أعشاب تذيب البلغم للأطفال

أعشاب تذيب البلغم للأطفال

أعشاب تذيب البلغم للأطفال، المصدر الرئيسي للبلغم هو الشعب الهوائية والرئتين حيث أنه يحدث نتيجة للسعال الذي يصاب به الأطفال في مرحلة الصغر ويتكون من المخاط واللعاب التي تصل إلى فم الطفل ومن هنا يبدأ يصاب الطفل بالبلغم.

ما هو البلغم؟

  • هو عبارة عن مجموعة من الإفرازات الملوثة المسببة لبعض الأمراض المختلفة من الممكن أن تكون أمراض دموية.
  • من الممكن أن تحتوي على خلايا متنوعة ومختلفة يمكن من خلالها تشخيص جميع الأمراض الرئوية بمختلف أنواعها.
  • من الأمراض الرئوية الذي يمكن تشخيصها سرطان الرئة ومرض الإيدز ومرض السل ومتلازمة العوز المناعي المكتسب.

أسباب تكون البلغم

  • يتم إفراز العديد من الغدد تحت المخاطية عن طريق المخاط في الجهاز التنفسي داخل البطانة الداخلية للمسارات الهوائية.
  • تقوم الشعب الهوائية بطرد البلغم عن طريق ابتلاعها من قبل الشعيرات الصغيرة التي تبطن الشعب الهوائية وتسمي بالأهداب.
  • المخاط عموما يفرز بشكل طبيعي جدا ليس للمرضي فقط وإنما يفرزه الجسم لجميع الأشخاص حتى الأصحاء منهم وذلك لأنه يقوم بالعديد من المهام كما أنه يلعب دورا مهماً في الحفاظ على نظافة الرئتين.
  • ويحمي الجيوب الأنفية والممرات والحلق والأنسجة التي تبطن الرئتين ويحميها أيضا من الجفاف كما يحافظ على نسبة الرطوبة بداخلها أيضا.
  • يتكون البلغم من جزئين جزء مائي والجزء الأخر يكون عبارة عن مادة لزجه ومن المعروف أن طبيعة البلغم تكون لزجه وتتصف بأنها تشبه الهلام في قوامه.
  • لذلك يتمكن البلغم من التقاط أي من المواد الغريبة التي تدخل إلى جسم الأنسان عن طريق الأنف حتى ولو كانت عبارة عن مجموعه من البكتيريا الضارة التي سوف تضر الإنسان.
  • ولديه القدرة أيضا على ابتلاع جميع مسببات الحساسية مثل الغبار وحبوب اللقاح وغيرها من الأتربة الموجودة في الهواء.
  • أما الجزء المائي فهو يتكون من مجموعة من الأجزاء التي تجعله يقوم بتدمير الجراثيم التي تصل إلي داخل الرئتين وعلى الجانب الأخر فهي تتكون من مجموعة من الإنزيمات والبروتينات.
  • ينتج الجسم يوميا كمية من المخاط تكون قدرها من واحد إلى واحد ونصف لتر تقريبا.
  • وفي الطبيعي عندما ينتج المخاط بشكل طبيعي يومياً فأن هذا يكون بشكل غير ملحوظ ما لم يحدث تغيرات يستدل بها على حدوث أمراض.
  • من التغيرات المتوقع حدوثها هي تغير شكل البلغم وطبيعته وزيادة الكمية التي يتم إفرازها مقارنة بالكميات التي تفرز بالشكل الطبيعي.

أسباب إنتاج المخاط لكميات كبيرة من الغدد تحت المخاطية

  • من أهم الأسباب التي تؤدي إلى ذلك الخلايا الكأسية أو التعرض للعدوي أو اعتلال الغدد تحت المخاطية أو حدوث تهيج أو التهاب.
  • أو تشكل حطامات في الجهاز التنفسي بداخل جسم الإنسان وحتى إذا زاد معدل إفراز البلغم لدي الإنسان فأنه لا يكون بشكل ملحوظ إلا إذا كان الإنسان مصاب بالسعال باعتباره واحد من الآثار الجانبية.
  • عند إصابة الإنسان بمرض في الجهاز الرئوي فلا يتم ملاحظة زيادة معدل نزول أول إفراز البلغم من الإنسان إلا في حالة تعرضه للسعال.
  • ولكن هناك بعض الحالات التي يكون فيها المرض ملحوظ أول زيادة معدل البلغم يكون بشكل ملحوظ بالنسبة للمريض ومن هذه الأمراض الربو أو التليف الكيسي وسيتم بيان لماذا يفرز البلغم بكميات غير طبيعية.
  • أسباب إفراز البلغم بصوره غير طبيعية يتخلص فيما يلي.

الأسباب المعدية

  • من أهم الأسباب الشائعة وراء إفراز كمية كبيرة من البلغم هي أمراض وعدوي الجهاز التنفسي.
  • ويحدث البلغم أيضا عند إصابة الجسم بالعدوي البكتيرية والفيروسية وفي هذه الحالة يلاحظ المريض بأن لون البلغم أصبح غامق أكثر من المعتاد وكثافته أيضاً زادت عن المعدل الطبيعي لها.
  • قد يظهر البلغم في هذه الحالة باللون الأصفر المخضر حتى وإن تغيرت طبيعة البلغم في هذه الحالة فيكون الجسم غير قادر أبداً على إزالة البلغم كما هو في الحالات الطبيعية.
  • يحدث البلغم مع جميع الأشكال المختلفة من أنواع الجهاز التنافسي بغض النظر عن شدة هذه الأمراض مثل العدوي الفيروسية والبكتيرية.
  • ويمكن أن يظهر البلغم باللون الأصفر أو الرمادي الذي يشبه لون الصدأ ويكون ذات رائحة سيئة وكثافته عالية وذات قوام كبير.

أبرز أشكال عدوي الجهاز التنفسي المسببة للبلغم

  • الإنفلونزا وهي تختلف عن نزلات البرد العادية وهي تصيب الأنف والحلق والرئتين وتتراوح شدة الحالة المصاحبة للأنفلونزا من الحالة الخفيفة إلى الحالة الشديدة.
  • وتظهر أعراض الأنفلونزا عندما تكون الأعراض مصاحبة للأمراض الأتية التعب العام وصداع الرأس وألم العضلات والجسم والسعال والحمى والبلغم المصاحب للون الأخضر.
  • والحمى والقشعريرة والغثيان والإسهال وهذه الأعراض تكون أكثر شيوعا عند الأطفال ويتبعهم البالغين.
  • الالتهاب الرئوي ومن أبرز الأعراض الخاصة به هي ألم الصدر الحاد والتنفس البطيء والتنفس السريع والحمى والقشعريرة وزيادة التعرق والسعال المصاحب بالبلغم الأصفر والأخضر.
  • التهاب الشعب الهوائية التي تصيب بطانة القصبة الهوائية المسئولة عن نقل الهواء من وإلى الرئتين ويكون لون البلغم في هذه الحالة شفاف أو أبيض أو لونه يكون أبيض سكري.
  • مرض السل ويصيب الأطفال الذين يمتلكون مشاكل في الرئة ومن أبرز هذه الأعراض فقدان الشهية وفقدان الوزن والإصابة بالحمي والتعرق الليلي.
  • العدوي بفيروس كورونا الجديد.
  • أسباب أخري مثل التهاب الحنجرة والتهاب البلعوم ونزلات البرد والتهاب المزمار ولكن هذا المرض قد يسبب خطورة كبيرة على الأطفال.

الأسباب الغير معدية

  • داء الانسداد الرئوي المزمن.
  • توسع القصبات.
  • الربو.
  • إنتاج المخاط بشكل كبير ومستمر.
  • خلل الحركة الهدبي الأولي.
  • التليف الكيسي.

أعشاب تذيب البلغم عند الأطفال والرضع

  • الراسن حيث أنه يعمل على إزالة المخاط عند الإصابة بالربو القصبي والسعال القصبي أيضاً ويعرف ويستخدم بكثرة في الطب الشعبي.
  • اللوبيليا من الأعشاب المهمة التي تقاوم تشكيل المخاط وتعزز إزالته دون إصدار تشنجات للسعال يتم استخدامها لعلاج الشعب الهوائية ويتم استخدامها بكثرة في علاجات الطب الشعبي.
  • لوباريا الرئوية تقوم بإنتاج المخاط حيث أنها تساعد على تهدئة الأغشية المخاطية وتنمو هذه الأعشاب على لحاء البلوط وتستخدم بكثرة أيضاً في الطب الشعبي لمعالجة الأطفال.

سلامة الأعشاب للرضع

  • الكثير من الأشخاص يعتقدون أن الأعشاب من الممكن أن تؤذي الأطفال ولكن هذا المفهوم خاطئ وليس له أي أساس من الصحة ولم يثبت بأساس علمي حتى الآن.
  • فالأعشاب مفيدة جداً لصحة الأطفال والرضع وتعالج الكثير من المشكلات مثل مشكلة البلغم الحالية ولكن يجب استشارة الطبيب أولاً وذلك للتأكد من أن نوعية الأعشاب مناسبة للطفل أم لا.

مشروبات وأطعمه تساعد على إذابة البلغم للرضع

  • عصير الليمون من الأشياء المهمة التي لها فاعلية في تخفيف تشكيل المخاط وتعالج نزلات البرد وتعالج السعال لذلك ينصح الأطباء بتناوله بكثرة للرضع وللأطفال.
  • العسل الأبيض كما أثبتت الدراسات والمقالات العلمية من قبل الأطباء والعلماء من أهمية العسل حيث أنه يعمل كمضاد للفيروسات ويقتل السموم داخل الجسم ويقضي على البكتيريا.
  • كما أثبتت الدراسات العلمية أنه يعالج نزلات البرد والسعال لدى الأطفال ولكن بشكل أقل فعالية من الدواء الطبي ولكن من الأشياء التي تميز استخدامه أن ليس له أضرار.
  • يمكن تناول ملعقة كبيرة من العسل كل ثلاث إلى أربع ساعات أي يمكن تناوله من ست ل سبع مرات يومياً حتى يخفف هذه الأعراض لدي الطفل المصاب.
  • العسل لا يعد مناسبا إلا للأطفال والرضع ولكن فوق سن الـ 12 شهرا.
  • عسل الحنطة السوداء من الأنواع التي ثبت فعاليته في علاج السعال للأطفال والرضع وهو يعتبر أسرع في الشفاء من الأدوية التقليدية الموجودة حالياً.
  • الزيوت الأساسية هناك بعض أنواع من الزيوت الطبيعية التي تمتلك نتيجة رائعة في تخفيف المخاط في الصدر وقتل البكتيريا التي تصيب الجهاز التنفسي لأنها تخفف من ضيق التنفس.
  • من أهم هذه الزيوت الطبيعية المفيدة للجسد إكليل الجبل والنعناع والليمون والزعتر وشجرة الشاي.
  • يمكن استنشاق هذه الزيوت من الزجاجة مباشرة ويمكن أيضاً تخفيفها عن طريق الماء الدافئ ولكن في تلك الحالتين ليس لها أي أعراض جانبية تؤثر على صحة الأطفال.

كيفية التعامل مع الرضيع أثناء وجود البلغم

  • يجب وضع وسادة تحت رأس الرضيع ترفع رأسه وكتفيه عن باقي أجزاء جسده حتى يتمكن من التنفس بشكل طبيعي أثناء نومه.
  • حمل الرضيع بوضعية معينه وهي الوقوف مع الربت على ظهر الرضيع مع مراعاة اللطف في التعامل حتى يتخلص من البلغم.
  • تشريب الرضيع المشروبات الساخنة لأنها تذيب البلغم وتسهل خروجه.

البلغم هو مجموعة من اللعاب والمخاط الذي يصيب الجسم في حالة وجود السعال وله عدة أسباب ولكن وجد له الكثير من الأدوية المختلفة سواء كانت من الأعشاب أو الأدوية الطبية.

أترك تعليق