أشعة الشمس الغير ضارة

أشعة الشمس الغير ضارة

أشعة الشمس من الأمور الطبيعية والضرورية التي ينصح بالتعرض إليها يوميًا، فهي تعد سبب من أسباب استمرارية الحياة على وجه الأرض، فهي تساهم في تكوين الأمطار، كما أنها تساهم في إنبات الزروع والثمار، وتمد الجسم بفيتامين د الذي يحميه من الإصابة بهشاشة العظام، بالإضافة إلى أهميته البالغة بالنسبة لجهاز المناعة، والتقليل من احتمالية الإصابة بالسرطان.

فوائد الشمس الغير ضارة

  • يساعد التعرض إلى أشعة الشمس على علاج العديد من الأمراض التي تصيب الجلد المختلفة على سبيل المثال اليرقان والأكزيما وحب الشباب.
  • التعرض إلى أشعة الشمس يقلل من فرصة الإصابة بالسرطان على سبيل المثال سرطان القولون والبنكرياس والمبيض والبروستات، بالإضافة إلى الغدد الليمفاوية.
  • تساعد أشعة الشمس على تحسين الحالة المزاجية، حيث تجعل الشخص يشعر بالتركيز والهدوء التام عن طريق تعزيز إنتاج السيروتونين، وفي حالة عدم التعرض لأشعة الشمس قد يتعرض هذا الهرمون إلى الانخفاض وهذا من شأنه قد ينتج عنه الإصابة بالاكتئاب الموسمي.
  • يساعد التعرض إلى أشعة الشمس على إفراز فيتامين د في الجسم، وتختلف نسبة الفيتامين الموجودة بالجسم على حسب درجة لون البشرة.
  • يساعد التعرض إلى أشعة الشمس على تعزيز جهاز المناعة، وهذا بسبب إفراز خلال الدم البيضاء، مما يساهم في تقوية جهاز المناعة، ومن ثم زيادة التغلب على البكتيريا التي قد تضر الجسم.
  • يساعد التعرض إلى أشعة الشمس على تقليل من فرصة الإصابة من الوزن الزائد، لأنها تعمل على التقليل من نسبة الكوليسترول الموجودة بالجسم، وهذا الهرمون ينتج عنه انفتاح بالشهية.

شاهد أيضًا: أضرار تسمير البشرة بأشعة الشمس

الشروط التي يجب الالتزام بها عند التعرض إلى أشعة الشمس

هناك بعض الشروط التي لابد الالتزام بها عند التعرض إلى أشعة الشمس وهي كالتالي:

  • يجب الحرص على لبس نظارة شمسية مع ضرورة مراعاة أن تكون ذات ماركة جيدة، ولا تسبب أي ضرر للعين، حيث يجب أن تمنع وصول الشمس للعين بكمية تصل إلى 98% إلى 100%، فالنظارة الشمسية تساعد على حماية العين من الإصابة بالأمراض.
  • لابد من استخدام واقي للشمس، ويجب استخدامه على حسب درجة البشرة والمرحلة العمرية، حيث يجب أن يستخدم في جميع الفصول وليس فصل الصيف فقط.
  • يشترط على الأطفال ارتداء نظارة شمسية، فالأمر لا يقتصر على الكبار فقط، حتى يصبح الأمر روتين لهم.
  • الحرص على ارتداء القبعات، حيث يشترط ارتداء القبعات التي تتكون من الأطراف العريضة التي تعمل على منع وصول الشمس إلى العين والبشرة.

فوائد أشعة الشمس للحامل

  • يجب على المرأة الحامل أن تحافظ على التعرض إلى أشعة الشمس خلال نصف ساعة ثلاث مرات أسبوعيًا، حتى تحصل على فيتامين د، فهو هام جدًا لبناء العظام وتقويتها بشكل دائم.
  • والجدير بالذكر أن هناك دراسات أثبتت بأن السيدات الحوامل اللاتي يتعرضن إلى أشعة الشمس في أوائل فصل الربيع، ومع انتهاء فصل الصيف، فيلدن أطفال طوال القامة.
  • ينصح المرأة الحامل بالتعرض إلى أشعة الشمس كل الصباح، أو الشمس خلال فترة العصر لمدة تصل إلى ساعة، ويجب التنويه بعدم الإكثار في مواجهة أشعة الشمس، لأن كثرة التعرض إلى أشعة الشمس ينتج عنه تكسير حمض الفوليك الموجود بالدم وهذا الحمض مهم جدًا لأنه يحمي الطفل من تعرضهم لأي تشوهات خلقية.
  • تساعد الشمس على تعزيز من صحة الجهاز المناعي للأم والجنين، بالإضافة إلى أنه يقوم بتشكيل الخلايا والعمل على تقسيمها.
  • فيتامين د الذي يتم حصوله من الشمس يقلل من خطورة الإصابة المرأة الحامل بمضاعفات المصاحبة للحامل ومن بينها سمم الحمل.
  • وجود فيتامين د في الشمس يمكن الجسم من الحصول على معدني الكالسيوم والفوسفور بشكل كافي، وهذا من شأنه يحافظ على صحة العظام للأم والجنين.

فوائد أشعة الشمس للأطفال

  • تساعد أشعة الشمس على زيادة فراز من فيتامين د، فهو يحمي الجسم من الإصابة بهشاشة العظام، والإصابة بالكساح والتقوس.
  • يساعد على حماية الطفل من الإصابة بأمراض التصلب المتعدد.
  • يساعد على جهاز المناعة للأطفال.
  • يحمي من الجهاز التنفسي من الإصابة بالأمراض مثل أمراض الربو.
  • يحمي الطفل من الإصابة بمشكلات النمو والمشاكل المرتبطة بتأخر المشي.

شاهد أيضًا: متى تكون أشعة الشمس ضارة على الجسم؟

متى تكون أشعة الشمس غير ضارة

أثبتت منظمة الصحة العالمية بأن توجيه اليدين والذراعين والوجه إلى أشعة الشمس لمدة تتراوح من 5 دقائق إلى ربع ساعة لمرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع، فهو مهم وكافي للاستفادة من فوائد الشمس للجسم، بالإضافة إلى زيادة نسبة فيتامين د فيه، وتكون أشعة الشمس مفيدة وغير ضارة بداية من الساعة 10 صباحًا حتى 4 عصرًا، لهذا يفضل البقاء في الظل في ظل هذه الفترة، والعمل على وضع واقي للشمس المتوافق مع الجلد، للعمل على تجنب الإصابة بالحروق، وأيضًا الآثار الجانبية للأشعة فوق البنفسجية ومنها الحروق وإلحاق الضرر بالجلد.

أضرار أشعة الشمس على الجسم

يوجد بعض الأضرار التي قد تسببها أشعة الشمس للجسم، وهي كالتالي:

  • الإصابة بضربة شمس، وهذا بسبب التعرض إلى أشعة الشمس لفترة طويلة بشكل مباشر، مما ينتج عنه الإصابة بالصداع أو فقدان الوعي، مما يحدث تأثير على الحالة النفسية والطاقة.
  • الإصابة بسرطان الجلد، حيث ينتج عنه معاناة الجلد من الشيخوخة، وبالتالي يؤثر على وظائف المناعة التي تصيب الجلد، مما ينتج عنه تزايد في نسبة الإصابة بسرطان الجلد، وأيضًا الإصابة بأنواع سرطان أخرى متنوعة.
  • الإصابة ببقع حمراء وأيضًا حروق عند المواجهة لأشعة الشمس بشكل مباشر خلال فترة لظهيرة، وبدون أن يتم وضع واقي الشمس فقد يصاب الجلد ببقع حمراء، بالإضافة إلى حروق وطفح جلدي أيضًا.
  • الإصابة بالعديد من الأمراض بالعين ومنها:

تسبب الشمس العديد من الأضرار على العين ومنها:

  1. معاناة الفرد من المياه البيضاء، فهي تدل على وجود غيامه على عدسة العين، ومن ثم يظهر عليها رؤية غير صريحة، ويوجد بها غمامة على العين.
  2. الإصابة بحروق بالعين، فتأثير الشمس لا يقتصر على الجلد فقط، وإنما يؤثر على العين أيضًا، حيث ينتج عنها الإصابة بالحروق والتهاب القرنية، وحروق العين يعرف باسم “عمى الثلج”، وكثيرًا ما تكون هذه الحروق مؤقتة ولكنها مؤلمة بعض الشيء.
  3. الإصابة بالتنكس البقعي، فهذا المرض يصيب شبكية العين، وقد ينتج عنه الإصابة بضعف البصر الذي قد يسبب انعدام الرؤية.
  • ظهور حبوب الشباب التي تساعد على غياب حب الشباب في حالة التعرض إليها لفترات طويلة، وقد تكون هذه الحبوب مؤقتة وقد تكون طويلة.
  • الإصابة بالنمش وهو عبارة عن بقع تأخذ اللون البني، وهو يظهر بعد مواجهة الشخص لأشعة الشمس، وقد يظهر قبل سن الـ 5 سنوات وخاصة الأفراد الذين يتمتعون ببشرة فاتحة أو حمراء.
  • التعرض للتجاعيد في حالة التقدم بالسن، فهو من شأنه يساعد على بروز في حركة عضلات الوجه، بالإضافة إلى عمليات الأكسدة.

شاهد أيضًا: ما هو الفيتامين الموجود في أشعة الشمس

وفي نهاية موضوعنا نتمنى أن نكون قد عرضنا كافة الجوانب المتعلقة بالموضوع سائلين المولى عز وجل أن ينال إعجابكم، وأن يكون قد غطى كافة الإجابات والاستفسارات التي تدور في أذهانكم.

أترك تعليق