حديث شريف عن العلم

حديث شريف عن العلم

حديث شريف عن العلم، من المعروف أن الله قد نبهنا عن العلم والاهتمام به، وأن نزود نفسنا به حتى نتطور في حياتنا اليومية ونقد على العيش، ونجد أيضاً أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد وصانا على العلم، والعلماء، حيث يعتبر العلم من أهم الأعمال الجيدة التي يحتفظ بها الشخص والتي تمكنه من التقدم في المستقبل.

أحاديث نبوية عن العلم

  • حيث يمكننا الآن توضيح لكم بعض الأحاديث النبوية التي أقر بها رسول الله صلى الله عليه وسلم على الاهتمام بالعلم والاهتمام به.
  • حيث نجد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (من دعا إلى الهدى، كان له من الأجر مثل أجور من تبعه، لا ينقص ذلك من أجورهم شيئاً، ومن دعا إلى ضلالة، كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه، لا ينقص ذلك من آثامهم شيئاً).
  • في حديث آخر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن الله لا يقبض العلم انتزاعاً ينتزعه من العباد، ولكن يقبض العلم بقبض العلماء، حتى إذا لم يبق عالماً اتخذ الناس رؤوسا جهالاً، فسئلوا فأفتوا بغير علم، فضلوا وأضلوا).
  • كما قال الله صلى الله عليه وسلم (من جاء مسجدي هذا لم يأته إلا لخير يتعلمه أو يعلمه فهو بمنزلة المجاهد في سبيل الله ومن جاء لغير ذلك فهو بمنزلة الرجل ينظر إلى متاع غيره).
  • نجد أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم قال (من سلك طريقاً يبتغي فيه علماً سلك الله به طريقاً إلى الجنة وإن الملائكة لتضع أجنحتها رضاء لطالب العلم وإن العالم ليستغفر له من السماوات ومن في الأرض حتى الحيتان في الماء وفضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب إن العلماء ورثة الأنبياء إن الأنبياء لم يورثوا ديناراً ولا درهماً إنما ورثوا العلم فمن أخذ به فقد أخذ بحظ وافر).

شاهد أيضًا: كلمة الصباح عن العلم وما هو دور العلم والعلماء

قال عبد الله بن مسعود أن رسول الله صلى الله عليه وسلم

  • قال (إنكم اليوم في زمان كثير علماؤه، قليل خطباؤه، من ترك عشر ما يعرف فقد هوى، ويأتي من بعده زمان كثير خطباؤه، قليل علماؤه، من استمسك بعشر ما يعرف فقد نجا)
  • كما نجد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد ذكر في حديثه النبوي (من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين).
  • ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديثه النبوي (الناس معادن في الخير والشر خيارهم في الجاهلية خيارهم في الإسلام إذا فقهوا).
  • من ضمن الأحاديث النبوية قال رسول الله (من سئل عن علم فكتمه جاء يوم القيامة ملجماً بلجام من نار، ومن قال في القرآن بغير علم جاء يوم القيامة ملجماً بلجام من نار).
  • كما ذكر أبي أمامه الباهلي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (فضل العالم على العابد كفضلي على أدناكم، ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الله وملائكته وأهل السماوات والأرض حتى النملة في جحرها وحتى الحوت ليصلون على معلم الناس الخير)
  • قد ذكر في الأحاديث النبوية أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (لا حسد إلا في اثنتين: رجل آتاه الله مالاً، فسلطه على هلكته في الحق، ورجل آتاه الله الحكمة، فهو يقضي بها، ويعلمها).

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

  • (إذا مات الإنسان انقطع عنه عمله إلا ثلاث: إلا من صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له).
  • روى جابر بن عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (سلوا الله علماً نافعاً، وتعوذوا بالله من علم لا ينفع).
  • كما ذكر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (طلب العلم فريضة على كل مسلم).
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (فضل العلم أحب إلى من فضل العبادة، وخير دينكم الورع).
  • وقد عرف أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (من جاء مسجدي هذا لم يأته إلا لخير يتعلمه أو يعلمه فهو بمنزلة المجاهد في سبيل الله ومن جاء لغير ذلك فهو بمنزلة الرجل ينظر إلى متاع غيره).
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (بلغوا عني ولو آية، وحدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج، ومن كذب علي متعمداً، فليتبوأ مقعده من النار).
  • ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم (مرحبًا بطالب العلم، إن طالب العلم لتحفه الملائكة وتظله بأجنحتها، ثم يركب بعضها بعضاً، حتى يبلغوا السماء الدنيا، من حبهم لما يطلب)

شاهد أيضًا: أنواع مناهج البحث العلمي وأهميتها واستخداماتها

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

  • (ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله، ويتدارسونه فيما بينهم إلا نزلت عليهم السكينة، وغشيتهم الرحمة، وحفتهم الملائكة، وذكرهم الله فيمن عنده).
  • ذكر عقبة بن عامر الكهلي رضي الله عنه قال (خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن في الصفة فقال أيكم يحب أن يغدو إلى بطحان أو العقيق فيأخذ ناقتين كوماوين زهراوين بغير إثم بالله عز وجل ولا قطع رحم قالوا كلنا يا رسول الله قال فلان يغدو أحدكم كل يوم إلى المسجد فيتعلم آيتين من كتاب الله عز وجل خير له من ناقتين وإن ثلاث فثلاث مثل أعدادهم من الإبل).
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف (ما من قوم اجتمعوا يذكرون الله، لا يريدون بذلك إلا وجهه، إلا ناداهم مناد من السماء: أن قوموا مغفوراً لكم، قد بدلت سيئاتكم حسنات).
  • كما نجد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في حديث شريف (إن مثل ما بعثني الله به عز وجل من الهدى والعلم، كمثل غيث أصاب أرضاً، فكانت منها طائفة طيبة، قبلت الماء فأنبتت الكلأ والعشب الكثير، وكان منها أجادب أمسكت الماء، فنفع الله بها الناس، فشربوا منها وسقوا ورعوا، وأصاب طائفة منها أخرى، إنما هي قيعان لا تمسك ماء، ولا تنبت كلاً، فذلك مثل من فقه في دين الله، ونفعه بما بعثني الله به، فعلم وعلم، ومثل من لم يرفع بذلك رأساً، ولم يقبل هدى الله الذي أرسلت به).
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (سيأتيكم أقوام يطلبون العلم فإذا رأيتموهم فقولوا لهم مرحبًا مرحبًا بوصية رسول الله صلى الله عليه وسلم واقنوهم).

شاهد أيضًا: مسرحية عن العلم مكتوبة قصيرة

ما هي أهمية العلم في الإسلام

  • حيث يحتل العلم مكانة مرموقة في ديننا الإسلامي.
  • حيث نجد أن الله تعالى قد فضل العلماء عن غيرهم من الأشخاص داخل كتابه الكريم.
  • حيث من خلال معرفة العلم يمكن للفرد معرفة ما هي نعم الله وما قدره في الحياة فبتالي نحمده على كل النعم التي وفرها لنا في حياتنا.
  • نجد من أهم العلوم التي يجب على الشخص معرفتها وهي علوم الشريعة.
  • حيث نجد خلالها يمكن للشخص المتدين معرفة ما يجب معرفته وما هي رسالة ديانته في الحياة.
  • ثم يأتي بعده العلوم الخاصة بالطب ثم يليه جميع العلوم المتبقية لذلك نجد أن هناك الكثير من الأحاديث النبوية والتي قمنا بذكرها في هذا المقال تتحدث عن أهمية العلم وفضل العلماء على العالم.

أترك تعليق