كيف كانت المدارس قديمًا وحديثًا

كيف كانت المدارس قديما وحديثا

كيف كانت المدارس قديمًا وحديثًا، مقالنا اليوم من أهم المقالات فسوف نتعرف على تفاصيل المدارس القديمة والحديثة، أيضًا سنتعرف على الفرق الكبير بين المعلم قديمًا والمعلم حديثًا، إليكم الشرح.

كيف كانت المدارس قديمًا وحديثًا؟

جميعنا نعلم أن المدارس هي المنشآت التي يتم بنائها لنشر العلم وتلقيه، فهي المكان المفضل لدي الكثير من الطلاب يستطيع الطالب داخل المدرسة بناء الكثير من الصداقات وتلقي الكثير من المعرفة.

المدارس قديمًا

  • كانت عبارة عن مجلس بسيط لتلقي العلم، كان الطالب يتعلم الكثير من هذا المجلس دون امتلاك الكتب فقط يجمع المعلومات والمعرفة من المعلم، فإن أراد الطالب تعلم شيء جديد فكان عليه البحث عن معلم جديد.
  • المدارس قديما كانت لا تضم الكثير من الطلاب فكان القليل فقط من أعيان الشعب هم الذين يترددون على دخول المدارس، المدارس قديما كانت حلم كبير لدي الكثير التي حرموا من دخولها.
  • في المدارس قديما كانت عبارة عن لوح من الخشب يوضع فوق كرسي يقف بجانبه معلم يلتف حوله عدد بسيطا من الطلاب التي يودون تلقي العلم، كانت الطلاب تكتب على ألواح خشبية.
  • مع زيادة عدد الطلاب التي كانت تقبل على التعلم بدء بتطور مجالس العلم إلى بناء غرفتين في مكان منعزل تم تخصيصه لتلقي العلم وأطلق عليه المدرسة، التي تطورت بعد ذلك وضمت الكثير من الغرف.

شاهد أيضًا : كلمة عن الجودة في التعليم والمدارس

المدارس حديثًا

  • نجد حولنا الكثير والكثير من المدارس تحتوي على أكثر من طوابق وكل طابق يحتوي على عدد كبير من الغرف، كما نجد إقبال من جميع الأولاد والبنات إلى دخول المدارس.
  • المدارس حديثا تعتمد على تطبيق المناهج التعليمية التي تساعد كثيرًا في تسهيل تلقي العلم للطلاب، أيضًا يمنح للطالب الكثير من الكتب التي تساعده على تلقي العلم بالمدرسة وأيضًا بالمنزل.
  • المدارس حديثا يوجد بها غرف لتعليم الحاسب الآلي وأيضا غرف لتنمية مهارات الأطفال، نجد بها مكانا مخصصا لتناول الطعام كما نجد بداخلها الملاعب الكبيرة التي تنمي مهارات الطلاب الرياضية.
  • المدارس حديثا تساعد كثيرًا في تربية ونشأة الطفل، المدرس بالمدرسة مثل الأب والطلاب اصدقاء واخوات فتأثر المدارس حديثًا كثيرًا على فهم الطفل للحياة، أيضًا تؤثر على سلوكه وتعامله مع الآخرين.

الفرق بين المعلم قديمًا والمعلم حديثًا

يوجد فرقًا كبيرًا بين المعلم قديما والمعلم الحديث، في هذه الفقرة سوف نتعرف على الفرق الكبير بينهما وهو:

المعلم قديمًا

  • كان المعلم قديمًا لا يعلم إلا المعلومات التي ورثها من المعلمين السابقين، أو المعلومات التي أخذها من بعض الباحثين، المعلم قديمًا كان يعلم جميع العلوم الدينية والعلمية والأدبية والثقافيه فلا يعرفون التخصص.
  • قديما كان المعلم تقليدي فكان يلقي الرعب في قلوب الطلاب، فإن مر المعلم على بيت أحد الطلاب كان الطالب يفر هاربًا من شدة الخوف أن يراه المعلم، السبب وراء ذلك إن المعلم قديما كان يكثر ضرب الطلاب.
  • المعلم قديما كان يعتمد على اللغة العربية فقط، فلا وجود للأجهزة الإلكترونية التي قللت التعامل باللغه العربيه، المعلم قديمًا كان يحمل رسالة ثقيله فوق كتفيه وهي تعليم الطلاب جميع العلوم التي يعرفها.
  • المعلم قديمًا كان الأمر النهائي في حياة الطالب لا يستطيع ولي أمر الطالب التدخل في شئون المعلم ومعاملته مع الطالب، لذلك نجد قديما الكثير من العلماء والباحثين وأصحاب المهن العالية.

شاهد أيضًا : ما واجبنا نحو مساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة

المدرس حديثًا

  • بذلت الدولة جهودًا كبيرًا لتطور مستوى المعلم لكي يساعد في تطور مستوى الطالب، فقامت الدولة بعمل كوادر تعليمية كثيرة للمعلمين، مع القيام بعمل دورات تدريبية تدريبهم على إمكانية التعامل مع الطلاب.
  • المدرس حديثًا يتمكن من ممارسة الكثير من العلوم التكنولوجية، فقد تم تدريبه بشكل كبير لكي يتمكن من البحث عن جميع المعلومات الحديثة وقيامه بتدريسها للطلاب.
  • اليوم لا نرى مدرس يقوم بتعليم جميع المواد، فتم التطور من العلم والمعلمين بالتخصص، بذلت الدولة جهودا كبيرة في تخصيص مدرس لكل مادة حتى يتمكن المعلم التركيز والإلمام بجميع معلومات المادة.
  • نجد الكثير من المعلمين حديثًا لا يهتمون بالتعليم على أنه رسالة لابد أن يؤديها، بل يوجد بعض المعلمين من يهتمون بالتعليم على أنه مهنة لربح الكثير من الأموال عن طريق الدروس الخصوصية.
  • نجد بعض المعلمين حديثا يحرصون على بناء علاقة قوية بين المعلم والطالب لكي يتمكنوا من توجيه الطلاب إلى المسار الصحيح، ونجد البعض يرفض ذلك ويصر على مسافة بين المعلم والطالب.

وسائل التعليم قديمًا وحديثًا

وجدنا خلال البحث عن تفاصيل المدارس قديما وحديثا أن وسائل التعليم هي الأدوات التي تساعد الطلاب على تلقي العلم، تختلف هذه الوسائل كثيرًا بين العصر القديم والعصر الجديد، ففي هذه الفقرة سنتعرف على الاختلاف بين العصرين وهما:

الوسائل قديمًا

  1. لوح خشبي محمول، هو اللوح الذي كانت الطلاب تستخدمه لتسجيل الحروف والكلمات التي سوف يقومون بحفظها.
  2. صور، هذه الصور كانت تساعد في تعرف الطالب على الحروف واشكال الكلمات وغيرها.
  3. البطاقات، كانت تستخدم لتشويق الطلاب في المناقشة التعليمية.

الوسائل الحديثة

  1. أجهزة الحاسوب، تساعد أجهزة الحاسوب على تسهيل تلقي العلم للكثير من الطلاب، فبإمكان الطالب البحث عن اي معلومة وإيجاد شرح لها.
  2. شبكة الانترنت، تساعد هذه الشبكة كثيرا في تشويق الطلاب على استخدامها والبحث بداخلها عن الكثير من المعلومات.
  3. الكثير من الكتب والمراجع، يجد الطالب الكثير والكثير من المعلومات داخل الكتب والمراجع، أيضًا تمكنك من حل الكثير من التمارين التدريبية التي تساعده كثيرًا في تنمية مهاراته التعليمية.

شاهد أيضًا : أهم مميزات وعيوب التعليم المصغر وخطواته

في نهاية مقال كيف كانت المدارس قديمًا وحديثًا، أتمنى أن أكون قد قدمت لكم الكثير من المعلومات حول الفرق بين التعليم قديما والتعليم حديثا، كما ادعوكم لمشاهدة المزيد من المقالات على موقعي.

أترك تعليق