معلومات عامة عن اعراض انسحاب النيكوتين

معلومات عامة عن اعراض انسحاب النيكوتين

إن مادة النيكوتين هي عبارة عن مادة مضرة تدخل الجسم فتسبب الإدمان، فهي عبارة عن مادة تشبه كل من الهروين والكثير من الأمراض الأخرى التي من الممكن أن تسبب الإدمان، كما أن أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم تظهر على الشخص عند التوقف عن التدخين، ويعتبر هذا السبب هو الأمر الصعب الذي يواجهه المدخنون عند اتخاذ قرر الإقلاع عن التدخين، حيث أن النيكوتين يعتبر من المواد التي لها تأثير على جميع أجزاء الجسم، حيث أنه يؤثر على القلب والأوعية الدموية وكذلك عمليات الأيض والهرمونات، لذا فإنه عندما يتخذ الشخص قرار الإقلاع عن التدخين فإنه يعاني من أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم، كما أن هذه الأعراض تستمر لفترة تختلف من شخص إلى آخر ولكنها في معظم الأحيان تصل إلى شهر تقريباً، حيث أن الأسبوع الأول من الشهر هو الأسبوع الأصعب، ومن ثم تبدأ الأعراض في الاختفاء بالتدريج، حيث أن اليوم الثالث والرابع والخامس من الإقلاع عن التدخين يعتبر من أكثر الأيام الصعبة التي يواجهها المقلعون عن التدخين.

أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم

لا شك أن هناك العديد من الأعراض التي يواجهها المقلعون عن التدخين والتي تعتبر من أكثر الأعراض المزعجة والصعبة إلى حد كبير، وتبدأ هذه الأعراض بالظهور عند البدء في الإقلاع عن التدخين، كما أن هذه الأعراض تنقسم إلى عدة أنواع فمنها أعراض جسدية وكذلك أعراض نفسية، حيث أن الأعراض الجسدية تستمر لفترات قصيرة تصل إلى عدة أيام فقط، ولكن على الرغم من ذلك فإن الأعراض النفسية من الممكن أن تستمر لفترات طويلة جداً، ومن أهم الأعراض التي تصاحب انسحاب النيكوتين من الجسم والتي يعاني منها المقلعون عن التدخين هي سوء المزاج او التقلبات المزاجية والشعور بالقلق لفترات طويلة وكذلك الصداع ومن الممكن أن يعاني الشخص من الارتعاش والتعرق في الكثير من الأحيان، وكذلك المعاناة من الأرق وصعوبة النوم، كما أنه تظهر عليه زيادة الشهية بنسبة كبيرة، وكذلك من الممكن أن يعاني من بعض الآلام وخاصة في منطقة البطن، كما أن هناك بعض الأعراض التي من الممكن أن يعاني منها والتي يكون لها علاقة بالتعلم حيث أنه من الممكن أن يعاني من صعوبة التركيز والإدراك، إضافة إلى العديد من مشاكل الجهاز الهضمي كالإمساك، وهناك بعض الأعراض النفسية الأخرى المصاحبة للقلق والتوتر وهي الشعور بالإحباط والضغط العصبي وكذلك من الممكن أن يصل الأمر إلى التعب النفسي والشعور بالاكتئاب في بعض الحالات.

شاهد أيضًا: كيفية تنظيف الرئتين من النيكوتين بالحليب

علاجات تستخدم لتقليل أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم

إن هناك بعض أنواع العلاجات التي من الممكن أن تستخدم في التقليل من أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم، سواء أكانت تلك العلاجات تحتوي على النيكوتين بنسب بسيطة، أو لا تحتوي على النيكوتين وهذه العلاجات من الممكن أن تستخدم من أجل التخفيف من أعراض الانسحاب، والتي من أهمها:

العلاجات التي تحتوي على النيكوتين

إن هناك بعض أنواع العلاجات التي تحتوي على النيكوتين، والتي تعمل على تقليل نسبة النيكوتين من الجسم تدريجياً، حيث أن هذا الأمر يساهم بشكل كبير في التخفيف من أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم، كما أنه يساعد الشخص بنسبة كبيرة في الإقلاع عن التدخين بدون معاناة كبيرة، ومن أهم أنواع هذه الأدوية:

  • الأدوية التي تكون بدون وصفة طبية والتي منها لصقات النيكوتين، وكذلك علكة النيكوتين والتي تكون بدون وصفة طبية وتستخدم للتقليل من أعراض انسحاب النيكوتين.
  • الأدوية التي تكون بوصفة طبية، والتي يصفها الأطباء وتحتوي على النيكوتين ومنها بخاخات الأنف وكذلك الأدوية التي يتم استنشاقها وتحتوي على النيكوتين، وتساعد هذه الأدوية بشكل كبير في التخفيف من أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم.

ولكن على الرغم من أن هذه العلاجات تساعد بشكل كبير في التقليل من أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم، ولكن هذه الأعراض لا تختفي تماماً، حيث أن الأشخاص يشعرون ببعض أعراض انسحاب النيكوتين والتي من أهمها الشعور بالدوخة والصداع والغثيان بالإضافة إلى بعض مشاكل النوم.

علاجات لا تحتوي على النيكوتين

إن هناك بعض العلاجات التي لا تحتوي على النيكوتين والتي من الممكن أن تستخدم من أجل التقليل من أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم، وهذه العلاجات تستخدم مع الأشخاص الذين يدخنون عدد أقل من عشر سجائر يومياً، أما بالنسبة إلى الأشخاص الذين يدخنون أكثر من عشرة سجائر يومياً فإن العلاجات التي تحتوي على النيكوتين تعتبر الأفضل بالنسبة لهم، كما أنه في حالة العلاجات التي لا تحتوي على النيكوتين، فإن الأعراض تظهر بصورة أكبر.

شاهد أيضًا: فوائد و أضرار لصقات النيكوتين

نصائح للتعامل مع أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم

إن هناك بعض النصائح التي تفيد بشكل كبير في الإقلاع عن التدخين، والتي من أهمها أن يعلم الشخص الذي يريد الإقلاع عن التدخين أن الرغبة في التدخين تستمر من 15_20 دقيقة، لذا فإنه في تلك الفترة يجب أن يشغل ذهنه بالكثير من الأمور المختلفة لكي يتناسى الرغبة في التدخين، كما أن هناك الكثير من الأمور التي تفيد بشكل كبير في تلك الحالات، حيث أنها تفيد بشكل كبير في التهيئة لأعراض انسحاب النيكوتين من الجسم، ومن أهم هذه الأمور:

  • كتابة لائحة بفوائد الإقلاع عن التدخين والنظر إليها من وقت إلى آخر، حيث أن هذا الحافز يعتبر من أهم الأمور التي تساعد بشكل كبير على الإقلاع عن التدخين، حيث أنها تعتبر من أكبر المحفزات التي تزيد من إرادة الشخص للإقلاع عن التدخين.
  • التحضير الذهني لأعراض انسحاب النيكوتين، حيث أن هذا الأمر يعتبر من أهم الأمور التي تساعد بشكل كبير على تخطي أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم.
  • تجنب المحفزات التي تزيد الرغبة في التدخين والتي منها التواجد مع المدخنين، وكذلك شرب الكحول، حيث أن هذه الأمور تساعد بشكل كبير على الإقلاع عن التدخين.
  • القيام بالتمرينات الرياضية، حيث أن هذه الأمور تعتبر من أهم الأمور التي تساعد الجسم بشكل كبير.
  • تعبئة أوقات الفراغ وذلك يتم بالعمل أو بممارسة الهوايات المفضلة، حيث أن هذا الأمر من شأنه أن يساعد بشكل كبير على تخطي فترة أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم، وكذلك استغلال وقت الفراغ في أشياء مفيدة.
  • قضاء الوقت مع الأشخاص الذين لا يقومون بالتدخين من الأهل والأصدقاء، حيث أن هذا الأمر يساعد بشكل كبير على تخطي الأزمة وتخطي فترة انسحاب النيكوتين، كما أن هذا الأمر يعتبر من أكثر الأمور المشجعة التي تساعد على الإقلاع عن التدخين بسرعة أكبر.
  • التحلي بالصبر، حيث أن الإقلاع عن التدخين يعتبر من الأمور التي تتطلب الكثير من الصبر، وخاصة أثناء أول فترة من انسحاب النيكوتين من الجسم.
  • التواجد في وسط مشجع للإقلاع عن التدخين، وذلك بأن يكون الأهل أو الاصدقاء المحيطين بالشخص من المحفزين له للإقلاع عن التدخين وعدم الاستسلام للأعراض.

شاهد أيضًا: معلومات عن اعراض انسحاب النيكوتين

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا على أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم والعلاجات المستخدمة أثناء تلك الفترة، يمكنك مشاركة هذا المقال على مواقع التواصل الاجتماعي، كما يمكنك الاطلاع على المزيد من المقالات الأخرى التي تخص الصحة والأمراض المختلفة في موقعنا معلومة ثقافية.

أترك تعليق