حاتم الطائي ومكارم الأخلاق

حاتم الطائي ومكارم الأخلاق

حاتم الطائي ومكارم الأخلاق، هو أحد المواضيع التي يجب أن نتحدث عنها ويحتذى بها، حيث إنه يعد نموذج يدّرس ومثال يحتذى به، وهذا لعدة أسباب سنتعرف عليها معًا في هذا المقال.

من هو حاتم الطائي؟

  • حاتم الطائي هو أحد الشعراء العرب السابقين في العصر الجاهلي، وهو معروف بلطفه وإحسانه، وهذا ما جعله موضوع احترام الناس وحبهم في العصر الجاهلي.
  • وعندما جاء الإسلام شهد هذه الفضائل وأدركها، وقد تمتع حاتم الطائي بالذكر الجيد وحسن السيرة والسلوك فهو ابن صالح وأخ صالح وصديق مخلص وجار طيب.
  • وتنعكس هذه الفضائل في العديد من الصفات منها، دعم الضعيف، ومساعدة الفقراء، إطلاق سراح الأسرى ورفع المعاناة والالتزام بالعهد والدفاع عن الأسرة والدفاع عن قداستها وشرفها وتقديس الجيران.
  • يجسد شعر حاتم الطائي الأنماط الأخلاقية التي يمتلكها، ومجموعته الشعرية مليئة بالصور البيانية المتعددة والنماذج البلاغية المختلفة.

شاهد أيضًا: معلومات عن الشاعر أمل دنقل

حاتم الطائي اسمه ونشأته

  • حاتم الطائي هو حاتم بن عبد الله بن سعد بن الحشرج بن امرئ القيس بن عدي بن أخزم بن أبي أخزم.
  • وكان لديه اسم آخر وهو هزيمة بن ربيعة بن جرول بن ثعل بن عمرو بن الغوث بن طيء.
  • وقد فسّر يعقوب بن السكيت أنّه سُمّي بهذا الاسم لأنه شُجَّ أو شَجّ، وأنّ جدّه الأكبر طيء كان اسمه جَلهَمّة بن أدر بن زيد بن يشجب بن يعرب بن قحطان، وقد أُطلق عليه هذا الاسم لأنه كان الأول في طوى المناهل.
  • وكان حاتم الطائي يعرف بكنيتين مختلفتين وهما أبو سفّانة وذلك نسبة لاسم ابنته سفّانة التي كانت أكبر أولاده، أمّا كنيّته الثانية فكانت أبا عدي وهي تيمنًا باسم ابنه عدي، وقد شهدا عدي وسفّانة الإسلام وأسلما.
  • ولد حاتم الطائي قبل العصر الإسلامي، قبل ولادة سيدنا محمد -رحمه الله- وكان عام ميلاد حاتم مجهول.
  • نشأ في منطقة نجيد في اليمن، عشيرته تعيش في منطقة تانغ، وهو مصدر مائي يقع في وادي حائل ويمتد من الجهة الشمالية الشرقية لجبل أجا.
  • وقد نشأ حاتم الطائي تحت رعاية والدته وهي عتبة بنت عفيف بن نعيم بن عمرو الغيث بن عدي بن أحمد، ويقال إنها ميسورة الحال، ورث عنها حاتم الكثير من الصفات.
  • حيث كانت كريمة للغاية، لذا مثل ابنها حاتم لم تدخر المال أو ترد سائل أو محتاج.

حاتم الطائي ومكارم الأخلاق

  • ورث حاتم الطائي شرف والده وتسامحه، ووالده كان معروف بدمه ونسبه العالي، وله علاقة مع عرب بن قحطان، أما أخواله فقد ورث عنهم التفاني والحب والكرم الشديد.
  • كان حاتم يقوم بالذبح كل يوم في شهر رجب، وهو الشهر الذي كان يقدسه العرب بالجاهلية، ويقوم بإعطاء المحتاجين ومنهم الشاعران الخطيئة وبشر بن أبي حازم.
  • تؤكد سجلات المؤرخين وأخبار العرب التأثير الكبير لأخواله ووالدته على شخصيته وأخلاقه، فسمات الكرم لأم حاتم تشبه إلى حد بعيد سيرة ابنها وابنته سفانة، لذلك من المعروف أنها تتمتع بسمعة طيبة.
  • وكانت أمه مشهورة بكرمها وعطفها، ولا ترد السؤال لمن هم في حاجة، يقال إن أشقاءها عندما وجدها في هذا الموقف فقد خافوا على أموالهم من الضياع واستولوا على أموالها وحبسوها في منزلها على أمل أن تتوقف عن هذا السخاء.
  • وبعد فترة أخرجها أشقائها وأعطوها مجموعة من الإبل، في ذلك الحين امرأة أتت إليها لتوها من هوازن، كانت تأتي إليها كل عام للمساعدة، وبعد أن تعرضت له من أشقائها، لم تبخل لحظة وأعطت قطيع الإبل كله لهذه السائلة.
  • حاتم هو تجسيد الكرم الحقيقي للعرب، رمز الكرم والعطاء، فهو مثال الكرم الأخلاقي، ولهذا فهو جدير بالمؤرخين والكتاب التاريخيين والعلماء ليحافظوا على سيرته الذاتية قصائده المتوارثة من جيل إلى جيل.
  • حاتم الطائي وكرم الأخلاق عنده يدرّس حيث إنه ليس كريمًا فحسب، بل يُظهر أيضًا كرمه في الأخلاق والسلوك.
  • وقد تجلي كرم أخلاق حاتم الطائي في العديد من الصفات، ومنها المروءة والشهامة والنبل، كان حسن الجيرة، كما كان يكرم الضيف. وكان يحترم المرأة فلا يطرق بابها ليلا ولا يتسلل لمكانها سرًا.
  • كما أنه كان لديه طريقته الخاصة في صرف المال، فلم يكن مبذرًا أبدًا بل كان يعطي المحتاج والفقير والسائل، وكان كرم أخلاقه عزاء له بعد موته وذلك بسبب سيرته الحسنة وحب الناس له حتى بعد وفاته.
  • ومن أشعار الطائي لزوجته في شأن السيرة الحسنة، أماويَّ ما يُغْني الثَراءُ عن الفَتَى إذا حَشْرَجَتْ يوماً وضاقَ بها الصّدْرُ إذا أنا دلّاني، الذين أحبُّهم بملحودةٍ زلجٍ جوانبها غُبْرُ وراحوا سراعاً ينفضون أكُفَّهم يَقولونَ: قد دمّى أناملَنا الحَفْرُ.

شاهد أيضًا: معلومات عن الشاعر بشارة الخوري

زوجته ماوية تتحدث عنه

  • زوجة حاتم ماوية قد نقلت العديد من القصص عن كرم زوجها وفي هذه القصص عندما طُلب منها التحدث عنه مرة واحدة ذكرت هذه القصص وأجابت، كل شيء عنه عجب.
  • حكت كيف عانوا سنة من الجفاف والجوع، وعندما حيث توقفت المرضعات عن الرضاعة بسبب الجوع وضعفت الجمال من الجوع، وفي الليالي الباردة بكى الأولاد كثيرا بسبب الجوع، لم يجد حاتم وزوجته أي طعام للقضاء على الجوع.
  • ثم افترشوا من القطيفة وناموا، وإذا بجارتهم تأتي باكية لحاتم ليطعم أطفالها الذين يبكون من شدة الجوع، وما كان بحاتم إلا أن طلب منها أن تحضر أطفالها إليه.
  • تذمرت زوجة حاتم كثيرًا، وذكرته بأطفالها الجوعى، كيف يطعم أبناء الجار، وصغاره في شدة الجوع، قام حاتم بتهدئة زوجته ووعدها بإطعام صغارها وأطفال الحجارة.
  • وبعد أن أتت إليه جارتهم وأطفالها، قام الطائي بذبح فرسه، وأشعل النار وقام بشراء الفرس وأطعم الصغار وأهل بيته، وبعد ذلك نادى على جيرانه من الناس ليأكلوا، فالتف الناس من حوله وتناولوا من الطعام.
  • بعد أن تأكد من إطعام الجميع، قام الطائي وعاد إلى فرشته ونام دون أن يتناول أي شيء من ذبيحته، وهنا تجلّى موقف حاتم الطائي وكرم الأخلاق، وكيف آثر من حوله على نفسه.

ملامح من شخصية حاتم الطائي

  • بداية مقالنا بعنوان حاتم الطائي وكرم الأخلاق له دلالة بالغة عما كان يتمتع به شاعرنا الجاهلي من الصفات الحميدة.
  • اشتهر الطائي بالجود والكرم والسخاء، وقد كان فارسًا نابلا، لم يخسر قتال، وكان يهزم كل من يأتي البارزة، كذلك كان معروف أنه لم يقتل في شهر رجب أبدًا لقدسيتها، كما اشتهر أيضًا بمهارته في ركوب الخيل.
  • كذلك تميز الطائي بطيبة القلب، فعرف عنه أنه كان يطلق سراح كل من يقع أسير عنده، وكان صادقًا في أقواله وأفعاله.
  • كما أنه لم يرد سائل أو محتاج، بل كان يحرم نفسه من متاع الدنيا ويوفره للمحتاجين.
  • كان الطائي كما ذكرنا سلفًا يذبح عشرة من الإبل كل يوم في شهر رجب، لقدسية الشهر عنده وفي العصر الجاهلي، كما كان يقدم الكثير من الولائم التي يحضرها جميع من حوله من جميع فئات الناس.

وفاة حاتم الطائي

  • في الحقيقة تعددت الأقوال في هذا الشأن حيث ذكر معظم مؤرخي العرب أن الطائي توفاه الله بعد ولادة الرسول صلى الله عليه وسلم بثماني سنوات.
  • ويقسم المؤرخون إلى فريقين النصف الأول يقول إنه قد مات في 605 ميلاديًا والفريق الآخر يؤكد أنه مات في 575 ميلاديًا، وقد عاصر من الشعراء كل من، النابغة، وعبيد بن الأبرص، وبشر بن أبي حازم

شاهد أيضًا: ما هو الشاعر الذي قتله شعره؟ أذكر الأبيات المقصودة؟

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا بعنوان حاتم الطائي ومكارم الأخلاق، وقد ذكرنا هذا الشاعر الجاهلي العظيم المعروف بجود وكرم أخلاقه، ويجب علينا أن نأخذ من حاتم الطائي نموذج وقدوة لنا.

أترك تعليق