أهمية الموارد البشرية في المنظمات

أهمية الموارد البشرية في المنظمات

أهمية الموارد البشرية في المنظمات، يمكن تعريف الموارد البشرية على أنها موارد بشرية تؤدي مهام يومية محددة في العديد من الكيانات القانونية بغض النظر عما إذا كانت هذه الكيانات عامة أو خاصة.

أهمية الموارد البشرية لدى المنظمات

  • يعتمد نجاح المؤسسة بشكل كبير على القوى العاملة في عملها لأن المعرفة والمهارات والقدرات تأتي بشكل أساسي من أعضاء المنظمة.
  • تلعب إدارة الموارد البشرية دورًا مهمًا في حياة المنظمة وتسعى جاهدة لبقاء المنظمة واستمرارها.
  • من ناحية أخرى المنظمات تعتمد على الناس وبدونهم مصيرها سوف يزول.
  • لم يعد اسم قسم شؤون الموظفين مناسبًا للتعبير عن المهام والأدوار التي يجب أن يقوم بها القسم، خاصة مع التطور الأخير لمنظمات ومؤسسات البحث العلمي.
  • يركز قسم شؤون الموظفين على الأنظمة والتدابير الخاصة بإدارة الموظفين، بينما يركز قسم الموارد البشرية بشكل أكبر على الإدارة الإستراتيجية للأفراد لتحقيق أهداف العمل.
  • كما يعبر عن آلية يمكن أن تنشئ تكاملًا بين سياسات وممارسات الموارد البشرية واستراتيجيات العمل داخل المنظمات.
  • يعتبر قسم الموارد البشرية الفرد من أهم الموارد التي يجب إدارتها تمامًا مثل إدارة الموارد الأخرى حيث ينظر إلى الفرد على أنه أصل بشري عالي القيمة وليس جزءًا من التكلفة.
  • لا يعتمد نجاح برامج وخطط التنمية على استخدام الثروة والموارد فحسب، بل يعتمد أيضًا على الاستثمار الفعال في الموارد البشرية.
  • تركز الموارد البشرية على العمل الذي يمكّن موظفي المؤسسة من تحقيق أهدافهم.
  • في الوقت نفسه يجب أن نسعى جاهدين لتحقيق أهدافنا المشروعة ومن خلال الاختيار الجيد، وتطوير قدراتنا وتحفيزنا وأدائنا حتى يتمكن الأفراد من تحقيق أداء ممتاز.

أقسام الموارد البشرية

1- قسم التوظيف

  • هي إدارة تختص بشؤون التوظيف في المنظمة بما في ذلك اختيار موظفين جدد وتعيين أنسب الموظفين وتدريبهم، وتحسين المهارات التي تتطلبها المنظمة.

2- قسم التطوير والتدريب

  • يغطي هذا القسم عملية تدريب الموظفين الجدد والقدامى وتطوير مهاراتهم الحالية، وتعليمهم المهارات الجديدة المطلوبة في المنظمة.

3- قسم المزايا والمكافآت

  • يركز هذا القسم على الأمور المتعلقة بتحديد الأجور والرواتب وتحديد المكافآت والحوافز.

4- قسم العلاقات

وينقسم إلى نوعين من العلاقات:

علاقات المنظمة الخارجية

  • ويشمل علاقاتها مع المنظمات والنقابات العمالية ووسائل الإعلام والعلاقات الدبلوماسية الأخرى.

علاقات المنظمة الداخلية

  • ويشمل العلاقة بين الموظفين وعلاقتهم بالإدارات وعلاقة الإدارات فيما بينها.

أهمية إدارة الموارد البشرية

  • تكمن أهمية إدارة الموارد البشرية في قيمتها وهي طريقة تستخدم لتنسيق احتياجات المنظمة والشركة من حيث الموظفين والحفاظ على مزايا واحتياجات الموظفين.
  • توفير فرص عمل للفنيين المدربين تدريباً جيداً.
  •  تقديم الدعم لتحقيق الذات للموظفين وتحسين رضاهم الوظيفي.
  • المساعدة في الحفاظ على السياسات السلوكية والأخلاق المهنية.
  • العمل الجاد على تحسين مستوى الأداء الجيد من خلال توفير القدرات وتوفير البرامج التدريبية وتطوير الوظائف وتقديم برامج التحفيز والصحة.
  • تزويد الموارد البشرية بالمؤهلات المناسبة المختلفة بالاعتماد على الإدارة الأفضل التي تساهم في تطوير الكمية والنوعية.
  • تزويد الموظفين بكافة الأدوات والوسائل وإعداد مجموعة من خطط التدريب، وتقديم الأجور والحوافز لدعم الأداء الأفضل وزيادة الإنتاجية.
  • تعزيز التنسيق والتنظيم بين جميع الإدارات الإدارية ومهام الموظفين الأفراد من خلال تنشيط المناقشات مع أدوار الإدارة التنفيذية.
  • المشاركة في تحديد القضايا الرئيسية للموظفين الأفراد التي لها تأثير سلبي على فعالية الموظف وكفاءته.
  • يساعد على دراسة جميع القدرات التنظيمية والفعالية والمؤشرات المستخدمة لقياس كفاءة الأداء ومعدلات الحوادث التي تؤثر على العمل وغيرها من المؤشرات والمتوسطات.
  • تقديم المساعدة للمديرين في تنفيذ السياسات وحل أي مشاكل تتعلق بالموظفين.

أهداف إدارة الموارد البشرية

1- الأهداف الخاصة بالمنظمة

  • تحقيق الفعالية في المنظمة.
  • تحقيق التوازن والتجانس.
  • ضمان ثبات العمل.
  • وضع خطة استراتيجية لإدارة الموارد البشرية.
  • تحقيق معايير الجودة والسرعة في العمليات والإجراءات الإدارية.
  • إرشادات التصميم وإجراءات العمل وتعليمات العمل.
  • تطوير وتحسين المهارات الشخصية للموظفين.
  • تعزيز الاتصال بين الموظفين والمنظمة.

2- الأهداف الخاصة بالأفراد من الموظفين

  • توفير فرص عمل جديدة.
  • خلق ظروف عمل جيدة وإيجابية.
  • تحقيق توزيع عادل للأجور.
  • دعم التقدم الشخصي والتطوير المهني.
  • تقديم خدمات التأمين الصحي.

3- الأهداف العامة

  • هو الحفاظ على الأداء المستمر والفعال للمنظمات التي تعتمد على الموارد البشرية.

4- الأهداف الفرعية

  • تعزيز التنسيق بين العمل الحالي والأفراد الذين يشكلون الموارد البشرية المناسبة.
  • دعم مهارات التطوير والتأهيل.
  • قم دائمًا بإجراء تقييمات الأداء.
  • ادرس المسار الوظيفي المستقبلي للموظفين.
  • وضع خطة استراتيجية لإدارة الموارد البشرية.
  • تحقيق معايير الجودة والسرعة عند إجراء العمليات والإجراءات الإدارية.
  • دليل التصميم وإجراءات العمل وتعليمات العمل.

وظائف إدارة الموارد البشرية

1- الإدارة الإدارية للموارد البشرية

  • وهي من أقدم وظائف إدارة الموارد البشرية التي تعتمد عليها المنظمات والمؤسسات.
  • وتعتمد هذه الوظيفة على الفكرة الرئيسية التالية تحرص كل منظمة على توفير العمل لمجموعة من الأشخاص.

2- تعزيز التنمية الاجتماعية

  • إنها إحدى وظائف إدارة الموارد البشرية التي تعتمد على التعاون مع جميع الإدارات الأخرى في المنشأة.
  • وتحقيق هذه الوظيفة لا يتعلق فقط بالجوانب الاقتصادية، بل يتعلق أيضًا بالجوانب الاجتماعية.
  • تتضمن التنمية الاجتماعية الجوانب الحديثة والاستراتيجية للموارد البشرية.
  • كما أنها تحاول التحول من الأساليب التقليدية لإدارة الموارد البشرية إلى الأساليب الحديثة التي تنطوي على العديد من القضايا الرئيسية.

3- تطبيق تسيير الموارد البشرية

  • تهتم بتوفير الموارد البشرية والسعي لتطوير مهاراتهم ومساعدتهم على تحقيق الأداء بمستوى ممتاز.
  • كما تسعى الوظيفة جاهدة لتحقيق التوازن بين الموارد واحتياجات العاملين بالمنشأة.
  • كما تركز على تحقيق أساس كل الإنصاف بين العمال ولا يتم تنفيذ هذه الوظيفة فقط من خلال الاعتماد على موظفين متخصصين في إدارة الموارد البشرية.
  • يمكن تنفيذه من قبل المسؤولين المباشرين للموارد البشرية، ويمكن للخبراء تقديم المشورة والمساعدة لضمان الانسجام بين الأنشطة المختلفة.

أهمية دور إدارة الموارد البشرية في الأزمات

  • حققت إدارة الموارد البشرية في المملكة العربية السعودية تقدمًا كبيرًا في السنوات القليلة الماضية.
  • خاصة في المنظمات الكبيرة التي لديها القدرة والوصول الواسع إلى أحدث الأبحاث حول أهمية قسم الموارد البشرية في نجاح المؤسسة بأكملها.
  • الأدوار الإدارية لها تأثير كبير على الأداء والسمعة على جميع مستويات المنظمة.
  • لذلك فإن المنظمات التي تهتم بالموارد البشرية من خلال تفعيلها والاستثمار في أدوار الموارد البشرية لديها العديد من مؤشرات النجاح.
  • ومن خلال قدرتها على جذب المواهب والحفاظ عليها، فإنها توفر بيئة عمل تحفز الإبداع والابتكار وبالتالي تعزيز تطوير الأعمال وزيادة الدخل.
  • كما يساعد الارتباط بين استراتيجية الموارد البشرية والأهداف التنظيمية على توجيه جميع الموارد البشرية والقدرات إلى أهداف واضحة تتعلق بتحقيق الاستراتيجية التنظيمية.

الوظائف المساعدة في إدارة الموارد البشرية

1- العلاقة مع النقابات

  • ينظم العلاقات مع النقابات من خلال حل الشكاوى النقابية والنزاعات العمالية والتأديب والفصل.

2- أمن وسلامة العاملين

  • وهي تتضمن إجراءات للحفاظ على سلامة وأمن وصحة وسلوك العمال العقلي السليم.

3- ساعات وجداول العمل

  • هذه الوظيفة تتعلق بتحديد ساعات العمل والراحة والإجازات وإنشاء نظام لضمان كفاءة العمل وفق نظام يتناسب مع طبيعة المنظمة.

خصائص الموارد البشرية

1- مهارات تواصل قوية

  • يتمتع موظفو الموارد البشرية بمهارات اتصال قوية مع الجميع لأنهم يتفاعلون مع مجموعة واسعة من مجموعات مختلفة من الأشخاص والموظفين والمديرين التنفيذيين.

2- فلسفة احترام الموظف

  • يعتمد مفهوم الموارد البشرية على الافتراض التالي الموظفون هم أشخاص، وليسوا عوامل إنتاج مثل رأس المال والأرض.

3- الأخلاق العالية

  • الصدق والتقدير هما أساس أي قسم شؤون موظفين ناجح، وقسم شؤون الموظفين هو ضمير الشركة.

4- النزاهة

  • في عمل الموارد البشرية تعتبر نزاهة دعم تكافؤ فرص العمل أمرًا مهمًا للغاية، لأن التوظيف العادل يعتمد على الإنصاف بين المرشحين.

5- القيادة

  • يجب على مديري الموارد البشرية إثبات قدرتهم على قيادة الفريق من خلال إظهار قدرتهم على تقديم المشورة للموظفين وقادة الأقسام الآخرين.

أوضحنا لكم في هذا المقال عن أهمية الموارد البشرية وفي النهاية لا ننكر أهمية الموارد البشرية وأنها تقوم بأداء فعال داخل المؤسسة لتحقيق أهدافها وأهداف الموظفين.

أترك تعليق