً تصميم الشعارات، وقد تم تقدير ثروته بحوالي سبعة مليار دولار.

شاهد أيضًا : أفضل مشروع مربح برأس مال قليل في السعودية

3- ماكس بينيت مؤسس موقع بلوكور

  • ماكس من محبي شبكة الإنترنت وزيارة المواقع الإلكترونية المختلفة، وقد لاحظ أن هناك انتشارًا كبيرًا للمواقع المتخصصة في بيع المنتجات والخدمات، ولم يفكر بأن يقوم بإنشاء موقع يعمل نفس الأمر، ولكنه فكر في أن يقوم بإنشاء موقع مختلف فكرته الأساسية قائمة على جمع بيانات سلوك العميل من خلال تحليل دقيق للمواقع التي تقوم بالتسويق الإلكتروني.
  • وبالفعل بدأ يجمع بيانات العملاء الذين قاموا بالفعل بالشراء، مما جعله متميزًا في هذا المجال، فلم ينشئ أحد قبله موقعًا يقوم بتقديم فئة العملاء المستهدفين للشركات، وكيفية إرضاء أذواقهم، وخلال عام واحد من إنشاء هذا الموقع تعاقد مع ماكس أكثر من ثلاثمائة علامة تجارية منهم نايكي، سوني وشركة آبل للهواتف الذكية.
  • واليوم ماكس الذي لم يبلغ من عمر ستة وعشرين عامًا بعد يمتلك أكبر موقع على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية يقوم بالتجارة الإلكترونية وتقديم خدمات البيع والشراء لأشهر العلامات التجارية العالمية، والجدير بالذكر أن؛ هذا الموقع لم يجرؤ أحد على المنافسة معه.
  • وقد عرض عليه أحد المستثمرين شراء الموقع في مقابل خمسة مليارات دولار، لكنه رفض وفضّل أن يستمر في عمله كما هو، وقد سجّلت قائمة فوربس ثروة ماكس بحوالي ثلاثة عشر مليار دولار، وحاليًا يقوم ماكس بدراسة الآداب للحصول على الليسانس في العام القادم.

شاهد أيضًا : كيفية استثمار المال في العقار والذهب

وهكذا عزيزي القارئ نكون قد قدمنا لك اشهر واهم الشخصيات في العالم وفقا لتصنيف “فوربس” تحت عمر الثلاثين عامًا، نتمنى أن تكون قد نال الموضوع إعجابك، ففضلًا قُم بنشره على وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة حتى يتعرف غيرك على هذه الشخصيات الملهمة، وننتظر منك متابعتنا دائمًا في قسم “مال وأعمال” حتى يصلك المزيد من المواضيع الهامة والمفيدة.

أترك تعليق