اهداف علم النفس الاجتماعي pdf

اهداف علم النفس الاجتماعي pdf

اهداف علم النفس الاجتماعي pdf هناك الكثير من الأسئلة التي تراودنا بين الحين والآخر حول علم النفس الاجتماعي وما هو الهدف منه، يعالج علماء النفس الاجتماعي القضايا التي يمكن أن يكون لها تأثير كبير على صحة الفرد ورفاهيته، من فهم سلوك التنمر إلى تحليل سبب فشل الناس أحيانًا في مساعدة الأفراد المحتاجين، لذلك كان علينا أن نعرض أهداف علم النفس الاجتماعي من خلال هذا المقال.

تعريف علم النفس الاجتماعي

  • يمكن تعريف علم النفس الاجتماعي على أنه دراسة تفاعل البشر، خاصة في الفئات والمواقف الاجتماعية، ويسلط الضوء على تأثير المواقف الاجتماعية على السلوك البشري، وبشكل أكثر تحديدا، ووفقا لعالم النفس جوردون ألبورت، يركز علم النفس الاجتماعي على الدراسة العلمية لكيفية تأثر أفكار الناس ومشاعرهم وسلوكياتهم بالوجود الحقيقي أو المتخيل أو الضمني لأشخاص آخرين. وبشكل أساسي.
  • فإن علم النفس الاجتماعي يدور حول فهم كيفية تأثير السلوك الفردي لكل شخص بالبيئة الاجتماعية التي يحدث فيها هذا السلوك.
  • ربما تدرك بالفعل أنه يمكن للآخرين أن يكون لهم تأثير كبير على الطريقة التي تتصرف بها والخيارات التي تتخذها. ضع في اعتبارك كيف يمكن أن تتصرف في موقف ما إذا كنت وحدك تماما مقابل ما إذا كان هناك أشخاص آخرون في الغرفة.

شاهد أيضًا: ما هي الفوبيا في علم النفس؟

أهداف علم النفس الاجتماعي

  • -يهدف علم النفس الاجتماعي إلى دراسة العلاقات الاجتماعية. يقال إن العمليات النفسية الاجتماعية تختلف عن العمليات النفسية الفردية، يحاول علم النفس الاجتماعي فهم السلوك الجماعي، وكذلك الفردي عند التفاعل أو التفكير في البيئة الاجتماعية.
  • يميل علم النفس الاجتماعي إلى دراسة سلوك الأشخاص على مستوى المجموعة أكثر من أي شيء آخر، كما يحاول وصف وشرح السلوك البشري عن طريق اختزاله إلى متغيرات نفسية. بهذه الطريقة، يسعى علم النفس الاجتماعي إلى إنشاء نظريات حول السلوك البشري تساعد على التنبؤ بأنماط السلوك قبل حدوثها ثم التدخل فيها. بالإضافة إلى معرفة العوامل التي تعزز سلوكيات معينة، فدراسة علم النفس الاجتماعي تهدف إلى التدخل وتغيير هذه الأنماط بطريقة ما.

الميادين التي يختص بدراستها علم النفس الاجتماعي

  • الاتجاهات النفسية.
  • التفاعل الاجتماعي.
  • التنشئة الاجتماعية.
  • المعايير الاجتماعية.
  • البحث في تكوين الجماعة وكذلك في تركيبها.
  • ديناميات الجماعة.
  • الاهتمام بالنمو الاجتماعي للفرد من مرحلة الطفولة وحتى الشيخوخة.
  • الشائعات.
  • القيم والأعراف والتقاليد.
  • الرأي العام.
  • الأسس النفسية لبعض الانحرافات السلوكية.
  • القيادة.
  • الاهتمام بوسائل الإعلام بمختلف أنواعها.

مواضيع في علم النفس الاجتماعي

  • المواضيع التي يتبناها علم النفس الاجتماعي واسعة ومتنوعة، فمن خلال التركيز على بعض القضايا التي تركز عليها دراسة علم النفس الاجتماعي بشكل رئيسي، يمكننا تحديد هويتها.
  • الهوية الاجتماعية أو الدرجة التي يتعرف بها الناس على الخصائص ويشاركها داخل المجموعات هي عامل يدرسه علم النفس الاجتماعي بشكل متكرر، وغالبا ما تحدد الهوية الاجتماعية كيف يتصرف الناس في المواقف المختلفة. على سبيل المثال، عندما يتحدث شخص ما بشكل كبير مع مجموعة من الأشخاص، فإن سلوكه يتوافق مع معايير وقيم تلك المجموعة.
  • موضوع كلاسيكي آخر لعلم النفس الاجتماعي هو الصور النمطية. القوالب النمطية هي الصورة التي نحتفظ بها لمجموعة أخرى من الأشخاص أو الشعوب. وعادة ما تكون هذه صورة مبسطة ومعممة تسعى إلى تصنيف جميع أعضاء مجموعة معينة. على سبيل المثال، الصورة النمطية الشائعة في أوروبا هي أن الإسبان كسالى. فالأشخاص الذين لديهم هذه الصورة النمطية للإسبان، سيعتقدون أنهم كسالى قبل حتى التعرف عليهم.
  • مجال آخر للدراسة في علم النفس الاجتماعي هي القيم، القيم هي مجموعة من المبادئ التوجيهية التي تضعها المجتمعات من أجل الوفاء بها.
  • تميل القيم إلى أن يكون لها إجماع اجتماعي وتتنوع بين الثقافات المختلفة، فالقيم مهمة جدًا لدرجة أنها تصبح مقدسة لبعض الناس.
  • وعلى الرغم من لاعقلانية بعض القيم، فإن الناس سوف يدافعون عنها إلى أقصى حد، بل وسيقدمون تضحيات كبيرة من أجلها.
  • ونظرًا للتنوع الكبير في الموضوعات التي تتم دراستها في علم النفس الاجتماعي، لا يمكننا التعليق عليها جميعًا.

شاهد أيضًا: تعريف الإبداع في علم النفس

أهمية علم النفس الاجتماعي

  • تبرز أهمية علم النفس الاجتماعي بصورة كبيرة في كافة نواحي الحياة وكذلك جميع البيئات الاجتماعية التي يعيش بها الإنسان، وبسبب تأثر سلوكيات الأفراد وشخصياتهم بالعوامل الاجتماعية، فإن لعلم النفس الاجتماعي أهمية كبيرة في حياة الأفراد اليومية، بالإضافة الى حياة الأفراد في المجتمع الدولي، وسوف نتناول أهمية علم النفس الاجتماعي فيما يلي:

المجال الاجتماعي 

  • تظهر لنا أهمية علم النفس الاجتماعي في المجال الاجتماعي، وذلك بسبب الحاجة إلى فهم وتفسير الظواهر الاجتماعية المتنوعة مثل ظواهر التوحد والتعصب والعديد من الظواهر الاجتماعية الأخرى.

مجال التعليم

  •  لكي يتمكن المعلم من فهم سلوكيات الطلاب، وكذلك من دراسة البيئة المحيطة بالعملية التعليمية، فإنه بحاجة اساسية إلى استخدام علم النفس الاجتماعي لحدوث ذلك، كما أن المعلم يقوم باستخدام علم النفس الاجتماعي كذلك للوصول إلى فهم وتفسير كل سلوكيات الأفراد والتعرف على التنشئة الاجتماعية للطلاب، كما يستخدم المعلم التفاعلات الاجتماعية من التنافس والتعاون والتعليم وغيرهم من السلوكيات الاجتماعية.

الاختصاصي الاجتماعي

تتضح وتبرز أهمية علم النفس الاجتماعي بشكل خاص لدى الاختصاصيين الاجتماعيين وذلك من خلال فهم ودراسة التنظيم الاجتماعي والعمل على توجيهه للتماسك الاجتماعي، والقيادة، والاتجاهات المختلفة، والتعصب.

مجال الأعمال

  • إن لعلم النفس الاجتماعي دور كبير في فهم وتفسير العلاقات الاجتماعية وخاصة في مجال الأعمال، ويعمل علم النفس الاجتماعي في هذا المجال على التعرف على الحالة النفسية للعاملين والموظفين في الشركات والمؤسسات المختلفة، بالإضافة إلى أنه يربط بين الصحة النفسية وانجاز العاملين.

الحياة بوجه عام

  •  يظهر الدور الكبير الذي يقوم به علم النفس الاجتماعي بوجه عام من خلال فهم وتفسير الكثير من الظواهر الاجتماعية التي تتم في الحياة اليومية للأفراد، وكذلك من خلال فهم وتفسير سلوكيات الأفراد، كما يسهم علم النفس الاجتماعي في تسهيل التفاعل بين الأفراد وبعضهم البعض، ويسهل كذلك فهم وتفسير سلوكيات الأفراد والظواهر الاجتماعية التي تحدث، وكذلك يسهل التحكم في السلوك للتعامل مع الآخرين بصورة سليمة وسوية.

الإنذار من المشكلات في وقت مبكر

  •  يمكن التنبؤ عن طريق علم النفس الاجتماعي بالمشكلات الاجتماعية الدولية، فمن خلال الإشارات والعلامات الأولية التي قد تدل على إمكانية حدوث مشكلة معينة في مجال ما، يمكن تحذير الناس منها دون وجود أي تدخل في مجرى الأحداث ولكنه من الممكن توجيه النشاط الاجتماعي في ظل الأحداث الراهنة، كما أن الإنذار المبكر للمشكلات الدولية يساهم في حلها بشكل أفضل وسريع.

معالجة المشكلات السياسية والاقتصادية

  •  إن لعلم النفس الاجتماعي مساهمة كبيرة في حل المشكلات السياسية والاقتصادية، وذلك من خلال التنبؤ المبكر للمشكلات السياسية والاقتصادية، والذي بدوره يؤدي إلى سهولة حلها، كما يساعد ذلك أيضًا في وضع قوانين تعمل على تنظيم الحياة الاجتماعية.

بناء المستقبل

  •  يساعد علم ض النفس الاجتماعي في تحقيق العدالة الاجتماعية كما يقوم بدور كبير من خلال الاهتمام بمستقبل أفضل للأفراد، فكما استخدم الإنسان العلوم البيولوجية للقيام برفع مستوى كفاءة الجانب الصحي فمن الممكن كذلك الاستعانة بعلم النفس الاجتماعي للسعي إلى تحقيق ما يتمنى ويهدف إليه الإنسان، بالإضافة إلى إعمار المستقبل.

شاهد أيضًا: المدرسة المعرفية في علم النفس وما هي مناهجها

وفي النهاية فإنه من الواضح تمامًا أن دراسة علم النفس الاجتماعي تأثيرًا كبيرًا على الفرد والمجتمع وأنه من خلالها يمكننا بناء مستقبل مشرق، وأخيرًا لقد تناولنا في هذا المقال ماهية علم النفس الاجتماعي وأهدافه وميادينه بالإضافة إلى أهميته.

أترك تعليق