اضرار شرب الماء للرضيع

اضرار شرب الماء للرضيع

اضرار شرب الماء للرضيع، الماء هو مصدر الحياة لجميع الكائنات الحية، مما يجعل الأمر تواجه حيرة كبيرة بعد الولادة، بالنسبة لمنح طفلها الرضيع حديث الولادة قليل من الماء من عدمه، حيث أن هناك الكثير من الأطباء يحذرون من تناول الأطفال الرضع المياه، وفي هذا المقال نوضح اضرار شرب الماء للرضيع.

شرب الماء للطفل الرضيع

الماء عنصر أساسي من عناصر تكوين جسم الإنسان، إلا أن هناك ضوابط بالنسبة لشرب الطفل الرضيع الماء، حيث أن الرضيع يحصل على الماء من لبن الأم، ومنحه الماء قبل عمر 6 شهور قد يعرضه لأضرار بالغة.

شاهد أيضًا: حساسية اللاكتوز عند الرضيع

اضرار شرب الماء للرضيع

  • أثبتت الدراسات العلمية التي تم إجرائها في السنوات الأخيرة، أن الطفل الرضيع الذي لم يتجاوز عمره الستة أشهر، إذا حصل على الماء حتى لو بكميات قليلة، يؤثر ذلك على الرضاعة الطبيعية، نظرًا إلى حجم معدته الصغير.
  • حيث أن شرب الماء يمنح الشعور بالشبع، مما يقلل كمية اللبن الذي يحصل عليه أثناء الرضاعة، وبالتالي تقل كميته في ثدي الأمر تدريجيًا، مما يعمل على نقص وزن الطفل عن المعدل الطبيعي، وزيادة نسبة احتمالات تعرضه للأمراض والمشاكل الصحية.
  • كما أن منظمة الصحة العالمية تنصح جميع الأمهات بإرضاع الطفل في أول ستة شهور من عمره رضاعة طبيعية، والاكتفاء بها تمامًا، حيث أن لبن الأم يحتوي على نسبة من الماء والسوائل التي يحتاجها الطفل الرضيع في هذه المرحلة العمرية.
  • مع العلم أن الماء يحتل نسبة تقترب من الـ 80% من العناصر التي يتكون منها لبن الأم، مما يجعل الطفل لا يحتاج مصادر أخرى للمياه إلى جانب الرضاعة الطبيعية، مع العلم أن هذه النسبة تزيد أو تقل على حسب الحالة الجوية والمناخ في فصلي الصيف والشتاء، بالإضافة إلى تغير النسبة طبقًا لعمر الطفل واحتياجات جسمه.
  • حيث أن في بداية عملية الرضاعة وإمساك الطفل بثدي الأم، تنزل كمية من الماء حتى يرتوي عطشه، ثم تزداد نسبة الدهون بشكل تدريجي، حتى يصل الرضيع إلى مرحلة الشبع مع نهاية عملية الرضاعة.

مخاطر شرب الماء للرضيع

  • في حالة تعجل الأم يمنح الطفل الرضيع الماء في الشهر الأول من عمره، يكون هذا الطفل أكثر عرضة للإصابة بمرض اليرقان (الصفراء) أكثر من الأطفال الأخرى.
  • منح الطفل الرضيع الماء قبل إتمامه شهره السادس يسبب له الإسهال.
  • شرب الماء للرضيع الذي لا يتعدى عمره الستة شهور يسبب له سوء التغذية، بسبب شعوره بالشبع بعد تناول الماء وعدم الرضاعة بكميات كافية.
  • أثبتت التجارب العلمية والدراسات أن الطفل الذي يشرب الماء قبل إتمام الستة شهور، يستغنى عن ثدي الأم ويفطم عن عملية الرضاعة مبكرًا مقارنة بالطفل الذي لا يشرب الماء إلا بعد إتمام الستة شهور، وذلك نظرًا إلى قلة اللبن في ثدي الأم، بسبب قلة عملية الرضاعة الطبيعية.
  • منح الطفل الرضيع الماء قبل إتمام الستة شهور من عمره، قد يتسبب في عدم امتصاص الجسم للعناصر الغذائية التي يحتوي عليها لبن الأم بشكل طبيعي، مما يسبب ضعف المناعة لدى الطفل ويزيد من نسبة تعرضه للأمراض والعدوى.
  • شرب الطفل الرضيع الذي يقل عمره عن ستة شهور أو إضافة كميات كبيرة من الماء إلى الحليب الصناعي عند تحضيره، قد يسبب تعرضه إلى تسمم الماء، بسبب حدوث خلل في تركيز نسبة الصوديوم الموجودة في الجسم.

متى يشرب الرضيع الماء؟

  • ينصح الأطباء بإعطاء الماء للطفل الرضيع بعد إتمامه الستة شهور من عمره، بشكل تدريجي وبكميات قليلة نسبيًا، حيث يتم منحه الماء عن طريق السرنجة أو الملعقة، ومع الوقت يتعود تدريجيًا على ارتشاف الماء بنفسه.

كما يفضل تعقيم الماء قبل منحه للطفل الرضيع، وذلك عن طريق غليه جيدًا على النار ثم تبريده، حتى لا يسبب له المغص وآلام البطن المزعجة، مع العلم أن البدء في منح الطفل الرضيع الماء يتماشى مع نفس الفترة العمرية التي يتم فيها إدخال بعض الأطعمة الأخرى للطفل إلى جانب الرضاعة الطبيعية أو الصناعية.

  • حتى في الحالات التي يصاب فيها الطفل الرضيع بالجفاف أو الإسهال المتكرر عدة مرات خلال اليوم الواحد، لا ينصح بإدخال الماء، حيث أن الأمر يستدعي فقط زيادة عدد مرات الرضاعة الطبيعية لتعويض ما يفقده الجسم من السوائل الطبيعية، بالإضافة إلى استشارة الطبيب لوصف العلاج المناسب للحالة، حيث قد يصف محلول لعلاج الجفاف، والذي يحتوي على نسبة من المياه بالإضافة إلى المعادن والعناصر التي يحتاجها الجسم.
  • أما عن الكمية المناسبة للماء التي يمكن تقديمها للطفل الرضيع من سبعة أشهر وحتى عمر السنة، حددتها منظمة الصحة العالمية بكمية تتراوح ما بين 118 إلى 177 مليمتر على مدار اليوم.

شاهد أيضًا: فوائد السيرم لإنبات شعر الأطفال الرضع

حالات تستدعي منح الماء للرضيع

هناك بعض الحالات التي تستوجب تقديم كميات قليلة من الماء المعقم للطفل الرضيع قبل إتمام الستة شهور، وذلك يجب أن يكون تحت إشراف الطبيب وبناءً على تعليماته.

حيث يتم إعطاء الطفل الرضيع مقدار ربع كوب من الماء المفلتر على مدار اليوم، في حالات الإصابة بالإمساك المزمن، حتى يساعد الماء في تحسين الحالة وعلاج الإمساك.

فوائد الماء للرضيع

في حالة أن الطفل تجاوز الستة شهور من العمر، ينصح بمنحه كميات مناسبة من الماء يوميًا بشكل تدريجي، حيث أن الماء له فوائد متعددة على جسم الأطفال، ومنها ما يلي:

  • الماء يساعد في نمو مخ الطفل بشكل سليم، بالإضافة إلى زيادة قدرته على التركيز وزيادة الانتباه.
  • تحفيز عملية هضم الطعام.
  • الوقاية من الإصابة بالإمساك.
  • تنشيط الدورة الدموية وزيادة تدفقها في جميع أنحاء الجسم.
  • نقل الأكسجين إلى جميع الأعضاء بنسبة كافية.
  • ضبط درجة حرارة جسم الطفل.
  • ضبط معدل الأملاح في جسم الطفل.
  • طرد السموم من الجسم.
  • تنقية الكلى عن طريق زيادة إدرار البول.
  • الوقاية من إصابة الطفل بالجفاف.

كيفية تعويد الطفل على شرب الماء

هناك بعض الأطفال بعد تمام الستة شهور من عمرهم، يرفضون شرب الماء، حيث أن طعم الماء وقتها يكون جديد وغير مألوف بالنسبة لهم، مما يتطلب الكثير من الجهد والصبر من الأم، وهناك بعض النصائح لتعويد الطفل على شرب الماء، منها ما يلي:

  • البدء بكميات قليلة، مع محاولة إعطاء الطفل الماء تدريجيًا باستخدام سرنجة قبل البدء في الرضاعة، حيث أن شعوره بالجوع سيجبره على تناول الماء حتى لو بكميات بسيطة للغاية.
  • تناول الماء أمام الطفل حتى يرى أن الأمر عادي ويحاول تقليده.
  • عدم تقديم الماء في زجاجة الحليب المعتادة، حتى لا يعتقد الطفل أن المحتوى الموجود في الزجاجة هو اللبن بطعمه المألوف بالنسبة له، وعندما يتذوق شيء مختلف سيرفضه بالطبع.
  • تقديم الماء للطفل بدرجات حرارة متباينة، للتعرف على درجة حرارة الماء التي يفضلها.
  • تقديم الماء للطفل أثناء اللعب واللهو، وتجنب تقديمه له أثناء البكاء أو عندما يكون جائعًا.
  • الاستمرار في محاولة تقديم الماء للطفل يوميًا، وعدم النسيان في يوم من الأيام، حيث أن الماء مفيدة للجسم، تمنحه العناصر اللازمة، بالإضافة إلى تحفيز عملية الهضم.

شاهد أيضًا: ظهور خيوط دم في براز الرضيع

في ختام مقال أضرار شرب الماء للرضيع، نتمنى أن ينال المحتوى الذي تم تقديمه إعجابكم، حيث عرضنا موضوع شامل عن شرب الرضيع للماء، والوقت المناسب لذلك، بالإضافة إلى عرض فوائد الماء لجسم الطفل الرضيع الذي تجاوز عمره الستة شهور، في انتظار تعليقاتكم، وتابعونا في مقالات جديدة قريبًا.

أترك تعليق