أهمية وجبة الإفطار على الصحة العامة

أهمية وجبة الإفطار على الصحة العامة

الفطار هي أهم الوجبات الرئيسية في اليوم الخاص بنا حيث نحتاج أن نتناوله بشكل يومي حتى نتمكن من القيام بأنشطتنا بشكل صحي وسليم بشكل يومي والفطار من أفضل فترة تناوله هي الصباح الباكر أي بمجرد الاستيقاظ من النوم فما هي أهم فوائد الفطار هذا ما سوف نتعرف عليه في موضوعنا التالي فتابعوا معنا تلك المقالة.

فوائد تناول وجبة الفطار

إمداد الجسم بالطاقة التي يحتاجها

حيث يمد الفطار الإنسان بما يحتاجه من طاقة ضرورية ولازمة لممارسة أنشطته اليومية بشكل طبيعي وسلس ومحسوس ونشاط دون الشعور بالإرهاق والجهد، سواءً كانت تلك الأعمال هي بدنية أو عقلية حيث أثبتت عدة دراسات أن تناول وجبة الفطار يعمل على تنشيط الإنسان ويجعله أكثر تيقظًا عند ممارسة الأعمال اليومية المختلفة ودون الشعور بالخمول.

اقرأ أيضًا: ما هي أفضل وجبة بعد التمرين

العمل على نشاط الأمعاء بشكل سليم

حيث إن الأشخاص متناولي وجبة الفطار هم أكثر قدرة على نشاط أمعائهم مع عدم إصابة الجهاز الهضمي بأي مشكلات أو أي نوع من أنواع الكسل، كما إنهم يكونوا أقل عرضة للإصابة بالإمساك وخاصةً عند تناول المكسرات والألياف والخضروات والفواكه والمياه ومنتجات الألبان قليلة الدسم على وجبة الفطار.

الحفاظ على الوزن

من يتناول وجبة الفطار بانتظام وبشكل دوري كل يوم هم أكثر ميلًا لخسارة الوزن عن أقرانهم فإن الأشخاص الذين يتخلوا عن تناول وجبة الفطار يكونوا ميالين للجوع بشكل كبير خلال اليوم، وبالتالي متناولي الفطار بشكل يومي يكونوا لديهم كمية أقل من الدهون في أجسامهم.

جعل الأطفال أكثر صحة

وجبة الفطار مهمة بشكل كبير للأطفال الصغار فنجد دومًا الأطفال الذين يتناولون وجبة الفطار هم أقل وزنًا وأكثر نشاطًا من الأطفال المتخلفين عنها، كما إن هناك دراسات تشير إلى زيادة تحصيلهم الدراسي مع القدرة على حل أي مشكلات تواجههم مع الإبداع بشكل أكبر وقوة الذاكرة.

عيوب عدم تناول وجبة الفطار

  • يقل مخزون الجلوكوز الموجود في الجسم بشكل كبير حتى ينفذ تمامًا وتحتاج إلى تجديده حتى تحصل على ما تحتاجه من طاقة، لاستكمال يومك بشكل نشط وهي واحدة من أخطر عيوب التخلي عن تلك الوجبة.
  • الجسم يشعر بالتوتر والخوف من عدم تخزين الطعام بشكل جيد في الساعات القادمة مما يقلل من عملية التمثيل الغذائي والحفاظ على المخزون في الأنسجة الدهنية، وبالتالي الخروج دون تناول الفطار له ضرر مضاعف على الجسم والصحة بشكل عام.

توقيت تناول وجبة الفطار

  • لا يوجد له توقيت محدد ولكن ما ينصح به الأطباء أن بمجرد الاستيقاظ من النوم والشعور بالجوع لابد من تناول وجبة الفطار والتي تختلف في موعدها وفقًا للشخص في حال كانت مبكرة أو في وقت متأخر، كما تختلف في الكمية الخاصة بها أيضًا فهناك أشخاص يتناولونها بكميات كبيرة أو صغيرة.
  • من الممكن أن يتم تناول الحلوى في وجبة الفطار فهي تمد الجسم بما يحتاجه من طاقة يومية ولكن لا تزيد تلك الكمية عن حدها اليومي، وبالتالي تناولوا الحلوى ولكن انتبهوا إلى كمياتها اليومية حتى لا تنقلب بضرر للجسم.

شاهد أيضًا: أضرار شرب العرقسوس بعد الإفطار لصحة الإنسان

أمثلة للأطعمة المناسبة للفطار

تناول البروتين الخالي من الدهون

والتي تتضمن زبدة الفول السوداني واللحوم الخالية من الدهون والدجاج أو الأسماك أو البيض المسلوق.

تناول منتجات الألبان قليلة الدسم

والتي تحتوي على الحليب أو الزبادي قليل الدسم والسكر وأيضًا الجبن قليل الدسم والتي من أهم أمثلتها هي الجبن القريش.

تناول الحبوب الكاملة

مثل المقرمشات والكعك المصنوع من نخالة الحبوب قليلة الدسم أو الحبوب الكاملة الساخنة أو الباردة.

تناول الخضروات والفواكه

وهي تتضمن الخضروات والفواكه المجمدة أو الطازجة مع مشروبات العصائر الخالية من السكر مع ضرورة اختيار الفواكه والخضروات التي تحتوي على نسبة قليلة من الصوديوم، مع تناول كمية قليلة من الدهون حتى تشعر بالامتلاء لفترات طويلة.

مجموعة من الوصفات الصحية لوجبة الفطار

بيض وبطاطس مسلوقة

المكونات

  • بيضتان مسلوقتان.
  • حبتان من البطاطس المسلوقة.
  • ورقتان من الخس.
  • واحدة من الطماطم.
  • عصير ليمونة واحدة.
  • ملعقة من زيت الزيتون.
  • ملعقة من الملح.
  • ملعقة من الفلفل الأسود.
  • ملعقة من الكمون.

طريقة التحضير

يتم سلق البيض والبطاطس وركنهم جانبًا وفي وعاء عميق على جهة أخرى يتم وضع الطماطم والخس المقطعين إلى شرائح كبيرة، ونضع عليهم زيت الزيتون والملح والفلفل الأسود والكمون ومن ثم يتم هرس البطاطس على الخليط وعجنهم معًا سويًا وتقطيع البيض المسلوق إلى شرائح ومن ثم وضعه على الخليط وتناوله بالهناء والشفاء.

بيض بالجبنة الفيتا

المكونات

  • نصف ملعقة كبيرة من السمنة البلدي.
  • بيضتان.
  • ملعقتان من الجبن الفيتا.
  • فلفل أخضر رومي وطماطم.

طريقة التحضير

يتم تسخين السمن ومن ثم نضع البيض ونضع معه الملح ويكون رشة بسيطة لأن الجبن مالحة بطبعها والفلفل الأسود مع التقليب بشكل جيد حتى لا يلتصق البيض في الطاسة، بعد أن ينضج البيض يتم إضافة الجبن عليه مع التقليب ومن ثم نقطع الطماطم والفلفل شرائح رفيعة مع ربع رغيف من الخبز الأسمر.

قد يهمك أيضًا: كيف أحافظ على صحتي من الأمراض

في النهاية لقد قدمنا لكم كل ما يتعلق بمدى أهمية وجبة الفطار وتفاصيل خاصة من أجل على الحفاظ على النشاط اليومي وإمداد الجسم بالطاقة لذلك نرجو أن تكونوا قد استفدتم من هذا الموضوع وننتظر تعليقاتكم وآرائكم حول تلك المقالة وترك ما ترغبون به من تساؤلات في التعليقات أسفل الموضوع.

أترك تعليق