كم عدد الروابط من نوع باي التي توجد في الرابطة الثلاثية

كم عدد الروابط من نوع باي التي توجد في الرابطة الثلاثية التساهمية؟ سؤال يتم طرحه من قِبل الكثيرين المهتمين أو الراغبين في تعلم علم الكيمياء، للإجابة عن هذا السؤال لابد من التعرف أولًا على ما هي الروابط الكيميائية وأنواعها وكيفية حدوثها؟ ما هي الرابطة التساهمية وما هي أنواعها؟ وماذا تعني الرابطة من نوع باي وأين توجد؟ فبمجرد الإجابة عن هذه التساؤلات سيتاح لنا معرفة كم عدد الروابط من نوع باي التي توجد في الرابطة الثلاثية.

تعريف الرابطة الثلاثية

  • هي تلك الرابطة الكيميائية التساهمية التي يشترك فيها عدد أثنين من الذرات في عدد ثلاث أزواج من الإلكترونات.
  • كما يحدث في تكوين روابط جزيء النيتروجين، أو تكوين روابط مركب الأسيتيلين.
  • حيث تنشأ تلك الروابط التساهمية الثلاثية عند مشاركة عدد أربعة أو ستة إلكترونات ما بين ذرتين لعنصر واحد أو عناصر مختلفة.
  • يتم تمثيل الرابطة الثلاثية في هياكل لويس لِتوضيح الروابط بين الذرات من خلال رسم خطين أو ثلاثة خطوط دلالة على ربط ذرة بذرة أخرى.

شاهد أيضًا: ماهي الصفة التي لا تنطبق على نظام أرسطو في التصنيف

تعريف الرابطة باي

  • هي تلك الرابطة الكيميائية ذات الشكل المسطح العقدي والذي يحتوي على خط يقوم بالفصل بين الذرتين، قد أطلق عليها تلك التسمية نسبةً إلى الحرف الإغريقي باي.
  • تنشأ الرابطة باي أثناء حدوث تداخل بشكل جانبي بين مدارين من مدارات الطاقة التي تدور حول نواة الذرة.
  • عادةً ما يحدث تتداخل للمدارات داخل هذا النوع من الروابط، مما يؤدي إلى أن الروابط باي هي أضعف من الرابطة الكيميائية سيجما.
  • السبب في ذلك أن المدارات في الرابطة باي تكون بعيدة جدًا عن قوة جذب النواة لها، لذلك قوة ربطها أقل، قد أوضحت نظرية الكم أن السبب في ضعف الرابطة باي هو قلة حدوث تداخل بين المدارات، حيث توجد هذه المدارات متوازية مع بعضها البعض.
  •  تتواجد الرابطة باي بالرغم من ضعف قوة ربطها في العديد من الروابط بجانب وجود الرابطة سيجما داخل هذه الروابط أيضًا، حيث يؤدي تواجد هذين النوعين من الروابط ظهور روابط أقوى من وجود الرابطة سيجما بمفردها.

الأنواع المختلفة للروابط الكيميائية

  • تعمل الذرات على إعادة ترتيب نفسها حتى تصبح في داخل الأنماط الأكثر استقراراً، وذلك يعني أن الذرة يكون لها ميل لاستكمال أو ملء جميع مستويات الطاقة الخارجية لديها بالإلكترونيات.
  • حتى يتحقق ذلك فإن الذرة الغير مكتملة تتداخل مع ذرات أخرى لتتكامل معها.

يطلق على هذه القوة التي تقوم بربط الذرات معاً داخل مجموعات تسمى الجزيئات، اسم الرابطة الكيميائية، ويوجد العديد من أنواع من الروابط الكيميائية نذكر منها التالي:

الرابطة الكيميائية الأيونية

  • الرابطة الكيميائية الأيونية عبارة عن عملية نقل الإلكترون، يتم نقل الإلكترون إلى ذرة واحدة فقد إما عن طريق الفقد أو الاكتساب.
  • ينتج عن هذا النقل نشأة أحد الأيونات والذي يحمل الشحنة السالبة نتيجة اكتساب الإلكترون ويسمى أنيون، كما ينشأ أيون أخر والذي يحمل الشحنة الموجبة نتيجة فقد الإلكترون ويسمى كاتيون.
  • تحدث الرابطة الكيميائية الأيونية عادةً بين الذرات اللافلزية والذرات الفلزية.
  • ترتبط الأيونات داخل الرابطة الكيميائية الأيونية بقوى الكهرساكنة غير موجهة.

قد يهمك: ماذا تنتج الطاقة من عملية التخمر دون استخدام

الرابطة الكيميائية التساهمية

  • هي أحد أكثر الروابط انتشارًا وحدوثًا داخل الجزيئات العضوية.
  • يحدث في هذه الرابطة مشاركة للإلكترونات بين ذرتين، بحيث يقوم زوج الإلكترونات المشتركات بتكوين مدار طاقة جديد يلتف حول نواة كل من الذرتين، مما ينتج عنه وجود الجزيء.
  • كما تُعتبر أحد صور الترابط الكيميائي.
  • حيث تميل الذرات للعناصر الكيميائية المختلفة إلى المساهمة أو المشاركة بعدد من الإلكترونات التي توجد بمُستوى الطاقة الخارجي لها بالطريقة المناسبة التي تجعل أخر مدار طاقة لها ممتلئ بما يكفيه من الإلكترونات.
  • الرابطة التساهمية دائمًا تكون أقوى من تلك القوى الموجودة بين الجزيئات، مثل الرابطة الكيميائية الهيدروجينية.
  • مثال على الرابطة الكيميائية التساهمية في التالي:

الرابطة الكيميائية التساهمية بين ذرة الهيدروجين وذرة الكربون في جزيء الميثان

  • أحد الطرق المتبعة في تمثيل الرابطة الكيميائية التساهمية في جزيء ما، هي عن طريق استخدام النقط أو علامات إكس.
  • تحدث عادةً الرابطة الكيميائية التساهمية بين الذرات التي تحمل سالبية كهربية متشابهة ومرتفعة في نفس الوقت، وذلك نتيجة لحاجة الإلكترون إلى طاقة كبيرة لكي يتحرك من الذرة.
  • تحدث الرابطة الكيميائية التساهمية في أغلب الأحيان بين اللافلزات.
  • تتميز الرابطة الكيميائية التساهمية بكونها أقوى من أنواع الروابط المختلفة الأخرى، مثل الرابطة الكيميائية الأيونية.
  • ترتبط الأيونات داخل الرابطة الكيميائية التساهمية بقوى الكهرساكنة عالية التوجيه.

اكتشاف الرابطة الكيميائية التساهمية

  • تعود فكرة اكتشفها إلى العالم جيلبرت إن لويس.
  • حيث قام في العام الميلادي 1916 بوصف مشاركة زوجين من الإلكترونات بين الذرات.
  •  كما قام باقتراح ما يطلق عليه بناء لويس أو الشكل النقطي الإلكتروني، والذي تتمثل فيه الإلكترونات الموجودة في مدار التكافؤ الذرة في شكل نقط حول الرقم الذري.
  • يمكن تمثيل الرابطة الكيميائية التساهمية بطريقة أخرى في شكل خط.
  • قام كل من العالم والتر هتلر والعالم فريتز لندن، بإظهار أول تصور ناجح عن الرابطة الكيميائية التساهمية من خلال دراستهم لِجزئ الهيدروجين.
  • بنى هؤلاء العلماء عملهم على أساس تخيل رابطة التكافؤ، حيث قاموا بفرض أن تكوين الرابطة الكيميائية يحدث عندما يوجد تداخل جيد بين المستويات الذرية الخاصة بالذرات المساهمة.

أنواع الرابطة الكيميائية التساهمية

الرابطة الأحادية:

  • هي أكثر أنواع الرابطة الكيميائية التساهمية شيوعًا، ونوعها مم نوع الرابطة سيجما، ويتم فيها المساهمة بعدد زوج واحد من الإلكترونات فقط.

الرابطة الثنائية:

  • يتم فيها المساهمة بعدد زوجين من الإلكترونات، تكون واحدة من نوع سيجما وواحدة من نوع باي، مثال على الرابطة الثنائية تلك الموجودة داخل حمض النتروز (بين N و O).

الرابطة الثلاثية:

  •  يتم فيها المساهمة بعدد ثلاثة أزواج من الإلكترونات، تكون واحدة منها من نوع سيجما واثنين من نوع باي، مثال على الرابطة الثلاثية تلك الموجودة في مركب سيانيد الهيدروجين (بين C و h).

الروابط الرباعية:

  • نادراً ما يحدث هذا النوع من الروابط، ومثال على هذه الرابطة تلك التي تحدث بين الكربون والسيليكون نظريًا، حيث أن الجزيء الناشئ يكون غير ثابت تمامًا، وتتم ملاحظة هذه الروابط الرباعية الثابتة داخل روابط الفلزات الانتقالية.

الروابط السداسية:

تتم ملاحظتها عناصر في الفلزات الانتقالية وهي بحالتها الغازية، ولكن حدوث هذه الرابطة يكون بشكل أشح من حدوث الرابطة الرباعية.

  • توجد من الرابطة الكيميائية التساهمية حالة خاصة تسمى الرابطة التساهمية التناسقية.
  • يجب ملاحظة أن كل الروابط التي يوجد بها أكثر من زوج من الإلكترونات يطلق عليها روابط تساهمية متعددة.

تابع معنا: ماذا تنتج الطاقة من عملية التخمر دون استخدام

الرابطة الكيميائية القطبية

  • تحدث خلال اتصال ذرتان عن طريق رابطة تساهمية حيث بنتج عوامل جذب متعددة للإلكترونات في هذه الرابطة.
  • يؤدي ذلك لإنتاج شحنة غير متساوية في التوزيع، وتعرف في هذه الحالة باسم الرابطة القطبية.
  • هي عبارة عن حالة وسيطة بين الرابطة الأيونية، والرابطة التساهمية، حيث يكون أحد أطراف الجزيء يحمل شحنة سالبة والطرف الأخر له يحمل الشحنة الموجبة.

الرابطة الكيميائية الهيدروجينية

  • تتكون الرابطة الكيميائية الهيدروجينية بين جزئي الماء المتجاورين، يتم ذاك من خلال انجذاب ذرة الهيدروجين الكهربية إلى جزيء الماء كهربائياً، كما تنجذب ذرة الأكسجين الموجبة للكهرباء إلى جزيء ماء مجاور.

كم عدد الروابط من نوع باي التي توجد في الرابطة الثلاثية أحد أنواع الرابطة التساهمية؟ تمت الإجابة بواسطة ما سبق وبشكل مفصل عن هذا التساؤل، مع توضيح التعريفات المتعلقة به.

مقالات ذات صلة