اشهر خمس صحابيات وأبرز صفاتهم

اشهر خمس صحابيات وأبرز صفاتهم

أشهر خمس صحابيات وأبرز صفاتهم، مع دعم الرسول صلى الله عليه وسلم لصحبته وترسيخ الدين الإسلامي بقلوبهم وزرع العقيدة الإسلامية في حياتهم استطاعت الصحابيات لعب دور البطولة في كافة المراحل المختلفة نشر الدعوة الإسلامية.

أهمية صحابة وصحابيات رسول الله رضي الله عنه

  • قد قال الرسول الكريم عن أصحابه: (خَيرُ النَّاسِ قَرني، ثمَّ الَّذينَ يلونَهُم، ثمَّ الَّذينَ يلونَهُم، ثمَّ الَّذينَ يلونَهُم ثلاثًا ثمَّ يجيءُ قُومٌ مِن بعدِهِم يتسَمَّنونَ ويحبُّونَ السِّمنَ يعطونَ الشَّهادةَ قبلَ أن يُسْألوها) الترمذي، 2302.
  • كان للصحابيات دور الهام بدايته من تلقي الأوامر والأسس التي حرص النبي عليه الصلاة والسلام على ترخيص ترسيخها وسعى إلى نشر هذا الدين.
  • بجانب تطبيق معاير الإسلام والحفاظ عليه بجانب الدفاع عن معتقداته وتصديق النبي عليه الصلاة والسلام في كلمه ثلاثة من هذه الرسالة العظيمة.
  • لم يكن دور الصحابيات يقتصر على هذا بحسب بل كان لهم دور قوي وكبير في الغزوات مع الصحابة بجانب النبي صلى الله عليه وسلم، كما أن لهم مواقف مضيئة ومشرفه شهد لها التاريخ
  • ومن ضمن هذه المواقف ظهور أول ممرضة في التاريخ كان بجانب الرسول صلى الله عليه وسلم وكان ذلك في إحدى الغزوات.
  • كما استطاعت باقي الصحابيات تقديم دور كبير في حياة المسلمين، وكانوا مثال يحتذى به حتى الآن لذا يجب علينا أن نهتدي بنهجهن.

شاهد أيضًا: أسماء الصحابة والتابعين ومعانيها بالتفصيل

أشهر خمس صحابيات وأبرز صفاتهم

1_ سمية بنت الخياط

  • كانت سميه بنت الخياط أول شهيده في الإسلام حيث أن هذه الصحابية الجليلة لم تكن ذات جمال أو حسب أو نسب، وكانت زوجه ياسر ابن عمار، وكانت عبده ضعيفة قد ذاقت أنواع من الظلم قبل انتشار الإسلام في مكة.
  • وجاء الإسلام هديه لها حتى تتخلص هي وعائلتها من الذل والعبودية، وهي معروفه بوالده عمار بن ياسر الصحابي الجليل الذي اعتنق الإسلام في البداية متخفيا في دار الارقم الشهيرة في ذلك الوقت.
  • ثم بعد ذلك عاد إلى والدته سميه سعيدا يزف اليها بشري دخوله في الدين الجديد، وحكى لها عنه وكيف هو دينا عدل.
  • حيث قال لها قوله تعالى: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا أن أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ أن اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ) سورة الحجرات،13.
  • فرحت سميه بالدين الجديد وأنه سوف يكون طريق العبيد للتحرر من الظلم والعبودية كما سوف يعينهم على نشر الكرامة والعدل بين الناس.
  • لذا كانت من ضمن أول سته قد اعتنقوا الإسلام في بدايته في مكة مع النبي الكريم صلى الله عليه وسلم، حيث اسلمت بعد ابنها عمار، ثم ذهبت إلى الرسول صلى الله عليه وسلم وبايعته فورا بعد حديث ابنها عن الإسلام.
  • ثم بعد ذلك ذاقت أقصى أنواع العذاب من أهل قريش حتى تعدل عن الدين الجديد وتخرج من الإسلام، ولكنها لم تضعف ولم تقبل.
  • كان يمر عليهم النبي الكريم هي وأهلها وهم يعذبون، وكان يقول: (صبراً آل ياسر، صبراً آل ياسر فإنّ موعدكم الجنة).
  • ولهذا بقيت سميه ثابته على موقفها هي وأهلها ولم يخرج منهم اي أحد من الدين الإسلامي مهما اشتد العذاب معه.
  • روي أن سميه ذات يوم قد بكت بانهيار وسقطت دموعها وظن جلادها انها تبكي الما وقهرا بسبب التعذيب، ولكنها كانت تبكي بسبب ابنها عمار الذي كان يعذب امامها، وكانت تعينه قائلة اياك والكفر يا عمار.
  • حتى توفيت على يد أبي جهل عندما سمعها تردد (أحد أحد الله أكبر) واصرت على الإسلام، فقام بطعنها في قلبها لتصبح بذلك اول شهيده من النساء في الإسلام، ولحقتها عائلتها بعد ذلك، حيث كانت في ذلك الوقت امراه عجوزه فقيرًا وضعيفة.

2_ خديجه بنت خويلد

  • هي الزوجة الاولى للنبي الكريم صلى الله عليه وسلم، وهي ام المؤمنين فكانت اول من أطلق الإسلام من النساء، وقد اجمع على ذلك علماء المسلمين.
  • ومن حيث نسبها كانت السيدة خديجة من أعرق بيوت قريش نسبًا، وشرفًا، وحسبًا، كما كان لها تجارتها ومالها، وفي نفس الوقت قد شهد لها بالأخلاق الحميدة الطيبة.
  • وتميزت بين بنات قومها بكرمها وعطاها شديد، كما انه قيل انها كانت تتميز بالعقل والحكمة والطهارة والعفة بين النساء وكانت تتاجر الرجال من اجل أن يسافروا بتجارتها، حيث كانت ترسلهم إلى بلاد الشام حتى وصلت اليها سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم، وسمعت عن كرم اخلاقه وأنه يلقب بالصادق الامين، لذا عرضت عليه تجارتها وان يسافر بها إلى بلاد الشام فكان يعود لها بالأرباح اضعاف التجار السابقين.
  • وقد تزوجت السيدة خديجة بالرسول صلى الله عليه وسلم في سن الاربعين بينما كان هو في سن ال 25 من العمر وتعد زيجته من السيدة خديجة هي اطول فتره زواج قضاها النبي مع احدى زوجاته.
  • وقد ثبت انه لم يتزوج بأخرى طوال فتره زواجه من خديجة على الرغم من انها كانت تزيد عنه في العمر الا انها استطاعت زرع حبها في قلبه، وحتى بعد وفاتها كانت تثير غيره زوجته الاخريات.
  • وقد انجبت للرسول الكريم القاسم وعبد الله وزينب وفاطمة وام كلثوم ورقيه.
  • كانت السيدة خديجه تساند الرسول صلى الله عليه وسلم، عندما نزل عليه الوحي، وقد ساعدتها قوه عقلها وحكمتها أن تحكم على حديثه عندما كان خائفا انا ما يقصه عليها ليست اوهام، وان هذا وحيا من الله وذلك عندما عاد اليها من غار حراء وهو يقول (زملوني زملوني)، فكان ردها أن قالت له (فو الله لا يخزيك الله أبدًا، فو الله إنك لتصل الرّحم، وتَصدُق الحديث، وتَحمل الكَلَّ، وتكسب المعدوم، وتقري الضيف، وتعين على نوائب الحق).
  • وقد اصرت السيدة خديجة رضي الله عنها أن تذهب مع الرسول صلى الله عليه وسلم إلى ابن عمها ورقه ابن نوفل وكان شيخا كبيرا اعمى، وكان يعرف في اللغة العربية ويكتبها وقد أخبرها عندما قص عليها النبي ما جرى له في غار حراء، أن هذا هو الناموس، اي سيدنا جبريل الذي انزل من قبل على سيدنا موسى عليه السلام، لتكون السيدة خديجة اول امرأة في الإسلام اسلمت مع النبي وصدقته.
  • وقد لقبت السيدة خديجة بلقب نصيرة رسول الله، كما تركت الراحة والاستقرار في عام المقاطعة وخرجت مع الرسول عليه السلام إلى شعاب مكة، والتي ظلت هذه المقاطعة لمده ثلاث سنوات وتحملت معه عناء الرسالة بالرغم من كبر سنها، وظلت صابر مجاهدا.
  • وقد لقبه السيدة خديجة بخير نساء الجنة، وذلك نظير وقوفها مع الرسول صلى الله عليه وسلم في أحلى اوقاته كما أن النبي في أكثر من مناسبه قال بانها خير نساء الجنة، وقد جاء حديث عن انس بن مالك أن النّبي عليه السلام قال: (حسبك من نساء العالمين: مريم بنت عمران، وخديجة بنت خويلد، وفاطمة بنت محمد، وآسيا امرأة فرعون) الألباني، 6141.
  • وقد اقراها المولى السلام من فوق سبع سماوات، وذلك عن طريق الوحي سيدنا جبريل عندما اتي إلى الرسول صلى الله عليه وسلم وبشره بان لها بيت من قصب في الجنة.
  • وظل الرسول الكريم وفي للسيدة خديجة بعد وفاتها، وكان حبه لها ظاهر للعيال وقت حكى عنه التاريخ الإسلامي العديد من الأمثلة التي تدل على ذلك، ليكون هذا النموذج واضح وقوي وللمسلمين، وكيف تقوم العلاقات الأسرية الخاصة.
  • وكان الرسول حتى بعد وفاتها يتذكرها ويتصدق عنها ويصل صديقتها، وقد توفيت السيدة خديجة رضي الله عنها وعمرها حوالي الخامس والستون عاما، وكان ذلك قبل الهجرة بثلاث سنوات.
  • قام الرسول بدفنها بنفسه وحملها إلى مثواها الأخير، وظل بعدها كثيرا بدون زواج، وحتى بعد زواجه ما زال يذكرها.

شاهد أيضًا: معلومات دينية عن صحابي جليل بايع الرسول أن لا يسأل الناس

3- ام ورقة

  • المرآه الشهيدة والتي يطلق عليها ام ورقه هي ابنه عبد الله بن الحارث بن عويمر بن نوفل الانصاري، لقبت باسم ام ورقه بنت عبد الله.
  • كما قيل عنها ام نوفل كانت ام ورقه من النساء الصحابيات العظيمات التي قد وقفنا في صف الإسلام ودافعا عنه بكل قوه وكما أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يقول عتها الشهيدة، كما كان يقول لأصحابه قوموا معي نزور الشهيدة.
  • وقد قالت أم ورقة للرسول رضي الله عنه: (ائذن لي أن أخرج معكم، أداوي جراحكم، وأُمرّض مرضاكم، فلعل الله يهدي بي إلى الشهادة)، فكان رد النبي أن قال صلى الله عليه وسلم-: (إنّ الله يهديك الشهادة، وقرّي في بيتك فإنّك شهيدة).
  • طلبت ام ورقه من النبي عليه السلام أن يأتي بمؤذن يؤذن في بيتها، حيث كان بيتها منبع الإسلام، وقتلت ام ورقه على يد جاريه وخادم لها، حيث غنوها ثم قانوا بقتلها.
  • واكتشف ذلك عمر بن الخطاب حينما افتقدها وافتقد قراءتها للقران، فذهب للسؤال عنها فوجدها ميته، ثم امسك بجاريه والخادم واعترفوا بذنوبهم.

4- اسماء بنت أبي بكر الصديق

  • تعد اسماء بنت ابي بكر الصديق أحد أشهر الصحابيات في عهد النبي صلى الله عليه وسلم، وقد لقبت بذات النطاقين، وهي بنت ابي بكر الصديق صاحب رسول الله.
  • وهي زوجه الزبير ابن العوام، ووالده الصحابي الجليل كرم الله وجهه عبد الله بن الزبير ابن العوام، وقد اسلمت اسماء وهي بنت ال 14، لذا قد تمكن الإسلام والايمان من قلبها.
  • حيث تربت على يد النبوة وسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، بجانب تربيه والدها الصديق.
  • لقبت اسماء بنت ابي بكر الصديق ذات النطاقين، وهذا يرجع إلى إنه حين كان ابوها ابو بكر الصديق يستعد للهجرة مع النبي الكريم لم يجد حبل يربط به زاده والسقا لهذه الرحلة الشاقة.
  • لذا أخذت اسماء ابنته رضي الله عنها نطاقها الذي كانت تربطه في وسطها ثم شقته لنصفين واعطته لوالدها لكي يربط به الزاد.
  • وقد تم هذا تحت نظر النبي صلى الله عليه وسلم، ومن هنا أطلق عليها ذات النطاقين وقال لها لنبي: (أبدلك الله بنطاقك هذا نطاقين في الجنة).
  • في نفس الوقت رغبت اسماء الهجرة مع والدها والرسول، وكانت تأخذ لهم الزاد والماء دائما، فلم يخيفها الليل ولا الجبال ولا الاماكن الموحشة، حيث انها كانت تعلم انه سببها الله لهما لرعايتهما، فلن يخزنها الله ابدًا.
  • اثناء الرحلة الشاقة التي قامت بها اسماء بنت ابي بكر من مكة إلى المدينة كانت تحمل في هذا الوقت بجنينها عبد الله ابن الزبير، وقد وضعت مولودها على مشارف المدينة، نع وصول المهاجرين من الصحابة.
  • اخذ الرسول صلى الله عليه وسلم الزبير حين ولادته، ثم قبله وفرح به المسلمون ايضًا، وطافوا به انحاء المدينة.
  • ومن مواقف بنت ابي بكر الجليلة، حين هاجر والدها مع الرسول لم يكن يترك لهم مالا، علم والده ابو قحافه برحيله، وكان مازال مشركًا فذهب إلى بيته فوجد اسماء، فقال لها والله إني لأراه قد فجعكم بماله بعد أن فجعكم بنفسه).
  • فقالت له: (كلا يا أبتِ، إنه قد ترك لنا مالاً كثيراً) ثم أخذت حصى ووضعته في الكوة التي كانوا يضعون فيها المال وألقت عليه بثوب، ثم أخذت بيد جدها -وكان مكفوف البصر-وقالت: (يا أبتِ، انظر كم ترك لنا من المال)، فوضع يده عليه وقال: (لا بأس، إذا كان ترك لكم هذا كلّه فقد أحسن).

5_ أم حرام

  • كان أم حرام بنت ملحان النجار الأنصارية الخزرجية، هي إحدى الصحابيات الجليلات، حيث كانت زوجة عبادة بن الصّامت الصحابي الجليل الذي شُهِدَ له بالورع والفقه.
  • كما أنها شقيقة الغميصاء أُمُّ سُلَيْمٍ بنت ملحان، كما إنها إحدى النّساء الفاضلات التي قد سبق وأن بشر نبينا الكريم بأنهن مُبشّرات بالجنة.
  • كما أنها خالة الإمام أنس بن مالك رضي الله عنه، وشقيقة الشهيدين الذين قتلوا في كلا من غزوة بدر وأحد “حرام وسليم”.
  • اشتهرت أم حرام بحبها الشدي بالشجاعة والجهاد، وقد جاءت ذات مرة إلى النبي الكريم مطالبة بأن يدعوا لها بالشهادة، وأطلق عليها اسم شهيدة البحر لأنها ماتت بالقرب منه.
  • وروي أنها استشهدت عندما خرجت مع زوجها عبادة غازية، وكان ذلك الغزو في البحر، فلما وصلوا إلى جزيرة قبرص كان عليها أن تخرج من البحر، وبعدها اقتربت من دابة لتركبها فصرعتها فماتت، ولهذا تم دُفنها في مدينة قبرص.
  • وقيل إن النبي كان يُحبّ أن يكرمها في بعض الأحيان، فكان يذهب ويُصلّي في بيتها.

شاهد أيضًا: موضوع عن خمس صحابيات وصفاتهم

وفي ختام رحلتنا عن موضوع أشهر خمس صحابيات وأبرز صفاتهم، أدعوكم للتعرف على المزيد من المواضيع الهامة والشيقة عبر موقعنا دائمًا.

أترك تعليق