فحص قاع العين والصداع

فحص قاع العين

الصداع من الآلام المبرحة التي تصيب الرأس وتسبب لها الإرهاق والتعب الشديد إثر المعاناة مع آلام الصداع، وللصداع عدة أسباب وليس سبب واحد، ومن أهم وأبرز الأسباب التي يجب الاهتمام بها ومراعاتها لاكتشاف سبب الصداع هو فحص قاع العين، حيث أنه يعد من الضروريات وخصوصًا في الآونة الأخيرة مع ظهور الكثير من الأمراض والأعراض غير معروفة السبب، حيث أنه يمكن أن يكون هناك اعتلال في العصب البصري للشخص يؤدي بدوره لحدوث الصداع المزمن، وأيضًا يمكن أن يتسبب مرض السكري في حدوث أضرار بالغة في شبكية العين والتي تعمل على تلف في العصب البصري ومن ثم الإصابة بالصداع فكلها عبارة عن تراكمات قد تؤدي لبعضها ولكن في النهاية فإن فحص قاع العين له دور بارز وفعال في كشف الكثير من الأمراض التي تؤدي إلى الصداع، ومن خلال موقعنا معلومة ثقافية  سوف نتعرف على أهمية فحص قاع العين وما ينتج عنه من صداع.

الأهمية البالغة لفحص قاع العين

فحص قاع العين من الأشياء الهامة جدًا لاكتشاف العديد من الأمراض الكامنة في الجسم والتي لا تظهر بسهولة، ولكن يتم الصفح عنها بعد الفحص الشامل لقاع العين والتي تؤدي لحدوث آلام مبرحة من الصداع، ومن خلال ما يلي سوف نتعرف على أهمية فحص قاع العين:

  • في حالة فحص قاع العين نجد الشبكية وفي وسطها القرص الذي يشكل العصب البصري، والشرايين والأوعية الدموية التي توجد في العين.
  • قرص العصب البصري هو مصدر خروج العصب البصري من العين، وهذا الغصب قد تم تغليفه بمجموعة من الأغشية الدماغية، والتي يمكن أن تتعرض للضرر ومن ثم يحدث الشعور بالصداع ولا يمكن اكتشاف ذلك إلا عن طريق الفحص لقاع العين.
  • الانكسار العيني والذي ينتج عنه طول أو قصر في النظر مصحوب بإستجماتزم من الحالات التي تكتشف عن طريق فحص قاع العين.
  • الصداع الناتج عن النظر والتدقيق في الأشياء وعند مشاهدة التلفاز هي أكبر دليل على احتياج العين لنظارة طبية لعلاج مثل هذه الحالة والتي يمكن اكتشافها عن طريق فحص قاع العين.
  • اكتشاف الأمراض الخاصة بالعين أو أي مكان في الجسم عن طريق الفحص الدوري لقاع العين والتي من خلالها يمكننا معرفة الأسباب الرئيسية لحدوث الصداع.

شاهد أيضًا: ما هو علاج حساسية العين

متى يجب فحص قاع العين

يجب فحص قاع العين في الحالات التالية:

  • الأطفال الصغار ذوات الثلاثة سنوات: حيث أن في تلك السن الصغيرة يحتما وجود حول بالعين أو انحراف للعين عن مسارها الطبيعي، لذا يجب إخضاع الطفل لفحص قاع العين لاكتشاف هذه الأمراض بشكل مبكر حتى لا تتفاقم وينتج عنها ما هو ضار بصحتهم.
  • الأطفال في سن الدراسة: الأطفال اللذين أوشكوا على دخول المدرسة يجب إخضاعهم لفحص لقاع العين بشكل شامل حتى يتبين إن كان لديهم أي شكوى في الرؤية من عدمها وذلك حتى لا يضعف نظرهم مع قدوم الدراسة.
  • الأشخاص البالغون: الشخص العادي يجب أن يقوم بزيارة الطبيب المختص بأمراض العيون وطلب عمل فحص لقاع العين وذلك للتأكد من سلامتها وخلوها من أي أمراض.
  • الأشخاص أصحاب العدسات اللاصقة: يجب أن يخضعوا أيضًا من وقت لآخر لحدوث فحص لقاع العين وذلك لضمان سلامتها وعدم حدوث ما هو جديد يمكن أن يؤدي إلى أضرار.

أهم الأسباب التي تؤدي إلى حدوث صداع

للصداع عدة أسباب يمكن من خلالها أن يحدث، ولا يمكن تحديدها أو معرفتها إلا عن طريق الفحص الشامل لقاع العين وتوضيح الأسباب، ومن تلك الأسباب المؤدية للصداع ما يلي:

  • النظارة الطبية في حالة عدم قياس النظر بشكل سليم وعمل عدسات مناسبة لنظر المريض يمكن أن يتسبب ذلك في حدوث صداع بشكل كبير وملحوظ، لذا يجب عرضها على الطبيب والتأكد من مطابقتها وملائمتها للنظر حتى لا يشعر الشخص بالصداع عند ارتدائها.
  • الحول الغير ظاهر أو الكامن في العين يمكن أن يؤدي بدوره لحدوث صداع شديد، وذلك عن طريق المجهود الكبير الذي يمكن أن تقوم به العين في محاولة لتوحيد النظر في كلتا العينين، ويمكن السيطرة على ذلك وعلاجه عن طريق إجراء جراحة بالعين أو معالجة الحول الكامن في العين.
  • التقدم في السن حيث أن التقدم في السن يصحبه حالة من الاحمرار الشديد في منطقة العين المصحوبة بوجع في مقلة العين، وتؤدي مع مرور الوقت لنزول دموع من العين وتسبب الكثير من الالتهابات لقزحية العين، وهذا ما يساعد على الإحساس بالصداع الدائم.

شاهد أيضًا: أعراض ارتفاع ضغط العين المفاجئ

الأسباب المؤدية لحدوث صداع مفاجأ

  • الفحص الدائم لقاع العين بعد الوصول لسن الأربعين من العمر من الأشياء الهامة جدًا، حيث أن مرض الجلوكوما من الأمراض التي يمكن أن تتسبب في حدوث صداع شديد في الرأس مع ضعف شديد في النظر.
  • الصداع في بعض الحالات يكون سببه خارج العين، حيث يمكن أن يكون ناجم من المخ، والزيادة الداخلية التي تسبب ضغط داخل الجمجمة، لذا يجب في هذه الحالة إخضاع المريض لفحص فوري لقاع العين، حتى يكتشف المشكلة المتسببة في ذلك.
    الصداع النصفي من أنواع الصداع المنتشر بشكل كبير بين جزء كبير من الناس، لذا يجب فحص قاع العين بشكل دائم حتى يتم اكتشاف السبب في حدوث الصداع النصفي أو الشقيقة.
  • الإستجماتزم الذي يوجد بالعين والذي من خلاله تحاول العين بذل مجهود كبير للحصول على رؤية واضحة وصورة جيدة للأشياء، هو أيضًا من الأسباب الرئيسية التي تؤدي لحدوث صداع شديد.
  • طول النظر والذي فيه العضلات الداخلية للعين تحاول في تصحيح الرؤية والخطأ الحادث في الانكسار في الرؤية، وهذا يعد عبء كبير على العين وأعصابها مما يؤدي مع الوقت لحدوث صداع مزمن لصاحب المشكلة.

وبهذا نكون قد تناولنا مع حضراتكم موضوع فحص قاع العين والصداع بالتفصيل، ونرجو أن نكون قد أضفنا لحضراتكم معلومات جديدة ومفيدة، رجاء نشر هذا المقال عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة حتى تعم الفائدة، مع تمنياتنا لحضراتكم دوام الصحة والعافية.

أترك تعليق