ما هي أصلب المواد الطبيعية ومما تتكون

ما هي أصلب المواد الطبيعية ومما تتكون

الماس هو واحد من أهم الأحجار الكريمة وهو واحد من أهم الأحجار النادرة ونجد السيدات يعشقوه ويحبوا ارتدائه حيث ساد عنه قديمًا بأنه يحتوي على خصائص أسطورية وسحرية وعلاجية أيضًا، فما هي أهم المعلومات حول الماس، وأيضًا كل ما يخصه من تفاصيل هذا ما سوف نتعرف عليه في موضوعنا التالي فتابعوا معنا.

معلومات حول الماس

  • هو مادة صلبة وقاسية وبالتالي هو واحد من أقسى المواد التي عرفها الإنسان حيث نجد أن كلمة دياموند الإنجليزية لمعنى الماس، تلك مشتقة من كلمة أدامو أو أداماس والتي تعني في اللغة اليونانية القديمة الصلابة واللغة اليونانية هامة بشكل كبير لأنها تترك أثرًا في علوم الأحجار والجيولوجيا المعاصرة.
  • قد كان يطلق على الماس قديمًا في قبائل البدو العرب في أفريقيا والشرق الأوسط كلمة أذاماس وكان يتم لفظ كلمتي الألماظ أو الألماذ عليه، وقد كانت أول عملة مادية تم استخدامها وخاصًة حينما تم التوسع في التجارة بين قبائل البدو العرب والهند ودول أوروبا.
  • حينما تم الشعور بمدى أهمية الماس في التداول والاستخدام أصبحت هي العملة المستخدمة في التجارة في شرق وغرب الهند، نظرًا لقدرة الماس على التوهج في الليل في بعض أنواعه بسبب نظرية التفسفر فاعتقدوا بأنه له أهمية سحرية وخرافية أيضًا حيث اعتقدوا قديمًا بأنه يعمل على تهدئة الأمراض العقلية مع التخلص من الأرواح والكوابيس والنوبات الشيطانية.

شاهد أيضًا: أين توجد مهد الذهب ؟

طبيعة الماس

  • يتكون من الكربون المركز حيث يتم صناعته من خلال تعريضه للحرارة الشديدة والضغط العالي بشكل كبير تحت طبقات الأرض، ومن الجدير بالذكر أن عملية التحويل من الشكل الكربوني ذاك إلى الشكل الصلب له داخل الحمم البركانية التي تتواجد ذائبة في باطن الأرض.
  • تكون الماس يبدأ في التكوين على عمق 200 كيلو متر تحت سطح الأرض وله طبيعة ملساء أيضًا ومن أجل تكون القطع الكريستالية تلك، لابد من إجراء عملية التبريد في وقت محدود وبالتالي يتواجد في أماكن ولا يتواجد في أماكن أخرى لذلك هو نادر الوجود.
  • يتم تخزين الماس تحت الأرض مع انتقاله بصور طبيعية من خلال الأنهار والبراكين إلى أماكن أخرى وبالتالي في خلال تلك الرحلة للماس تحدث عدة تغيرات له، من أهمها الشكل والنعومة حيث يصغر حجمه كما إنه من الممكن أن يتم تدميره وفقًا لطبيعة النقل والناقل.

خصائص الماس

هناك مجموعة من العوامل التي تؤثر على مدى دقة الماس وجودته والتي سوف نتحدث عنها فيما يلي: –

قيراط الماس والوزن

قياس وزن الماس يتم من خلال القيراط والذي يرمز له بالرمز ط حيث يتوفر في جميع الأوزان والأجزاء من القيراط حيث، يتم تقسيم القيراط الواحد إلى 100 نقطة كما نجد أن حجم الماس له دور كبير في التأثير على سعره مع الجودة الخاصة به أيضًا وبالتالي كلما كان الماس له حجم كبير كلما كانت قيمته أعلى.

لون الماس

الماس يتوفر في مجموعة من الألوان المتعددة والتي من أهمها اللون الأصفر والبني كما يتواجد في ألوان نادرة من أهمها اللون الوردي والأخضر والأزرق، أفضل نوع من الماس هو الذي ليس له لون والذي يسمح للضوء بالمرور عبره بدون أي جهد وكثافة اللون تحدد درجته حيث إن كلما كان قاتمًا كلما كانت درجته منحدرة.

شاهد أيضًا: ما هي سبائك الذهب ؟

القطع

يتم قطع الماس إلى عدة أشكال ولكن لا يتم قطعه من خلال الطبيعة بل بفعل يدوي وبالتالي قطعة الماس الجيدة هي التي يتم عكس الضوء من جانب واحد من خلاله، حيث يتم قطع الماس إلى حوالي 58 قطعة تكون مسطحة ومن أهم القطع المعروفة من الماس هي المدورة والأميرة والماركيز والزمرد والقلب والبيضاوية.

وضوح الماس

كلما كان الماس واضح الشكل كلما كان الماس أفضل في نوعيته وبالتالي يكون المقصود بالوضوح هو خلو الماس من الشوائب، ولا يمكن رؤية تلك الشوائب من خلال العين المجردة ولكن يمكن رؤيتها من خلال المجاهر التي تعمل على التكبير وبالتالي جودته تكمن في مدى خلوه من الشوائب.

شاهد أيضًا: ما هو مصدر استخراج معدن الماس

في النهاية من أهم عيوب الماس هي الخصائص التي تنجم عن الطبيعة مثل التآكل لبنية الماس الكريستالي ومن أهم تلك المشكلات هي الكشط والثغرة والخدش وبالتالي كلما تكون الشوائب أقل في الماس كلما كانت قيمته أعلى كما نجد وجوده نادر.

أترك تعليق