أين يقع قصر هشام في العصر الإسلامي

أين يقع قصر هشام في العصر الإسلامي

أين يقع قصر هشام في العصر الإسلامي، تميزت العصور القديمة ببناء القصور خاصة للملوك وأغنياء القوم، هناك عدد كبير من القصور الكبيرة التي لازالت باقية إلى يومنا هذا وتعتبر من الآثار التاريخية ومنها قصر هشام، لهذا سوف نستعرض معكم أين يقع قصر هشام في العصر الإسلامي من خلال التالي.

أين يقع قصر هشام في العصر الإسلامي

  • قصر هشام من القصور العريقة الموجودة في فلسطين وبالتحديد في المنطقة الشمالية على بعد حوالي خمسة كيلومتر من مدينة أريحا، بنى هذا القصر الخليفة الأموي هشام بن عبد الملك بن مروان ولهذا سمي بقصر هشام.
  • لم يكن هذا القصر هو القصر الخاص بإقامة الخليفة الأموي هشام، لكن هو فقط كان مكان للاستجمام في فصل الشتاء بسبب موقعه المتميز في أطراف بادية الشام.
  • كانت الدولة الأموية القديمة بالهوس في بناء القصور، خاصة أن الدولة الأموية كانت دولة متسعة في الأراضي فهي كانت ممتدة من الهند إلى فرنسا مما ساهم في بناء العديد من القصور في تلك الفترة.
  • كانت هذه القصور تبنى بغرض الراحة والاستجمام للخلفاء الأمويين، بعض القصور كان يستخدم مقر للجنود لحماية القوافل التجارية، البعض كان يقام بغرض مراقبة البلد من خلال وضع أبراج للمراقبة في داخلها.
  • كانت أغلب القصور تحتوي في تلك الفترة على حدائق، مكان لتجمع مياه الأمطار، جوامع، قاعات واسعة، العديد من الغرف، الرسومات والزخارف في جدران القصر.

شاهد أيضًا : معلومات مرعبة عن الصخور المتحركة في وادي الموت

وصف قصر هشام

هذا هو وصف مفصل لقصر هشام بالتفصيل في النقاط التالية:

  • يحيط بهذا القصر من الخارج ساحة كبيرة واسعة، تحتوي هذه الساحة على بوابة كبيرة في مقدمة القصر، هذه البوابة توجد في الجانب الشرقي من القصر، تحتوي على قبة كبيرة من أعلى مبنية من الحجارة المزينة بزخارف رائعة مصنوعة من الحجارة.
  • الطابق الأرضي لهذا القصر مصنوع من قاعة كبيرة معدة لاستقبال الضيوف، بالإضافة إلى عدد كبير من الغرف الصغيرة التي كان الخدم ينامون فيها.
  • تحتوي القاعة الكبيرة الخاصة بهذا القصر على مسجد مخصص للخليفة كان يؤدي فيه الصلوات، كان هذا المسجد متصل بحمام للوضوء.

شاهد أيضًا : الآثار التاريخية في أصفهان وسمرقند

معلومات أخرى:

  • يحتوي هذا القصر على شجرة الحياة التي صنعت من الفسيفساء الرائع، كانت هذه الشجرة تزين واجهة القاعة الكبيرة الخاصة بالقصر.
  • الطابق العلوي من هذا القصر كان مخصص للنوم، الحجرات الموجودة في القصر بالكامل كانت مزينة بالرسومات والزخارف المتنوعة الجميلة التي كانت تتنوع ما بين نقوش للنباتات المختلفة التي كانت موجودة في ذلك الوقت.
  • كانت المياه تصل إلى كل الحجرات الموجودة في القصر من خلال قنوات مغلقة تنبع من بع عين تسمى (عين الديوك وعين النويعمة) كانت هذه العيون تقل في أسفل جبل قرنطل.
  • عندما تعرضت المنطقة المقام عليها هذا القصر لزلزال كبير أدى ذلك إلى تهشم جزء كبير من هذا البناء، لكن في العصر العباسي تم إعادة ترميم ذلك القصر واستخدم هذا القصر مرافق عامة للدولة.
  • حاول صلاح الدين الأيوبي السيطرة على هذا القصر في القرن الثاني عشر الميلادي، لكن منذ عام 1940 وقد أصبح هذا القصر هو مكان للحجارة فقط ليس له أهمية لأهالي أريحا.

معلومات حول قصر هشام

  • كان هذا القصر يسمى باسم خربة المفجر، استخدم هذا القصر مكان للصيد بالإضافة إلى كونه منتجع شتوي متميز.
  • أن هذا القصر هو أحد المنصب الإسلامية الباقية وذلك بعد عملية الترميم التي تمت في هذا القصر في عام 1967م تم بناء سطحين فوق هذا القصر حتى يحموا الفسيفساء المصنوعة منها بوابة القصر.
  • في عام 1964م تم التشريع بأعمال الترميم من دائرة الآثار الفلسطينية، اليونسكو، معهد الفرنسيسكان لعمل ورشة عمل بغرض ترميم الفسيفساء الموجودة في هذا القصر.

شاهد أيضًا : 25 معلومة عن قصر البارون من الداخل والخارج

وبهذا نكون وضحنا لكم أين يقع قصر هشام في العصر الإسلامي كما تناولنا معكم وصف دقيق لمكونات القصر من الداخل والخارج، نرجوا أن يكون الموضوع أعجبكم.

أترك تعليق