هل تعلم عن حقوق الانسان ؟

هل تعلم عن حقوق الانسان ؟

هل تعلم عن حقوق الإنسان؟ التي هي من حق الجميع أن يمارسوا تلك الحقوق من أجل أن يكون هناك مساواة وعدل، وحقوق الإنسان متاحة للجميع دون تفرقة ودون تمييز من اللون والعرق والجنسية والنوع، فالكل سواسية، ومنظمة حقوق الإنسان من المنظمات العالمية التي تتولى المتابعة مع كافة الدول من أجل متابعة تطبيق مواد حقوق الإنسان من عدمه.

المحتويات

تعريف حقوق الإنسان

  • تعرف بأنها مجموعة من الحقوق لكافة جميع البشر بالتساوي، وذلك بعدم أخذ الجنسية أو الدين أو الجنس أو الأصل أو العرق أو اللغة أو اللون.
  • أي أنه يحق للإنسان أن يحصل على هذه الحقوق دون تفرقة وجميعها تكون مترابطة، كما أنها غير قابلة للتجزئة.
  • يمكن التعبير عن حقوق الإنسان وذلك من خلال القوانين الدولية والمبادئ العامة و المعاهدات، والقانون الدولي يثبت لحقوق الإنسان بعض الواجبات والالتزامات المعينة على الحكومات.
  • ذلك من أجل أن تلتزم تلك الحكومات بالعمل بطرق معينة، أو من أجل أن تمتنع عن أفعال معينة من أجل حماية حقوق الإنسان.

القانون الدولي لحقوق الإنسان

  • القانون الدولي لحقوق الإنسان يحدد التزامات مختلفة على الحكومات، تلك الالتزامات يكون الهدف منها تعزيز وحماية حقوق الإنسان، وأيضًا حماية الحريات الأساسية للجماعات والأفراد.
  • كما أنه يتم تحديد مجموعة كبيرة من الحقوق التي هي متعارف عليها بشكل دولي، ومنها الحقوق السياسية والمدنية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية.
  • أيضًا انشاء بعض من أو العديد من الوسائل التي تحمي تلك الحقوق، ومساعدة الحكومات والدول على تحمل مسؤولياتها ومهامها المتعلقة بها.
  • يعتبر ميثاق الأمم المتحدة والإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي اعتمد عام 1948 الأساس في بناء قانون حقوق الإنسان، حيث تم توزيع ذلك من قبل الأمم المتحدة بشكل تدريجي حتى يشمل فئات مختلفة تتعرض للتمييز بشكل أكبر وذلك من الفئات الأخرى.
  • حيث أن تصبح حقوق المرأة وحقوق الطفل وحقوق ذوي الاحتياجات الخاصة ببعض الفئات الضعيفة الأخرى.

الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

يشمل هذا الإعلان كافة حقوق الأفراد والجماعات المختلفة والتي منها:

  • الحق في التعليم.
  • الحق في المساواة.
  • الحق في الحرية والحياة والأمن الشخصي.
  • الحق في الحماية من الاعتقال التعسفي.
  • الحق في الزواج وتكوين الأسرة.
  • الحق وحرية التحرك داخل أو خارج البلاد.
  • الحق في التحرر من العبودية.
  • الحق في حرية الدين والمعتقد.
  • الحق في الملكية الخاصة.
  • الحق في حرية المعلومات والرأي.
  • الحق في التجمع السلمي وفي تكوين الجمعيات.
  • الحق في الترفيه والراحة.
  • الحق في مشاركة الفرد في الحياة الثقافية ومجتمعاتها.
  • الحق في معيشة لائقة.
  • الحق في القيام بالأعمال المرغوب بها أو الانضمام إلى الجمعيات النقابية.
  • الحق في الضمان الاجتماعي.
  • الحق في الحصول على الجنسية وكذلك حرية تغييرها.
  • الحق في المشاركة في كافة الانتخابات الحرة.
  • الحق في الاعتراض الشخصي أمام القانون.
  • الحق في التحرر من التدخل في خصوصيات المنزل أو خصوصيات الأسرة.
  • الحق في اللجوء إلى البلدان الأخرى وذلك في حالة تعرض الأفراد أو الجماعات للاضطهاد.

اقرأ أيضًا: هل تعلم عن العلم إذاعة مدرسية

هل تعلم عن حقوق الإنسان؟

الإعلان العالمي لحقوق الإنسان يتكون من 30 بندًا، وتلك البنود تشمل حقوق مدنية واقتصادية وسياسية واجتماعية وثقافية، حيث أن البنود من رقم 3 إلى 21 تشمل الحقوق المدنية والسياسية، أما البنود من 22 إلى 27 فتشمل الحقوق الاقتصادية والثقافية والاجتماعية، ومن هذه الحقوق:

1- بعض البنود التي تشمل الحقوق المدنية

المادة رقم 3

لكل فرد الحق في الحرية والحياة والأمان على ذاته.

المادة رقم 4

يحرم استرقاق أحد أو استعباده ويمنع الرق والاتجار بالرقيق بصوره المختلفة.

المادة رقم 5

يحرم إخضاع أحد للتعذيب أو اللاإنسانية أو العقوبة القاسية أو المعاملة مع تقليل الكرامة.

المادة رقم 15

لكل فرد حق التمتع في أن يختار جنسية ما ويحرم منع أي شخص من دون اختيار الجنسية أو من حقه في تغيير الجنسية.

2- بعض البنود التي تشمل الحقوق الاجتماعية

المادة رقم 16

للمرأة والرجل عند وصولهم إلى سن البلوغ الحق في الزواج وتأسيس الأسرة بدون أي قيود، والرجل والمرأة متساويان في الحقوق عند الزواج، وخلال انعقاد الزواج أو عند انحلاله ولا يعقد عقد الزواج إلا برضا الطرفين وموافقتهم، بحيث يكون زواجهم بشكل كامل دون إكراه فيه، والأسرة هي النواة الطبيعية للمجتمع والأساسية، ولها حق التمتع بحماية المجتمع والدولة.

المادة رقم 2

كل إنسان في المجتمع له حق في الضمان الاجتماعي، ومن حقه أن يتم توفير ذلك له.

3- بعض البنود التي تشمل الحقوق السياسية

المادة رقم 6

كل شخص في كل مكان له الحق بالاعتراف له بشخصيته القانونية.

المادة رقم 7

جميع الناس سواسية أمام القانون وهم متساوون في حقهم في التمتع بحماية القانون من غير تمييز بينهم، كما تساهم في حق التمتع بالحماية من أي تمييز ينتهك هذا الإعلان، كذلك ومن أي تحريض على مثل هذا التميز.

المادة رقم 9

لا يجوز سجن أي إنسان أو حبسه أو حجبه أو حجزه بشكل تعسفي.

المادة رقم 19

لكل شخص حق التمتع بحرية التعبير والرأي، ويشمل ذلك حرية اعتناق الآراء دون مضايقة، وفي التماس الأخبار والأفكار وتلقيها ونقلها إلى الآخرين بأي وسيلة يختارها، ودونما اعتبار للحدود.

المادة رقم 20

لكل شخص حق في حرية الاشتراك في الجمعيات وفي الأحزاب والاجتماعات، ويحرم إرغام أحد على الانتماء إلى جمعية ما بعينها.

شاهد أيضًا: هل تعلم عن العلم والمعرفة ؟

4- بعض البنود التي تشمل الحقوق الاقتصادية

المادة رقم 17

لكل شخص الحق في التملك بمفرده أو بالاشتراك مع غيره، كما أن المادة تحرم تجريد أي شخص من ملكه بشكل تعسفي.

المادة رقم 23

كل انسان له الحق في اختيار العمل وفي حرية اختيار نوع العمل وفي وجود شروط مرضية وعادلة للعمل، وله حق في الحماية من البطالة وذلك للجميع بدون أي تمييز، كما أن في نوع العمل الواحد من حق العاملين فيه الحصول على أجر متساوي، وذلك مقابل العمل المتساوي، ولكل فرد يعمل له حق في مكافأة عادلة مرضية له التي تكفل له حياة لائقة بالكرامة البشرية، وكل انسان له حق إنشاء النقابات مع الأشخاص الأخرين، أو الانضمام إليها بهدف حماية المصالح.

5- بعض البنود التي تشتمل على الحقوق الثقافية

المادة رقم 26

لكل إنسان حق في التعليم ولابد أن يتم توفير ذلك التعليم بشكل مجاني على الأقل في المرحلة الابتدائية والأساسية، حيث يكون التعليم في المرحلة الابتدائية بشكل أساسي، ويكون التعليم المهني والفني متاحًا للجميع، ويكون التعليم العالي أيضًا متاح لهم وذلك تبعًا إلى كفاءتهم.

المادة 27

لكل شخص حق المشاركة في حياة المجتمع الثقافية بكل حرية، وفي الاستمتاع بالفنون، وأيضًا أن يساهم في التقدم العلمي، كما أن لكل شخص حق في حماية المصالح المادية والمعنوية التي تترتب على أي إنتاج أدبي أو علمي أو فني من صنعه.

اتفاقيات حقوق الإنسان

أعلنت منظمات حقوق الإنسان عن وضع اتفاقيات وذلك بعد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان حيث وضعت مجموعة من الاتفاقيات الحقيقية والتي منها:

1- اتفاقية حقوق الطفل

وضعت تلك الاتفاقية وذلك في عام 1989 م، وكان ذلك قرار من الجمعية العامة وتم تنفيذ تلك الاتفاقية عام 1990 م، وهي مختصة بحقوق الطفل فقط عبر رؤية تتمثل في أهمية الاهتمام بالطفل، وذلك لأنه على قدر غير مكتمل من النشاط البدني والعقلي.

2- اتفاقية تجريم التمييز ضد المرأة بمختلف أشكالها

وضعت تلك الاتفاقية سنة 1979 م وبدأ العمل بها عام 1981 م، وهي تعتبر اتفاقية تفصيلية لكل بند من بنود الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، حيث أنها تؤكد على أهمية عدم التمييز وأن كافة البشر ولدوا متساوون في الحقوق والكرامة، إلا أن تلك الاتفاقية تركز بشكل كبير على المرأة.

3- اتفاقية مناهضة التعذيب

والتي تشتمل على مناهضة ضروب المعاملة والعقوبة القاسية أو المهينة، تلك الاتفاقية صيغت عام 1984 م وتم تطبيقها عام 1987 م، وهي تعتبر تفصيلية للمادتين 5 و 7 من اتفاقية حقوق الإنسان، حيث أن المادتان نفسهما تشرحان عدم جواز تعرض أحد للعقوبة اللاإنسانية أو التعذيب أو العقوبة المهينة أو غيرها.

4- الاتفاقية الدولية لحماية حقوق العمال المهاجرين وأفراد أسرهم

الاتفاقية اعتمدت عام 1990م حيث أنها تنظم المشكلات التي يعاني منها المهاجرون الذين يعملون في دول وبلاد غير بلدهم الأم، وتؤكد على أهمية وضع كافة ما يخص الحقوق الخاصة بهم وحمايتهم.

منظمة حماية حقوق الإنسان

هي عبارة عن منظمة خاصة أو غير حكومية وهي عالمية ومستقلة، كما أنها تعتمد على التبرعات والمساعدات والمنح التي يتم تقدمها من المنظمات الخاصة، وكذلك من الأفراد أو الأشخاص.

مهمتها تتلخص في مراقبة الدول التي تقوم باحترام منظمات المؤسسات الخاصة لحقوق الإنسان في كافة أنحاء العالم.

نشأة منظمة حماية حقوق الإنسان وتطورها

  • منظمة حماية حقوق الإنسان تم تأسيسها عام 1978 م، وكانت في البداية عبارة عن مجموعة من منظمات صغيرة تم إنشاؤها في دول الاتحاد السوفيتي من أجل مراقبة تطبيق القوانين والأحكام المتعلقة بحقوق الإنسان.
  • كانت وقتها تسمى لجنة مراقبة اتفاقيات هلسنكي، وبعدها تم إنشاء لجان متابعة للمنظمة في مناطق أخرى بالدول الأخرى مثل امريكا الشمالية وامريكا الجنوبية.
  • وسرعان ما انتشرت فروعها لتشمل مناطق أكثر حول العالم، وجميعها توحدت فيما يعرف بمنظمة حماية حقوق الإنسان وذلك في عام 1988م.

مكاتب وفروع منظمة حماية حقوق الإنسان

للمنظمة كثير من المكاتب المنتشرة حول أنحاء العالم، حيث يوجد لها مكتب في موسكو العاصمة الروسية، وأيضا بروكسل العاصمة البلجيكية، وكذلك في لندن العاصمة البريطانية، وفي مدينة هونغ كونغ في الصين.

كذلك في سان فرانسيسكو، وفي واشنطن، ولوس انجلوس، ولها مقر في مدينة نيويورك وذلك في الولايات المتحدة الامريكية، كما أنها تمتلك كثير من المكاتب غير الثابتة التي يتم تخصيصها في الحالات الضرورية والطارئة.

أهداف منظمة حماية حقوق الإنسان

  • للمنظمة كثير من الأهداف التي تسعى إلى تحقيقها كما أنها تعمل على مراقبة الدول إذا ما كانت تعمل بها، وذلك مثل العمل على بناء المجتمع القوى المدني من خلال إقامة مبادئ العدل والمساواة لكافة الأشخاص أمام القوانين.
  • توحيد رأي المجتمع الدولي وكذلك الرأي العالمي العام من أجل أن يتم ضمان الحصول على الحقوق لكافة الأفراد.
  • كما أنها تخلق رأي عام عالمي تجاه الحروب المنتشرة حول العالم، وذلك من خلال شهادات اللاجئين والأفراد الناجين من الحروب.
  • تعمل على الحفاظ على حقوق الفرد الفكرية، أيضا أن يضمن الحق في التعبير عن رأيه بكل حرية.
  • تهتم كذلك المنظمة بقضايا الحرية العلمية والعدالة الدولية والحرية الأكاديمية.
  • أيضا مختلف التزامات الشركات المختلفة تجاه الفرد والمجتمع.
  • كما أنها تقوم بالاهتمام بقضايا اللاجئين وأيضًا بأوضاع السجون المختلفة وذلك في كل دول العالم.
  • القضاء على الانتهاكات والجرائم المتعلقة بحقوق الإنسان التي تكون بكافة الدول باختلافها أو حكومات الدول، وتعمل المنظمة على محاسبة تلك الدول.

أقسام حماية حقوق الإنسان

1- أولًا داخل الدولة

  • توجد داخل الدولة ثلاث سلطات وهي السلطة التشريعية والقضائية والتنفيذية، وفي كل دولة هي تعتبر الجهات المسؤولة بشكل أساسي عن حماية كافة حقوق الإنسان، بشكل خاص فيما يتعلق بحق المواطن داخل تلك الدولة في مختلف المجالات.
  • وأيضًا في علاقة الأفراد مع الحكومة الموجودة بالدولة، وحراسة التشريعات التي تتوافق مع اختيارات الشعوب.
  • من الضروري أن يتم الإشارة إلى أن حقوق الإنسان هي المقياس العالمي الذي يمكن من خلاله تقييم كافة تصرفات الدول حول العالم، وعلاقة كل دولة بشعبها من أجل اتخاذ الإجراءات اللازمة إذا ما كان هناك أي مخالفات أو انتهاكات في الحقوق الإنسانية.

2- المواثيق الدولية

تطلق المواثيق وتشتمل على كافة الأمور والقوانين التي يتم إصدارها بشكل خاص في النصف الثاني من القرن العشرين بعد أن تم الاعتماد للإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي به وثائق هامة كثيرة.

والتي من خلالها يتم تحديد الأسس والمعايير التي يجب أن تتوفر في كل نظام حاكم من أجل التصرف عن طريقها وعدم انتهائها.

 منظمات المجتمع المدني لحقوق الإنسان

  • من أجل حماية حقوق الإنسان فهناك كثير من منظمات المجتمع المدني التي تعمل داخل الدولة من أجل الوصول إلى تنمية هذه الحقوق وتطويرها، ويقوم جزء بسيط من تلك المنظمات بالتركيز على حق العمل وحق التعبير عن الرأي وحرق تحرير الأفراد من التعذيب.
  • من الضروري الاشارة إلى أن بعض المنظمات العالمية وتواجدها يحقق تطوير حقوق الإنسان في بعض المجتمعات التي تكون ضعيفة، وذلك مثل المجتمعات التي تقوم حق الأطفال والنساء.

أنواع حقوق الإنسان

هناك العديد من الأنواع التي تمثل حقوق الإنسان حيث أنها تختلف وذلك كالتالي:

1- حقوق أساسية

وهي من الحقوق الهامة جدًا للإنسان وأهم ما يمثلها الحرية والحياة.

2- حقوق غير أساسية

التي تعرف بأنها حقوق رفاهية الإنسان والتي من خلالها يعبر عن سعادته، ومنها حرية التملك وكذلك حرية التعبير عن الرأي في مختلف الأمور.

3- حقوق فردية

وهي تتمثل في حق الإنسان في العلم والعمل والتعليم وكذلك عدم التعرض للتعذيب.

4- حقوق جماعية

وهي عبارة عن الحقوق التي يمتلكها مجموعة من الناس في المجتمع أو الدولة ويمكن للفرد أن يتحكم بها.

5- حقوق سياسية

وهي عبارة عن حقوق الإنسان في أن يشعر بكل من الحماية والأمان والأمن، وأن يتحرك بحريته في أي مكان دون أي قيود.

6- حقوق اجتماعية

وهي من الحقوق الهامة جدًا وكذلك المشروعة للإنسان، وذلك مثل الشراب والطعام والرعاية الطبية المتميزة، وأن يحصل على حقه في العمل وعلى التعليم.

7- حقوق بيئية

وهي حق الإنسان في أن يحصل أو يعيش في بيئة نظيفة خالية من أي تلوث في الهواء أو الماء أو المكان أو غير ذلك.

ما عقوبات عدم تطبيق مبادئ حقوق الإنسان

تفرض المنظمة العالمية لحقوق الإنسان الكثير من العقوبات على الدول التي تسعى إلى الإخلال بمبادئ واتفاقيات الدول الخاصة بحقوق مواطنيها، وتختلف العقوبات حسب حجم خرق الدولة للمعاهدات والتعليمات، وهناك دول كثيرة يحدث بها تعتيم على حقوق الإنسان، كما أن هناك دول أخرى متفهمة لحقوق مواطنيها وتعمل على تنمية تلك الحقوق المختلفة.

موضوعات أخرى:

وهناك معلومات متعددة عن حقوق الإنسان التي يمكن معرفتها من خلال مواد حقوق الإنسان التي تم إقرارها في المنظمة العالمية لحقوق الإنسان فإن هل تعلم عن حقوق الإنسان مليئة بالمعلومات التي تشرح بالتفصيل كافة حقوق الإنسان ليعيش حياة تليق بالكرامة الإنسانية.

أترك تعليق