كم حديثًا روى أبو هريرة عن الرسول؟

كم حديثًا روى أبو هريرة عن الرسول؟ بالتأكيد جميع الناس يريدوا أن يعرفوا كم حديثًا روى أبو هريرة عن الرسول، حتى نتعرف على كافة الأحاديث التي تتحدث عن الرسول وعما قاله الرسول لأهله وأصحابه، فيعتبر أبو هريرة من أكثر الصحابة تعلقًا بالرسول وكان يحب أن يلازم الرسول دائمًا في غزواته حتى ينال شرف الالتحاق بالرسول صلى الله عليه وسلم وقام بكتابة العديد من الأحاديث عما كان يقوله الرسول.

بعض المعلومات حول الراوي أبو هريرة

وقبل أن نتعرف على كم حديثًا روى أبو هريرة عن الرسول لابد أن نتعرف على بعض المعلومات حول حياة أبو هريرة ومدى قربه من الرسول وذلك كما يأتي:

  • يعرف أبو هريرة على أنه عبد الرحمن بن صخر الدوسي اليماني وكان يلقب بأبي هريرة، اختلف جميع العلماء والمؤرخين على تاريخ ميلاد أبو هريرة فبعض العلماء تقول إنه من الراجح أن يكون قد ولد قبل هجرة الرسول بحوالي 19 عام.
  • وعاش مع الرسول حتى أصبح من ضمن الصحابة الملازمين لسيدنا محمد، ونال أبو هريرة مرتبة ومكانة عالية عند الرسول لأنه كان من أول أفراد قبيلته ممن استجابوا لدعوة الرسول ودخلوا الإسلام.
  • وكان إسلامه في العام السادس بعد هجرة الرسول وكان حين ذاك يستعد جميع المسلمين لكي يغزو خيبر وأعلن إسلامه بعد ذهابه للمدينة المنورة ورحب به جيوش المسلمين حتى انضم معهم لينال شرف الحرب أمام أعداء الإسلام.
  • وعرف ببراعته في كتابة الأحاديث نقلًا عن الرسول لشدة ملازمته وحفظه لكلام النبي، ويرجع سبب تسميته بهذا الاسم لأنه كان يمتلك هرة ويحب أن يلاعبها دائمًا وكانت القطة تحبه بشدة لكثرة عطفه عليها وكرمه الشديد.
  • عاش معظم عمره يدافع عن الرسول ويروي الأحاديث عنه حتى بعد أن مات الرسول كان يخبر الناس ببعض الأحاديث التي لم يقولها الرسول للجميع ولكنه سمعها على لسان الرسول من قبل وظل ذلك حتى توفي في العام 57 من الهجرة بعد أن عاش حوالي 78 عامًا مجاورًا ومصاحبًا للرسول.

اقرأ أيضًا: موضوع تعبير عن أبي هريرة

كم حديثًا روى أبو هريرة عن الرسول؟

  • روى أبو هريرة العديد من الحديث عن سيدنا محمد ولكن لم يعلم كثيرًا منا كم حديثًا روى أبو هريرة عن الرسول فقد لازم أبو هريرة الرسول أكثر من عامًا تبلغ حوالي خمس أعوام.
  • ولكن كان دائمًا حافظًا لكلام الرسول وكافة أقواله والذي جعل أبو هريرة يروي الكثير من الأحاديث أنه كان يتصف بسرعة البديهة وكان بمجرد أن يطلق الرسول أي كلمة يحفظها أبو هريرة ويظل يتذكرها لفترة طويلة.
  • ونجد أن عدد الأحاديث التي قام أبو هريرة بكتابتها ورواها عن الرسول تبلغ حوالي 5374 من الأحاديث المختلفة عن الرسول.
  • وجاء بعد ذلك البخاري الذي قام بجمع الأحاديث عن الرسول وقد اتفق هو ومسلم على الأحاديث التي رواها أبو هريرة وعلى صحتها وعدم احتوائها على أي خطأ ويبلغ عدد الأحاديث المتفق عليها حوالي 326 حديثًا.
  • كما نجد أن شعيب الأرناؤوط قال جمع الصحابي أبو هريرة حوالي 3870 حديثًا ووافق عليهم وعلى صحتهم، وبذلك قد توصلنا للإجابة عن السؤال الذي يأتي على أذهاننا دائمًا وهو كم حديثًا روى أبو هريرة عن الرسول؟ وعدد الأحاديث المتفق عليها من باقي الصحابة الذين قاموا بروي الأحاديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم.

الصفات التي يتصف بها أبو هريرة

  • كان أبو هريرة يتصف بالصفات المحمودة التي جعلته ذو مكانة كبيرة عند الرسول فكان دائمًا يحب الرسول ويجالسه ويتحدث معه فهو يحب ذكائه وفطنته.
  • وكان يتصف بالصفات الأخرى الحميدة التي جعلته مميزًا عن جميع الناس وحقق عدد كبير من الأحاديث التي رواها عن الرسول وكل ذلك يرجع إلى اتصافه بالصفات التالية:
  • كان أبو هريرة رضي الله عنه يحفظ الأشياء والأحاديث بسرعة كبيرة جدًا منذ صغره حتى مماته فعندما يلقي عليه الرسول أي حديث كان يتسارع لفهمه واستيعابه جيدًا ويبحث وراء الهدف من الحديث الذي يقوله الرسول حتى يتعلم منه.
  • ويشير البخاري وهو يتحدث عن أبي هريرة أنه ساعد الكثير من الرجال أن يقوموا بروي الحديث ويبلغ عددهم فوق المئات.
  • قام بالدخول في الإسلام سريعًا دون تردد فاتسم بالتقوى والإيمان وكان يخاف الله في كل أمور حياته حيث انه عرف بالالتزام الشديد فلا يترك أي فرض إلا أن يقوم به في موعده دون تأخير أو تكاسل عنه.
  • حرص أبي هريرة على أداء صلاة قيام الليل دائمًا بعد أن عرف ثواب هذه الصلاة فهو لم يقطع يومًا بدون أن يصليها.
  • كان هو وعائلته ملتزمين بالصلاة فهو من كان يشجع زوجته وجميع الخدم لديه على أداء فرائض الله في أوقاتها وصلاة قيام الليل وكان هو من يقوم بإيقاظهم للقيام بالصلاة.
  • عرف أبو هريرة بين أهله والناس جميعًا بأنه متواضع ويتعامل مع الناس بتواضع شديد وكان يحرص أن يساوي بينهم جميعًا ولا يجعل وجود تفارق بينهم كان شديد الاهتمام بخادمه ويعطف عليهم ويساعدهم كثيرًا.

قد يهمك: الذوق العام فى الكتاب والسنة

فترة جهاد وولاية أبي هريرة

  • لقد جاهد أبو هريرة مع جيوش المسلمين أكثر من غزوة وكان يلازم الرسول حيث انه نال الشرف في المشاركة في غزوات الرسول في عصر الخلفاء الراشدين كما أنه كان من ضمن جيوش المسلمين في حروب الردة التي قام بقيادتها أبي بكر.
  • كما أنه شارك في حرب مؤته مع كافة المسلمين ولكنه اعتزلها بعد ذلك، ونال مكانة كبيرة بين أهله وبلدته حيث قاموا بتوليته إمارة البحرين وكان ذلك في عصر عمر بن الخطاب كما أن مروان بن الحكم.
  • قام بتعينه نائبًا له عن كافة أموره داخل المدينة وإذا غاب مروان عن بلدته فهو يكون أميرًا عليها حتى يرجع مروان لحكمه، كان دائمًا يقدم النصائح لغيره ويعطيهم من خبراته في الحياة فكان ينصح الجيوش ويبث فيهم روح الشجاعة والقوة ويبث بداخلها حب الإيمان بالله والدفاع عن رسوله.

شدة فقر أبو هريرة

  • تعرض أبو هريرة للعديد من المصاعب في حياته منذ صغره وكانت حياته مليئة بالصعاب والفقر الشديد فكان لا يملك أي مبلغ للحصول على الطعام فمن شدة جوعه كان يضطر أن يضع على بطنه حجرًا حتى لا يشعر بألم الجوع.
  • وكان زاهدًا لا يستطيع أن يطلب شيئًا من أحد يفضل أن يموت جوعًا ولا يتعرض لشفقة أي شخص حتى ولو كان من أهله.
  • ويذكر له موقف يدل على نفسه التقية العافية فكان يومًا شديد الجوع ولا يستطيع أن يتحمل ألم الجوع فرآه أبو بكر فنادى له لكي يقوم بتفسير بعض الآيات له فقام بتفسيرها على الفور وذهب حتى لا يشعر أبو بكر أنه جائع ويتألم من شدة جوعه.
  • وفي نفس ذات اليوم أمره الرسول ببعض الأمور أن يقوم بها فوجد أبو هريرة إناء به لبن فكان يجب عليه أن يتجه لشربه ولكنه فضل أن ينفذ أمر الرسول أولًا ثم بعد ذلك يتناوله فلا يقدر على تأخير أمر للرسول وذهب للمسجد وجاء بعد ذلك ودعاه الرسول ليشرب اللبن ليروي به جسده.

شاهد أيضًا: من هو الصحابي الذي نزل جبريل على هيئته؟

وفي نهاية المقال بعد أن تعرفنا على كم حديثًا روى أبو هريرة عن الرسول؟ وعن كافة الصفات التي يتصف بها فلابد أن نحرص على قراءة بعض الأحاديث عن الرسول ونتبع السنة النبوية حيث نتعلم كيف نتعامل مع أمور حياتنا كما كان ينصح الرسول أمته دون الوقوع في المعاصي والمشاكل وأن نجعل رسولنا محمد دائمًا قدوة لنا في كل الأمور.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق