ما هي الأهداف العامة للتعليم عن بعد

ما هي الاهداف العامة للتعليم عن بعد

ما هي الأهداف العامة للتعليم عن بعد، نظام التعليم عن بعد يعتبر من أحدث طرق ووسائل التعليم الحديثة التي تمكن جميع الطلاب من تلقي المواد العلمية والمراحل الدراسية المختلفة من خلال الإنترنت سواء كانوا في أي مكان أو في أي وقت، كما أن بعض الهيئات التعليمية التي تعطي دورات مختلفة للطلاب الذين يرغبون في تلقي هذه الدورات بدأت في تفعيل نظام التعليم عن بعد، لذلك سوف نتطرق من خلال هذا المقال لتسليط الضوء عن ما هي الأهداف العامة للتعليم عن بعد.

التعليم الإلكتروني

لقد حدثت تطورات تكنولوجية كبيرة جدًا في مجال التعليم خصوصًا في الآونة الأخيرة، حيث لاحظ جميع الطلاب في جميع الدول الثورة الكبيرة التي طرأت على مجال التعليم في الفترات الأخيرة، حيث أن ثورة الإنترنت هي التي ساهمت في تطور نظام وطرق التعليم حتى بدا لنا لما هو عليه الآن مع استمرار مزيد من التطورات والتحديثات الاخرى، كما أن أغلبية الجامعات ومنصات وهيئات التعليم بدأت تعتمد نظام التعليم عن بعد كأحد أنظمة وطرق التعليم المعتمدة لديها.

حيث أن نظام التعليم عن بعد يستخدم التقنيات الحديثة في نظام التعليم سواء كانت أجهزة الكمبيوتر أو أجهزة الموبايل من خلال اتصالهم بالإنترنت لكي يتصل كل من الطلاب مع المحاضرين في نظام واحد، لكي يتمكن المحاضرين من توجيه المواد الدراسية العلمية للطلاب من خلال الفيديو أو من خلال الصور أو من خلال التواصل بالصوت أو أي طريقة أخرى.

شاهد أيضًا: التعليم عن بعد وفوائده

الأسباب التي ساعدت في انتشار نظام التعليم عن بعد

يوجد مجموعة من الاسباب والعوامل الداخلية والخارجية التي ساعدت في انتشار تقنية ووسيلة التعليم عن بعد، حيث أن طريقة التعليم عن بعد أصبحت من أهم الطرق الحديثة والأساليب الحديثة المعتمد عليها في جميع الجامعات والمنصات والهيئات التعليمية المختلفة في جميع أنحاء العالم، لذلك سوف نعرض عليكم أهم الأسباب التي ساعدت في انتشار نظام التعليم عن بعد وهي كما يلي:

زيادة المعلومات

مع زيادة كمية المعلومات بشكل كبير جدًا أصبحت الجامعات والهيئات التعليمية تبحث عن وسائل حديثة ومختلفة لكي تضمن حفظ كافة المعلومات في مكان واحد خاص بالبوابة الإلكترونية للهيئة التعليمية لكي تقدم مادة دسمة ومميزة لجميع الطلاب، لكي يكون الطلاب على أكبر قدر من الإلمام بجميع المواد الدراسية المقررة عليهم.

زيادة الطلب على التعليم

مع زيادة الوعي وزيادة الطلب على التعليم بشكل كبير من خلال جميع الناس في العالم حيث أن المؤسسات الاجتماعية نادت كثيرًا بأهمية التعليم مما نجحت في دورها على حث وإلزام جميع الناس للتعليم.

لذلك وجهت الهيئات والجامعات أزمة كبيرة في تزايد عدد الراغبين في الالتحاق بها كل عام ووجدت أن الأمر في تزايد مستمر وكبير جدًا، لذلك فكرت هذه الأماكن التعليمية بتقديم خدماتها لجميع الطلاب بطرق مختلفة لكي تضمن عدم وجود أي فرد يرغب في التعليم ولا يستطيع.

لذلك طورت هذه الجامعات والهيئات التعليمية نفسها بشكل كبير لكي تحقق أكبر قدر ممكن من الاستفادة من التقنيات والتكنولوجيا والوسائل الحديثة لكي تغطي أكبر عدد ممكن من الطلاب الذين يبحثون عن العلم حتى تتمكن الجامعة من الوصول إلى جميع الطلاب وتوفير طلباتهم ورغباتهم.

الزيادة السكانية الهائلة

مع الزيادة السكانية الكبيرة والملحوظة جدًا أصبحت الأماكن المخصصة للتعليم داخل الجامعات والهيئات المختلفة المختصة بالتعليم غير قادرة على استيعاب أعداد كبيرة من الطلاب، وأيضًا زيادة عدد الطلاب في مكان واحد يقلل من فرصة استيعاب وفهم كل طالب على حدة وأيضًا يسبب إرهاق كبير للمحاضر الذي يقوم بإعطاء المادة العلمية للطلاب.

لذلك فكرت جميع الجامعات والهيئات التعليمية في كيفية خدمة أكبر عدد ممكن من الطلاب في وقت واحد دون حدوث أي تكتلات أو تكدسات داخل الحرم الجامعي، لكي تضمن الجامعة توفير القدر الكافي من المعلومات لجميع الطلاب في وقت واحد.

شاهد أيضًا: تعريف التعليم عن بعد لغة واصطلاحًا

مواكبة التطور في التعليم

بعض الجامعات أجبرت بشكل كبير على تطبيق نظام التعليم عن بعد لديها، نظرًا لمواكبة العالم الخارجي ونظرًا لتوفير حاجات ورغبات الطلاب الذين يرغبون في الحصول على الدرجات العلمية المختلفة في أي مكان في العالم وفي أي وقت، لذلك قامت هذه الجامعات بتطوير نفسها بشكل كبير لكي تستطيع أن تواكب العالم الخارجي وتتواصل مع جميع الناس.

أهداف نظام التعليم عن بعد

يوجد مجموعة من الأهداف التي يريد نظام التعليم عن بعد من تحقيقها لكي تنجح العملية التعليمية، وأهم هذه الأهداف التي يسعى نظام التعليم عن بعد من تحقيقها هي كما يلي:

  • استخدام التقنيات الحديثة لكي يتم نشر نظام جديد لطبيعة التعامل بين المعلم والطالب من خلال وسائل الاتصال الحديثة والمتطورة.
  • تنفيذ عصف ذهني بين الطلاب والمعلمين من خلال التواصل مع بعضهم البعض من خلال وسائل التكنولوجيا المختلفة.
  • تطوير إمكانيات المعلمين والطلاب في طريقة استخدام وسائل التكنولوجيا الحديثة التي تمكنهم من التواصل مع بعضهم ومع الآخرين في أي وقت.
  • من أهم أهداف نظام التعليم عن بعد هي عدم ضرورة إلزام الطلاب أو المعلم إلى الذهاب إلى مكان معين لتلقي المادة العلمية.
  • تنمية مهارات الطلاب لإمكانية تطوير ملكة البحث عن المعلومات المختلفة والمفيدة من خلال استخدام التقنيات الحديثة.
  • تغيير الفكر التعليمي لدى الطلاب والمعلمين فحيث يستطيع كل طالب البحث عن المادة العلمية عن طريق الإنترنت ويمكن للمحاضر من استخدام وسائل أخرى لتوصيل المعلومات إلى جميع الطلاب.
  • إمكانية حصول الطالب على المعلومات في أي مكان وفي أي وقت يرغب فيه دون التقيد بمواعيد ثابتة للحضور أو التقيد بمكان خاص لتلقي المحاضرات.

أدوات أنظمة التعليم الإلكتروني عبر الإنترنت

منظومة التعليم عن بعد تستلزم مجموعة من الأدوات والمتطلبات التي تضمن نجاح منظومة التعليم عن بعد سواء كان بالنسبة للمكان التعليمي أو بالنسبة للطلاب أو بالنسبة للمحاضرين وأعضاء جامعة التدريس، فيجب على جميع الجهات السابقة أن يحققوا أكبر قدر ممكن من الاستفادة بنظام التعليم عن بعد لكي تضمن نجاح المنظومة بشكل كامل بالتعاون التضافر بين جميع الأفراد داخل المنظومة التعليمية.

وأهم الأدوات التي تعتمد عليها أنظمة التعليم عن بعد مثل المؤتمرات الإلزامية وهي شرط على الطلاب لحضور هذه المؤتمرات بشكل مباشر عن طريق أن يكون حسابه فعال على الإنترنت ويكون متواجد في نفس وقت هذا المؤتمر لكي يتواجد عصف ذهني بين الطلاب والمحاضر ولكي يستطيع المحاضر الوقوف على أهم النقاط التي من خلالها يستطيع تقييم أداء كافة الطلاب.

أيضًا لا بد من حصول الطالب على المادة العلمية بالطريقة المرئية والطريقة السمعية وطريقة الرسوم أو الصور المتحركة أو من خلال بث الفيديوهات المباشرة على الطلاب.

شاهد أيضًا: موقع التعليم عن بعد في مصر

في النهاية نتمنى أن ينال المقال على إعجابكم وثقتكم وتقديركم، فقد عرضنا عليكم كل ما يخص ما هي الأهداف العامة للتعليم عن بعد وتحديد أهمية نظام التعليم عن بعد وما هي الاسباب التي دفعت لتطوير نظام التعليم عن بعد، فبرجاء إعادة نشر المقال على صفحات التواصل الاجتماعي المختلفة لكي يستفيد منه الكثير من الناس.

أترك تعليق