بماذا يشعر مريض سرطان المعدة بالتفصيل

بماذا يشعر مريض سرطان المعدة بالتفصيل

بماذا يشعر مريض سرطان المعدة بالتفصيل إن لفظة سرطان لهي أمر أصبح يصيب الهلع لعدم معرفة البعض به جيدًا، ويظن الكثيرون أن كل من يصاب بمرض السرطان بأنواعه يسبب الوفاة لا محالة، كما لا يمكن العلاج منه، لذلك سنتحدث اليوم عن أحد أنواع السرطانات خصوصًا والسرطان عمومًا. 

ما هو سرطان المعدة

  • عندما تبدأ خلايا الجسم بالنمو بكثرة حيث تخرج عن السيطرة يبدأ أولى مراحل السرطان. حين تنمو الخلايا بكثرة بمعدل غير طبيعي هذه العملية ليست متعلقة بجزء أو بعضو معين، بل يمكن أن يحدث في أي منطقة بالجسم، كما يمكن أن تبدأ في منطقة واحدة ثم تنتشر في الجسم. 

عن سرطان المعدة 

  • إن مرض سرطان المعدة هو واحدة من الحالات المرضية التي تتكون فيها الخلايا السرطانية على منطقة بطانة المعدة، وهذا النوع من السرطانات لدية خاصية الانتشار أي يمكن أن يصيب منطقة أخرى بالبطن، وتحديدًا الكبد والرئتين والعظام وجدار البطن والغدد الليمفاوية.

دراسة إحصائية لمعدل الإصابة بسرطان المعدة

  • تبلغ نسبة الإصابة بسرطان المعدة في العدد الإجمالي للوفيات الناجمة عن السرطان 16 في المئة، حيث أن الرجال هم أكثر عرضة للإصابة بمرض سرطان المعدة عن النساء.
  •  إن إجمالي حالات الإصابة بمرض سرطان المعدة و التي سجلت في عام 1393، كان 60 ألف 432 ألف أي ما يقارب ال 53.9% من الرجال و51 ألف 628 أي ما يقارب الـ 49.1% وذلك من النساء.
  • وقد أخذت نسب معدلات الإصابة بمرض سرطان المعدة بالتناقص في جميع أنحاء العالم، ولكن معدلات الإصابة بسرطان المعدة في الأماكن النامية مرتفع وفي تزايد مستمر في بعض المناطق وثابت في مناطق أخرى. 

أسباب سرطان المعدة

  • من مسببات الإصابة بمرض سرطان المعدة، هو أكل الأطعمة المقلية و المملحة بكميات كبيرة أو على المدى البعيد، أو تناول الاطعمة الملوثة بالبكتيريا، أو الأطعمة المحضرة وذلك يكون على المدى البعيد ووفقًا لكمية الاستهلاك، وهناك نوع من العدوى البكتيريا يسمى Helicobacter pylori.
  • وهو ما يعرف أيضًا بإنخفاض حموضة المعدة، وأيضًا الخضوع لبعض جراحات المعدة سابقًا، أو تعاطي الأدوية التي تقلل من نسبة إفراز حمض المعدة حاصرات H2 وذلك لفترة طويلة، والاصابة بقرح المعدة أر بعض الأورام الحميدة وهي تكون أقل ضررا من الخبيثة، وإن الأشخاص الذين تكون فصيلة دمهم هي A هم الأكثر عرضة للإصابة بسرطان المعدة من أولئك الذين تكون فصيلة دمائهم من النوع O.

بماذا يشعر مريض سرطان المعدة؟

إن العلماء لم يتوصلوا بعد للأسباب نمو الخلايا السرطانية في المعدة من أساسها، لكنهم يعلمون كليًا العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بمرض سرطان المعدة، إن مريض سرطان المعدة يعاني من أعراض تتشابه في مضمونها مع أعراض أمراض أخرى، لذلك يصعب تشخيصه في مرحلة مبكرة، كما يتم تقسيم أعراض مرض سرطان المعدة وذلك وفقًا لمرحلة سرطان المعدة.

أكثر الأشياء شيوعًا يتبع هذا المرض هو أنة في المراحل المبكرة لا يشعر المصاب به بأي أعراض، ولكن مع مرور الوقت ونمو الخلايا السرطانية وانتشارها تظهر بعض الأعراض الناتجة عنه، حتى في مرحلته المبكرة، ومن تلك الأعراض:

  • أن يفقد المريض الوزن بشكل مفاجئ وبدون مبرر لذلك، ويعد فقدان الشهية المفاجئ أو الوزن أحد علامات الشائعة لمرض السرطان، إن الألم بالبطن أو الآلام التي تحدث فوق زر البطن بصورة مباشرة، وأحينًا عسر الهضم وحرقان المعدة. 
  • قد يكون أحد الأعراض  عن علامات وجود ورم في المعدة، و يعاني بعض مرضى السرطان أعراض مثل القيء والغثيان بجانب فقدان الشهية والوزن المفاجئ وعسر الهضم وحرقة المعدة، وأحيانًا يحتوي على دماء.
  • وإن الضعف أو التعب بجانب الدم في القئ او البراز، بجانب الشعور بالامتلاء بعد تناول الوجبات الصغيرة، يشعر العديد من مرضى سرطان المعدة بالامتلاء والشبع في الجزء العلوي من المعدة بعد الوجبات الصغيرة، كما قد ينتج عن السوائل في البطن أو التورم الإصابة أو علامة على وجود سرطان المعدة.

اعراض سرطان المعدة المبكرة

  • كما أن أعراض مشاكل المعدة البسيطة يتشابة الكثير منها مع أعراض مرض السرطان في المراحل المبكرة، ومن المهم مراجعة الطبيب عند الشعور بأي عرض حتى وإن كان خفيفًا. 
  • وكلما تم تشخيص مرض السرطان وبالأخص مبكرًا كلما تحاشيا تفاقم الوضع أكثر وكلما زادت نسب شفائه ويتقلص وقت العلاج، كما يجب على الأشخاص الذين يعانون من عسر الهضم أو لديهم عرض واحد على الاقل في تاريخهم الطبي يجب عليهم المتابعة مع طبيب.
  • إن خلل التنسج ماري بارت هو أحد أقارب المصابين بمرض سرطان المعدة، وهو مجموعة غير طبيعية توجد في الجهاز الهضمي قبل السرطاني، وجود التهابات في المعدة، فقر الدم المزمن، أو أن المعدة ضعيفة الامتصاص لڤيتامين ب12 بصورة سليمة. 

أعراض سرطان المعدة المتقدمة

  • من الاعراض المتقدمة لسرطان المعدة هي الأكثر خطورة من اعراض سرطان المعدة في مراحله المبكرة، بسبب نمو الخلايا السرطانية المتقدمة وانتشارها كما يمكن أن يؤثر على الأعضاء المجاورة للمعدة، مثل الكبد والأمعاء الغليظة والتي تعرف أيضًا بأسم القولون. 

إذا قامت الخلايا السرطانية بالنمو وسببت في إنسداد المعدة أو الأمعاء الغليظة، من الممكن أن تعاني من:

  • قيئ غير منتظم.
  • فقدان للشهية.
  • خسارة في الوزن كبيرة.

كما من علامات انتشار سرطان المعدة وإصابته للكبد، هو كالآتي :

  • ما يعرف بـ اليرقان وهو اصفرار الجلد والعينين
  • وما يعرف بالاستسقاء وهو تضخم المعدة بسبب السوائل 

ومع تقدم مرحلة الخلايا السرطانية في المعدة، تظهر أعراض مثل :

  • انتفاخ المعدة بسبب تكون سائل فيها
  • احتواء البراز على دم كما يكون لون البراز اسود
  • يصاب المريض بالإعياء
  • أن يصاب المريض بمرض فقر الدم وهو انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء التي يمكن أن تجعلك متعبًا وتشعر بالضعف وضيق التنفس

كما بتبع الإصابة بمرض السرطان طفرة في الحمض النووي للخلية، وذلك ما يسبب انقسامها ونموا تلك الخلية بشكل غير طبيعي، كما يتشكل بسبب تلك الخلايا ورم قد يقوم بعد ذلك بمهاجمة الأعضاء المجاورة له. 

  • كما يمكن أن تنفصل الخلايا السرطانية عن الورم وتصبح حرة الإنتشار في جميع أنحاء الجسم، وكما يرجع العلماء مرض سرطان المعدة إلى مرض الارتجاع في المريء GERD، حيث أن ارتباطه والسمنة والتدخين ضعيف. وهو مرض ناجم عن عودة حمض المعدة بشكل متكرر إلى المرئ. 
  • كما أن يوجد علاقة قوية بين النظام الغذائي المدخن والمالح وسرطان المعدة، كما يزداد مع ازدياد استخدام الثلاجات لتخزين المواد الغذائية حول العالم، قد زاد هذا ايضًا من الاصابة بسرطان المعدة

تشخيص سرطان المعدة

  • إن كنت تعاني من مشكلات الهضم أو المعدة الغير مبررة، فقم بالتوجة إلى طبيب تثق به، وإن مرض سرطان المعدة ليس مرضًا شائعًا جدًا، كنا لا يخضع الأطباء المريض عادتًا للفحوصات الخاصة بهذا المرض، ولكن إن لاحظ الطبيب أن هذا المريض فرصة الإصابة بمرض سرطان المعدة لدية عالية سيضعه تحت الملاحظة. 
  • وإن قام الشخص النصاب بإظهار أعراض معينة أو علامات، فسيقوم الطبيب بوضع المريض ليخضع إلى الفحوصات الطبية اللازمة، كما يجب أن تؤخذ أعراض مرض سرطان المعدة على محمل الجد دون أن يستهين بها المريض.
  • ولكن أيضًا إن كل من هذه الأعراض وحدها لا يمكن أن يكون علامة على الإصابة بسرطان المعدة. لذلك من الأفضل استشارة الطبيب. 

أطعمة تكافح السرطان

  • إن البروكولي يمتلك خواص مضادة للسرطان، وذلك بفضل إحتوائه على مادة السلفورافان التي تقوم بتقليل حجم وعدد الخلايا السرطانية في الثدي بنسبة تقدر ب 75%، حيث إن تناول كميات كبيرة من الخضروات الصليبية مثل البروكلي قد يقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم
  • وقد أظهرت الكثير من الدراسات أن تناول الجزر يقلل من خطر الإصابة بالعديد من الأنواع السرطانية، وينطبق أيضًا على سرطان المعدة، وذلك بنسبة 26%، وأما عن سرطان البروستاتا في قلة بنسبة 18%، بالإضافة إلى سرطان الرئة.
  • كما يحتوي التوت على نسب عالية من الاصباغ النباتية مثل الأنثوسيانين، والتي تتميز بخواص مضادة للأكسدة، وذلك يجعله من الأطعمة التي تقلل من نسب الاصابة بمرض السرطان، وقد أظهرت إحدى الدراسات أن تناول التوت لمدة سبعة أيام يقلل من نمو الخلايا السرطانية بنسبة 7% لمن يعانون من سرطان القولون. 
  • كما يحتوي التفاح أيضًا على مركبات نباتية مثل البوليفينول، حيث يمتلك البوليفينول على خصائص مضادة للسرطان والأورام، كما تمنع الإصابة بالالتهابات وأمراض القلب والأوعية الدموية، كما يحتوي التفاح أيضًا على الفلوريد الذي يقوم بتثبيط نمو الخلايا السرطانية في أماكن مثل الثدي ولكن لا يؤثر على الخلايا الطبيعية. 

ولقد تحدثنا في هذا المقال عن ما يشعر به مريض سرطان المعدة، ولكن بالطبع لن يوازي هذا إحساس ما يشعر به المريض، وعلى عائلته وأصدقائه فور أن علموا أن يقوموا بإرادتهم قدر المستطاع. 

أترك تعليق