ما هي مدة تأخر الدورة الشهرية لمعرفة الحمل؟

ما هي مدة تأخر الدورة الشهرية لمعرفة الحمل

ما هي مدة تأخر الدورة الشهرية لمعرفة الحمل؟، عادة ما يختلف سبب تأخر الدورة الشهرية من امرأة إلى أخرى، فهناك نساء تعاني من اضطرابات في مواعيد الدورة الشهرية فذلك ليس دائما يكون دليلا على وجود حمل، وهذا ما سوف نتناوله في موضوعنا.

ما هي مدة تأخير الدورة الشهرية لمعرفة الحمل ؟

  • الفترة الطبيعية لدى الأغلب من النساء والفتيات للدورة الشهرية الحالية والدورة الشهرية التالية.
  • وقد تكون الفترة بينهم حوالي 28 يوما، ولكن قد يختلف الوضع في بعض الأحيان.
  • أحيانا تصل المدة بين الدورة الشهرية الحالية والدورة الشهرية القادمة إلى 30 يوما.
  • ولكن في حالة زيادة هذه المدة يمكن أن نقول تأخر موعد الدورة الشهرية، فمن المحتمل وراء هذا حدوث حمل.
  • ذلك يحدث عن طريق زرع البويضة التي تخرج قبل ميعاد الدورة الشهرية بعده أيام.
  • فيظل الهرمون المسؤول عن الدورة الشهرية منخفضا، فيؤدى ذلك عند بعض النساء الشعور بأعراض الحمل.
  • وعند تأخير موعد الدورة الشهرية عند النساء المتزوجات فعليهم القيام باختبار الحمل، فتوجد الكثير من الاختبارات من الاختبار المنزل أو اختبار الدم.
  • ويمكن للنساء أن تقوم بهذه الاختبارات سواء كان الاختبار المنزلي أو اختبار الدم عند تأخير الدورة الشهرية لفترة لا تقل عن أسبوع أو عشر أيام.

أعراض الحمل ومن أبرزها تأخير الدورة الشهرية

  • تأخير الدورة الشهرية، يعتبر تأخير الدورة الشهرية هي العلامة الأكثر وضوحا لحدوث حمل، ولكن ليست دائما فقد توجد أسباب أخرى لتأخير الدورة الشهرية.
  • دخول الحمام بشكل مستمر ومتكرر، تقول العديد من النساء التي تشعر بأعراض الحمل أنهم بحاجة لدخول الحمام عدد مرات كبير جدا في اليوم.
  • بسبب إفراز هرمون الحمل الذي يسبب الشعور المتكرر لدخول الحمام بكثرة.
  • الشعور بالتعب الشديد، ويعتبر الشعور بالتعب من اعراض الحمل المبكرة، الذي يحدث بسبب إفراز كمية كبيرة البروجسترون يسبب الشعور بالتعب.
  • الألم الثديين، في فترة التي تشعر بها المرأة بأعراض الحمل فيوجد تغيير في إفراز الهورمونات.
  • خروج إفرازات من الثدي والشعور بألم فيه، ويتحول لون الحلمات إلى اللون الداكن، ويتضخم حجم الثديين نتيجة لقدوم الجنين.
  • الغثيان في الصباح، تعاني معظم النساء الحوامل بالغثيان في الصباح وفي أوقات مختلفة في النهار، وتكون فترة الغثيان في بداية الحمل.

علامات أخرى تدل على الحمل

  • النزيف، بعض أعراض الحمل لدى النساء تكون إفرازات بنيه توجد في المهبل، وتستمر هذه الإفرازات إلى بضعه أيام، أو قد تطول إلى بضعة أسابيع.
  • ومن أعراض الحمل هي الرغبة الشديدة في تناول الكثير من الأطعمة وشعور المرأة الحمل بالجوع دائما.
  • والرغبة في تناول أطعمة كثيرة خلال اليوم، ويمكن أن تكره بعض الأطعمة التي كانت تحبها في السابق.
  • الشعور بالدوخة والدوار والصداع، وهذه أمور شائعة تشعر بها كل النساء في بدايات الحمل، وتحدث بسبب التغيرات الهرمونية في الدم وفي الجسم.
  • ومن أعراض الحمل الأخرى الشعور بطعم معدني خلال الأسابيع الأولى من بداية الحمل.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم، وزيادة العرق في الجسم أكثر من العادة، وذلك بسبب إفراز هرمون الحمل الذي يعمل على تنشيط الغدد العرقية.
  • الإصابة بالإمساك، عند النساء الحوامل تكون الأمعاء في حالة استرخاء.
  • بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث في الجسم، فيؤدي ذلك إلى صعوبة الهضم والتهابات المعدة والإمساك.
  • ومن الأعراض الحمل التي تظهر مبكرا هي تقلبات المزاجية بلا سبب واضح، والرغبة المستمرة في النوم والابتعاد عن الكلام.
  • الشعور ببعض الانتفاخات والتشنجات أسفل البطن.

الفرق بين علامات الحمل وعلامات الدورة الشهرية

1- الألم الثدي

  • الألم الثدي عند اقتراب الدورة الشهرية توجد، توجد بعض الألم في الثدي خلال فترة الدورة الشهرية.
  • تقل تدريجيا مع بدء الدورة، وذلك بسبب هبوط هرمون البروجسترون.
  • الألم الثدي عند الحمل، تتزايد الألم الثديين عند النساء الحوامل يوم بعد يوم.
  • وذلك بسبب ارتفاع هرمون البروجسترون على عكس انخفاض هذا الهرمون في الدورة الشهرية، وتغيير لون الحلمات إلى اللون الداكن.

2- آلام البطن

  • الألم البطن خلال فترة الدورة الشهرية، تشعر الفتيات أو النساء بالألم أسفل البطن قبل بداية الدورة الشهرية، ويستمر هذا الألم إلى ثلاثة أيام أو أكثر.
  • ألم البطن عند الحامل، تشعر النساء الحوامل بالألم شديدة في البطن والظهر، ويصاحب ذلك الألم الشعور بالغثيان خاصة في فترة ما بعد الاستيقاظ من النوم.

3-  قبول الطعام أو النفور منه

  • الشهية عند الفتيات خلال الدورة الشهرية، تشعر بعض الفتيات بالإقبال الشديد على الأطعمة.
  • وتناول كمية كبيرة من الطعام على مدار اليوم، والرغبة في تناول الشوكولاتة، والسكريات، والموالح.
  • الشهية عند الحمل، تشعر النساء الحوامل بعدم الرغبة في تناول الطعام.
  • والانزعاج من رائحة بعض الأطعمة حتى وإن كانت تفضلها من قبل، ولكن عند بعض النساء الأخريات قد تزيد الشهية.

4- المغص

  • المغص خلال فترة الدورة الشهرية، يحدث المغص قليلا خلال فترة الدورة الشهرية، ويحدث عند نزولها.
  • المغص عند الحامل، عند النساء الحوامل يكون المغص شديدا ويسبب الشعور الدائم بالغثيان.

5- التعب

  • الشعور بالتعب خلال فترة الدورة الشهرية، خلال فترة الدورة تشعر الفتيات والنساء بالتعب الشديد والإرهاق، وآلام المفاصل، وبعض الفتيات الأخرى تشعر بكثرة النوم.
  • التعب عند النساء الحوامل، في فترة بداية الحمل توجد مشاكل في العظام فتشعر ببعض التغيرات منها ارتفاع درجة الحرارة، وضيق النفس.
  • وذلك بسبب ارتفاع هرمون البروجسترون، والشعور بالزيادة المفرطة في النوم.

الفرق بين الإفرازات المهبلية

1- إفرازات التي تحدث قبل بداية الدورة الشهرية مباشرة

توجد إفرازات بيضاء اللون سميكة ومتقطعة، وهذه الإفرازات تكون مانعة لحدوث الحمل، لأنها تمنع وصول السائل المنوي إلى الرحم.

2- إفرازات ما بين الدورتين

  • توجد في هذه الفترة إفرازات بنية اللون قد تخبرك في بعض الأحيان باقتراب موعد الدورة الشهرية.
  • وتدل أحيانا تدل على حدوث حمل، فيجب عند ظهورها إجراء اختبارات الحمل.

3- إفرازات ما بعد انتهاء الدورة الشهرية

توجد إفرازات بيضاء اللون وسائله، وتكون مثل ملمس الحليب وتدل على انتهاء الدورة الشهرية.

أسباب تأخر الدورة الشهرية

  • الإجهاد والتوتر، التوتر يمكنه أن يغير بعض الهرمونات في الجسم ويغير المزاج العام.
  • للتوتر والإجهاد أن يصلا إلى الجزء الدماغي المسؤول عن تنظيم الدورة الشهرية فيؤدى إلى زيادة في الوزن أو النحافة الشديدة مما ساخر من الدورة الشهرية.
  • انخفاض الوزن، يعد انخفاض الوزن من الأسباب التي تتسبب في تأخير الدورة الشهرية.
  • والنحافة الشديدة عند بعض الفتيات، فتكون هذه الفتيات أكثر عرضة للتأخير في الدورة الشهرية.
  • السمنة المفرطة، اضطرابات الطعام أحيانا تؤدي إلى زيادة كبيرة في الوزن فتتغير بعض الهرمونات في الجسم، فيؤدي إلى تأخير الدورة الشهرية.
  • تكيس المبايض، وفي هذه الحالة ينتج جسم المرأة المزيد من هرمون الذكورة.
  • على خلل الهرمون المسئول عن الدورة الشهرية، يسبب تأخير في الدورة الشهرية أو انقطاعها.
  • الأمراض المزمنة، تؤدي الأمراض المزمنة كالسكر والضغط إلى تأخير في الدورة الشهرية أو انقطاعها.
  • سن اليأس، يبدأ سن اليأس عند النساء من 45 إلى 55 فعند بعض النساء يحدث خلل في الدورة الشهرية عند هذا السن.
  • أو قد يحدث انقطاع لها، بسبب انخفاض معدل إنتاج البويضات.
  • حبوب منع الحمل، تؤدي حبوب منع الحمل التي تحتوي على البروجسترون لمنع خروج البويضات من المبايض.
  • خلل في نظام الدورة الشهرية وهذه الحالة من أكثر الأسباب التي إلى تأخير الدورة الشهرية.
  • مشكلات الغدة الدرقية سواء كانت تعاني من القصور في النشاط، أو الإفراط في النشاط، فتؤثر في خلل الدورة الشهرية وعدم انتظامها.
  • الحالة النفسية، تؤثر الحالة النفسية عند بعض الفتيات والنساء على تأخير الدورة الشهرية، فيحدث ذلك بسبب الاضطرابات الهرمونية في الجسم.
  • القيام ببعض الرياضات العنيفة، فهذه الرياضات تؤثر على الهرمون المسئول على الدورة الشهرية.
  • فتؤدي إلى خلل في مواعيد الدورة الشهرية وقد يؤدي إلى انقطاعها في بعض الأحيان.

أعراض تصاحب تأخر الدورة الشهرية

  • الألم في منطقة الحوض، يتسبب التأخر في الدورة الشهرية ألم في الحوض وأسفل الظهر وذلك بسبب الاضطرابات الهرمونية.
  • تساقط الشعر وظهور حب الشباب، عند بعض النساء يبدأ تساقط الشعر عند بداية الدورة الشهرية وظهور حب الشباب في الوجه أو في مختلف أنحاء الجسم.
  • وذلك بسبب اضطرابات الهرمونات في الجسم، يسبب تأخير في الدورة الشهرية.
  • زيادة نمو الشعر في الجسم، بسبب الخلل الهرمونات التي تؤدي إلى تأخير الدورة الشهرية عند بعض النساء، مما يؤدي إلى زيادة هرمون الذكورة لديها.

كيف أستطيع أن أتأكد من حدوث حمل بعد تأخير الدورة الشهرية عن وقتها المعتاد؟

يوجد العديد من الطرق والأساليب التي تستخدمها النساء لمعرفة إذا كان سبب تأخير الدورة الشهرية هو الحمل ومنهم:

  • تحليل الحمل المنزلي، وهذا التحليل أصبح من أسهل الطرق التي توجد في ذلك الوقت لمعرفة الحمل، ويمكن استخدامه عن طريق شراء اختبار الحمل في الصيدلية.
  • وبعد ذلك تقوم المرأة التي تشعر بأعراض الحمل بأخذ عينة من البول في الصباح قبل تناول أي شيء.
  • ووضع اختبار الحمل فيه، وتركها من خمس إلى عشر دقائق، وبعدها ستظهر نتيجة الحمل.
  • تحليل الدم، وتحليل الدم أفضل من التحليل في المنزل للتقليل من نسبة الخطأ وزيادة الدقة في نتيجة الحمل.

وبذلك نكون قد تناولنا بالتفصيل في مقالنا، ما هي المدة الطبيعية لتأخير الدورة الشهرية لمعرفة إذا كان سبب تأخر الدورة الشهرية إذا كان السبب هو وجود حمل أم لا.

أترك تعليق