علاج الابتسامة اللثوية وبروز الفك العلوي

علاج الابتسامة اللثوية وبروز الفك العلوي

علاج الابتسامة اللثوية وبروز الفك العلوي، يشعر بعضًا من الأفراد بالخجل من إظهار ابتسامتهم أمام الآخرين، نتيجة لـ بعض العيوب المتواجدة في الفم والأسنان والتي تظهر عند الابتسامة ومن أبرز هذه العيوب ما يعرف باسم “الابتسامة اللثوية”.

ما هي الابتسامة اللثوية؟

  • عندما نبتسم ابتسامةً طبيعيةً فمن المفترض ألا يتضح من الفم إلا الصف العلوي والسفلي لا غير من الأسنان إضافة إلى جزء طفيف للغايةً من اللثة العلوية يكاد لا يُرى تمامًا، إلا أن في حالة الابتسامة اللثوية يتضح قدرٌ أضخم من اللازم من اللثة في كل مرة تبتسم فيها.
  • والابتسامة اللثوية تعني ظهور جزء ضخم من اللثة في الفك العلوي عند الابتسامة، وعدم تناسب طول اللثة مع طول الأسنان،
  • فيبدو طول اللثة أضخم من طول الأسنان، وطول اللثة الذي يجب أن يظهر عند التبسم بتفاوت بين 1 إلى 3 مم، إلا أن إذا ازداد عن هذا تعتبر ابتسامة لثوية.
  • مع بعض الناس لا تبدو تلك مشكلةً كبيرة خاصةً لو كان الجزء الواضح من اللثة لا يتخطى 1 ملليمتر، وتعتبر تلك ابتسامة طبيعية.
  • لهذا يمكن توضيح مفهوم الابتسامة اللثوية gummy smile بأنها ظهور جزء أضخم من اللازم من اللثة، وهو الذي يجعلنا نواجه مشكلة ظاهرية وشكلية أخرى هي اللثة العريضة لأنها تبدو على نحو أضخم من اللازم ومن ثم تجعل أسنانك تظهر قصيرةً وصغيرة.
  • يعتمد الجزء الواضح من أسنانك ولثتك عند الابتسام على عدة أسباب منها شكل وحجم شفتيك، وتأثير عضلات وجهك على شكل ابتسامتك، وحجم وشكل أسنانك ذاتها وانتظامها من عدمه، وشكل وأنسجة وتركيب لثتك ذات نفسها.
  • لا تُشكل الابتسامة اللثوية أية مشكلةٍ صحية أو طبية، لكنها تسبب مشكلات نفسية متعددة وتؤثر على ثقة الإنسان بنفسه وعلاقاته الاجتماعية، وقدرته على التحدث والابتسام بحرية أمام الآخرين.

شاهد أيضًا: خطوات تقويم الأسنان بالتفصيل

من يحتاج إلى علاج الابتسامة اللثوية؟

  • بالرغم من أننا نسعى هنا توضيح علاج الابتسامة اللثوية ومشكلتها من كل الجهات، إلا أنه قد يدهشك القول بأن تلك الابتسامة لا تشكل مشكلةً عند بعض الناس بل بالعكس تضفي سحراً وجاذبيةً أكبر على ابتسامتهم.
  • وتجعل الآخرين يقعون في حبها من النظرة الأولى لأنها لا تظهر غريبة أو غير متناغمة مع ملامحهم، وإنما درجة تناسقها معهم تجعلها جزءً جميلاً من بينهم.
  • لهذا يُجمع كل الأطباء إلى أن الحالة الوحيدة، التي تُعالج فيها الابتسامة اللثوية هي حينما تسبب للفرد الضيق والحرج، وتؤثر على ثقته بنفسه وحياته الاجتماعية.
  • مثلما ذكرنا من قبل فإن الطول الطبيعي للثة الظاهرة عند الضحك والتبسم هو ما بين 1 و2 ملليمتر، يعتبر قليل من الأطباء أنه يمكن البدء في علاج الابتسامة اللثوية إذا ارتفع الطول عن 2 ملليمتر.
  • فيما يعتبر فصيلٌ آخر من الأطباء أن الابتسامة طبيعية حتى طول 4 مليمتر، وبعدها يمكن البدء في العلاج واعتبارها غير طبيعية.

أسباب حدوث الابتسامة اللثوية

ثمة الكثير من العوامل التي قد تكون سببا في ظهور الابتسامة اللثوية ومنها:

  • قوة العضلة الرافعة للشفة العلوية، الأمر الذي يجعلها ترفع الشفة العلوية بشكل ملحوظ خلال الضحك أو الابتسامة، فيبدو جزء ضخم من اللثة.
  • تقدم زائد للشفة نتيجة تناول بعض العقاقير أو لتقويم الأسنان.
  • التهاب اللثة نتيجة عدم الاعتناء بالفم.
  • أسباب وراثية.
  • عيوب خلقية في اللثة.
  • عضة الأسنان غير السليمة.
  • نتوء عظمي الفك العلوي بمقدار زيادة عن الطبيعي.

أساليب علاج الابتسامة اللثوية

إن أساليب علاج الابتسامة اللثوية تختلف وفقاً لسبب حدوثها وطبيعة الحالة، وطول اللثة الذي يتضح عند الابتسامة مقارنة بطول الأسنان، لذا ليس ثمة علاج موحد يمكن استعماله لكل الحالات.

ويقرر الدكتور العلاج الأفضل سواء علاج الابتسامة اللثوية بالليزر أو غيره بعد فحص الفم والأسنان، ومن أساليب علاج الابتسامة اللثوية الآتي:

شاهد أيضًا: كيفية العناية بتقويم الأسنان

1- تقويم الأسنان

يستعمل تقويم الأسنان لتغيير موضع الأسنان وعلاقتها اللثة العلوية.

2- عملية إنزال الشفاه

وهي عملية بسيطة تهدف إلى إنزال الشفاه العلوية لتخبئه جزء من اللثة خلال التبسم، وهذا عن طريق إزاحة جزء من النسيج المبطن للشفاه والفك العلوي، الأمر الذي يحد من حركة الشفاه العلوية، ويجعلها لا ترتفع كثيراً خلال الابتسامة.

غير أن هذه العملية تلائم حالات محددة، إذا كانت نسبة طول اللثة لطول الأسنان أدنى من 50%، إلا أن يعيب هذه العملية أنه ثمة احتمالية أن ترجع الشفة إلى وضعها الماضي.

3- عملية قص اللثة

ويحدث عن طريق هذه العملية قص الجزء الزائد من اللثة ليس إلا دون العظام لتبدو الأسنان بأطفالها الطبيعية، وهي الطريقة الأكثر شيوعاً في علاج الابتسامة اللثوية.

وهي عملية بسيطة يتم إجراؤها حالياً باستعمال الليزر، ويمتاز استعمال الليزر بعدم وجود جرح أو تخييط، ومدة التعافي منها لا تستغرق أكثر من أسبوعين.

4- عملية رفع الفك العلوي

وهي جراحة يتم إثناءها رفع الفك العلوي بأكمله حتى لا يتضح جزء ضخم من اللثة خلال التبسم.

5- عملية تطويل الأسنان

تهدف هذه العملية إلى تطويل التيجان، وتستخدم في الحالات التي يظهر طول الأسنان فيها قصير بشكل كبيرً مضاهاة باللثة، وقد يتم بطريقتين:

  • قص جزء من اللثة المحيطة بالأسنان أو إلغاء جزء من العظام حول الأسنان، وتحتاج إلى تخدير موضعي، وهي عملية غير مسببة للألم.
  • تركيب تيجان وهي عبارة عن غطاء يغلف الأسنان الأمر الذي يضيف إلى طولها.

6- حقن البوتكس

  • وتعتمد هذه الطريقة على حقن البوتكس الذي يعمل على ارتخاء عضلات الشفة العليا، ويتحكم الدكتور في درجة الارتخاء وفق حالة المريض.
  • ومن الممكن أن تصل إلى الصفر، وتستغرق هذه الطريقة من جلسة إلى 4 جلسات، وتمتاز هذه الطريقة أنها تحدث من دون أي تدخل جراحي، غير أنه يعيبها أنها تمثل علاج مؤقت الابتسامة اللثوية، حيث تحتاج إعادة حقن البوتكس من 4-6 أشهر.

علاج الابتسامة اللثوية وبروز الفك العلوي

  • الليزر هو واحدٌ من أحسن تقنيات علاج الابتسامة اللثوية المتوافرة الآنً ويعود هذا إلى كونها أكثر خيارات الدواء المتوفرة سهولةً وراحة ونتائجها سريعة ومبهرة.
  • بالإضافة إلى أن مدة النقاهة بعدها بسيطة وقصيرة وغير صعبة ولن تعاني فيها من نزيف أو آلام مبرحة أو غير هذا من نتائج العمليات الجراحية المعتادة.
  • تعتمد فكرة علاج الابتسامة اللثوية بالليزر على محو كل الزائد من اللثة، التي تغطي الأسنان بكثافة، وهو حلٌ ممكنٌ في مختلف الحالات.
  • إلا أنه يُنصح به لأولئك الذين يعانون من غزارة اللثة وكثافة أنسجتها، بحيث تصبح هي المسبب الأساسي لمشكلتهم، فكرة العملية هي توجيه حزمة مركزة من الليزر إلى الزائد من اللثة وإزالة الألياف.
  • عيبها الوحيد هو وقتما تكون المشكلة من عمق اللثة والعظام الكامنة تحتها ففي تلك الحالة ستعاود اللثة النمو مرةً أخرى إلى وضعها السابق.
  • وطوال عدة أشهر ستلاحظ أن ابتسامتك اللثوية رجعت مرة أخرى، ومثل ما حدث في حقن البوتكس سيكون عليك إعادة تكرار عملية الليزر مرةً أخرى.

سعر علاج الابتسامة اللثوية

  • من أكثر النقاط التي يلزم الاهتمام بها عند استعمال الليزر في العلاج هي القيمة المتوقعة، ويجب التنويه إلا أن حالة كل واحد تختلف عن غيره.
  • وهكذا فإن القيمة التي يتكبدها كل فردٍ تعتمد فحسب على حالة أسنانه ودرجة التعديل التي يحتاجها، حيث يحتاج بعضهم إلى تعديلٍ طفيف للثة التي تغطي الأسنان الأمامية.
  • وقد يحتاج البعض الآخر إلى تعديلٍ لصف الأسنان العلوي كله، لهذا نجد أن القيمة تتفاوت بين خمسمائة إلى خمسة آلاف دولار أمريكي.

شاهد أيضًا: ما أسباب بروز الأسنان ؟

ومن هنا نكون قد انتهينا من هذا الموضوع عن علاج الابتسامة اللثوية وبروز الفك العلوي، وندعوكم إلى زيارة المنصة الخاصة بموقعنا، وذلك للتعرف على المزيد من التفاصيل، التي تتعلق بـ الابتسامة اللثوية وبروز الفك العلوي، والطرق المتبعة لعلاجها.

أترك تعليق