أضرار صناعة البلاستيك على صحة الإنسان

أضرار صناعة البلاستيك على صحة الإنسان

أضرار البلاستيك على الإنسان أضرار خطيرة تضر الإنسان والسبب صناعة البلاستيك، يتعرض الإنسان في حياته اليومية للعديد من مسببات الأمراض، منها أسباب خارجة عن إرادتنا ومنها أخرى نكون بالفعل سبب في حدوثها، ومن أهم هذه المنتجات البلاستيك والذي يعد من أكثر المسببات للأمراض التي تصيب الإنسان، وفي هذه المقالة سيتم تناول كل ما يصيب الإنسان من أضرار البلاستيك على الإنسان وما حدث له و دور تصنيع البلاستيك في تلوث البيئة والإصابة بالأمراض العديدة.

أضرار البلاستيك على الإنسان وما هو التلوث

  • التلوث هو كل تغيير يطرأ على البيئة من حولنا، ويسبب تغيير مفاجئ أو غير مفاجئ بها.
  • يحدث التلوث بسبب العديد من العوامل التي تحدث في البيئة وكلها تكون من صنع الإنسان.
  • الإنسان هو المسبب الأساسي لكل تغيير يطرأ على البيئة ولكنه يتملص ويتهرب من المسئولية.
  • التلوث لا يشمل فقط الماء والهواء والتربة، بل أنه يمتد إلى كل ما ينحت به في حياتنا.
  • التلوث أيضًا تغيير للحالة الطبيعية التي تكون عليها البيئة، وتمثل في تغيير كيميائي أو تغيير في الطاقة.
  • الجدير بالذكر أن كل تغيير في هذه البيئة ليس طبيعيًا ولكنه دخيل على كل محتويات البيئة.
  • وينتج عن كل ما سبق أن البيئة تصبح غير قابلة للاستخدام الآدمي، والذي بالفعل هو السبب الأساسي في حدوثها.

شاهد أيضًا : كيفية الحفاظ على نهر النيل من التلوث

أنواع التلوث

تلوث الغذاء والتربة :-

  • يحدث نتيجة استخدام زائد عن الحاجة لمبيدات حشرية في التربة، نتيجة الاستخدام الزائد للمبيدات يحدث زيادة فى استهلاك المصادر الاقتصادية المتاحة، ينتج عنه أضرار اقتصادية وصحية.
  • الأضرار الصحية تشمل المواد والمنتجات الزراعية التي تم استخدام المبيدات فيها، فأصبحت هذه المنتجات محملة بالعديد من الأمراض والملوثات.
  • تلوث الغذاء هو أشد أنواع التلوث فتكًا والضرر بالإنسان.

تلوث الهواء :-

  • تتداخل فيه الأسباب المسببة لحدوثه مابين الطبيعية وأخرى نتيجة للتدخل الإنساني، الأسباب الطبيعية التي ينتج عنها التلوث الهوائي مثل الزلازل والفيضانات والرعد والبرق والأمطار.
  • الأسباب التي حدثت نتيجة لتدخل الإنسان تتمثل في: استخدام المبيدات الحشرية، ومنتجات البترول ومشتقاته وغيرها من العديد من الملوثات الغير طبيعية.
  • من أكثر أنواع التلوث فتكًا بالنظام البيئي كاملًا.

تلوث الماء :-

  • يحدث تلوث المياه نتيجة لمخلفات المصانع التي يتم إلقائها في الماء مباشرًة.
  • الماء في صورتها البدائية نقية جدًا ولكن التدخل الإنساني كان السبب الأساسي فى إلحاق الضرر بها.
  • يحدث أيضًا نتيجة للمخلفات التي تنتج عن السفن وخاصًة التي تكون محملة بالمواد البترولية.
  • التلوث المائي لا يلحق الضرر بالإنسان فقط، بل أيضًا سببًا للفتك بكل الثروة السمكية الموجودة.

شاهد أيضًا : تلوث البيئة وعلاقته بالإصابة بأمراض الكلى

استخدام القنابل الإشعاعية

  • القنابل الإشعاعية تتمثل في القنبلة الهيدروجينية والنووية.
  • يحدث التلوث بالإشعاع بصورة مفاجئة وليست بصورة متراكمة كغيرها من أنواع التلوث.
  • يعد هذا النوع من أكثر الأنواع فتكًا بالإنسان، يصبح ضررها ليس فقط خاص بالوقت الذي حدث به بل ممتدًا لأوقات كثيرة.

التلوث باستخدام المواد المعدنية:

  • يحدث هذا النوع في المناطق الصناعية، وأكثر الأشخاص عرضة للإصابة بالأمراض الناتجة عنه يكونوا في محيط المناطق الموجود بها المصانع وأيضًا العاملين بها ونتيجة للتطور الدائم، فهذا النوع يعتبر في تزايد مستمر ولا توجد طرق للحد منه وإيقافه.

الضوضاء :-

  • من أشهر أنواع التلوث وأكثرها انتشارًا في المجتمع، يحدث هذا النوع نتيجة للعديد من العوامل مثل مكبرات الصوت وكل ما يصدر عنها أصوات مزعجة.

التلوث بالبلاستيك :-

  • معروف أنه تراكم وتزايد المنتجات التي تحتوى وتشمل البلاستيك.
  • ضررها لا يشمل فقط الإنسان وإنما ضررها يمتد إلى كل نواحي الحياة في البيئة.
  • سبب كونه من الملوثات أنه يستمر لفترة طويلة جدًا، وبذلك يستغرق وقت طويل جدًا في التحلل.

مصادر التلوث وأنواع الملوثات في البيئة

أنواع الملوثات في البيئة متعددة، وتتمثل فيما يلي:

  1. ملوثات وقت تحللها طويل أو ملوثات طويلة المدى في التحلل.
  2. ملوثات لا تستغرق وقت طويل في التحلل أو ملوثات قصيرة المدى في التحلل.
  3. ملوثات لا تتحلل أو ملوثات غير قابلة للتحلل.

أما عن مصادر التلوث، فهى أصبحت مع التطور المستمر والدائم تشمل كل ما يحيط الإنسان والبيئة، وتتمثل فيما يلي :

  • المصانع وخاصة مصانع المنتجات البترولية ومشتقاتها.
  • المصانع التي تستخدم الطلاء الكهربائي.
  • مصانع استخراج المعادن وتصنيع الأسمنت.
  • محطات توليد الكهرباء.
  • مشروعات الري والصرف الغير مناسبة والغير مطابقة للمواصفات العالمية والدولية.

أضرار البلاستيك على الإنسان وآثار صناعتة وتلوث البيئة

  1. نتيجة لكثرة استهلاك البلاستيك، زادت نسبة المخلفات التي تحتوى على هذه المادة.
  2. ونتيجة لزيادة نسبة المخلفات وأن البلاستيك من المواد طويلة المدى في التحلل، فأيضًا زادت نسبة تراكم المادة وأصبح من الصعب التخلص منها.
  3. المواد البلاستيكية عند زيادة تراكم مخلفاتها ينتج عنها أضرار ضخمة ومواد سامة.
  4. من المواد السهلة ذوبانها فعند استخدامها في حفظ المواد الغذائية وتتخلل إليها وبذلك تتخلل إلى جسم الإنسان.
  5. وبالنسبة للمجتمع فإنها أيضًا أثرت تأثيرًا سلبيًا عليها.
  6. الثروة السمكية في البحار والأنهار من أكثر المتضررين بها بعد الإنسان.
  7. تعتمد الأسماك في غذائها على كل ما حولها في المياه وقد يكون ما حولها هي مواد بلاستيكية.
  8. ونتيجة لإلقاء المواد البلاستيكية في الماء تعتقد الثروة السمكية أن هذه المخلفات طعام لها مما يؤدي إلى نفوقها وموتها في الحال.

أضرار التلوث البيئي الكامل على الإنسان والمجتمع:

  • حدوث ثقب في طبقة الأوزون، وحدوث ظواهر الاحتباس الحراري.
  • تشوه الأجنة وتغير في الجينات الأساسية في الإنسان.
  • نفوق العديد من الحيوانات وكذلك الثروة السمكية والنباتية.
  • ارتفاع غير مسبوق لدرجة الحرارة في العالم كله، وذوبان الجليد في مناطق القطب الشمالي والجنوبي.
  • اختلال في توازن البيئة.
  • ارتفاع في نسبة غاز ثاني أكسيد الكربون وانخفاض في نسبة غاز الأكسجين.
  • انخفاض في نسبة الرقعة الزراعية في الكرة الأرضية كاملة.

شاهد أيضًا : أضرار القات على جسم الإنسان

أضرار البلاستيك على الإنسان التلوث هو نتاج لطمع الإنسان في التحكم المطلق في كل ما حوله، ومن هنا نكون ختمنا مقالنا عن أضرار البلاستيك على الإنسان ونرجو أن يكون المقال قد نال إعجابكم، لا تنسوا لايك وشير للمقال.

أترك تعليق