ما الفرق بين الترتيل والتجويد والقراءة

ما الفرق بين الترتيل والتجويد والقراءة

ما الفرق بين الترتيل والتجويد والقراءة؟، اليوم سوف نقدم لكم ما الفرق بين الترتيل والتجويد والقراءة، حيث أن القرآن الكريم له أحكام خاصة به وهذه الأحكام تكمل بعضها البعض، ومنها القراءة وهي أبسط أمر يمكن أن يفعله الإنسان هو القيام بقراءة القرآن الكريم وسوف نتعرف على تلك الأحكام من خلال هذا المقال.

تعريف الترتيل لغة واصطلاحًا :-

الترتيل جاء من الفعل رتل أي تمهل في قراءة القرآن حيث قال الله سبحانه وتعالى{وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلًا}.

الترتيل، هو التدبر في القرآن الكريم، كما أنه يُعني التحسين والتراص والتناسق، والترتيل هو تلاوة القرآن مع تطبيق أحكام التجويد.

شاهد أيضًا : 12 دعاء جميل عند التشهد في الصلاة مكتوب

تعريف التجويد :-

التجويد هو عبارة قراءة القرآن الكريم بتمعن على هدى الرسول صلى الله عليه وسلم، وذلك من خلال قراءة حروف القرآن الكريم ومنح الحروف حقها في النطق بحيث تنطق الغنة والشدة وأيضًا الجهر وكافة أحكام التجويد، وذلك يكون طبقًا لنطق الشيوخ الذين يتم سماعهم، ويتبع ذلك تعلم أحكام التجويد والإتقان في نطق حروف القرآن الكريم.

أهمية تجويد القرآن الكريم :-

  • إن تجويد القرآن الكريم والاعتناء بترتيله يعمل على الفهم الصحيح لآيات القرآن الكريم، كما كُتبت الكثير من المتون التي قد شرحت كافة أحكام التجويد، وهذه الأحكام قد سهلت قراءة القرآن الكريم.
  • قد ذكر العلماء أن علم التجويد له أهمية كبيرة ومن بينهم الإمام الجزري الذي حث على أن التجويد يعمل على الإعتناء بتلاوة القرآن.

تعريف قراءة القرآن :-

إن قراءة القرآن من أهم الأمور التي يحرص عليها الإنسان حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قرأ حرفاً من كتاب الله فله به حسنة، والحسنة بعشر أمثالها، لا أقول (ألم) حرف.

ولكن أقول: ألف حرف، ولام حرف، وميم حرف) [صحيح سنن الترمذي]، كما أنه تعاليم القرآن تجعل الإنسان عارف بكافة الأمور خاصة في اللغة العربية.

ما الفرق بين الترتيل والتجويد والقراءة ؟

التجويد هو الكيفية التي يتم من خلالها تلاوة القرآن الكريم بشكل صحيح، كما أن الترتيل هو ترتيل القراءة لذا فإننا سنتعرف على أحكام التجويد التي من خلالها يتم معرفة القراءة الجديدة للقرآن الكريم والترتيل لآياته وهي:

الإظهار :-

الإظهار هو البيان ويُعني أن يتم إخراج الحروف بدون غُنة وبشكل واضح، وحروف الإظهار مجمعة في تلك الكلمات ( أخي هاك علمًا حازه غير خاسر)، وعندما تأتي النون الساكنة مع أحد حروف الإظهار مثل تلك الأمثال وهي:

  • العين عندما تأتي مع النون الساكنة مثل كلمة ( أنعمت) ومع التنوين مثل (إنك سميع عليم).
  • الخاء عندما تأتي مع النون الساكنة مثل كلمة ( من خلاف) ومع التنوين مثل ( عليمًا خبيرًا)

الإدغام :-

الإدغام هو أن يتم إدخال شيء بداخل شيء لآخر وأيضًا يُعني أن يدخل حرف متحرك مع حرف ساكن، وهناك نوعان من الإدغام وهما:

إدغام بغير غُنة: (من نعمة) ، ( ومن يعمل).

إدغام بغُنة: ( من ربهم).

شاهد أيضًا : 7 أدعية لصلاة الإستسقاء لقضاء الحاجة

الإقلاب :-

الإقلاب هو تحويل الشيء أو قلبه، وبمعنى أخر هو أن يكون هناك حرف مكان حرف ويتم نطقه ويكون مع حرف الباء حيث عندما يأتي التنوين مع الباء أو النون مع الباء تنطق ميم مثل :

  • من بعد.
  • لنسفعاً بالناصية.

الإخفاء :-

الإخفاء هو الستر وهو ما بين الإدغام والإظهار مثل :

  • منثوراً.
  • منشوراً.
  • ينصركم.

أحكام الميم والنون المشددتين :-

عندما تأتي هذين الحرفين وهما الميم والنون المشددتين في القرآن الكريم يجب لفظها بغنة أي يتم لفظها بمقدار المدة التي يتم فيها رفع الإصبع ثم يتم خفضه مرتين، ويكون الصوت خارج من الأنف.

شاهد أيضًا : الدعاء الصحيح عند التشهد الأخير في الصلاة

كانت هذه نبذة مختصرة عن ما الفرق بين الترتيل والتجويد والقراءة حيث أن التجويد من أهم ما يجعل الشخص يقرأ آيات القرآن الكريم بتمعن حيث أن يمنح كل حرف حقه في النطق وهذا يجعله يفهم ما ينطقه، لذا فإننا منتظرين مشاركاتكم وتعليقاتكم بصدد هذا المقال.

أترك تعليق