كيف يختار الإنسان الوظيفة التي تناسب شخصيته

كيف يختار الإنسان الوظيفة التي تناسب شخصيته، كل منا له ميوله الخاصة، وهذه الميول تتدخل في كل نواحي الحياة، حتى في اختيار المهنة أو الوظيفة التي يعمل فيها، لذا سوف نوضح لكم كيف يختار الإنسان الوظيفة التي تناسب شخصيته حتى يكون سعيد بالعمل بها.

كيف يختار الإنسان الوظيفة التي تناسب شخصيته؟

هناك عدة أمور يجب على الشخص أن يراعيها قبل اختيار المهنة التي يرغب العمل بها ومنها:

  • في البداية يجب أن يتعرف كل منا على المجال الذي يبرع فيه، ويستطيع أن يبدع فيه، وهذا المجال يظهر قبل منذ الصغر لدى بعض الناس، والبعض الآخر تظهر ميوله على مدار سنوات حياته الأولى التي تحدد مستقبله.
  • بعد أن يحدد الإنسان المجال الذي يرتاح فيه ويحبه يمكنه بعد ذلك الدخول في التخصص الذي يرغب في العمل به.
  • كل تخصص يحبه الشخص يؤهله للعمل في عدة أعمال ترتبط بهذا المجال، فهناك العديد من المجالات المتخصصة مثل مهندس المواقع، مهندس مشتريات، مهندس الصيانة، مهندس المبيعات، وغيرها من المهن التي تدخل في مجال الهندسة على سبيل المثال.

شاهد أيضًا : أهمية مهنة التمريض وخصائصها

كيف أختار مهنتي ؟

هناك عدة أمور يجب مراعاتها قبل اختيار المهنة التي تتناسب مع وهي:

دراسة السوق :-

  • على أي شخص قبل القيام باختيار المهنة التي يحبها، أن يدرس حاجة السوق إلى هذه المهنة، لأن ربما تكون المهنة التي يألفها غير منتشرة ولا يكون عليها طلب في الوقت الحالي، ففي هذه الحالة يجب عليه البحث عن ميول أخرى.
  • يمكن التعرف على متطلبات السوق من خلال متابعة الصحف، والجرائد، مواكبة الأخبار، وغير ذلك من المصادر التي يستطيع من خلالها الإنسان تحديد متطلبات السوق.

التقديرات الشخصية :-

  • بعد أن يحدد الشخص سير العمل والأعمال المطلوبة، فسوف تظهر أمامه مجموعة من التقديرات الشخصية لمجموعة من المهن المتنوعة.
  • هناك مجموعة من الأسئلة التي يجب أن يجيب الشخص عليها حتى يتعرض ما إذا كان يستطيع الدخول في هذا المجال، أم أن قدراته لا تؤهله على الدخول في هذه المهنة في الوقت الحالي.
  • يجب أن يعلم الشخص أنه معرض للفشل في بداية حياته في الدخول في المهنة التي يحبها، لكنه يجب أن يتميز بالإصرار والعزيمة حتى يستطيع التكملة في هذه المهنة.

كيف يتم اختيار مهنة المستقبل ؟

هناك عدة أمور يجب تحديدها قبل اختيار مهنة المستقبل ومنها:

تحديد المحفزات :-

  • هناك العديد من الأنشطة التي يستطيع الشخص القيام بها، والتي تعمل على تحفيزه من الداخل، وشعوره بالحماسة تجاه نشاط معين.
  • يجب أن يضع الشخص في الاعتبار أن تكون المهنة التي يختارها ليس فقط من أجل العائد المادي من وراء هذه المهنة، لأنه لو عمل في عمل لا يحبه فقط من أجل العامل المادي، سوف يترك ذلك أثر سيء في نفسه طوال فترة العمل.

شاهد أيضًا : الاكاديمية المهنية للمعلمين صحيفة احوال المعلم

القاء على الملهيات :-

  • أي ملهيات خارجية تؤثر على إنتاج الشخص، مثل التلفاز، الإنترنت، الهاتف، كل هذه الملهيات تؤثر على تفكير الشخص في اختيار المهنة التي تتناسب معه، لذا لا يجب الاعتماد على هذه العوامل عند اختيار مهنة المستقبل.

تجربة التدريب :-

  • من أهم الأمور التي تحدد ما إذا كان الشخص سوف يستمر في هذا العمل أو لا، هي تجربة التدريب، فالكثير من الأشخاص يفضل أن يعمل فترة تدريبية في أحدى المصانع أو الشركات أو غيرها لفترة من الوقت حتى يتعرف على طبيعة العمل، ويحدد ما إذا كان متناس به أم لا.
  • أن تجربة التدريب تفيد الشخص في اكتشاف خبرات جديدة، كما أنها تفيد الشخص بشكل أكبر في معرفة الإمكانيات التي تتوافر لديه.

معرفة نقاط القوة :-

لابد أن يتعرف كل شخص يرغب في اختيار مهنة المستقبل من معرفة نقاط القوة الموجودة لديه والتي سوف تساعده على اختيار مهنة المستقبل التي تتناسب معه ومع قدراته.

كيف تختار مهنتك :-

هناك عدة خطوات يجب أن يخطوها الشخص قبل أن يختار المهنة الخاصة بالعمل في المستقبل وهي كالتالي:

  • تقييم الذات؛ هي من أول الاعتبارات التي يجب أن يضعها الشخص في الحسبان، لأنه يستطيع من تقييم ذاته معرفة المهارات الموجودة لديه والاستعداد للدخول في بعض المهن دون الأخرى.
  • إعداد قائمة مهن تتناسب مع الشخص، ويجب من مراعاة أن تكون هذه المهن مهن عليها طلب في السوق في الوقت الحالي، ويبدأ الشخص في اختيار ما يناسبه منها.
  • استكشاف المهن الموجودة السوق، واختيار ما يتناسب مع الشخص منها.
  • إجراء مقابلات إعلامية مع بعض الأشخاص الذين يعملون في هذه المهنة، حتى يتعرف على بعض المعلومات منهم الخاصة بهذه المهنة.
  • في النهاية بعد هذه الخطوات يستطيع الشخص اختيار المهنة التي تتناسب معه وتحقيق أقصى درجة من الرضاء عن اختياراته.

معايير اختيار الوظيفة المستقبلية :-

هناك عدة معايير يجب أن توضع في الاعتبار عند اختيار المهنة المستقبلية ومنها:

  • الأرباح والحوافز والأجر المناسب، كل هذه الأمور يجب أن توضع في الاعتبار، لأن الهدف الأساسي من العمل بشكل عام هو الحصول على المال، وبدون المال المناسب قد لا يستطيع الشخص الإكمال في المهنة.
  • طريقة الوصول إلى العمل، هي سيكون ذلك متوفر لدى الشخص أم صعب، لأن هناك بعض الأعمال تكون بعيدة جدا عن سكن الشخص، وسوف يتطلب منه ذلك إهدار الكثير من الوقت والمال للوصول إلى العمل.
  • فرص الترويج من الأمور التي يجب الاهتمام بها، لأن الشخص عليه أن يسعى إلى معرفة الفرص التي تستطيع تحقيق النمو والتقدم له، وتعمل على تطوير مهاراته الشخصية، واكتسابه المزيد من الخبرات.
  • مدى الاستقلالية من الأمور التي يجب أن توضع في الاعتبار، بحيث يتعرف الشخص كمية المسؤولية الملقاة على عاتقة، والخضوع إلى الإدارة إلى أي مدى وغير ذلك من الأمور.
  • لابد أن يحاول الشخص معرفة الأشياء التي سوف يكتسبها من هذا العمل لو استمر فيه لفترة من الوقت، وهل هذه الأشياء سوف تفيده في الحياة العامة، أم أنها مهنة غير مفيدة على الإطلاق له.

المهنة المناسبة لكل برج :-

تختلف شخصية كل برج عن شخصية باقي الأبراج من حيث الميول والطباع، ولهذا فإن كل برج له بعض الوظائف التي تتناسب مع شخصيته ومنها:

  • برج الحمل من الأبراج التي تتميز بحب الإدارة والقيادة، ولهذا تتناسب معه الأعمال التي تتطلب منه القيادة وتوجيه الآخرين.
  • برج الثور من الأبراج التي تتميز بالذوق الرفيع، لهذا فمن أنسب المهن التي تتناسب معه الطهي، المشاريع الكبرى، الزراعة.
  • برج الجوزاء من الأبراج التي تفضل التواصل مع الأخرين، لهذا من المهن المناسبة له الإرشاد السياحي، العمل في مجال الإلكترونيات.
  • برج السرطان هم ينجحون في الغالب في المهن التي تتطلب رعاية الآخرين مثل التمريض، التعليم، رعاية المسنين، المحاماة، وغير ذلك من المهن.
  • برج الأسد من الأبراج التي تبحث عن الشهرة، لهذا نجده في الغالب يفضل الأعمال التي تمثل له الشهرة وحب الظهور.
  • برج العذراء ممن يهتمون بأدق التفاصيل في الحياة، لذلك فهم ينجحون في الأعمال التي تتطلب الدقة مثل الإشراف التربوي، مهن الموارد البشرية.
  • برج الميزان من الشخصيات البشوشة لهذا تتناسب معهم مهنة الصحافة، الإعلام وغيرها.
  • برج الجدي من الأبراج التي لديها طموح عالي فهم ينجحون في المهن الحكومية بشكل خاص مثل الشرطة، الوازرة، وغيرها من المهن الحكومية.

شاهد أيضًا : دراسة جدوى مشروع تربية الأرانب في البطاريات

وبهذا نكون قد وضحنا لكم كيف يختار الإنسان الوظيفة التي تناسب شخصيته، كما وضحنا لكم الكثير من الأمور التي يجب أن توضع في الاعتبار قبل اختيار الوظيفة المستقبلية، والآن ادعوكم للإستمتاع مع المزيد من المواضيع المختلفة دائمًا.

أترك تعليق