الشخصية الهستيرية والحب والزواج في علم النفس

الشخصية الهستيرية والحب والزواج في علم النفس

الشخصية الهستيرية والحب والزواج في علم النفس، الهستيريا هي عبارة عن مرض نفسي يظهر على الشخص المصاب بعض الإضطرابات الإنفعالية وخلل في الأعصاب الحسية والحركية فتتحول هذه الإنفعالات إلى أعراض جسدية لا يوجد لها أساس ولكن تظهر نتيجة الهروب من صراع داخلي وربما موقف محرج أو ألم نفسي ولكن لا يدرك المريض الدافع لذلك. فالشخصية الهستيرية لا تعني مرض الهستيريا ولكن من المحتمل إصابة هذه الشخصية بمرض الهستيريا النفسي بشكل كبير.

فتميل الشخصية الهستيرية لجذب الأنظار إليها وتحب الإهتمام، وتميل لوجودها دائماً تحت الأضواء، فهي شخصية مخادعة تفعل ما تشاء من حتى تصل لمبتغاها وأهدافها، فهذه الشخصية تظهر في النساء أكثر من الرجل ونحن اليوم سوف نتحدث بالتفصيل عن الشخصية الهستيرية والحب والزواج في علم النفس، فإذا كان لديك عزيزي القارئ سؤالاً حول طريقة التعامل مع هذه الشخصية ؟ أو ماهي أهم الأسباب التي أدت لوجود هذا المرض فنحنُ من خلال مجلة معلومة ثقافية سوف نستعرض لك كل هذه الأسئلة ونجيب عليك فقط تابع معنا.

أسباب تكوين الشخصية الهستيرية:

فهناك بعض الأسباب التي تؤدي لوجود الشخصية الهستيرية ومن أهم هذه الأسباب والعوامل ما يلي :.

  • العامل الوارثي : يلعب العامل الوراثي دوراً في تواجد هذه الشخصية بشكل قليل، لأن البيئة المحيطة لها الدور الأكبر في تكوين الشخصية الهستيرية، ولكن إذا كان كان يعاني أحد الأبوين بهذه الشخصية فيتوارثها الأبناء.
  • العامل الإجتماعي : تلعب المعايير الإجتماعية دوراً كبيراً في تواجد هذه الشخصية فالإحباط والفشل وعدم تحقيق الأهداف وكذلك الفشل في العلاقات الإجتماعية والزواج، تدليل الآباء للأبناء كل هذا يؤدي للشخصية الهستيرية..
  •   وأخيراً العامل النفسي : الذي يشكل الدور الأهم نتيجة الصراع المستمر في المشاعر من ناحية الحب، العدوان، الكراهية، وكذلك الصراع بين الشخصية الأساسية والغرائز كما وضحه فرويد (الهو _ الأنا _ الأنا العليا ).
اقرأ أيضًا :-  الفرق بين الفضة الإيطالي والسويسري

شاهد ايضًا : حقائق عن مخاوف الحب في علم النفس

صفات الشخصية الهستيرية

هناك بعض الصفات والعوامل التي تتميز بها هذه الشخصية وسوف نذكرها من خلال السطور القادمة، لتتعرفوا عليها وتتمكنوا من التعامل معها بكل سهولة.

  1. تقلب المزاج فإذا وجدت هذه الشخصية نفسها ليست مركز للفت الأنظار فتستاء بشكل سريع وتبدأ الدراما التمثيلية.
  2. لا تهتم بمشاعر من حولها وهذا ما يجعلها تواجه مشاكل اجتماعية. فهي تتميز بحب الذات.
  3. لا تحب هذه الشخصية تحمل المسئولية بل تتكل على غيره وتظهر نفسها هي الضحية.
  4. تشعر بالفرحة والحماس بصورة كبيرة في أول الأمر عند بداية الأمور أو العلاقات ولكن تنطفئ هذه الفرحة والمشاعر بعد ذلك.
  5. الفشل الدائم في العلاقات الإجتماعية وذلك لأنها تنفعل بشكل سريع على الأشخاص المقربين، وذلك فإن معظم هذه الشخصيات تفشل في الزواج وإقامة العلاقات وعدم التوافق.

علم النفس والشخصية الهستيرية:

  • لم يتوصل الباحثين في علم النفس حتى الوقت الحالي لسبب اضطراب الشخصية الهستيرية.
  • ولكنهم قاموا بتعريف الشخصية الهستيرية على النحو التالي : هو انحراف سلوك الفرد عن الشكل المتوقع أن يكون عليه، فيهتم هذه الأشخاص بلفت الإنتباه إليها وقد يعملون أي شيء للحصول على ما يرغبون، أما عن أسباب تكوين هذه الشخصية فهي تتمثل في العوامل التي ذكرناها في السطور السابقة.
  • ولتشخيص الإصابة بهذا المرض النفسي لابد من المتابعة المستمرة والملاحظة لفترات طويلة من خلال أخصائي نفسي، فتميل هذه الأشخاص للكذب والغرور وحب النفس والعديد من الصفات الأخرى التي تم معرفتها من قبل.

علاج الشخصية الهستيرية:

يعتمد علاج الشخصية الهستيرية في البداية على الفرد ذاته من خلال البحث عن الأسباب التي دفعته لذلك فيتم التخلص من هذه الشخصية تلقائياً، ولكن إن لم يستطيع الفرد تشخيص ذاته بنفسه، فيبدأ
في العلاج النفسي حتى يستطيع تخطي هذه المرحلة الصعبة.
فيعتمد العلاج النفسي على الطبيب المختص في علاج الشخصية الهستيرية والانفعالات والاضطرابات من خلال وضع خطة علاجية محددة فيتم العلاج بدون أدوية إلا في حالات وأعراض معينة، ومن الجيد أن يتواصل أهل المريض وأصدقائه مع الأخصائي النفسي والطبيب لمتابعة الحالة والتعرف على طريقة التعامل معه حتى لا يلحقوا أي ضرر به وأذى نفسي بدون قصد.
فالحالات المتطورة والتي تعاني من مرض الهستيريا تحتاج لطقم طبي متكامل وأدوية لعلاج القلق والإكتئاب إذا احتاجت لذلك، فيجب على أهل المريض أن يتعاملوا مع المريض بصورة جيدة ويوضحوا له ما يمر به حتى يتكيف مع مرضه ويبدأ بمقاومته  والتخلص من هذه الأعراض المسببة لمرض الهستيرية.
.. أنواع العلاج النفسي : علاج جماعي _ تثقيف ذاتي _ علاج سلوكي جدلي ومعرفي _ تحليل نفسي.

كيفية التعامل مع الشخصية الهستيرية ؟

الآن من خلال السطور القادمة سوف نُجيبك عزيزي القارئ عن هذا السؤال المهم الذي بحثت عنه ملياً، لنساعدك على التعامل مع هذه الشخصية بكل بساطة دون التسبب لأذى نفسي لها.

اقرأ أيضًا :-  12 خطوة لبلوغ قانون الجذب لتحقيق الأحلام والأمنيات

يجب عليك أن تتعرف جيداً على خصائص وسمات هذا المرض وتتقبل صفاته التي قد يصدرها مثل العاطفة الزائدة _ الميل للفت الانتباه وحب النفس _ والميل للأكاذيب والتصرفات الطفولية.

ولكن يجب عليك أن تساعده على أن يثق بنفسه أكثر وتفهمه بأنه ليس مضطر بأن يجذب الانتباه، وكذلك حاول أن تجذبه للواقع وما يحدث حوله لأنه شخصية خيالية أنصحه بأن يمارس التمارين الرياضية المختلفة وخصوصاً تمارين الإسترخاء فهذا يساعده على تحسين نفسيته وعلاجه، فتعامل معه على أنه مريض لتتقبل ما يفعله حتى تمكنه من التخلص من هذه الشخصية بنجاح إذا كان يهمك أمره وتريد البقاء معه.

الشخصية الهستيرية والحب والزواج في علم النفس

  • فإذا كنت وقعت في شريك حياة هستيري فلابد أن تتصف بالصبر والتحمل فالأشخاص الذين يقعون في حب أشخاص هيستيرية يعتبرون من أقوى البشر تحملاً لأن الشخصية الهستيرية تكون مؤذية لحدا ما، فلا يحبون ألا أنفسهم ومشاعرهم ويهملون مشاعر الغير.
  • فالحياة مع الشريك تجدها غير هادئة ومستقرة فتارة تجد الأكاذيب وتارة أخرى الإفتراءات، فتجد نفسك تخاف من الكلام حتى لا يفهمك بشكل خاطئ.
  • وبالطبع عند العتاب على بعض الأخطاء تجد هذه الشخصية تقدم الكثير من الأعذار المختلفة بل وتوجه الإتهامات لتخلص نفسها، فتُبكي لتظهر لك أنها ليست خاطئة بل أنت فهنا تجد نفسك لا تعرف أن كنت ظالم أو مظلوم لا تعرف من هو المخطئ، ولكن هذه الأمر يؤثر بشكل سلبي على شريك الحياة، ولكن مع التعامل مع الشخصية الهستيرية تجد نفسك من كثرة الضغوط تحتاج لطبيب نفسي أيضاً لتتخطى هذه المشاكل. ولكن إن كنت تريد التعايش مع هذا الشريك الهستيري فلابد أن تتسم بالتبلد واللامبالاة والصبر والتحمل لكي تسطيع التعايش معه.
  • فإذا كنت مُقبل أو مُقبلة على الزواج من شخص هيستيري فيجب عليك جيداً أن تتعرف على طريقة التعامل معه وتعرف أن هذه الأشخاص متقلبة المزاج وتتغير عاطفتهم بشكل سريع ولأسباب مختلفة، فطريقة التعرف على تفكيرهم غير ممكنه، فهم يفتقدون الصبر والرغبة في استمرار إقامة العلاقات.
  • وقد يقع بعض الرجال في حب المرأة الهستيرية بل ينخدعون في مظهرها الحيوي والمشرق لكن ما يجهلونه أنه هذه المرأة ذات مزاج متقلب وتدعي الحب الشديد ثم يتحول هذا الحب إلى البرود والإنقلاب وربما تصل بها الرغبة لإستغلال المشاعر فهي لا تهتم لمشاعر الآخرين كما ذكرنا.
اقرأ أيضًا :-  شرح ووصف وظيفة مدخل بيانات بالتفصيل

شاهد ايضًا : معلومات عن نفسية الإنسان في علم النفس

أعزائي القراء لا تنسوا عمل شير للمقال على صفحات التواصل الإجتماعي ليصل لغيركم ويتعرفوا على طريقة التعامل مع هذه الشخصية الهستيرية، كما يمكنكم متابعتنا لتلقي المزيد من المقالات الحصرية.

أترك تعليق