ما لا تعرفه عن السد العالي

ما لا تعرفه عن السد العالي

ما لا تعرفه عن السد العالي، السد العالي من أهم الإنجازات المصرية خلال القرن الماضي حيث كان رمز العصر الجديد لثورة 1952، كما أنه أنقذ مصر من الفيضانات حيث عمل على سد الفيضانات التي كانت تأتي بقوة وتعمل على إغراق الكثير من المدن المصرية، حيث يبلغ ارتفاع السد العالي 111 م ويبلغ طوله 3.5 كم وعرضها حوالي 1 كم، كما أنه من أفضل المصادر الرئيسية لإنتاج الطاقة الكهربائية في مصر.

ما لا تعرفه عن السد العالي

  • يوجد داخل السد العالي محطة كهربائية بها ست توربينات قادرة على إنتاج 2.1 مليون كيلو وات وهذا هو السبب في أنها تعتبر واحدة من أهم المصادر المصرية للكهرباء والمياه.
  • قد بلغ إجمالي الاستثمار لبناء مثل هذا المشروع الضخم مليار دولار.
  • وفر السد العالي المياه لحوالي 33600 كيلومتر من أراضي الري.
  • تطلب السد العالي 44 مليون متر مكعب من مواد البناء وقوة عاملة يتم بناء 34000 شخص.
  • يحتوي السد العالي أيضًا على 12 توربينًا فرانسيس بسعة 2100 ميجا وات لتزويد الكهرباء للاستخدام الصناعي والمنزلي.

شاهد أيضًا: أثر السدود في النظام البيئي وأثره

تاريخ السد العالي

  • أمر الرئيس الكبير جمال عبد الناصر ببناء السد العالي بعد ثورة 1952 لكن هناك كان الرفض الغربي للتعاون ولهذا السبب لجأ إلى الاتحاد السوفييتي لدعمهم التكنولوجي والمالي.
  • بدأ العمل في 9 يناير 1960 واكتمل في عام 1971 في الربيع.
  • كانت هناك بحيرة ناصر قد نشأت نتيجة بناء السد العالي وهي بحيرة مميزة تقع بين مصر والسودان وهي أكبر بحيرة صناعية.
  • بذلت الحكومة المصرية جهوداً كبيرة لإنقاذ الآثار النوبية من الأضرار التي سببها ارتفاع منسوب المياه، حيث كلفت الكثير من علماء المحافظة على الآثار بحمايتها من كافة الأضرار التي قد تصيبها.

فوائد السد العالي

  • تم بناء السد العالي بشكل أساسي لتنظيم تدفق النهر مما أدى إلى توفير مياه الري لجميع أنحاء مصر طوال العام.
  • كما ساهم في زيادة السياحة من خلال إتاحة الفرصة للتنقل عبر نهر النيل خلال إجراء الرحلات النيلية.
  • يتم استخدام مياه السد العالي للقيام بتوليد 12 توربينات طاقة، بما يعادل تغطية كهرباء جميع المدن المصرية، لذلك يعتبر من أهم المشاريع المصرية التي تحرص مصر على الاهتمام بها.

فوائد السد العالي من الناحية الاقتصادية

  • لقد وفر السد العالي العظيم القدرة للمصريين لأول مرة للسيطرة على فيضان النيل السنوي.
  • تستخدم الآن مياه الفيضان لري آلاف الأفدنة لتحسين الملاحة حول أسوان وتزويد البلاد بكمية هائلة من الكهرباء.
  • كما أنه يزيد من مستويات المياه الجوفية وقد ساعد في توليد الطاقة الكهرومائية وتسبب في زيادة الأنشطة الصناعية والتنوع بسبب توفر الكهرباء.
  • ساهم السد العالي بشكل كبير جداً في زيادة الأراضي الزراعية مما جعل ذلك مصر من أكبر الدول في الزراعة.

فوائد السد العالي للمجتمع المصري

  • أعطى السد العالي للبلاد السلام والاستقرار بسبب الأنشطة الاقتصادية وارتفاع مستوى المعيشة.
  • قد استفادت أيضًا من قضايا التسوية كما أتاح فرصاً هائلة للشباب لرفع مستواهم الاجتماعي مع العثور على عروض عمل جديدة.
  • أدى السد العالي إلى حدوث وانتشار مرض البلهارسيا وهو أحد الآثار السلبية كما قد ساعد في زيادة إنتاج الأسماك وغير الحيوانات النباتية.
  • ساعد السد العالي الكبير في استصلاح الصحراء للبشر مما ساعد كثيرًا في العملية الزراعية.
  • غير السد العالي من مستوى ملوحة التربة وتسجيل المياه.

شاهد أيضًا: 19 معلومة مهمة عن بناء السد العالي

حقائق ومعلومات عن عملية البناء

  • قبل عملية البناء تم نقل أكثر من 90.000 نوبي إلى مسافة 45 كيلومترًا من منازلهم أثناء عملية البناء.
  • استغرق بناء السد العالي حوالي عشر سنوات حتى تم الانتهاء منه في عام 1970.
  • كان قد كلف الخليفة الفاطمي الحاكم بأمر الله أحد البوليمرات ومهندس يُدعى ابن الهيثم بتنظيم فيضان النيل.
  • في عام 1912 قدم المهندس المصري أدريان دانينوس خطة لبناء السد العالي لكن الملك فاروق لم يعجبه الفكرة.
  • كان جمال عبد الناصر هو الشخص الوحيد الذي أراد تخزين مياه مصر من خلال بناء السد العالي.
  • عرض رئيس الاتحاد السوفيتي على الرئيس جمال عبد الناصر مبلغ 1.12 مليار دولار لبناء السد حيث كان المشروع بحاجة إلى الدعم.
  • كما قام السد بحماية مصر من الجفاف الذي دمر شرق وغرب إفريقيا في 1972-1973 و1983-1987.
  • يوفر السد العالي حوالي نصف إجمالي إمدادات الطاقة في مصر.
  • يوفر أيضًا السد العالي حوالي 10 مليار كيلو وات في الساعة من الطاقة الكهرومائية.
  • تم التخطيط لهذا البناء الرائع من قبل المهندسين البريطانيين ولكن تم بناؤه من قبل فريق مختلف من المهندسين من الاتحاد السوفيتي.
  • قبل تشييد السد العالي كان لابد من نقل العديد من المعالم المصرية حتى لا تتأثر بالفيضان.
  • تم نقل معبد أبو سمبل الذي كان يجب تحريكه ليبقى كما هو ولكن مع بناء السد العالي كل شيء تغير ليصبح أفضل.
  • من النتائج المترتبة على بناء السد العالي أنه قد تم بناء بحيرة ناصر.

الانتهاء من بناء السد العالي

  • بعد 11 عامًا من البناء تم الانتهاء من بناء السد العالي في أسوان عبر نهر النيل في مصر في 21 يوليو 1970.
  • وقد أنهى السد الهائل الذي تبلغ قيمته مليار دولار دورة الفيضان والجفاف في منطقة نهر النيل بأكثر من ميلين.
  • استغل مصدرًا هائلاً للطاقة المتجددة ولكن كان له تأثير بيئي مثير للقلق والجدل.
  • تم الانتهاء من بناء سد في أسوان على بعد 500 ميل جنوب القاهرة في عام 1902.
  • وقد وفر أول سد أسوان ريًا قيِّمًا خلال فترات الجفاف لكنه لم يستطع منع الفيضان السنوي لنهر النيل العظيم.
  • في الخمسينات تصور الزعيم والرئيس المصري جمال عبد الناصر بناء سد جديد عبر نهر النيل.
  • حيث كان السد العالي لا يكفي لإنهاء الفيضانات وجلب الطاقة الكهربائية إلى كل ركن من أركان مصر.
  • تم الحصول على دعم مالي من الولايات المتحدة وبريطانيا ولكن في يوليو 1956 ألغت الدولتان العرض بعد أن علمت باتفاقية أسلحة مصرية سرية مع الاتحاد السوفييتي.
  • بناءً على ذلك قام الرئيس جمال عبد الناصر بإصدار أوامر ان مسئولي قناة السويس المملوكة لبريطانيا وفرنسا بنية استخدام الرسوم لدفع تكاليف مشروع السد العالي.
  • أدى هذا العمل إلى حدوث أزمة في قناة السويس التي قامت بها إسرائيل بالهجوم على بريطانيا وفرنسا مصر في عملية عسكرية مشتركة.
  • كانت قناة السويس محتلة لكن السوفيات والولايات المتحدة والأمم المتحدة أجبرت إسرائيل وبريطانيا وفرنسا على الانسحاب وتركت قناة السويس في أيدي المصريين عام 1957.

مراحل بناء السد العالي

  • سمحت القروض والعائدات السوفييتية من رسوم قناة السويس للرئيس جمال عبد الناصر ببدء العمل في السد العالي في أسوان عام 1960.
  • تم استخدام حوالي 57 مليون ياردة مكعبة من الأرض والصخور لبناء السد الذي تبلغ كتلته 16 مرة كتلة الهرم الأكبر في الجيزة.
  • في 21 يوليو 1970 تم الانتهاء من هذا المشروع الصعب.
  • توفي الرئيس ناصر بنوبة قلبية في سبتمبر 1970 قبل أن يتم تخصيص السد رسمياً في عام 1971.
  • سمي الخزان العملاق الذي أنشأه السد بطول 300 ميل وعرض 10 أميال بحيرة ناصر التي تقع بحواره.
  • استلزم تشكيل بحيرة ناصر إعادة توطين 90 ألف فلاح مصري وبدو نوبي سوداني.
  • فضلاً عن النقل المكلف للمعبد المصري القديم معبد أبو سمبل الذي بني في القرن الثالث عشر قبل الميلاد.
  • أنهى السد العالي بأسوان فيضانات النيل المدمرة، واستصلح أكثر من 100 ألف فدان من الأراضي الصحراوية للزراعة.
  • جعل السد العالي المحاصيل الإضافية ممكنة على حوالي 800 ألف فدان أخرى.
  • تنتج التوربينات العملاقة التي يبلغ عددها 12 توربينًا في السد ما يصل إلى 10 مليار كيلو وات / ساعة سنويًا.
  • مما يوفر دفعة هائلة للاقتصاد المصري ويدخل الحياة في القرن العشرين إلى العديد من القرى.
  • تتقاسم مصر والسودان المياه المخزنة في بحيرة ناصر التي تبلغ عدة تريليونات قدم مكعب وكانت حاسمة خلال سنوات الجفاف في أفريقيا من عام 1984 إلى عام 1988.

أبرز أضرار السد العالي

  • على الرغم من نجاحاته أنتج السد العالي في أسوان العديد من الآثار الجانبية السلبية.
  • الأكثر ضرارا هو الانخفاض التدريجي في خصوبة الأراضي الزراعية في دلتا النيل.
  • حيث كانت تستفيد من ملايين الأطنان من الطمي التي تودعها فيضانات النيل سنويًا.
  • هناك ضرر آخر للإنسان كان انتشار مرض البلهارسيا بسبب القواقع التي تعيش في نظام الري الذي أنشأه السد.
  • أدت نهاية الفيضانات إلى انخفاض حاد في عدد الأسماك في النيل اتي كان الكثير منها مهاجرًا.
  • مع ذلك تم تخزين بحيرة ناصر بالأسماك وتزدهر العديد من الأنواع بما في ذلك الفرع.

شاهد أيضًا: بحث عن السد العالي وأهميته doc

قدمنا لكم في مقالة اليوم معلومات لا تعرفها عن السد العالي حيث ذكرنا تاريخ بناء السد والأضرار الناتجة عن السد كما ذكرنا أيضًا تكاليف البناء والفوائد الناتجة والمترتبة على بنائه.

أترك تعليق