بحث عن النظافة أسلوب حياة

بحث عن النظافة اسلوب حياة

بحث عن النظافة أسلوب حياة، إن النظافة أسلوب حياة وثقافة نقوم بها من خلال قيامنا بمجموعة من العادات السليمة والصحية نؤديها يوميًا، وان تأصل النظافة في ثقافتنا وروتين حياتنا اليومي يعطينا الجسم الصحي والثقة بالنفس والمظهر اللائق.

ويجب علينا أن نهتم بنظافتنا الشخصية ونظافة البيئة المحيطة بنا بشكل دائم.

لماذا ينخفض مستوى النظافة

هناك عدة أسباب تؤدي إلى إهمال النظافة وعدم الاهتمام بها نستعرضها في النقاط التالية املًا في تلافيها وهي:

  • الكسل والإهمال وأخذ حجة عدم وجود الوقت للقيام بالنظافة الشخصية.
  •  تدني مستوى الوعي والإدراك لما تسببه قلة النظافة من مشاكل بالغة تصيب جسم الإنسان، وقد تصل إلى امراض معدية تصيب من حوله.
  •  عدم وجود الوعي الكافي من قبل الحكومات ومنظمات الصحة، وعدم القيام بدورها في نشر التوعية الصحية الخاصة بمشاكل النظافة الشخصية ونظافة البيئة المحيطة.
  •  الحالة الاجتماعية المتدنية والإصابة الفقر والمرض.
  •  بعض الأمراض النفسية التي تصيب الإنسان تجعله يهمل في نظافته ونظافة المكان الذي يعيش به.
  • قلة الامكانيات المتاحة للقيام بعملية النظافة مثل عدم توفر كميات كافية من المياه يتوجه المستخدم إلى شرب المياه بدلًا من استخدامها في الشرب والنظافة نظرًا لندرتها.

شاهد أيضًا: نصائح هامة عن النظافة

المشاكل التي تنتج عن قلة النظافة

النظافة تمنع حدوث الكثير من المشاكل الصحية مثل انتقال العدوى وأمراض اخرى نستعرض أهم هذه المشاكل التي قد تنتج عن قلة النظافة في النقاط التالية وهي:

  • الكثير من التهابات الأمعاء وديدان الأمعاء تنتقل من شخص إلى آخر عن طريق قلة النظافة وقد تصل هذه الديدان عن طريق البيض من خلال فم الانسان الغير مصاب والذي لا يهتم بنظافة يديه جيدًا وبهذا الشكل تنتقل له هذه البويضات مسببة له التهاب الأمعاء ووجود الديدان.
  •  الإصابة بالإسهال والدوسنتاريا.
  •  الإصابة بديدان المعدة.
  •  الإصابة بحمى التيفوئيد.
  •  الإصابة بمرض الكوليرا.
  •  الإصابة بمرض اليرقان (الالتهاب الكبدي).
  • الإصابة بشلل الأطفال عن طريق العدوى.

النظافة أمر إلهي

ان الله سبحانه وتعالى دائمًا ما يذكرنا بالرجوع إلى الفطرة وطبيعة الإنسان خاصةً في موضوع النظافة حيث الفطرة تقتضي بأن يكون الإنسان نظيفًا.

ولا يستطيع الإنسان ان يقوم بعبادته اليومية او الأسبوعية الا بعد ان يتطهر ويكون نظيفًا.

ومن السنن المؤكدة في الدين الإسلامي أن النبي صلى الله عليه وسلم أمرنا بالحفاظ على نظافة الفم والأسنان ولولا المشقة لأمر المسلمين باستخدام السواك قبل كل صلاة.

ومن اقوال الامام الشافعي رحمه الله إن من نظف ثوبه قل همه ومن طاب ريحه زاد عقله.

وفيما يلي من البحث سوف نتطرق إلى عادات النظافة الصحية السليمة وكيفية القيام بها.

نظافة اليدين

  • يجب ان يقوم الانسان بصفة مستمرة بغسل اليدين بالماء الجاري والصابون، وتحديدًا قبل تناول الأطعمة وبعد استخدام المرحاض.
  • ويجب أن يتخلل الماء والصابون ما بين الأصابع ويجب ان نقوم بفرك اليدين جيدًا بالماء والصابون.

 إرشادات عامة عن نظافة الشعر

فيما يلي نقوم بشرح بعض الإرشادات والخطوات اللازمة لنظافة الشعر والتي نستعرضها في النقاط التالية وهي:

  • أقل عدد مناسب من مرات غسيل الشعر خلال الأسبوع هي مرتين.
  •  ينصح بغسل الشعر بعد ممارسة الرياضة والتعرق.
  •  في حالة الشعر الدهني ينصح بغسل الشعر أكثر من مرتين أسبوعيًا.
  •  ينصح بالبعد عن المستحضرات الرخيصة والمجهولة المصدر، حتى لا يتعرض الشعر والجلد للضرر.
  •  الأطفال الرضع ينصح لهم بغسل الشعر مرة يوميًا بالشامبو الخاص بالأطفال.
  • يجب ان تقوم الام بفحص شعر الاطفال بشكل منتظم مرة اسبوعيًا؛ حتى يتم اكتشاف وجود حشرات الرأس والقيام بعلاجها خاصة للأطفال التي قد تصاب بالقمل من زملائهم بالمدرسة.
  •  تمشيط الشعر يوميًا يساعد على تنشيط الدورة الدموية وإعطاء الشعر الصحة والحيوية.
  •  لا يجب الاستخدام المفرط لمجفف الشعر الكهربائي لأنه يضر بحاله الشعر.
  • يجب استخدام الصابون الخاص بتنظيف اليدين عند غسيل الشعر لأنه قد يتسبب بجفاف الشعر أو حدوث بعض المشاكل الجلدية بفروة الرأس.

تنظيف الوجه

  • ينصح بغسل الوجه صباحًا ومساءً مع مراعاة أن يجفف الوجه جيدًا بعد غسله.
  • لا ينصح باستخدام الصابون العادي المخصص لغسيل اليدين؛ لأنه يحتوي على مواد كيميائية قد تكون ضاره لبشره الوجه الحساسة، ويمكن استخدام بدلًا منه الصابون المكون من مواد طبيعية.
  •  ينصح بعض الأطباء بغسل الوجه بالماء الجاري فقط دون استخدام أي من المستحضرات الكيميائية.
  •  يتم تنظيف الأنف عن طريق الاستنثار وعن طريق المناديل التي تستخدم لمرة واحدة.
  •  عند تنظيف الأذنين ينصح بعدم المبالغة والإكثار في استخدام عود القطن؛ لأنه قد يسبب اضرار بطبقة الأذن الداخلية.
  •  يجب أن يكون لكل فرد في الأسرة منشفة وجه خاصه به ولا يتشاركها مع أي شخص في داخل الأسرة.

شاهد أيضًا: عبارات ارشادية عن النظافة وأهميتها في حياة الفرد والمجتمع

ملاحظات عن تنظيف الوجه للذكور

  • قد تنتقل الأمراض الجلدية نتيجة مشاركة شفرات الحلاقة، لذلك يجب أن يكون لكل شخص شفرة حلاقة خاصة به وذلك لتجنب نقل الأمراض والبكتيريا وبعض الأمراض التي تنتقل عن طريق الدم.
  •  قد تتعرض البشرة للالتهاب عند الحلاقة إذا قمت بذلك على بشرة جافة، لذلك ينصح باستخدام معجون الحلاقة لتجنب الإصابة بالجروح والحكة التي تعرض البشرة للالتهابات والحبوب.
  •  ينصح بعد انتهاء الحلاقة بغسل الوجه بالماء الدافئ برفق.

ملاحظات عن تنظيف الوجه للإناث

  • لا يمسح للمراهقات باستخدام مساحيق التجميل وذلك لعدم نضوج الجلد، ويجب تجنب استعمال المستحضرات التجميلية الرخيصة والمجهولة المصدر لأنها قد تعرض الجلد للالتهابات والحساسية.
  • يجب إزالة مساحيق التجميل من على الوجه وعدم تركها على بشرة الوجه لفترة تتجاوز ثمان ساعات، وذلك حتى لا يتعرض الجلد للالتهاب والضرر.
  •  ينصح باستخدام المناديل الخاصة لإزالة مساحيق التجميل أو استخدام الماء الدافئ والصابون الخاص لذلك.
  • يمنع وضع العطور على الوجه لأنها قد تسبب التهيج والالتهابات خاصة إذا كنت سوف تتعرضين للشمس.
  • يمنع منعًا باتًا وضع مساحيق التجميل على بشره الاطفال لأنها تسبب لهم بضرر بالغ.

تنظيف الاسنان والفم

رائحة الفم الكريهة والأسنان ذات اللون الأصفر والأسنان التي تراكم الجير عليها تصاب بتآكل الأسنان وتدمير طبقة المينا والتهابات اللثة وصولًا إلى تسوس الأسنان والآلام التي تنتج عنها كل ما سبق ذكره.

كل ذلك يرجع إلى الإهمال والتكاسل وعدم معرفة كيفية القيام بعملية تنظيف الفم والأسنان بطريقة سليمة.

وفيما يلي نستعرض بعض النصائح الهامة للقيام بعملية تنظيف الفم والأسنان وهي:

  • بعد الانتهاء من الوجبات يجب القيام بغسل الفم من الداخل والخارج بالماء والصابون، ويفضل القيام بغسل الأسنان بالفرشاة والمعجون قدر المستطاع بعد الوجبات.
  •  يتم تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون مرتين على الأقل يوميًا، وذلك حتى لا تتكاثر البكتيريا والجراثيم داخل الفم مسببة التسوس.
  •  يجب الاهتمام باختيار النوع المناسب من معجون الأسنان ويفضل استشارة الطبيب في النوع الذي يناسبك.
  •  يجب استشارة الطبيب في نوع فرشاة الأسنان المناسبة حيث تتنوع الاحجام ونوع الشعيرات سواء كانت لينه أو متوسطة أو قاسية.
  • استخدام خيط التنظيف يساعد على تنظيف بقايا الطعام الموجودة بين الأسنان والتي تعجز الفرشاة عن ازالتها.
  •  يجب أن يكون لكل فرد فرشاة أسنان خاصة به ولا يقوم بمشاركتها مع اي شخص تجنبًا لنقل العدوى.

الطريقة المثالية لتنظيف الجسم

فيما يليق نقوم بعرض بعض الارشادات الهامة حتى تحصل على جسم نظيف نقوم بعرضها في النقاط التالية وهي:

  • الاستحمام مرتين اسبوعيًا على الأقل، كذلك الاستحمام بعد ممارسة المجهود أو الرياضة أو حدوث التعرق.
  •  الاستحمام يكون بالماء الجاري والصابون أو الشاور مع استخدام لوفة خاصة بك ولا يجوز مشاركتها مع أي شخص آخر.
  • يجب تجفيف الجسم جيدًا بعد الاستحمام ويكون ذلك عن طريق المناشف الخاصة بك.
  •  ينصح باستخدام مزيلات العرق التي تقلل من ظهور رائحة العرق الكريهة.
  •  لا ينصح باستخدام مزيلات العرق قبل غسل منطقة الابطين بالماء والصابون ثم تجفف جيدًا وبعد ذلك يتم وضع مزيلات العرق لضمان الحصول على النتيجة المرجوة.

نظافة الأعضاء التناسلية

هناك بعض الارشادات الهامة نستعرضها فيما يخص نظافة الأعضاء التناسلية للذكور والإناث نستعرضها في النقاط التالية وهي:

  • يجب التخلص وافراغ البول كاملًا عند القيام بعملية التبول حتى لا يتبقى منه أي كمية تبقى في الملابس الداخلية مسببة الرائحة الكريهة والتي قد تؤدي إلى حدوث البكتيريا.
  •  عند الانتهاء من عملية التبول والإخراج يجب غسل الأعضاء التناسلية بالماء الجاري الوفير للحصول على أعلى نسبة من النظافة.
  •  يجب تجفيف المنطقة التناسلية جيدًا بعد تنظيفها بالماء حتى لا تكون المنطقة رطبه مما قد يؤدي إلى حدوث البكتيريا.
  •   ينصح بإزالة شعر العانة لأنه يتسبب بحدوث الرائحة الكريهة.
  •  هناك بعض المستحضرات الطبية ذات الرائحة الطيبة المخصصة للمناطق الحساسة والتي تعطي ريحًا طيبًا فيها به المناطق ولا تسبب الالتهابات.

شاهد أيضًا: مقدمة اذاعة مدرسية عن النظافة الشخصية

نهايًة نرجو أن نكون قد قدمنا لكم عرض مميز عن بحث عن النظافة أسلوب حياة بشكل ينال إعجابكم ورضاكم آملين أن تشاركوا المقال بين أصدقائكم المهتمين بالمحتوى المُقدم، عبر البريد الإلكتروني أو على مواقع التواصل الاجتماعي حتى تعم الفائدة على الجميع، وتذكروا دائمًا أن الخير الذي في العلم نشرة والعمل به، في رعاية الله وأمنه.

أترك تعليق