كيف ينام النحل

كيف ينام النحل بالصور

النحل من الحشرات المفيدة للإنسان والتي خلقها الله تعالى، ويعمل النحل على إنتاج العسل وغذاء ملكات النحل بالإضافة إلى الاستفادة من الشمع الخاص به وحبوب اللقاح، ويحتوي العسل على العديد من العناصر الغذائية الضرورية لجسم الإنسان، كما يستخدم في علاج الكثير من الأمراض، ويعمل النحل على تلقيح الزهور وحتى يستطيع النحل إنتاج ١٠٠غرام من العسل، يحتاج إلى تلقيح أكثر من مليون زهرة، وتبلغ سرعة النحل في الساعة الواحدة ما يقرب من ٢٢ميل أو ١٠أمتار في الثانية، وتقوم الملكة بوضع ما يقارب من ١٠٠٠-٣٠٠٠ بيضة باليوم الواحد، ويبلغ عدد النحل في الخلية متوسطة الحجم ما يصل بين ٣٠-٦٠ألف نحلة، ويتراوح عمر ملكة النحل من سنتين إلى ثمان سنوات، بينما يبلغ عمر النحلة أسبوع تقريبًا.

كيف ينام النحل

  1. لا يستطيع النحل النوم بل يكون في فترة استراحته، حيث يكون النحل في حالة من السكون على أقراص العسل، فالنحل يعمل دائمًا وبانتظام ولكل نحلة بالخلية دور، وتنقسم عاملات النحل ما بين مط الشمع وغيرها، وذلك للمحافظة على درجة حرارة الخلية لتظل دائمًا ٣٢ درجة سواء في فصل الشتاء أو الصيف، بينما يقوم الآخر بحض البيض وغيرهم بخدمة الملكة وإطعامها، ويبلغ عدد عيون النحلة خمسة، ثلاثة منهم بسيطة واثنتان مركبة.

اقرأ أيضًا: أضرار العلاج بسم النحل للجسم

ويقسم النحل إلى ثلاثة طوائف أو أقسام

  1. الملكة ويتمثل دورها في الولادة، الذكور وتعمل على تلقيح الملكة، والعاملات بالخلية “الإناث”، ويعد غذاء ملكات النحل هو الغذاء الذي يقدم للملكة، ومن أهم خصائصه: التكاثر وإطالة العمر والتأثير في النمو، بالإضافة إلى احتوائه على الأحماض الأمينية والمعادن والأنزيمات والماء والبروتينات والفيتامينات وغيرها من العناصر الضرورية، ويجب حتى نحافظ على غذاء ملكات النحل لمدة طويلة، عدم تناوله باستخدام ملاعق معدنية، بل يفضل استخدام ملاعق خشبية أو بلاستيكية، مع ضرورة وضعه بزجاجة معتمة، وعدم تعرضه للحرارة أو للهواء.

وظيفة أو دور ملكة النحل

  • يوجد بكل مستعمرة ملكة نحل واحدة، ويعد دورها الرئيسي هو الإنجاب حيث أنها الأنثى الوحيدة المتطورة جنسيًا، وتعمل على إنتاج البيض سواء مخصب أو غير مخصب، وفي الربيع وبداية الصيف تقوم الملكة بوضع ما يقارب من ١٥٠٠بيضة باليوم الواحد.
  • وفي بداية شهر تشرين الأول تتوقف عن وضع البيض بشكل تدريجي، ويمكن أن يبلغ إنتاج الملكة في العام الواحد ما يصل إلى ٢٥٠٠٠٠بيضة، ما يجاوز مليون بيضة وذلك خلال فترة حياتها.
  • وتكون الوظيفة الثانية للملكة هي إنتاج الفيرومونات، وتتضح أهمية هذه المادة في توحيد المستعمرة اجتماعيا، ويتم من خلال غدد الفك السفلي إنتاج هرمون رئيسي موحد، وتعتمد خصائص المستعمرة بشكل كبير على إمكانيات الملكة من حيث وضع البيض وإنتاجها الكيميائي، ويعمل مكون الملكة الجيني بجانب ذكور النحل التي يتم التزاوج معهم، على تحديد حجم وجودة ومزاجية المستعمرة.

الأفراد التي تتكون منها الخلية

     الملكة

  • وتعد الفرد الأساسي في الخلية، حيث يقوم النحل العامل بتغذيتها عن طريق إفراز البروتين، والذي يعرف باسم غذاء ملكات النحل وحتى يمكنها من النضوج جنسيًا، وتتنافس الملكات فيما بينها حتى الملكة التي لم تضع بيضها بعد.

     ذكور النحل

  • ويتم إنتاجها من البيوض غير المخصبة، وتتميز بامتلاك العيون الكبيرة ولا تستطيع الدفاع عن الخلايا، كما أيضًا لا تمتلك الأجزاء التي تساعدها في جمع حبوب اللقاح أو الرحيق لذلك لا تستخدم في التغذية، وتقتصر وظيفتها الوحيدة على التكاثر، وبعد التزاوج ينفصل عضو ذكر النحل مع أنسجة البطن المصاحبة له، مما يؤدي إلى موته السريع.

شاهد أيضًا: فوائد غذاء ملكات النحل للحمل وطريقة الاستخدام

    النحل العامل

  • وينمو بالخلايا الصغيرة والتي توجد بالخلية، حيث يتم إنتاجه من البيض المخصب والذي تقوم الملكة بوضعه، والنحل العامل هو إناث غير مكتملة، كما أنها لا تستطيع وضع البيض بالظروف الطبيعية في الخلية.
  • وبعد مرور ١٩-٢٢يوم من وضع البويضات يتم فقس النحل العامل، وتتميز بكونها ناعمة وطرية، بالإضافة إلى عدم قدرتها على صنع الشمع أو الطيران أو اللسع.

إلا أن له العديد من الوظائف التي يقوم بها في الخلية والتي منها: رعاية وتغذية

  1. النحل الغير ناضج، تنظيف الخلية، بناء أنشطة الخلايا وإزالة الأنقاض فيها، وحراسة مدخل الخلية، و يتغذى على الرحيق أو حبوب اللقاح، وتبلغ فترة حياة النحل العامل من أربع إلى ستة أسابيع وذلك أثناء الموسم النشط، أما إذا تمت تربيتهم بالخريف فتصل المدة لستة أشهر.
  2. وينتمي النحل إلى رتبة غشائيات الأجنحة، ويعمل على إنتاج العسل وتلقيح الأزهار وشمع النحل، ويوجد للنحل حوالي عشرين ألف نوع، ويعيش وينمو في جميع قارات العالم ماعدا القطب الجنوبي، ومن أشهر الأنواع المعروفة للنحل ”  عسل النحل” وذلك لأهميته الكبيرة في حياة الإنسان، فهو دواء للكثير من الأمراض، ويمتلك جميع أنواع النحل زوجين من الأجنحة، لهذا فهو يعد من الحشرات المجنحة.
  3. وتتصف الأجنحة الخلفية بكونها أصغر عن الأجنحة الأمامية، ويعتمد في غذائه على الرحيق وحبوب الطلع والتي يتم جمعها من الزهور، كما أنها تستخدم بشكل أساسي في تغذية اليرقات، ويوجد عند النحل ظاهرة تعرف بظاهرة السكر، حيث يقوم النحل خلال رحلاته بتناول بعض المواد المخدرة.

موضوعات مرتبطة بالنحل

ومن هنا نكون أنهينا مقالنا معكم عن كيف ينام النحل، ونرجو أن تكون المعلومات المقدمة مفيدة إليكم، نرجو مشاركة المقال لتعم الفائدة على الجميع.

أترك تعليق