تعريف مصادر المعلومات على شبكة الإنترنت

تعريف مصادر المعلومات على شبكة الإنترنت

تعريف مصادر المعلومات على شبكة الإنترنت، يمكن الحصول على المعلومات من العديد من المصادر المختلفة، وتعد شبكة الإنترنت واحدة من أهم مصادر المعلومات الحديثة التي لها العديد من المميزات، وسوف نوضح ما هو تعريف مصادر المعلومات على شبكة الإنترنت في هذا المقال.

تعريف مصادر المعلومات على شبكة الإنترنت

تشمل مصادر المعلومات على شبكة الإنترنت جميع المقالات والدوريات والصوتيات والفيديوهات، التي يمكن حصول الباحث عليها من شبكة الإنترنت من خلال محركات البحث المتعددة.

ويمكن الحصول على المعلومات من خلال مجموعة من المصادر التي تتمثل في كلًا من:

  • قواعد البيانات.
  • الشبكات المحلية والدولية.
  • الأقراص المتراصة.

شاهد أيضًا : معلومات عامة عن أنواع المولدات الكهربائية وكيفية تصنيعها

ما هي مصادر المعلومات التقليدية ؟

  • الكتب بجميع أنواعها من كتب دراسية ومراجع ومعاجم ورسائل جامعية.
  • الدوريات المكتوبة مثل الجرائد والمجلات.

مميزات الحصول على المعلومات من شبكة الإنترنت

وفرت شبكة الإنترنت العديد من المميزات للباحثين وراغبي الحصول على المعلومات المختلفة وتتمثل هذه المميزات في كلًا من:

  • توفير الوقت الذي يتم فيه البحث عن المعلومات في المصادر التقليدية، وإمكانية الحصول على أى معلومات منشورة حتى وإن كانت في دولة أخرى في عدة دقائق وبأقل جهد ممكن.
  • مساعدة الباحث في الوصول إلى مواقع المكتبات الإلكترونية ودور النشر المختلفة.
  • إمكانية الإشتراك في مواقع المؤسسات والمنظمات التي تهتم بنفس مجال البحث دون الحاجة إلى الذهاب إليها.
  • تتيح شبكة الإنترنت إمكانية الوصول إلى الدوريات والمقالات القديمة التي تم نشرها في السنوات الماضية ببساطة ودون جهد.
  • تسهيل إلحاق البحث بالعديد من المقاطع الصوتية والفيديوهات والصور الحديثة دون تحمل أي تكلفة.
  • الحصول على معظم المعلومات مجانًا.
  • تمكن شبكة الإنترنت للباحث من ارسال واستقبال الرسائل والمكالمات في الأوقات التي يرغب فيها، حيث لا يشترط وجود جميع المستخدمين في نفس الوقت.

شاهد أيضًا : نبذة عن محرك البحث جوجل

سلبيات الحصول على المعلومات من شبكة الإنترنت

بالرغم من وجود مزايا لا حصر لها من إمكانية الحصول على المعلومات من خلال الإنترنت، إلا أنه يوجد مجموعة من السلبيات التي يجب إتخاذها في الاعتبار، وتتمثل هذه السلبيات في كلًا من:

  • فرض الكثير من التحديات على الباحثين مثل عدم الإعتماد على مصادر المعلومات التقليدية والوصول إلى المعلومات الحديثة.
  • وجود ملايين المواقع التي تزخر بالكثير من المعلومات، مما يؤدي إلى تشتت الباحث خصوصًا عند تضارب المعلومات.
  • وجود العديد من المعلومات الغير معتمدة، والتي لا يعرف الباحث مصدرها، وذلك نتيجة وجود الحرية في نشر أي شخص لأي معلومة مع غياب القوانين المنظمة.
  • وجود صعوبة في الوصول إلى المعلومات التي تم إستخدامها من قبل، وذلك نتيجة تحرك مصادر المعلومات وظهور الأحدث وبالتالي يجب الاحتفاظ بروابط المواقع.
  • إمكانية تعديل أو حذف بعض المعلومات من الأشخاص على بعض المواقع، مما يصعب على الباحث الاعتماد على هذه المصادر.
  • عدم إمكانية تحكم الناشرين أو الباحثين من رفع جودة نشر المعلومات.
  • سهولة تعرض الأبحاث للسرقة والنسخ دون ذكر المصدر الحقيقي، مما قد يؤدي إلى عواقب وخيمة.
  • وجود بعض المعلومات العنصرية و المتحيزة، مما يضع الباحث في حيرة من إمكانية استخدام هذه المعلومات في بحثه.

كيفية تقويم مصادر المعلومات على شبكة الإنترنت

بعد إنتشار ثورة المعلومات وانتشار الكثير من مصادر المعلومات على الإنترنت، ظهرت العديد من المواقع التي تقوم بنشر المعلومات المضللة والغير صحيحة، ولذلك يجب تقييم المعلومات المنشورة من خلال:

  • التحقق من دقة الوثائق من خلال معرفة من هو كاتب هذه المعلومات وهل تتوافر إمكانية الاتصال به.
  • استخدام المواقع القديمة، حيث أن تاريخ إنشاء الموقع دليل على مصداقيته، حيث أن المواقع القديمة تمتلك خبرة كبيرة ولا تضحي بمصداقيتها بنشر معلومات خاطئة.
  • البحث عن المقالات التي يكون نصها أكبر من الصورة المنشورة أو الإعلانات الموجودة.
  • البحث عن المواقع التي تقوم بنشر المعلومات بطريقة واضحة.
  • عدم وجود تحيز في الموضوعات التي ينشرها الموقع.
  • استخدام المواقع التي تقوم بتحديث المعلومات باستمرار.

شاهد أيضًا : أسهل 8 طرق لتعلم التسويق الإلكتروني عبر الإنترنت

قد تم الإنتهاء عزيزي القارئ من مقال تعريف مصادر المعلومات على شبكة الإنترنت، مع ذكر مصادر المعلومات التقليدية، ومميزات وعيوب المعلومات الموجودة على الإنترنت، ونحن الآن في إنتظار المشاركة بتعليقك.

أترك تعليق