أجمل أقوال واقتباسات جوستاف لوبون عن سيكولوجية البشر

أجمل أقوال واقتباسات جوستاف لوبون عن سيكولوجية البشر

أجمل أقوال واقتباسات جوستاف لوبون عن سيكولوجية البشر، جوستاف لوبون هو طبيب ومؤرخ فرنسي عمل في أوروبا وآسيا وشمال إفريقيا وهو أحد أشهر الفلاسفة الغربيين الذين أعجبوا بالحضارة الإسلامية والعربية كما أقر بفضلها على الحضارة الاوروبية وسوف نذكر أجمل أقوال واقتباسات جوستاف لوبون عن سيكولوجية البشر.

من هو جوستاف لوبون ؟

ولد غوستاف لوبون في مقاطعة توجيه الراوتر بفرنسا عام 1841 م درس الطب يهتم بالطب النفسي حيث له العديد من المراجع التي تستخدم في علم النفس كمرجع أساسي حتى الآن كما لم يسر على نهج المؤرخين الاوروبيين حيث أقر أن المسلمين هم من مدن العالم الأوروبي.

أشهر أعمال جوستاف لوبون الأدبية :-

اهتم جوستاف لوبون بالحضارة الشرقية والعربية ومن أشهر أعماله حضارة العرب وحضارات الهند والحضارة المصرية وحضارة العرب في الأندلس وفلسفة التاريخ وسيكولوجية الجماهير كما أسهم في مجال المادة والطاقة وله كتاب اسمه تطور المادة حول هذا المجال.

شاهد أيضًا : حكم و أقوال جميلة عن انتصارات حرب 6 أكتوبر

أجمل أقوال واقتباسات جوستاف لوبون عن سيكولوجية البشر :-

  • قد تطيح مؤامرة بالطاغية ولكن ماذا تستطيع أن تفعل ضد عقيدة راسخة؟.
  • الشئ الذي يهيمن على روح الجماهير ليس الحاجة إلى الحرية و إنما إلى العبودية ذلك أن ظمأها للطاعة يجعلها تخضع غرائزياً لمن يعلن بأنه زعيمها.
  • إن الوهم الإجتماعي يسيطر اليوم على كل أنقاض الماضي المتراكمة والمستقبل له بدون شك فالجماهير لم تكن في حياتها أبدا ظمأى للحقيقة وأمام الحقائق التي تزعجهم فإنهم يحولون أنظارهم باتجاه آخر ويفضلون تأليه الخطأ إذا ما جذبهم الخطأ فمن يعرف إيهامهم يصبح سيدًا لهم ومن يحاول قشع الأوهام عن أعينهم يصبح ضحية لهم.
  • لا يمكن تحريك الجماهير والتأثير عليها إلا بواسطة العواطف المتطرفة وبالتالي فإن الخطيب الذي يريد جذبها ينبغي أن يستعمل العبارات العنيفة ينبغي أن يبالغ في كلامه و يؤكد بشكل حازم ويكرر دون أن يحاول إثبات أي شيء عن طريق المحاججة العقلية.
  • السهولة التي تنتشر فيها بعض الآراء وتصبح عامة تعود بشكل خاص إلى عجز معظم الناس عن تشكيل رأي خاص مستوحى من تجاربهم الشخصية في المحاكمة والتعقل.
  • على أي حال فلا ينبغي علينا أن نعتقد أن مجرد البرهنة على صحة فكرة ما يعني أنها سوف تفعل مفعولها حتى لدى الناس المثقفين فعلاً ويمكننا أن نتحقق من ذلك.

 اقتباسات جوستاف لوبون عن سيكولوجية البشر :-

  • حاولوا أن تروه بعد بضعة أيام فسوف ترونه يستخدم من جديد محاجاته القديمة وبنفس الألفاظ تمامًا وذلك لسبب بسيط هو أنه واقع تحت تأثير الأفكار السابقة التي تحولت إلى عواطف وترسخت هذه الأفكار هي وحدها التي تؤثر علينا وتحرك بوعينا العميقة التي تربط خلف أعمالنا وكلامنا.
  • يمكن لتكتل ما من البشر أن يمتلك خصائص جديدة مختلفة جدًا عن خصائص كل فرد بشكله فعندئذ تطمس الشخصية الواعية للفرد وتصبح عواطف وأفكار الوحدات المصغرة المشكلة للجمهور موجهة في نفس الإتجاه.
  • مائة جريمة صغيرة أو حادث صغير لا تؤثر أبدًا على مخيلة الجماهير ولا تحركها ولكن جريمة واحدة أو كارثة واحدة كبيرة تؤثر أن عليها بعمق حتى ولو كانت نتائجها أقل بكثير من النتائج القاتلة لمائة حادث مجتمعة.
  • أكبر خطأ يرتكبة القائد السياسي هو أن يحاول إقناع الجماهير بالوسائل العقلانية الموجهة الى أذهان الأفراد المعزولين فالجماهير لا تقتنع إلا بالصور الإيحائية والشعارات الحماسية والأوامر المفروضة من فوق.

شاهد أيضًا : حكم مسلية عن مدح الخيل لشعراء الجاهلية

أجمل أقوال جوستاف لوبون عن سيكولوجية البشر :-

  • الهيبة الشخصية تختفي دائماً مع الفشل فالبطل الذي صفقت له الجماهير بالأمس قد تحتقره علنًا في الغد إذا ما أدار الحظ له ظهره بل إن رد فعلها ضده يكون عنيفاً بقدر ما كان احترامها له كبيرًا وعندئذ تنظر الكثرة البطل الذي سقط كنظير لها و تنتقم منه لأنها قد انحنت أمامه و أمام تفوقه المزعوم الذي لم تعد تعترف به
  • الإشاعة أقوى من الحقيقة.
  • من الصعب فهم تاريخ الثورات الشعبية إذا ما تجاهلنا غرائز الجماهير المحافظة جدًا صحيح أنها تريد تغيير أسماء مؤسساتها وتقوم أحيانًا بثورات عنيفة من أجل تحقيق هذه المتغيرات.

ولكن عمق هذه المؤسسات ومضمونها يبقى معبرًا عن الحاجيات الوراثية للعرق وبالتالي فهي تعود إليه دائمًا في نهاية المطاف فحركته لا تخص إلا الأشياء السطحية.

  • في الواقع إنها تمتلك غرائز محافظة نهائية و جميع الناس البدائيين فإنها تشعر باحترام وثني تجاه التقاليد و بهلع لا واع تجاه البدع المستجدة القادرة على تعديل الظروف الحقيقية لوجودها.

 أقوال واقتباسات جوستاف لوبون عن سيكولوجية البشر :-

  • أن معرفة فن التأثير على مخيلة الجماهير تعني معرفة فن حكمها
  • دورة الحياة الخاصة بشعب ما هي الإنتقال من حالة البربرية إلى حالة الحضارة عن طريق ملاحقة حلم ما ثم الدخول في مرحلة الإنحطاط والموت ما أن يفقد هذا الحلم قوته.
  • الحدث الأكثر بساطة يتحول إلى حدث آخر مشوه بمجرد أن يراه الجمهور.
  • بما أن الجمهور لا يشك لحظة واحدة فيما يعتقده الحقيقة أو الخطأ و بما أنه واع كل الوعي بحجم قوته فإن استبداده يبدو بحجم تعصبه و إذا كان الفرد يقبل الاعتراض والمناقشة فإن الجمهور لا يتحملها أبدًا.
  • في الاجتماعات العامة نلاحظ أن أقل اعتراض يصدر عن خطيب ما سرعان ما يقابل بالصياح و الغضب و التئام العنيفة ثم بالضرب والطرد إذا ما أصر هذا الخطيب على موقفه.
  • لن أخشى إذن جبروت الجماهير لكن نخشى أكثر جبروت بعض الزمر و تحكمهم فينا  فالبعض قد يمكن إقناعهم و أما الآخرون فلا يحيدون عن موقفهم أبداً.
  • الشعوب مقودة بشكل خاص من قبل روح عرقها أي من قبل بقايا الأسلاف العتيقة التي تشكل هذه الروح خلاصتها إن العراق ودوامة الحاجيات اليومية هما السيدان السريان اللذان يتحكمان بمصائرنا.

إقتباسات جوستاف لوبون عن سيكولوجية البشر :-

  • في زمن المساواة لا يعود البشر يثقون ببعضهم البعض بسبب تشابههم ولكن هذا التشابه يعطيهم ثقة لا حدود لها تقريباً في حكم الجمهور و رأيه و ذلك لأنهم يجدون من غير الممكن ألا تكون الحقيقة في جهة العدد الأكبر بما أن الجميع يمتلكون نفس العقل.
  • إن الهيبة هي عبارة عن نوع من الجاذبية التي يمارسها فرد ما على روحنا أو يمارسها عمل أدبي ما أو عقيدة و هذه الجاذبية الساحرة تشل كل ملكاتنا النقدية وتملاً روحنا بالدهشة والإحترام والعواطف المثارة على هذا النحو لا يمكن تفسيرها ككل العواطف ولكن ربما كانت من نفس نوع التحريض الذي يصيب شخصاً ممغنطً.ا
  • إن الهيبة أساس كل هيمنة.
  • الشيء المُؤكد يتوصل عن طريق التكرار إلى الرسوخ في النفوس إلى درجة أنه يُقبل كحقيقة برهانية.
  • إن الزمن هو الذي يطبخ آراء و عقائد الجماهير على ناره البطيئة بمعنى أنه يهيئ الأرضية التي ستنشأ عليها و تبرعم نستنتج من ذلك أن بعض الأفكار التي يمكن تحقيقها في فترة ما تبدو مستحيلة في فترة أخرى فالزمن تراكم البقايا العديدة جداً للعقائد والأفكار وعلى أساسها تولد أفكار عصر ما.

إقتباسات جميلة لجوستاف لوبون :-

  • بدلاً من تحضير رجال المستقبل لمواجهة الحياة فإن المدرسة لا تحضرهم إلا للوظائف العامة حيث لا يتطلب النجاح أي جهد شخصي أو مبادرة ذاتية من طرف الطالب فهو يخلق في أسفل السلم الاجتماعي جيوشًا من البروليتاريين الناقمين على وضعهم و المستعدين دائمًا للتمرد.
  • إن التأكيد المجرد والعاري من كل محاججة عقلانية أو برهانية يشكل الوسيلة الموثوقة لإدخال فكرة ما في روح الجماهير و كلما كان التأكيد قاطعًا و خاليًا من كل برهان كلما فرض نفسه بهيبة أكبر.
  • الآراء التي لا ترتبط بأي عقيدة عامة ولا بأي عاطفة عرق وبالتالي فلا تتمتع بالاستقرار تبقى تحت رحمة الصدفة أو تحت رحمة أقل متغير يصيب البيئة إذا شئنا فبما أنها تتشكل بواسطة التحريض والعدوى فإنها تظل دائمًا مؤقتة فتولد وتموت أحيانًا بنفس سرعة تشكل كثبان الرمال وتلاشيها على شاطئ البحر.

شاهد أيضًا : حكم وأمثال حقيقية وواقعية عن الجرأة

وبعد الإنتهاء من موضوع أجمل أقوال واقتباسات جوستاف لوبون عن سيكولوجية البشر ومعرفة تاريخ المؤرخ غوستاف لوبون الأدبي وما هي أهم أعماله ودوره في توضيح دور العالم العربي والإسلامي في تقدم العالم الأوروبي للعالم كله نحن في إنتظار المشاركة بتعليقك.

أترك تعليق