أهمية الزواج في الإسلام

موضوع اليوم عن أهمية الزواج في الإسلام حيث إن الزواج هو عقد من أسمى العقود الموجودة في الحياة وسمي بالميثاق الغليظ في القرآن كما أنه سنة من سنن الأنبياء والمرسلين فهو فطرة فطر الله عز وجل الإنسان عليها.

مما يدل على شأنه العظيم ووضع العديد من قواعد الزواج لضمان نجاحه بين الزوجين وذلك لضمان استمرارية الحياة ويرجع ذلك لأهميته ليس للفرد فقط بل للمجتمع بأكمله ولذلك سنتحدث عن أهمية الزواج في الإسلام.

 مقدمة عن مقال أهمية الزواج في الإسلام :-

الزواج هو أسمى علاقات الكون فهو أساس بناء المجتمع وتكاثر النسل فإن صلحت اللبنة الأولي صلح المجتمع بأثره كما أنه إتباع لأمر الله عز وجل في إعمار الأرض فالزواج هو سكن النفس وأساس الراحة النفسية بسبب زيادة الرزق في تكوين أسرة ليس بالأمر اليسير ولكنه أمر ضروري لضمان استقرار المجتمع.

شاهد ايضًا : توافق الاسماء في الحب والارتباط والزواج

الزواج في الإسلام :-

إن الزواج في الإسلام هو عقد بين الرجل والمرأة وقصده إستمتاع كلًا منهم بالآخر مع بناء أسرة سليمة لتكوين مجتمع صالح فهو سنة من سنن النبي صلي الله عليه وسلم كما أنه طاعة لله ولرسوله ولذلك جعل الله للزواج العديد من الشروط لتحقيق أهدافه ومن هذه الشروط:

  • تحديد هوية الطرفين بشكل واضح.
  • تحقق من رغبة ورضا كلًا من الطرفين أي عاقدين الزواج.
  • وجود الولي للمرأة حيث لا يجوز للمرأة أن تزوج نفسها.
  • توافر شهادة الشهود على عقد الزواج ويجب أن يكون الشاهد عاقلًا وبالغًا.
  • عدم وجود أى مانع من موانع الزواج.

ولقد شرع الله عز وجل الزواج لتحقيق شعور المودة والرحمة والسكن لكلًا من الزوج والزوجة كما أنه الوسيلة الوحيدة المشروعة لتحقيق غريزة الرغبة والميل للجنس الآخر بما لا يضر الفرد والمجتمع  فالزواج يحافظ على النوع البشري ويحفظ القرابة والأرحام في المجتمعات كما أنه يحمي الإنسان من فعل الفواحش والمحرمات.

اقرأ أيضًا :-  أضرار الليزر الكربوني للوجه

شاهد ايضًا : صفات رجل برج العقرب وكيفية التعامل معه بالتفصيل

أهمية الزواج للمرأة :-

الزواج هو شراكة حقيقية بين الرجل والمرأة في المجتمع فله العديد من المزايا التى تعود على كلًا من الزوجين وخصوصًا المرأة ومن أهم هذه المزايا هى حلم الامومة فالمرأة ومنذ أن كانت طفلة تحلم بأن تكون أمًا فلن يتحقق هذا الحلم إلا بالزواج.

كما يتحقق للمرأة الإستقرار النفسي والعاطفي من خلال الزواج فلابد من توافر زوج يحقق لها هذه الميزة حتى تستمر هذه العلاقة في وتنعم المرأة بهذا الإستقرار فلقد فطر الله المرأة علي حبها للرفقة وبعدها عن العيش وحيدة فالزواج هو الطريقة الوحيدة في تكوين أسرة تشعر فيها المرأة بكل هذه المشاعر التى لا تستطيع العيش بدونها.

ويجب إتباع العديد من النصائح لتحقيق أهداف الزواج والابتعاد عن الفشل في هذه العلاقة المقدسة التي شرفها الله عز وجل لقبها بالميثاق الغليظ فيجب على الزوج أن يتقي الله في زوجته وأن يحثها ويشاركها على طاعة الله وأن يعمل على تخفيف أعباء الحياة عليها وعليه بالصبر والإبتسامة في وجهها دائمًا.

كما يجب على الزوجة طاعة ربها والامتثال لأوامره و عليها بطاعة الزوج طالما أنها طاعة لا معصية لله فيها وأن تقوم بالحفاظ على ماله وولده وعرضه ومشاركته في تحمل أعباء الحياة النفسية والمادية وبذلك سوف تنجح علاقة الزواج وتنعكس آثار النجاح الأسري الإيجابية على المجتمع.

 الزواج في حياة المسلم :-

إن الزواج من أهم المراحل التى يمر بها الإنسان فقد أصبح مسئولًا عن بيت وأسرة و زوجة او زوج فللزوج قدسية خاصة فهي علاقة لها العديد من الشروط كما أوضحنا من قبل ولها الكثير من الفوائد التى تتماشى مع الشريعة الإسلامية التي تحث عليها وسوف نذكر العديد من الفوائد في مقال أهمية الزواج في الإسلام ومن هذه الفوائد :

  • الامتثال لأمر الله وتطبيق سنة النبي صلى الله عليه وسلم وما يترتب عليها من كسب الأجر.
  • تحقيق أهداف الزواج من شعور كلًا من الطرفين بالمودة والرحمة والدعم النفسي للتغلب على متاعب الحياة.
  • تحقيق عفاف النفس وغض البصر وصون الفرج والتخلص من وسوسة الشيطان.
  • تحقيق الاستقرار وطمأنينة النفس لكلًا من الزوجين فالزواج هو فطرة خلق الله البشر عليها ولتحقيق الاستقرار العائلي.
  • الحفاظ على النسل البشري من الانقراض وذلك عن طريق إنجاب الأولاد وبناء المجتمع وإعمار الأرض لزيادة أعداد المسلمين كما أمر الله عز وجل.
  • منع اختلاط الأنساب فالطفل ينسب لأبيه وذلك يحمي المجتمع من انتشار الفساد..
  • سبب للغنى وتوسيع رزق الناس والبركة فيه وتخفيف حدة الفقر.
  • رعاية الزوجة والاهتمام بها والإنفاق عليها.
اقرأ أيضًا :-  قواعد وأسرار حياة سعيدة وناجحة

دور الزواج في صون المجتمع :-

إن الزواج هو إحدى ركائز بناء المجتمع وهو إحدى صور التمدن الحديث فهو السبيل الوحيد للحفاظ على العنصر البشري وحماية النسل البشري من الانقراض فما زال البشر يتزوجون حتى مع نداء البعض بفشل هذه المنظومة ولكن الزواج هو النظام الوحيد الذي أثبت نجاحه في الحفاظ على الجنس البشري.

ورغم انفتاح الغرب الثقافي إلا أنهم يتوجهون الآن نحو الزواج وترك العزوبية لما ثبت عن تحقيق الإستقرار الإجتماعي والحفاظ عليه من الانحرافات الأخلاقية والنفسية.

في العازب يكون أقرب للانحرافات أكثر من الفرد المتزوج ولهذا بالمتزوج الصالح قد سلم له نصف دينه كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم وذلك لأن الزواج يعف الفرد ويشبع ميوله للجنس الآخر لأن هذه فطرة الإنسان عامة .

إن عدم الزواج بسبب عدم القدرة المادية يؤدي إلى العنوسة والانصراف عنه وتركه يؤدي إلى انتشار الزنا والفواحش وحرمان الفرد من الفطرة في الرغبة في الطرف الآخر وتحقيق غريزة الأبوة والامومة وتكوين الأسرة.

وبالتالي يجب على المجتمع تسهيل الزواج وتخفيف شروطه الإجتماعية ذلك بهدف حماية المجتمع من الانحرافات وذلك يعود إلي ضرورة و أهمية الزواج في الإسلام.

الزواج وأهميته للفرد والأسرة والمجتمع :-

إن كلمة أسرة في الإسلام لها مكانة مميزة أهمية كبيرة لأنها تشمل الأبوين والأولاد بالإضافة أنها تشمل جميع الأقارب من أجداد وجدات وأخواله وأعمام ورغم أهمية جميع العلاقات السابقة إلا أن أهمها هي علاقة الزوجين وقد يرجع ذلك أنها اللبنة الأولى لبناء المجتمع ولذلك يجب إحاطتها بالرعاية والإهتمام وذلك لأن أهمية الزواج في الإسلام كبيرة.

اقرأ أيضًا :-  فوائد الطماطم لتنظيف البشرة من الحبوب

والزواج في الإسلام ليس عقدًا دينيًا وإنما عقدًا كباقي العقود بل مضافًا إليه الكثير من التقدير والتعظيم وذلك لقدسية فلا يوجد شريعة او قانون حث على الزواج مثلما حث الإسلام عليه فالزواج عماد الأسرة وأساس الطمأنينة والإستقرار النفسي وهذا ما يميز الإنسان عن باقي الكائنات.

أما من يتركون الزواج فهم مخالفون للفطرة الإنسانية ويتسببون في شعورهم بالاضطرابات والقلق النفسي والحرمان من الشعور بالجو الأسري والتمتع بوجود أولاد.

ومما لاشك فيه أن حسن تربية الأولاد والسعي على توفير الحياة الكريمة لهم وتحسين مستوى المعيشة لهم بإستمرار يجب على الزوجين في تكوين الأسرة الصالحة هو البداية لتكوين المجتمع الصالح.

شاهد ايضًا : علامات الحب الصامت عند الرجل الكتوم والغامض

خاتمة عن الزواج في الإسلام :-

في ختام موضوعنا عن أهمية الزواج في الإسلام نؤكد إن الزواج ضرورة من ضرورات الحياة وتكوين أسرة صالحة هو أساس تكوين مجتمع سليم وكمل للزواج مسئولية كبيرة فإن له فوائد عديدة وأهمية عظيمة كما أوضحنا في مقال أهمية الزواج في الإسلام والآن عزيزى القارئ بإنتظار رأيك في هذا الموضوع واترك لنا تعليقك.

أترك تعليق