كيفية معرفة لغة الكلاب الجسدية؟

كيفية معرفة لغة الكلاب الجسدية؟، تعتبر الكلاب من أذكى الحيوانات التي يمكن تربيتها، ويقبل عليها العديد من الأشخاص حيث تعتبر من أوفى الحيوانات أيضًا وتتميز بمهارات عديدة في خدمة البشر، وتتميز بالطاعة الكبيرة لصاحبها، وحتى ننجح في تربية الكلاب لابد من معرفة جميع اللغات الجسدية التي يتم بها فهم تصرفاتهم، وهذا ما سنتعرف عليه اليوم.

كيفية معرفة لغة الكلاب الجسدية؟

تتميز الكلاب ببعض الحركات الجسدية والتي يتم بها فهم حالتها وتفاعلاتها، ونستطيع معرفة شعور الكلب تجاه أمر معين، ويجب على كل يشخص يفكر في اقتناء كل أو تربيته أن يتعرف على هذه اللغة التي من خلالها يستطيع التعامل مع هذا الحيوان، ونذكر منها:

  • من أشهر الحركات هي تحريك الذيل، حيث يستخدم الكلب هذه الحركات في التعبير عن السيطرة حيث يكون فيها ذيل الكلب مرفوع، ولكن ضعف الذيل يدل على ضعف الكلب وتذلله، وكثرة تحريك الذيل تدل على حيرة الكلب لأمر معين.
  • تبين لنا حركات الوجه مدى سعادة أو حزن الكلب حيث تظهر في وجهه هذه المشاعر وبالأخص في عينيه.
  • من الحركات المعروفة للكلب هي حركات الأذن، فعندما تكون متدليتان فيدل ذلك على انكسار أو خوف الكلب، أما إذا كانت أذناه مرفوعة ومنتصبة فيدل ذلك على استعداد الكلب لمواجهة أمر معين، أو يدل أحيانًا على شعور الكلب بالخطر أو بالتحفز لأمر سيحدث.
  • حركات الفم تكون أيضًا أحد وسائل التعبير عن المشاعر المختلفة، فعند رغبته في النوم فإنه يتثاءب، وعند حالات السرور يفتح فمه كأنه يضحك، ولكن عند العدوانية تبرز أنيابه بطريقة معينة تتدل على استعداده للمهاجمة.
  • أما حركات القدمين فهي تدل في حالة الوقوف بثبات على الحالة المزاجية العالية للكلب وتحريك القدمين في حركات غير منتظمة تدل على اللعب والمرح، أما إذا كانت حركات القدمين مفتوحة وصلبة يدل على الغضب والعدوانية.

شاهد أيضًا: معلومات عن الكلاب لا تعرفها

كيف تفهم الكلاب لغة البشر؟     

لا شك أن الكلاب من الحيوانات التي لديها قدرة عالية على فهم لغة البشر، حيث إنها من أذكى الحيوانات الأليفة في هذا الأمر، فقد أثبتت دراسات عديدة قدرة استيعاب مخ الكلب للأوامر التي يقوم الإنسان بتوجيهها له.

وأشار العديد من علماء النفس في دراساتهم أن الكلاب لديها جزء في المخ ينمي المهارات الفكرية مثل الإنسان حيث يستطيع يفهم لغات البشر والأوامر التي يقومون بها نحوهم، والتمييز بين حالات الفرح والحزن والهزار والجد.

وتميز الكلاب الأوامر اللغوية التي يصدرها الإنسان له، مثل أجلس أو أمشي أو قف وغيرها من الأوامر التي توجه إليه، ويفرق بين الجد والهزل في تعامل الإنسان له، وبعض الأوامر والحركات التي يصدرها الإنسان تشعرها بالفرح والبعض الأخر يشعرها بالحزن وأخرى بالخوف وأخرى بالأمان.

أهمية المكان بالنسبة للكلب؟

يؤثر المكان الذي ينشأ فيه الكلب أو يعيش فيه في العديد من سلوكياته، وأفعاله، حيث يميز الكلب للمكان الذي يعيش فيه وينام فيه ويشعر فيه بالأمان، مثل ما يتم تربية الكلب في المنزل يختلف عنه في الحديقة يختلف عنه في إقامته في الشوارع.

فإن وجود الكلب في المنزل يجعله كأنه واحد من أفراد الأسرة حيث يعلم أين ينام وأين يقضي حاجته، ويعلم مكان أكله، والعديد من الكلاب التي تربى في المنازل ويتم تدريبها جيدًا تحافظ على المنزل وتعتبر كأنها فرد فيه فلا تحدث فوضى أو مثل هذا القبيل.

ولكن الكلب إذا تم تربيته في حديقة المنزل فيكون له بعض العادات الأخرى غير داخل المنزل، فيتغير سلوك أكله وسلوك معيشته، ويعتبر أكثرهم للحراسة ويكون لديه عدوانية على الأشخاص الأغراب عن أصحاب المنزل.

ويختلف اختلافًا تامًا الكلب الذي تربى في الشوارع حيث يكون اعتماده على نفسه بصورة كبيرة غير ما سبق ذكره، حيث يعتمد على نفسه في حماية نفسه والبحث عن الطعام له ولأولاده، ويعتمد على نفسه في مواجهة الخطر الموجود في الشارع من سيارات وحيوانات أخرى مطاردة له ومطاردة الإنسان له في بعض الأحيان.

اقرأ أيضًا: علاج الديدان عند الكلاب وكيفية التخلص منها

كيف تفهم لغة الكلب؟

يوجد العديد من الأمور التي تجعل الإنسان يفهم لغة الكلاب التي يقتنيها، وهي عبارة عن بعض الحركات أو الأساليب أو السلوكيات التي يقوم بها، وتتمثل في:

  • يجب مراقبة الكلاب والتعرف على حركاتهم ومشاعرهم في جميع المواقف.
  • القراءة الجيدة عن الكلاب وطبيعتهم وتصرفاتهم التي من دورها تجعلنا نفهم لغتهم.
  • يجب الكلام والتحدث مع الكلب كثيرًا حتى تفهم ردود فعله أمام تصرفاتك وكلامك له، حيث أن الكلاب تفهم لغة البشر بالممارسة وليس بالفهم الحرفي للغة وذلك بكثرة المكوث معهم فترات طويلة.
  • سلالة الكلب تفرق في درجة ذكاءه وتصرفاته، حيث أن لكل سلالة صفات تميزها وطرق معيشية مختلفة عن السلالات الأخرى.
  • يجب أن يتعود الكلب على الأوامر التي توجه له حتى يتم التفاهم معه، مثل أجلس وقف وتناول طعامك، وغيرها.

نصائح تربية الكلاب في المنزل

يوجد العديد من الإجراءات والنصائح التي يجب اتباعها عند الرغبة في اقتناء كلب وتربيته بالمنزل، ونلخصها في الآتي:

  • يجب الاهتمام بنظافة الكلب وتوفير جميع سبل الرعاية الصحية له، حيث يجب أن يكون له سجل طبي شامل مواعيد التطعيمات المقررة له، ويجب عمل الفحوصات الدورية له للتأكد من خلوه من أي مرض قد يضر به وبأفراد المنزل.
  • يجب المعرفة الكاملة بمصدر شراء الكلب، وسلالته الصحيحة وهو هو سليم أو مصاب، أو يوجد لديه بعض العيوب، فيجب أن يكون المصدر موثوق فيه حتى يتم أخذ سجل كامل عن حالة الكلب.
  • إذا أردت عدم إنجاب الكلب فيتم إجراء عملية تسمى الإخصاء، وهي من الأمور التي ينهى عنها الدين حيث إنها مخالفة للطبيعة، وتؤذي الكلب، ويندر هذا الإجراء بين مربيين الكلاب، وتتم هذه العملية للضرورة.
  • يجب الاهتمام بالصحة العامة للكلب والمحافظة على إعطاؤه التطعيمات المقررة له في مواعيدها، إضافة إلى أخذ الشهادات التي تفيد ذلك من الجهة المختصة بالتطعيمات والكشف الدوري، ويجب المحافظة على حمايته من الأمراض المعدية حيث أن للكلاب حساسية كبيرة للأمراض قد تؤدي إلى وفاته.

الطرق الصحيحة لتدريب الكلاب

يجب أن يكون مربي الكلاب على دراية كاملة بالطرق الصحيحة لتربية الكلاب، ولديه القدرة والصبر للقيام بذلك، حيث أن ما ينشأ عليه الكلب يستمر عليه باقي حياته، فيجب الحفاظ على لغة التواصل بين الكلب وبين الإنسان.

فلكل سلالة عادات وممارسات تختلف عن غيرها، فيجب أن يتفهم مربي الكلاب لغة التواصل الصحيحة مثل النظر والحركات التي يقوم بها الكلب، فيجب ابتاع مبدأ الثواب والعقاب للكلب حتى يتم تربيته التربية الصحيحة.

فيجب مكافأة الكلب عند القيام بعمل شيء جيد مثل إعطاءه بعض الطعام، أو مداعبته، وكذلك في حالة القيام بشيء خطأ يجب معاقبته بالابتعاد عنه أو منع اللعب مع أو منع الطعام الذي يفضله.

والكلب شديد الحساسية لما يقوم به الإنسان تجاهه، حيث إنه يشعر بغضب الإنسان أو سعادته، أو خوفه، وله وفاء شديد لصاحبه، حيث إنه إذا تم تربيته بصورة جيدة يقوم بحماية ومساعدة صاحبه في حالة الخطر.

للمزيد أيضًا: أضخم وأشرس أنواع الكلاب

تم التعرف في موضوع اليوم على لغة الكلاب الجسدية، إضافة إلى طرق التربية الصحيحة للكلاب، وكيف يفهم الكلب لغة الإنسان والعكس، وتم معرفة بعض الطرق الصحيحة لتربية الإنسان للكلاب.

مقالات ذات صلة