فاكهة تحتوي على فيتامين ج

فاكهة تحتوي على فيتامين ج

فيتامين ج والذي يطلق عليه أيضًا فيتامين C أو بلغة الكيميائيين حمض الأسكوربيك، يعد واحد من أهم الفيتامينات التي تذوب في الماء والتي يحتاج جسم الإنسان إليها حتى يقوم بأداء جميع وظائفه بطريقة سليمة ومثلى فيتامين ج لا يمكن للجسم البشري أن يقوم بتصنيعه، بل يحصل عليه من مصادر خارجية بمقدار محدد بشكل يومي من نصف جرام إلى جرام تقريبًا يقال عن فيتامين ج أنه ملك الفيتامينات حيث أنه يعمل على القيام بالكثير من الأدوار الفعالة بشكل كبير في جميع العمليات الحيوية داخل الجسم البشري مثل التمثيل الغذائي وعملية الأيض، ويتواجد فيتامين ج بشكل عام في الخضروات الورقية ذات اللون الداكن والخس والطماطم والقرنبيط ويوجد أيضًا بكثرة في أنواع مختلفة وكثيرة من الفواكه، سوف نقوم بالتعرف عليها بشكل مفصل من خلال هذا المقال.

فوائد فيتامين ج

لا شك أن جميع الفيتامينات لها دور فعال في القيام بجميع العمليات الحيوية الهامة داخل جسم الإنسان وخصوصًا فيتامين ج، حيث أنه عملاق الفيتامينات ويقوم بتعزيز وتدعيم الكثير من العمليات الهامة في الجسم البشري وسوف نتعرف على أهم وأبرز فوائده من خلال ما يلي:

  • فيتامين ج يعمل على معالجة جميع الأمراض التي تتعلق بفصل الشتاء عمومًا، مثل الأنفلونزا ونزلات البرد والزكام وغيرهم من الأمراض الموسمية الشتوية المتعارف عليها.
  • وجود فيتامين ج في الجسم هام جدًا حيث أنه يقوم بدور الفلتر الذي يعمل على تنقية الجسم من السموم المتراكمة داخله طوال اليوم عن طريق استنشاق عوادم السيارات والنيكوتين وبعض المبيدات الحشرية التي يتم تخزينها داخل الكبد مما يؤثر سلبًا على صحة الإنسان.
  • فيتامين ج يعمل على تدعيم الأوتار والأوردة والأوعية الدموية في الجسم بشكل كبير، حيث أنه قادر بشكل أساسي على تكوين مادة الكولاجين في جسم الإنسان.

شاهد أيضًا: أين يوجد فيتامين سي في الأطعمة

فيتامين ج مقوي للمناعة

  • يعمل فيتامين ج على تقوية جهاز المناعة داخل الجسم البشري والتصدي لأي مرض من الأمراض بشكل كبير والوقاية من الفيروسات المعدية التي تسبب تدمير للجسم البشري.
  • فيتامين ج هو أحد مضادات الأكسدة القوية التي تعمل على مهاجمة الأمراض والأوبئة التي تهدد حياة الإنسان بشكل دائم في الآونة الأخيرة.
  • فيتامين ج يعمل على حماية الأسنان واللثة ويقوم بتدعيمها وحمايتها من النزيف بشكل متكرر فهو يعمل على قبض الأوعية الدموية بقوة.
  • يقوم فيتامين ج بمقاومة نمو الأورام السرطانية، حيث أنه يمتلك دور مضاد لنمو ما يسمى بالجذور الحرة التي هي السبب الرئيسي المتسبب في نمو الأنواع المختلفة للسرطان.
  • يعمل فيتامين ج على تدعيم نمو الخلايا في الجسم بشكل كبير، حيث أنه يساهم بشكل فعلي في بناء وتجديد الخلايا التالفة وتجديد الأنسجة.
  • فيتامين ج له دور فعال في عملية علاج الجروح والتشققات الجلدية التي ينتج عنها التهابات وتقرحات خطيرة.

أهمية فيتامين ج العلاجية

  • فيتامين ج من الفيتامينات الأساسية التي تملك دور كبير في عملية الحماية من الكدمات والإصابة بالجلطات الدماغية والقلبية بشكل كبير، حيث أنه يقوم بتدعيم جدر الأوعية الدموية الضعيفة والشرايين مما يعمل على تقويتها بشكل كبير والتصدي للنزف تحت الجلد.
  • فيتامين ج يعد من أهم العوامل المساعدة في امتصاص عنصر الكالسيوم بطريقة جيدة داخل الجسم البشري وأيضًا عنصر الحديد، حيث ينصح الأطباء دائمًا من يقوم بتناول أدوية تعويضية للكالسيوم أو الحديد أن يقوم بتناولها في وسط يحتوي على فيتامين ج، حيث تثبت في الجسم بشكل جيد وتجعل الأعضاء تؤدي دورها بكفاءة عالية.
  • فيتامين ج يقوم بمعالجة الأماكن السوداء الداكنة الموجودة أسفل العين ويعمل على تقليل الخطوط الطولية الدقيقة حول العين أيضًا، فهو يعمل على تنشيط الدورة الدموية في جسم الإنسان عمومًا.

شاهد أيضًا: أين يتواجد فيتامين ب٩

الفواكه التي تحتوي على فيتامين ج

  • الجوافة من الفواكه التي تحتوي على فيتامين ج بشكل كبير، حيث أن تناول الإنسان لحبة واحدة من ثمرة الجوافة تستطيع أن تزود جسمه بحوالي 206 مللي جرام من الفيتامين ج.
  • الكيوي تحتوي على ما يقرب من 75 مللي جرام من فيتامين ج، حيث أن هذه الجرامات تتواجد في الحبة متوسطة الحجم منها.
  • الفراولة من الفواكه حلوة المذاق التي يحبها الكثير، فهي غنية بفيتامين ج حيث أن تناول أربع ثمرات منها يمكن أن يمد الجسم ب 55 مللي جرام من الفيتامين.
  • البرتقال من الفواكه التي تتربع على عرش ملكيتها لفيتامين ج بعد فاكهة الجوافة، حيث أن ثمرة برتقال واحدة تزود الجسم ب 70 مللي جرام من الفيتامين.
  • المانجو ملكة الفواكه ومعشوقة الجماهير فهي من الفواكه التي تحتوي أيضًا على فيتامين ج، حيث أن نصف ثمرة من ثمار المانجو تمد الجسم البشري بحوالي 38 مللي جرام من الفيتامين.

الاحتياج اليومي للجسم من فيتامين ج

لكل فئة من الفئات العمرية احتياج يومي من فيتامين ج يكفي بشكل كامل لإتمام جميع العمليات الحيوية به بشكل جيد، وأيضًا اختلاف الجنس يعمل على تغيير احتياج الجسم من الفيتامين أيضًا ومنها:

  • احتياج الأنثى بشكل عام اليومي من فيتامين ج من عمر العشرين عامًا وأزيد هو 75 مللي جرام يوميًا.
  • احتياج السيدات الحوامل من فيتامين ج من عمر العشرين عامًا وأزيد هو 85 مللي جرام يوميًا.
  • احتياج السيدات المرضعات من فيتامين ج من عمر العشرين عامًا وأزيد هو 120 مللي جرام يوميًا.
  • احتياج الذكر من فيتامين ج من عمر العشرين عامًا وأزيد هو 90 مللي جرام يوميًا.

من مساوئ فيتامين ج

للأسف الكثير من الخضروات والفواكه التي تحتوي على فيتامين ج، تفقد الكثير من فوائدها وقيمتها عند تعرضها للتسخين أو التخزين لفترة أطول من اللازم، حيث أنه يتأثر بالضوء والحرارة والهواء بشكل كبير لذا ينصح دائمًا بتناول ثمار الفواكه والخضروات التي تحتوي على كمية كبيرة من فيتامين ج دون طبخ أو مطبوخة طبخ سريع حتى يتم الاستفادة قدر المستطاع من فوائده الجمة.

شاهد أيضًا: ما هو أفضل فيتامين للبشرة والجسم ؟

نتمنى أن يكون المقال المقدم من أسرة موقعنا معلومة ثقافية قد نال على إعجابكم، وإلى اللقاء مع معلومات جديدة ومشوقة، ونتمنى عمل مشاركة للمقال عبر صفحاتكم.

أترك تعليق