أضرار غاز الفريون على البيئة

أضرار غاز الفريون على البيئة

أضرار غاز الفريون على البيئة، يوجد عدد كبير من الغازات في الكون وكل منهما له استخداماته وتأثيراته على البيئة وعلى الإنسان ومن هذه الغازات غاز الفريون الذي يعتبر من الغازات التي تمتلك تأثير سلبي على النظام البيئي.

ما هو غاز الفريون ؟

  • غاز الفريون هو عبارة عن اسم تجاري يتم استخدامه للتعبير عن عدد محدد من المواد الكيميائية وهذه المواد الكيميائية مواد عضوية يتم تسميتها باسم مركبات الكلوروفلوروكربون.
  • كما أن هذه المركبات العضوية تشمل مركبات الهيدروكلور و الفلوروكربون بالاضافة إلى بعض المركبات الأخرى التي تتشابه معها.
  • كما أن غاز الفريون يتكون من 4 عناصر متداخلة وهي عنصر الهيدروجين وكذلك عنصر البروم بالإضافة إلى عنصر الكربون والفلور.

شاهد أيضًا : معلومات عن علم التنجيم والفلك

أنواع غاز الفريون :-

يوجد عدد من أنواع غاز الفريون وهي:

  • رباعي فلورو إيثان: ويستخدم هذا المركب في السيارات.
  • كلورو ثنائي فلورو ميثان: ويتم استخدام هذا المركب في المكيفات الخاصة بالوحدات السكنية كما أنه يستخدم في وسائل النقل بالإضافة إلى كونه مبرد جيد للمواد الغذائية.
  • فريون R410A: يعتبر بديل كلورو ثنائي فلورو ميثان وذلك لأن المركب الثاني قد منع استخدامه نظراً لخطورته الكبيرة وتدمير طبقة الأوزون.
  • ثلاثي كلورو أحادي فلورو ميثان: يستخدم هذا النوع في المكيفات والمبردات، ويتم تصنيف هذا النوع على أنه الأخطر من بين أنواع غاز الفريون بالنسبة لطبقة الأوزون وذلك لأنه يوجد به 3 ذرات من عنصر الكلور والذي بدوره يكسر جزيئات طبقة الأوزون.

أضرار غاز الفريون على البيئة :-

يعتبر غاز الفريون من الغازات التي لها أضرار بالغة على البيئة، وفي حالة قولنا أضرار على البيئة فإن ذلك يشمل البيئة بما يوجد بها من مكونات والتي يشملها الإنسان أيضاً، ويمكن من خلال رحلتنا مع أضرار غاز الفريون على البيئة حصر هذه الأضرار في:

شاهد أيضًا : أسرار ومعلومات عن فوائد حجر الكهرمان

الأضرار التي يسببها غاز الفريون على النظام البيئي :-

  • قام العلماء بإثبات أن كل المواد الكيميائية التي يدخل في تركيبها عنصر الكلور تسبب ضرر كبير في طبقة الأوزون حيث يعمل على إتلاف هذه الطبقة مما يترتب عليها نضوب طبقة الأوزون.
  • وبما أن غاز الفريون يحتوي على عنصر الكلور فإنه بالتالي يعمل على تدمير طبقة الأوزون حيث أن عملية الفصل الكيميائي الضوئي الذي تحدث الفريونات وما يمتزج معها من الكلورو فلورو تؤدي إلى التدهور والضرر البالغ في طبقة الأوزون.
  • ومن المعروف أن طبقة الأوزون هي الطبقة التي تحمي الأرض من أي أضرار كونية محتملة لذلك فإن حدوث أي ضرر بها يسبب إلى وجود خطر فعلي على الحياة على سطح الأرض حيث يجعلها تتعرض للأشعة الضارة.
  • تعد العناصر التي تدخل في تركيب الفريون من المواد التي تؤدي لإصابة الفرد بسرطان الجلد.
  • يؤدي استخدام غاز الفريون إلى نفاد الأوزون في عدد من المناطق الموجود في المنطقة الجنوبية الأمر الذي يؤدي لارتفاع منسوب الماء فيؤدي إلى إغراق الأرض لذلك فإن الشاحنات التي تحتوي على الفريون قد صدر قرار بمنعها في أمريكا.
  • يعمل غاز الفريون على تحويل ذرات الأوزون إلى أكسجين مما يعمل على إحداث خلل في نسب المكونات الأساسية للجو.

خطورة الفريون على الإنسان :-

يعتبر الإنسان من أهم مكونات البيئة والتي يؤثر عليها الفريون بصفة غير مباشرة من خلال إحداث خطورة على البيئة التي يعيش فيها مما قد يمنعه من العيش في البيئة نتيجة لتدميرها بالإضافة إلى خطورته بصورة مباشرة من خلال:

  • يؤثر غاز الفريون بشكل سلبي على صحة الإنسان وذلك من خلال قيام الإنسان بشم هذا الغاز فإن ذلك يؤدي إلى تأثيرات خطيرة على عمل الرئتين.
  • كما يؤدي إلى حدوث خلل في عمل الجهاز العصبي المركزي وضربات القلب والكبد بالإضافة إلى الكليتين.
  • وفي حالة قيام الشخص بشم كميات كبيرة من الغاز فإن جسمه يحصل على قدر كبير من المواد الكيميائية الضارة الموجودة في الفريون ما يترتب عليه موت الإنسان.
  • يسبب غاز الفريون في الشعور بالدوخة والرغبة في القيء بالإضافة إلى حدوث صعوبة في عملية النطق.
  • كما يؤدي استنشاق كمية كبيرة منه إلى تدهور الأطراف وضعفها عند القيام بأي عمل.
  • كما أن غاز الفريون لا يدخل إلى الإنسان عن طريق الفم فقط فيمكن أن يتناوله الإنسان من خلال شرب المياه الملوثة مما يؤدي إلى إصابة الإنسان بالإسهال والغثيان.
  • كما يؤدي تناولها إلى حدوث تهيجات واختلالات في جهاز الإنسان الهضمي.
  • التعرض للأشعة الحمراء والفوق بنفسجية التي يسببها غاز الفريون نتيجة تآكل الأوزون يؤدي إلى إصابة الإنسان بسرطان الجلد.
  • يشكل غاز الفريون تأثير كبير على الجينات حيث له القدرة على إحداث ضرر بها.
  • يسبب غاز الفريون في إصابة الإنسان بالعمى.
  • يؤدي إلى ضعف الجهاز المناعي نتيجة الاشعة الضارة من الفضاء مما يجعل الإنسان عرضة للكثير من الأمراض.

استخدام مواد بديلة للفريون :-

نتيجة لهذا الضرر الكبير الذي يحدث نتيجة استخدام غاز الفريون وبما أن هذا الغاز له العديد من الفوائد الذي لا يمكن لأي شخص أن يستغني عنها لذلك فيجب أن يتم استخدام بدائل صحية لغاز الفريون ويحل محله حتى يمكن تجنب هذا الخطر ومن هذه البدائل:

  • يجب استبدال غاز الفريون بمختلف أنواعه من حيث استخدامه كمواد دافعة في صناعة الذات من خلال استخدام المضخات.
  • يجب أن يتم استبدال غاز الفريون ومركبات مثل رابع كلوريد الكربون بالكحول والمياه ويتم استخدامها في الصناعات.
  • يجب البعد عن استخدام أي مركب يوجد به عنصر الكلور في عمليات التبريد الذي يستخدم الكلور وسيط فيها واستخدام بدلاً عنه مركّب الهيدروفلوروكربون كما يستخدم هذا المركب في المكيفات.

شاهد أيضًا : معلومات عن كيفية تقسيم الميراث حسب الشريعة الإسلامية

وفي نهاية رحلتنا التفصيلية حول موضوع أضرار غاز الفريون على البيئة وتأثيره الخطير على النظام البيئي نتمنى أن ينال الموضوع إعجابكم.

أترك تعليق