عشبة الجنسنج لزيادة الوزن

عشبة الجنسنج لزيادة الوزن

عشبة الجنسنج لزيادة الوزن، تعبر النحافة من الأمور السيئة، ليس فقط سيئة من جهة المنظر العام فقط، بل من الناحية الجسدية، فالنحافة تسبب بعض الأمراض، ففي تلك المقالة ستتعرف على الحل السحري الذي يقضي على النحافة، هو عشبة الجنسنج لزيادة الوزن.

النحافة

  • هناك نحافة تعتبر مقبولة، وهناك نحافة أكتر من النحافة الأشخاص العاديين، مما قد يسبب العديد من الأمراض وله أسباب عديدة.
  • العديد من أطباء السمنة، وفقدان الوزن لديهم معاني مختلفة للنحافة، ولكن التعريف الأكثر دقة هو أن “أن النحافة تعنى انخفاض كتلة الجسم بنسبة عالية قد تصل إلى 19”.
  • هناك طريقة ليعرف من خلالها الشخص هل هو مصاب بالنحافة أم لا، وهي أن يقيس الوزن + الطول ويتم قسمة المجموع على 100، والنتيجة هي الكتلة وإذا كانت الكتلة منخفضة بنسبة كبيرة تصل ل 19، فهذا يعني إصابتك بالنحافة.
  • يمكن معرفة والتأكد من الإصابة بالنحافة، عن طريق إجراء بعض التحاليل، كالسكر، وصورة الدم الكاملة، وتحليل البراز، والغدة، وذلك للاطمئنان على صحتك.
  • في مركز التغذية الأمريكي، أظهرت دراسة أن حوالي 1٪ من الرجال و2.4٪ من النساء يعانون من النحافة.

نتائج النحافة

  • تشكل النحافة خطرا كبيرا على صحة الإنسان الذي يتعرض للتعذيب به، وتجعله أكثر عرضة لبعض الأمراض الخطيرة التي قد تضر بصحة الإنسان، وتجعل التعايش مستحيلا ويفقد الانتباه.
  • تعتبر النحافة من المخاطر الصحية الرئيسية، مثل السمنة، والتي أثبتتها العديد من الدراسات حول هذه المشكلة، وقد ثبت أن النحافة ونقص الوزن يمكن أن يتسبب في وفاة الأشخاص المصابين.
  • يمكن أن يؤدي النحافة إلى ضعف الجهاز المناعي، وسهولة الإصابة بالعدوى في الجسم، والتعرض لهشاشة العظام، والكسور، ومشاكل الخصوبة، والإصابة بمرض الزهايمر.
  • يمكن أن تؤدي النحافة إلى الضعف العام وعدم القدرة على مقاومة الأمراض وذلك بسبب نقص إنتاج الأجسام المضادة، وبسبب عدم وجود طبقة دهنية تعزل الجسم عن العالم الخارجي، يمكن للأجسام المضادة أن تسبب أمراضًا معدية وضعف مقاومة البرد.
  • يمكن أن يؤدي النحافة إلى انخفاض الخصوبة لدى المرأة وعدم انتظام الدورة الشهرية.
  • ويرجع ذلك للدهون الموجودة تحت الجلد تدخل في إنتاج الهرمونات الجنسية، وعندما ينخفض ​​محتواها بشكل كبير، ينخفض ​​مستوى هرمون الأستروجين في الجسم، مما يؤدي إلى اضطرابات الدورة الشهرية، وعدم انتظامها.

أسباب النحافة

  • الأثار الجانبية لبعض الأدوية.
  • الإصابة بالسرطان.
  • الإصابة بأمراض القلب والكلى وأمراض الكبد.
  • عدوى بكتيرية، فيروسية أو طفيلية، مثل التهابات المعدة والأمعاء، والسل.
  • اضطرابات في الغدد، وإفراز الهرمونات، كما يحدث في مرض أديسون أو السكري، وتحديدا في الحالات الغير مشخصة والتي لا تلقى عناية خاصة.
  • مشاكل فرط نشاط الغدة الدرقية، أو الإفراط في علاج الغدة الدرقية.
  • الإدمان على الكحول، وتعاطي المخدرات.
  • بعض أمراض القناة الهضمية مثل قرحة المعدة، داء الأمعاء الالتهابي، والاضطرابات الهضمية المختلفة التي تشمل حساسية القمح وعدم تحمل اللاكتوز.
  • الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية والإيدز.
  • التهابات مزمنة، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي أو الذئبة.
  • يكون مؤشر كتلة الجسم لدى بعض الأشخاص أقل بشكل طبيعي، بسبب اكتشاف الخصائص الجسدية في الأسرة، أي نتيجة للوراثة.
  • قد لا يكتسب الأشخاص ذوو معدل الأيض المرتفع الوزن حتى لو تناولوا الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الطاقة.
  • تؤثر الصحة العقلية السيئة للشخص على قدرته على تناول الطعام، مثل الاكتئاب واضطراب الوسواس القهري.

علاج النحافة

  • تناول سعرات حرارية أكثر مما يحرقه الجسم، لأن توفير الكثير من السعرات الحرارية في الجسم من أهم الأمور، زيادة الوزن، والتي يمكن تحقيقها من خلال تحديد احتياجات الجسم اليومية من السعرات الحرارية.
  • أضف 300 إلى 500 سعر حراري للاحتياجات الأساسية؛ هذا لزيادة الوزن ببطء، إذا كنت ترغب في زيادة الوزن بسرعة يمكنك إضافة 700 إلى 1000 سعر حراري.
  • يمكن للتمارين الرياضية، وخاصة تمارين القوة، أن تشكل العضلات وتزيد الوزن، ويمكن أن تزيد التمارين من الشهية.
  • يعتبر البروتين من العناصر الغذائية الهامة لزيادة الوزن بشكل صحي، بما أن هذا العنصر يساعد على تقوية العضلات، إذا لم تكن هناك عضلات، سيتم تحويل السعرات الحرارية المضافة إلى دهون في الجسم.
  • ينصح الأشخاص النحفاء بتناول المزيد من الأطعمة الغنية بالدهون والكربوهيدرات والبروتينات، بالإضافة إلى الوجبات الخفيفة الغنية بالطاقة، من الأفضل تناول ثلاث وجبات على الأقل في اليوم.
  • أضف الطبقة إلى الوجبات لزيادة السعرات الحرارية، على سبيل المثال: الجبن مع البيض المخفوق والسلطات والشوربات بالحليب الخالي من الدسم.
  • تناول العصائر والوجبات الخفيفة الصحية، مثل العصائر الخفيفة المصنوعة من الحليب والفواكه الطازجة أو المجمدة، ولا تختار القهوة أو غيرها من المشروبات منخفضة السعرات الحرارية.
  • أيضا هناك بعض الأعشاب التي تعمل علي زيادة الوزن بسرعة، وبقوة ومن ضمن هذه الأعشاب، عشبة الجنسنج التي تعمل علي زيادة الوزن في غضون أيام قليلة.

عشبة الجنسنج

  • في بعض أجزاء الصين وآسيا، يُطلق على الجنسنج اسم Ginnsuu، وهو نبات معمر بطيء النمو ينتمي إلى جنس الآرال وعائلة الآرال.
  • تزرع هذه العشبة في شرق آسيا والصين وكوريا وسيبيريا ومملكة بوتان، ومن الجدير بالذكر أن جذر الجنسنج الآسيوي هو الجزء الأكثر استخدامًا فيه.
  • يُستخدم نبات الجنسنج في صناعة مستحضرات التجميل ويمكن إضافته إلى مشروبات الطاقة، على الرغم من أن العشبة تحتوي على 30 نوعًا مختلفًا من المركبات تسمى triterpene saponins.
  • إنها مركبات نشطة ذات تأثيرات محفزة ومضادات للأكسدة، ولكن تجدر الإشارة إلى أن الأساس العلمي لتأثيرات هذا الدواء العشبي لا يزال غير مؤكد.

فوائده العامة

  • تقوية عضلة القلب.
  • منع ظهور أعراض الشيخوخة المبكرة.
  • مقاومة التعب والإجهاد.
  • تحسين أداء الكبد لمهامه.
  • تنشيط جهاز المناعة، وبالتالي منع إصابة الجسم بالأمراض والعدوى.
  • مقاومة التهابات الجسم المختلفة.
  • تحسين الذاكرة، وزيادة القدرة على التركيز.
  • علاج مشاكل الجهاز التنفسي، وخاصّة ضيق النفس.
  • تنشيط الدورة الدموية في الجسم.
  • علاج الصداع المزمن، والزكام، والإنفلونزا، بالإضافة إلى نزلات البرد.
  • منع تصلب الشرايين، وبالتالي منع الإصابة بالجلطات.
  • علاج الإدمان على المخدرات، والكحول.

مميزات عشبة الجنسنج

  • تفتيح البشرة، وإزالة البقع الداكنة.
  • تنظيم نسبة الكولسترول في الدم.
  • علاج أمراض السرطان المختلفة.
  • تقوية الجسم بشكلٍ عام، ومنحه الطاقة اللازمة.
  • تقليل ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • علاج العقم.
  • تقليل الغثيان، والقيء.
  • علاج النزيف، والجروح، وآثارها.
  • تخفيض نسبة السكر في الدم، خاصّة للأشخاص المصابين بمرض السكري.

عشبة الجنسنج لزيادة الوزن

  • تنمية العضلات وتحسين اللياقة البدنية، والتي تعمل علي زيادة الوزن، والقضاء على النحافة.
  • تحسين أداء الجهاز الهضمي.
  • فتح الشهية وبالتالي زيادة وزن النحيفين جدا.
  • زيادة الوزن بشكل طبيعي، بدون تراكم الدهون.
  • زيادة الاستفادة من العناصر الغذائية.

طريقة استخدامه

  • خذ السائل المستخرج من الجنسنج عن طريق إضافة 3 قطرات من السائل إلى كوب من الماء الساخن، وإضافة القليل من السكر لتحليته، أو إضافة 3 قطرات من السائل إلى كوكتيك المفضل وشربه على الإفطار.
  • أخذ حبوب الجنسنج مرتين يومياً قبل النوم.
  • تناول جذر الجنسنج المجفف عن طريق غلي أربعة أكواب من الماء، وأضف 60 جرامًا من جذر الجنسنج، وقم بغلي المزيج لمدة نصف ساعة على الأقل، ثم قم بتحليته بالعسل، واضف القليل من مسحوق القرفة.
  • خذ مسحوق الجنسنج عن طريق إذابة ملعقة صغيرة من المسحوق في كوب من الماء الساخن وتحليته بقليل من العسل الطبيعي.

إضرار عشبة الجنسنج

  • حبوب الجنسنج هي إحدى الحبوب التي تحتوي على الكثير من مضادات الهيستامين، مما يؤدي إلى زيادة الشهية، وهذا ما يجعل الحبوب لها تأثير كبير على زيادة الوزن بسرعة.
  • الجنسنج هي المادة التي يمكن أن تتفاعل مع بعض أنواع الأدوية الأخرى، وهؤلاء هم الأشخاص الذين يحتاجون إلى علاج آخر وهذا سبب العديد من الأضرار الصحية ويمكن القول إن هذا ضرر خطير للغاية على الصحة.
  • أحد الأضرار المحتملة التي يسببها الجنسنج هو أنه يساهم بشكل كبير في تساقط الشعر عند الرجال والنساء، وذلك لاحتوائه على مادة بيتاميثسون، وهي إحدى المواد التي يمكن أن يسبب الاستهلاك الكثير لها، العديد من المضاعفات.
  • وأشهر مضاعفاته أنه يمكن أن يسبب الفشل الكلوي وهشاشة العظام.
  • تحتوي الجنسنج على مادة مسرطنة، فالتناول الكثير منها بطريقة غير منتظمة، قد تسبب السرطان بسبب احتوائها على مادة تسمى B-ASARONE.

موانع استخدام الجنسنج

  • منع النساء خلال فترة الحمل من تناوله.
  • لا يجب على الأشخاص الذي يتبعون حمية غذائية من تناوله.
  • منع تناوله مع المشروبات التي تحتوي على كافيين.
  • ممنوع للأشخاص الذين يعانون من التهابات في الجهاز البولي من تناوله.
  • منع الأشخاص الذين يتناولون أدوية مسيلة للدم من تناوله.
  • لا تتناوله مع أدوية الاكتئاب أو أدوية السكري أو حتى أدوية ضغط الدم، لأن هذا سيؤدي إلى تفاعلات فيما بينها.

الآن أصبحت تعلم الكثير عن نبات الجنسنج عبر مقال عشبة الجنسنج لزيادة الوزن، وعلاقته بالنحافة، كما أصبحت تعلم أسباب وأشكال وعلاج النحافة، وذلك من خلال بعض الجوانب التي تم توضيحها خلال المقال.

أترك تعليق