ما هي العصور الجيولوجية واسمائها

ما هي العصور الجيولوجية واسمائها

كانت الأرض ومازالت مصدر يشغل كل العلماء ومازالوا حتى الآن يكتشفوا ما هو جديد فيها وقد نشأت الأرض منذ مئات ملايين السنين ومرت بالكثير والكثير من التغيرات والكائنات المختلفة حتى وصلت للوقت الحالي، وهذا ما أثبته علماء الجيولوجيا والمتخصصون وقسموا العمر لمراحل مختلفة كل مرحلة منهم تميزت بتغيرات مختلفة في المناخ وظهور كائنات حية واختفاء أخرى، حتى ظهر الإنسان وكان هذا من العصر الأخير من العصور الجيولوجية.

تعريف الحقبة الجيولوجية

يشير هذا المصطلح إلى تقسيمات الزمن الذي مر على كوكب الأرض، وتلك الحقب تنقسم إلى عصور مختلفة وتمتد هذه العصور من 10 إلى 80 مليون سنة أي أن كل حقبة قد تمت إلى مئات ملايين السنين وقد قسم العلماء عمر الأرض إلى أربعة حقب زمنية رئيسية كبيرة وهما: حقبة ما قبل الكامبري، حقبة الباليوزي، حقبة الميسوزي، حقبة السينوزوي.

وكل حقبة منهم تشتمل على عدة عصور وكل عصر يتميز عن غيرة بتنوع في الكائنات الحية والنباتات والحيوانات وتغير في المناخ وسطح الأرض وظهور قارات واندماج آخري وحدوث تغيرات كبيرة وفاصلة مثل انقراض كائنات حية والتي أثرت بشكل كبير الحياة والأحياء مثل انقراض الديناصورات والبكتيريا وأنواع من الأشجار .. الخ

شاهد أيضًا: معلومات عامة عن قمران كوكب المريخ

الحقب الجيولوجية

أولًا حقبة ما قبل الكامبري:

بدأت من 3200-540 مليون سنة وقد ظهرت فيه الطحال والفطريات البدائية وكان يحدث الكثير من البراكين، وكان بداية الحياة في البحار العذبة من نقط هلامية ميكروسكوبية وظلت تندمج مكونة كائنات حية دقيقة كالرخويات وبعض منها هبط للقاع وكون النباتات، وظل هذا التطور 3000 مليون سنة.

وعندما وصل عمر الأرض 540 مليون سنة حدث الانفجار الحيوي ونتج عنه تعدد الفصائل الحيوانية والنباتية وانتشرت انتشارًا كبيرًا وقد أثبتت طبقات الأرض القديمة كل هذا حيث وجودوا عظام وهياكل وأشجار متحجرة.

حقبة الباليوزي:

امتدت من 543-280 مليون سنة وكانت تتميز بالصخور النارية وهي أشد الصخور صلابة ورسوبية فكانت تتراكم فوقها الطبقات الأحدث ثم الأقدم فأصبحت واضحة نقرأ من خلالها الأرض وكأنها كتاب تاريخ الأرض نقرأ فيه حتى الآن وقد قسمه العلماء إلى ست عصور رئيسة يضم كلًا منهم مئات الملايين من السنين تغير فيهم المناخ على الأرض ومناخ القارات.

ما هي العصور الجيولوجية وأسمائها

العصر الكامبري:

امتد من 540-485 مليون سنة وخلال هذه الفترة وبعد أن ضرب الأرض نيزكًا بدأ الماء بالتجمع تدريجيًا وبدأت الحياة وبعد أن كانت الحياة تقتصر على الكائنات وحيدة الخلية ظهرت اللافقاريات البحرية والرخويات والإسفنج وديدان البحر وظهرت أسماك فقارية وفي أواخره انقرض 50% من الأحياء بسبب الجليد.

العصر الاردوفيشي:

امتد من 485-443 مليون سنة وحدث فيه تطور كبير في الكائنات الحية فظهرت فيه النباتات الأولية والأشجار الفضية والشعب المرجانية والأسماك البدائية والحشائش المائية والفطريات الأولية وظهرت كائنات بحرية لها أصداف وأذناب تحمي بها نفسها.

العصر السيلوري:

امتد منذ 443-417 مليون سنة وقد بدأ فيه ظهور كائنات فوق اليابسة مثل العقارب والعناكب وأم أربعة وأربعين رجل وبعض النباتات الفطرية الحمراء التي كان تلقي بها الأمواج على الشاطئ لتعيش فوق وفي الصخور وتثبت فيه القارتين المتجمدة الجنوبية والمتجمدة الشمالية.

العصر الديفوني:

امتد منذ 417-359 مليون سنة وقد ظهرت فيه الغابات والأشجار الضخمة والأسماك البرمائية وكان لها رئات وخياشيم وزعانف قوية والقروش البدائية التي تتغذى على الأسماك وقد انقرضت مفصليات الأرجل وتألفت السنة من 400 يوم كل يوم 22 ساعة.

العصر الكربوني:

امتد منذ 359-299 مليون سنة تزايدت فيه نسبة الأكسجين في الجو بسبب الغابات فنمت الكثير من الكائنات الحية وغطت الأشجار الكثير من بقاع الأرض وظهرت الكثير من الزواحف التي تطورت من البرمائيات وظهرت الكثير من الحشرات الضخمة جدًا مثل حشرة اليعسوب فكان لها أربعة أجنحة ضخمة طول كل منها مترًا وكانت الضفادع في حجم العجل وبعضها له 3 عيون.

العصر البرمي:

امتد من 299-248 مليون سنة ونظرا لزيادة أعداد الكائنات الحية بنسبة كبيرة نقصت نسبة الأكسجين في الجو وتلاشت الغابات وظهرت الصحاري والرمال وظهرت ديدان أليفة بحجم السيارات وعناكب بحجم القطط ولكن مع نهاية العصر حدث بركان هائل تلاشى بسببه 95% من هذه الكائنات وفقط 5% أستطاع النجاة وتابعوا أنشاء سلالة جديدة.

شاهد أيضًا: ما معنى الطبيعة الصامتة ؟

حقبة الميسوزي:

يطلق عليها الحقبة الوسطى وقد ظهرت فيها الزواحف والثدييات التي يوجد بعض منها حتى وقتنا هذا وامتدت منذ 248-65 مليون سنة وتضم هذه الحقبة ثلاثة عصور.

العصر الترياسي:

امتد من 250-180 مليون سنة بدأ ظهور الديناصورات الأولية والثدييات والقواقع وبعض الزواحف كالسلحفاة والذباب والنباتات الزهرية وقد انتهى هذا العصر بانقراض صغير قضى على 35% من الحيوانات منها البرمائيات والزواحف مما جعل الديناصورات تسود في كل اتجاه.

عصر الجوارسي:

وهو عصر الديناصورات العملاقة وامتد منذ 181-135 مليون سنة وظهرت فيه حيوانات الدم الحار وطيور وزواحف عملاقة بالبر والبحر، وكانت الطيور لها أسنان وتصدر فحيحًا ضخمًا وظهرت الفراشات والنمل والنحل البدائي وقد حدث فيه انقراض من 190-160 مليون سنة.

العصر الطباشيري:

امتد من 135-23 مليون سنة وقد انقرضت في الديناصورات بعد أن استمر وجودها 100 مليون سنة وبدأ المناخ في الاعتدال وزادت فيه أنواع الثدييات كالكنغر والنباتات الزهرية وظهرت أشجار البلوط.

حقبة السينوزوي:

وتضم هذه الحقبة فترتين هما الزمن الثلاثي ويضم 5 عصور والزمن الرباعي ويضم عصريين.

الزمن الثلاثي:

منذ 85-1.8 مليون سنة ويضم:

العصر البليوسيني:

امتد منذ 65-54 مليون سنة وظهرت فيه الثدييات الكبيرة الكيسية المشيمة وظهرت الفئران الصغيرة وقنافذ بلا أشواك وخيول صغيرة بحجم الثعلب.

العصر الإيوسيني:

امتد منذ 54-38 مليون سنة وظهرت فيه القوارض والحيتان وأسلاف الحيوانات الموجودة اليوم.

العصر الأوليجوسيني:

امتد منذ 38-24 مليون سنة وكان فيه أجداد الأفيال المصرية وظهرت فيه ثدييات جديدة كالخنازير وظهرت فيه القطط والخرتيت وكانت الطيور كبيرة وصغيرة وظهرت النسور وطيور تشبه النعامة ولكن أكبر حجمًا.

العصر الميوسيني:

امتد منذ 24-5 مليون سنة وفيه عصر الفيلة بمصر وظهر فيه ثدييات كالحصان والكلاب والدببة والطيور المعاصرة والقرود بأمريكا وجنوب أوربا ورسوب البترول.

العصر البيلوسيني:

امتد منذ 5-1.8 مليون سنة وقد بدأ فيه ظهور الإنسان البدائي والحيتان المعاصرة.

الزمن الرباعي:

ويضم عصرين وهما:

البليستوسين:

امتد منذ 1.8 مليون-11000 سنة وفيه العصر الجليدي الأخير، انقرضت فيه الثدييات العظمية وظهر الإنسان العاقل الصانع لأدواته وعاشت فيه فيلة الماموث وقد ترك الإنسان بصمته بعد انحسار الثلج وهو عصر التغيرات البيئية الواسعة وتطور فيه الإنسان بيولوجيًا وحضاريًا وأخذ فى تعمير الأرض.

الهولوسيني:

امتد منذ 11000 سنة وحتى الآن وهو آخر العصور الجيولوجية وقد بلغ فيه الإنسان أعلى مراتبه ومعظم الكائنات الحية التي ظهرت فيه ظلت موجودة حتى الآن وقد ظهرت في هذا العصر الحضارة الإنسانية والكتابة.

شاهد أيضًا: قصة مغامرات سندباد كاملة

أترك تعليق