مؤسس الدولة الأموية في الأندلس

مؤسس الدولة الأموية في الأندلس، كيف قامت الأندلس، من هو مؤسس الدولة الأموية، كيفية الخلافة في الأندلس، كل هذه الأسئلة ترددت كثيراً حول الدولة الأموية في الأندلس، نظراً لما اشتهرت به الأندلس من تقدم بالغ في جميع مجالاتها الثقافية والتجارية والعمرانية مقارنة بباقي الدول في ذلك الوقت، الأمر الذي أدى إلى إثارة الكثير من الأسئلة حولها، ويجهل الكثيرون الإجابة عليها، وهو الأمر الذي سنحاول جاهدين الإلمام به والإجابة عليه من خلال هذا المقال.

مؤسس الدولة الأموية في الأندلس

  • تعد إمارة إسلامية قام بتأسيسها عبد الرحمن بن معاوية وكان ذلك عام 128 هجرياً، في بلاد الأندلس وبعض أجزاء شمال أفريقيا.
  • تعد قرطبة عاصمة الدولة الأموية، وقد تم تحويلها إلى خلافة عقب قيام عبد الرحمن الناصر لدين الله بالإعلان عن نفسه خليفة لقرطبة، بخلاف لقبه السابق كأمير لها.
  • عقب استقلال عبد الرحمن الداخل في دولة الأندلس، قام الأمراء الأمويون بحمل اللقب.
  • تم تأسيس هذه الدولة نتيجة طبيعية لسقوط الدولة الأموية على يد بني العباس في المشرق، الذين حرصوا بعد قيام دولتهم على ملاحقة شعب بني أمية وإبادتهم عن طريق قتلهم.
  • الأمر الذي اضطر الكثيرون منهم إلى الفرار بعيداً، رغبة منهم في الفرار والنجاة بأنفسهم، وكان من بينهم عبد الرحمن الداخل، الذي جعل الأندلس وجهته، وقام بإعلان استقلاله بها.
  • بهذه الطريقة تمكن الأمويون من البقاء في الأندلس، بل إنها ظلت تحت حكمهم قرابة ثلاثة قرون متتالية، تم إطلاق لقب عبد الرحمن الداخل على عبد الرحمن بن معاوية، نسبة إلى هجرته إلى الأندلس ودخوله فيها واستقراره بها.
  • عقب دخوله الأندلس وتولى حكمها، وحتى دخول المسلمون فيها وهم في عهد جديد تمت إقامته على أسس سياسية لا تشمل العنصرية أو القبلية.
  • اتجهت الأندلس إلى اكتساب حضارتها منذ تحجيم نفوذ زعمائها وتحول السلطة فيها من إمارة إلى خلافة، بديلاً عن سلطة القبائل.

شاهد أيضا: الدولة الأموية في الأندلس وتاريخها

الدولة الأموية في الأندلس

  • أصبحت الأندلس بلداً إسلامية مستقلة عن الخلافة العباسية في بلاد المشرق، حيث كانت فيما قبل خاضعة لمركز الخلافة الأموية.
  • كما أن الدولة العباسية لم تسعى إلى إعادته إلى حظيرتها، كما يبدو أن مسألة انفصاله عنها، لم يشكل أي خطر على كيانها.
  • كما أنه استمر في مسيرته نحو حمل الرسالة الإسلامية، الأمر الذي لم يدعو إلى ضرورة المواجهة بشكل مباشر.
  • جرت العديد من المحاولات من قبل العباسيون لإعادة الأمر كما كان سابقاً، لكم المحاولات باءت بالفشل الذريع، وقد كانت هناك بعض الأنشطة التجارية، والثقافية، بل والعمرانية التي تميزت بها الدولة الأموية في الأندلس.

حيث أن الأمر لم يقتصر على ذلك بل أن مميزات الدولة الأموية في الأندلس لم تقتصر على ذلك بل شملت ما يلي:

  • صارت قرطبة أكثر المدن العالمية اتساعاً في ذلك الوقت.
  • عاصرت العديد من روائع فن العمارة الإسلامية داخل الأندلس من أبرزها الجامع الكبير في قرطبة.
  • شهد التعليم العام طفرة كبيرة، جعلت عوام الشعب يجيدون في ذلك الوقت القراءة والكتابة، الذي عجز علية القوم في أوروبا إجادتها في ذلك الوقت.

نتيجة لاستمرار الاتجاه الذي بدأه عبد الرحمن الداخل، تقدمت الدولة الأموية كثيراً وخطت خطى واسعة نحو الازدهار والتقدم والرقي.

  • نافست قرطبة مدينة بغداد التي كانت عاصمة الدولة العباسية آنذاك وعاصمة الدولة البيزنطية القسطنطينية، وقد ساهم بشكل كبير العلماء الأندلسيون باختلاف ملتهم على تقدم أنواع العلوم المختلفة في العالمين المسيحي والإسلامي.
  • عقب تحول نظام الإمارة في الدولة الأموية في الأندلس إلى نظام الخلافة على يد عبد الرحمن الداخل، خرج بذلك عن نظرية المذهب السني متجهاً إلى الخلافة.
  • حيث أثبت بذلك أن الخلافة باعتبارها مؤسسة دينية ودنيوية يصعب تجزؤها طبقاً للمفاهيم السائدة في ذلك الوقت، على الرغم من ذلك فقد اهتم بالعمل في ذلك الأمر ووضعه موضع الاجتهاد.
  • كما أن الفقهاء قد أجازوا تعدد الخلافة عند وجود مصلحة عامة تقتضي ذلك عند المسلمين، بل واعترفوا بشرعية توافر إمامين، يقوموا بتولي حكم المسلمين معاً في نفس الوقت.
  • شريطة وجود مسافة كافية بينهم تمنع حدوث تصادم بينهم، ويعد من أحد الأسباب الرئيسية التي أجبرت عبد الرحمن الداخل على إعلان الخلافة، هو ضعف وانحدار الدولة العباسية.
  • بجانب قيام عبيد الله الفاطمي بإعلان قيام الخلافة الفاطمية في إفريقيا، حيث تعد هذه الحادثة هي الأكثر إلحاحاً من أمر تراجع الخلافة العباسية في دول المشرق.
  • لقيام عبد الرحمن الداخل بأخذ هذه الخطوة، لاسيما قيام الفاطميين بإعلان الخلافة على أسس شيعية إسماعيلية، الأمر الذي شكل خطر عسكري كبير للأمويين خاصةً وللأندلس بشكل عام.
  • كما أن الدولة الأموية ظلت مستمرة رسمياً في الأندلس حتى عام 422 هجرياً، حيث أن الخلافة قد تفككت وسقطت إلى عدد من الممالك عقب قيام حرب أهلية بين بعض الأمراء الأمويين.
  • الذين قاموا بالتنازع على الخلافة فيما بينهم، مما أدى بعد مرور العديد من السنوات الاقتتال، إلى حدوث تفكك في الخلافة إلى بعض الممالك المستقلة.

قد يهمك: بلاد الأندلس وخصائص شعر الطبيعة

أسباب سقوط الدولة الأموية في الأندلس

  • خلال مراحل تاريخ الدولة الأموية تعرضت إلى هزات عنيفة، أدت إلى زلزلة كيانها ونهايتها، حيث أنه عقب توسيع رقعة الخلافة الأموية.
  • أصبحت تحتاج إلى وجود حكماء أشداء، أقوياء يستطيعون حكمها، على الرغم من ذلك خلال هذه الفترة، كان يحكمها خلفاء ضعاف الشخصية.

صارت الدنيا مبلغ همهم، والتلذذ بجميع ملذات الدنيا، ويعد من أبرز أسباب سقوط الدولة ما يلي:

الانقسام نتيجة انتقاء الخلفاء 

  • حدث خلاف كبير بين المسلمين حول الشروط الواجب توافرها في الخليفة الذي سيتولى حكمهم، لكن نظام الحكم في الدولة أصبح وراثي.
  • مما أدى إلى اعتراض الخوارج وخروجهم عن الدولة الأموية، الأمر الذي أدى إلى انتشار الفتن، ودخلت في معارك كثيرة أدت إلى ضعف قوة الدولة.

ولاية العهد 

  • نشأ عن تتابع تولية العهد الكثير من المشاكل وإصابة صفوف الدولة بالضعف، ويعد تولية مروان بن الحكم، وولداه من بعده عبد الملك يليه عبد العزيز، ثم قام بتولية الوليد يعقبه سليمان أبرز الأمثلة على ذلك.
  • الأمر الذي ثار غضب بني أمية وأدى إلى نشوب الخلافات والنزاعات بينهم.

العصبية القبلية

  • نهى الدين الإسلامي الحنيف عن العصبية الجاهلية، وأدانها بشدة، ولكن سرعان ما عاودت للظهور في عهد بني أمية مرة أخرى.
  • مما أدى إلى نشوب الصراع بين القبائل العربية، التي تعتبر سند الدولة واعتمادها، بالإضافة إلى الخلاف بين الموالي والعرب، والمقصود بهم المسلمون الأعاجم.

تابع معنا: سقوط الأندلس وفتح القسطنطينية

الأسباب الاجتماعية 

عثر في عهد بني أمية على أربعة جماعات متنوعة، قامت بالتناحر فيما بينها ونشوء صراعات دامية ومن أبرزهم:

  • الشيعة وهم أنصار العلويين.
  • السنة وهم أنصار بني أمية.
  • العباسيون وقد ظهروا في أواخر عهد الدولة الأموية.
  • الخوارج.

الأسباب الاقتصادية 

  • يعد من أهم الأسباب التي أدت إلى سقوط الدولة الأموية، هو منع الموالي من الحصول على الامتيازات الاقتصادية.
  • الأمر الذي جعلهم أكثر عرضة لاضطرابهم وإثارة غضبهم وسخطهم على الدولة الأموي، وإثارة الثورات ضدها، وبالتالي سقوطها بشكل سريع.

تحدثنا باستفاضة بالغة حول مؤسس الدولة الاموية. وتاريخ نشأة الدولة الأموية، وتحدثنا عن مراحل ازدهار الدولة الأموية، وأسباب سقوطها، أتمنى أن يحوز مقالي على إعجابكم.

مقالات ذات صلة