كم مدة شفاء الحرق

كم مدة شفاء الحرق

كم مدة شفاء الحرق لا أحد يرغب في طول مدة التعب والمرض وأيضًا الحروق، لذلك نجد أن الأشخاص الذين تعرضوا للحرق يبحثون عن كل الوسائل لكي يتم الشفاء سريعًا، ولكن نجد أن المدة تتوقف على درجة الحرق وطريقة التعامل مع الحروق، ولذلك سوف نعرف جيدًا كل ما له علاقة بمدة الحرق من خلال هذا المقال.

درجات الحروق وعلاقاتها بمدة الشفاء

نجد أن لدرجات علاقة مباشرة بالمدة، فنجد أن الحرق الذي يكون خفيف تكون مدته قليلة، والحرق الذي يكون عميق تكون مدته كبيرة، وهنا درجات الحروق بالمدة التي تجعلها تشفى من خلالها:

الدرجة الأولى

  • نجد أن أي هذه الدرجة تكون من خلال حروق من الجلد ولكنها خفيفة، ومن أمثلتها أشعة الشمس الحارقة، والحرارة الشديدة من بخار الماء، لمس أدوات ساخنة أثناء الطهي، أو التعرض لمياه ساخنة ولكن ليست بدرجة شديدة، ومن هنا تكون هذه الحروق من الدرجة الأولى، وتكون هذه المدة أقصاها في الشفاء خمسة أيام، وبعدها نجد أن الحروق كلها أصبحت بشفاء تام.

شاهد أيضًا : أفضل علاج سريع للحروق وآثارها

الدرجة الثانية

  • هذه الحروق مشابهة في الدرجة الأولى في أنها نفس التعرض للحرارة والسخونة، ولكن نجد أن نسبة التعرض أكبر من الدرجة الأولى في الشدة، ونجد أنه يكون متكون من خلالها ظهور فقاقيع على الجلد نتيجة التعرض للحرارة لمدة طويلة، ونجد أن هذه الحالة تأخذ أسبوعين من أجل الشفاء، وهذا من أجل أن تنشف هذه الفقاعات وتصبح منتهية من أي التهاب.
  • ولكن يمكن أن تكون هذه الدرجة بأكثر عمقًا لذلك تحتاج لمدة أطول في الشفاء، وتكون ما بين ١٥ يوم إلى ٢٠ يوم وهذا من أجل اختفاء اللون الغامق من على الجلد.

الدرجة الثالثة والرابعة

  • هذه المرحلة تكون أشد المراحل عمقًا وأطولها للوصول إلى الشفاء، وهذا من أجل وصولها إلى العضلات والعظام، لذلك نجد أنه يلزم مداواة كل ما تم التعرض للحروق بها، لذلك نجد أنها تحتاج إلى مدة طويلة جدًا، وإن لم يتم هذا سوف يكون الأمر خطيرًا للغاية ويسبب تشوهات كبيرة جدًا.

شاهد أيضًا : علاج حروق الشمس في المنزل

كيف يمكن معرفة أن الحرق اقترب على الشفاء؟

كم مدة شفاء الحرق نجد أن معرفة موعد الشفاء سهل للغاية، فكل ما كان المصاب يشعر به أثناء الحرق ينتهي شيئًا فشيئًا، لذلك هناك بعض العلامات التي تعرفنا كيف يمكن أن نعرف أن الحرق أصبح مهيأ للشفاء، ومن هذه العلامات هي:

  • نجد أن مكان الحرق لم يعد ملتهب مثل سابق، كذلك نجد أن أي تقرحات تزول يومًا بعد يوم، وبعد ذلك يصبح مكان الحرق خالي تمامًا من الالتهابات التي كانت متواجدة أثناء الحرق.
  • لم نجد هناك أي فقاقيع، فنجدها نشفت تمامًا ولم يعد هناك أيًا منها على الجلد.
  • لم يعد الشخص المصاب يشعر بأي ألم في هذه المنطقة، ولكن نجد أن هذا المكان أصبح طبيعي ولم يعد به أي ألم.
  • ونجد أيضًا أن عند إصابة الشخص بحروق من الدرجة الثالثة والرابعة، نتأكد من الشفاء عندما نجد أن العضو الذي به حروق لم يعد به أي ألم، فنجد أن العظام أو العضلات تسير بشكل جيد.
  • كل هذه العلامات تسير في موعدها الطبيعي ولكننا فقط ننتظر وقتًا طويلًا في حالة الحروق التي تكون من الدرجة الثالثة الرابعة، فنجد أنها هي فقط التي ستجعلنا ننتظر مدة إلى أن تطيب وتشفى.

هل يمكن أن يتأخر شفاء الحرق عن المدة المعروفة؟

  • إن الإهمال يسبب تأخر كبير في علاج الحالة التي وصل إليها الحرق، فنجد أن الاهتمام بالحالة جيدًا ومتابعة ما بها من تعب والعمل على شفائها من أهم ما يجب علينا فعله، لذلك يجب أن نعرف أن الوقاية والاهتمام أفضل من العلاج نفسه، فنجد أنه عند تنظيف الجرح وعدم وجود أي تلوث به.
  • يجعل الجرح يطيب سريعًا، كذلك يجب علينا مراعاة أن يكون الجرح مغطى وليس وكشوف أمام أي تأثيرات خارجية تجعله يعود كما كان، فهذا يجعلنا نهتم بعدم وجود أي أدوات من شأنها عمل احتكاك في اليد أو الجزء المصاب، ويجب الانتباه حتى بالملابس التي نرتديها، فنجد أننا إن اهتممنا بهذه الأشياء البسيطة فسوف يكون من السهل شفاء مكان الإصابة في الموعد المعروف.
  • ولكن إن أهملنا النظافة والوقاية لهذا المكان فسوف نجد أن الحالة تسوء وتصبح في وضع أكبر من الحالة التي كان بها، فحرق الدرجة الأولى يمكن أن يصبح بالدرجة الثانية عند الإهمال، لذلك علينا الاهتمام جيدًا بذلك من أجل صحتنا والحفاظ عليها، فلا يوجد أي شخص يريد أن يظهر به أي علامة تجعله منبوذ من الآخرين خاصة النساء الذين يبحثون عن الجمال بشكل كامل وبدون أي أثر أو علامة سيئة بالجسم بأكمله.

الحروق وما تسببه من مشاكل

  • إن الحروق تسبب العديد من المشاكل من ألم وحالة نفسية سيئة لا يمكن تحملها مهما كان السبب، فنجد أن الأشخاص المصابون بالحريق إلى جانب شعورهم بالألم فهذا لا يهمهم بقدر شكل هذا الحرق وكيف يبدوا أمام الأخريين، ولكن أصبح هناك وسائل كثيرة من شأنها شفاء هذه المنطقة بشكل كامل، وهذه الأشياء ليست بالأمر الصعب.
  • ولكن نجد أنها متواجدة في كل منزل، ومن هذه الأشياء الهامة العسل والشاي واللبن البارد، فكل هذه الأشياء لها مميزات هامة للجلد والبشرة وتجعل الجلد يستفيد بشكل كبير، فهذه وصفات طبيعية تجعل الجلد يتخلص من أي خلايا قديمة وميتة على الجلد من شأنها إعاقة تنفس على الجلد، لذلك تعمل الوصفات على إزالة هذه الخلايا وتجعل الجلد يعود إلى طبيعته ويكون خالي من أي بثور وليس حروق فقط، فعندئذٍ سيحصل الجلد على ما يحتاجه من عناية واهتمام.
  • عند حل أي مشاكل في الجلد تجعل الشخص المصاب يعود إليه ثقته بنفسه من جديد، فنجد أن هناك أشخاص يمنعون الخروج بسبب أي مشكلة في وجوههم أو في أي جزء واضح أمام الجميع، لهذا عند الشفاء يخرج في كل مكان ولا يخشى أن يراه أي شخص مهما كان.

شاهد أيضًا : كيف تعالج أثار الحروق القديمة

لقد تناولنا في هذا المقال كم مدة شفاء الحرق وكل ما له علاقة بمدة الحرق لكي يخف، وكذلك تناولنا المشاكل العديدة التي تسببها الحروق، وأوضحنا كيف يمكن للإهمال أن يؤثر على مدة الشفاء ويجعل المدة تزداد كثيرًا، لذلك لابد من الحفاظ على مكان الحرق والعناية به جيدًا للتخلص من مكان الإصابة نهائيًا.

أترك تعليق